.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعر

أسعد البصري

سيعود العشيق إلى عشيقته
بهذا الورد المسروق من حديقتي
حتى هذه المطلقة تعود إلى زوجها
حاملة رائحتي على فساتينها
ولمعة الذكاء في ضحكتها
الخنجر الذي عليه بصمات القبيلة كلها
في خاصرتي
طبيبي في المعبد المهجور
وقاتلي لم يولد بعد
كلماتي عدد الأفواه والقلوب
حتى هذا البطء مني هو هديتي للحصاد
يبحث عن مكان يولد فيه تحت الشمس
دون أن يقع في أيدي الجياع
الفارغون الذين يأكلون أبناءهم
لا يمكن لي كتابة أشياء جادة
لهذه العصابات المسرعة في الأسواق
بهذا اللعب أثرت كل هذا الضجيج
فماذا لو أشعلت النار حقاً بهذا القش العراقي
مثل صخرة الروشة في بيروت للحب وللإنتحار
لقد خرج هذا المخلوق من الماء بعد ملايين السنين
وعليه حقاً أن يصمت الآن
لن يشفى مَن لعناه
ولن يشفى مَن مجدناه
سنعود إلى الأعماق
حيث لا شيء يربطنا بالفقاعات

أسعد البصري


التعليقات

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 31/07/2012 18:21:16
عزيزي الشاعر أسعد البصري
طاب يومك
لقد كتبت قي تعليقك شيئاً مهماً لا أعني الشعر الذي كتبته رغم أن فيه من الصور ما يستحق الوقوف ، ولكن ما قلته عن جدوى الشعر ... والفكرة ان لاجدوى من الشعر ما لم يتحدث عن الوطن والشعب الذي يتعلق بذلك الوطن ... كلامك صحيح لولا الالتباسات التي طرأت على مفهوم الوطنية ..
قبل 1958 كان تعريف الوطن والشعب والوطنية واضحا حين كانت المظاهرات تطالب باستقلال الوطن من سيطرة الأجنبي المعرف بوضوح ومن لم يتظاهر كان يقول أنا من حزب الله، ذلك حين لم يكن حزب الله مسيساً بل يعني البسطاء الصائمين المصلين الذين يتمنون الخير للجميع. وبعد الانقسامات وتوزع الولاءات لم تعد الوطنية معرَّفة كما عرفناها ونحن صغارا حين كانت أم كلثوم تتغنى " بلادي بلادي بلادي ... لك حبي وفؤادي" وحين كنا ننشد عند رفع العلم " بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدان .. ومن نجدٍ الى يمنٍ إلى مصرَ فتطوانِ" فقد أصبحت فيما بعد هذه الأغنية تمثيلاً لـ "وصمة" القومية ... وحين الحرب مع إيران أصبح من يتغنى بانتصار العراق وكأنه يتغنى بصدام لا بالعراق وطنه وكأن العراق بكل تربته وتراثه وأهله أصبح صدام وأصبح الانتماء للعراق يشكك به على أنه انتماء لصدام ولم يعد الانتماء للجانب المعادي في الحرب يعدُّ خيانة ... واليوم بعد الاحتلال الذي اختل تعريفه من قبل الشعب في البلد المحتل "العراق" وأصبح يسمى تحريراً رغم أن الأمم المتحدة والقوانين الدولية تعرفه بتعريفه الصحيح .. والشعب لم يعد معرّفاً بعد ان فتحت أبواب الوطن على مصاريعها لكل من أراد دخول البلد الذي لم يعد آمناً، فكيف تعرف شعباً يذبح بعضه البعض الآخر؟ والولاءات توزعت بين العرفان للدول التي أوت من فرَّ من الحرب والفقر والظلم اليها وبين الأرض التي رعت طفولتهم وذكرياتهم؟ بالنسبة لي كنت أقول وطني هو الذي فيه وسادتي التي انام فيها للصباح دون قلق أو خوف، وحين تعرَّض العراق للحروب وجدتني أبكي على الوطن الذي رعى طفولتني وعلمني الأبجدية ، وحين تقاتل الشعب وجدتني غريبة عنه... اليوم وطني يتمثل بالبقعة التي فيها قبر أمي وقبر أبي وقبر أخي وأخي وأختي هناك وذكرياتي القديمة... ووطني الثاني هنا حيث قبر زوجي وحيث سأدفن بجانبه ... وحين يقاتل وطني وطني أتمزق بين الاثنين .. فأي وطن تريدني أن أكتب عنه؟ ومثلي كثيرون لا يعرفون اليوم تعريفاًً للوطن والوطنية بعد اختلال الموازين والتعاريف... أتلومهم على الكتابة لحبيب مجهول أو مختلق أو لوحة في الطبيعة تثير فيهم مشاعر يرسمها قلم الشاعر كريشة فنان او التعبير عن دمعة حزن جرت من محاجرهم لسبب أو لآخر أو عن لحظة زهو لانتصار أحسوه على قوى كانت تقيد ارواحهم أوانتفاض على ظلم أحسوه فكسرت نفوسهم؟ الشعر فضاءاته واسعة ومن يمنعه عن التحليق في فضاءاته الواسعة لا يمكنه أن يعطي الوطن تعريفه الحق ... الوطن هو الحرية. أنا لست بشاعرة ولكني أحس بأني شاعرة حين أحلق مع كلمات شاعر جعلتني أتفاعل معها وأطلقت في أعماقي مشاعر غير إحساسي بالجوع او العطش التي نشارك فيها كل الحيوانات.
دام لك الفكر والفلم الذي يحرك الاقلام لتكتب.
..........
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 31/07/2012 15:31:58
أسعد البصري


........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله
سلم قلمك وقلبك ايها البصري

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 31/07/2012 08:52:43
الشاعر الصديق المحب سامي العامري المحترم
الأخ الصديق حمد الله الركابي المحترم
الأستاذة الأديبة الناقدة أ . د إنعام الهاشمي ( حرير و ذهب ) المحترمة
الشاعر المغني المحلق سعد الحجي المحترم

شرود البقرة
..............
أسعد البصري

دماغي ثقيل كثور عجوز
شرودي : بقرة تحدق في الماء
أشعر بالجوع كمسافر بلا نقود
كفتاة مجنونة في الليل
فقد الملوك تيجانهم و الأبطال قواهم السحرية
حتى الأنبياء خيبوا ظن البشر و ماتوا
حبيبتي على العشب تخدع أولادها بالأقراص الطائرة
تنام فوقي تماماً بيني و بين أغصان التفاح
ستموت يا صاحبي
لم تعش أبداً و تريد الحقيقة من بائع متجول
من قارئة فنجان
الحياة تهرب في الخيال حين نلحسها بعقولنا
كان بودي جمع الصبية في قريتكم
لأقصّ عليهم حكاية الأعمى العراقي
كبرت كثيراً في السنوات الأخيرة
أمطار قديمة من شتاءات بعيدة تخرُّ على ظهري
لم أعد أحتمل سخرية الصبيان و أحجارهم
عدت من السفر قبل بلادي
وسافرت أبعد من شعبي
لا يمكن لي كتابة المزيد من الشعر الأخضر على حائط الرماد
لا جدوى من دعوتي للرقص في هذا المكان المظلم
الحياة تخفق على غير عادتها
ولا يوجد وقت مناسب لأي شيء عظيم
في الوقت الغير مناسب تشرق الشمس
على الماء و يولد شخص جديد
أجمل منك و مني
فلماذا كل هذا الحزن
على رقصة عابرة في الظلام

هامش : كتبت اليوم هذه القصيدة لأخبركم بأن الشاعر يستطيع كتابة آلاف القصائد من هذا النوع الأعمى الذي لا جدوى ولا طائل منه . لكونك شاعراً بكل تأكيد يكون بإمكانك توليف و نسج مجازات وصور و وصف حالات بشرية الى ما لا نهاية . لكنك لن تكون شاعراً وطنيا ل شعبك و تاريخه و روحه القومي بهذه التمارين العابرة . لقد آن الأوان أن نعترف و نفهم بأن الشاعر الكبير هو الذي يقدم (( العمل الأدبي الشعري )) بحيث تذوب شعريته في تاريخ شعبه و تصبح ملحمته الشخصية كإنسان- شاعر هي في الحقيقة ملحمة شعبه و عذاب الروح الوطنية كلها يظهر و يلمع كشهاب قاتل في شعراء تاريخيين بهذه الطريقة وحدها يقبل الشعب القرابين كما يتقبلها إله عنيد و محترم .

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 31/07/2012 00:42:45
الأخوة الأعزاء سأرد لاحقا على هذا الكلام المهم الراقي لكن اليوم قضيته في الشوارع والباصات ألف كيلو ذهاب وإياب من أوتاوا الى تورونتو يجب النزول الى الزحام أحيانا للتشفي بالبشر خصوصاً هؤلاء الذين ( جمع مالاً و عدده يحسب أن ماله أخلده ) عبث كبير في الشوارع و بكاء سأرد الزهور لاحقا الآن سأنام

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 30/07/2012 12:59:24
حسنا ذلك شاعر واحد
وهناك شعراء آخرون.. "غيره" .. مثل جيمس جويس:

أســمع جيشــاً
I Hear an Army
James Joyce
ترجمة: غســـان أحمد نامق


أسمعُ جيشاً زاحفاً على الأرض،

ورعد الجياد المندفعة، والزبد يصل رُكَبَها:

وخلفها يقف الجنود في العربات، متغطرسين، في دروع سوداء،

يزدرون الأعنة، وبأيديهم سياط مرفرفة.


يصيحون باسم معركتهم بوجه الليل:

أئنّ في نومي حين أسمع ضحكهم الهادر على البعد.

يشقّون ظلمة الأحلام، شعلة تعمي الأبصار،

ترن، ترن في القلب كما في السندان.


يأتون نافضين شَعرهم الأخضر الطويل زهواً بالإنتصار:

يخرجون من البحر ويَجْرون صارخين على الشاطئ.

يا قلبي، أليست لديك حكمة لتيأس هكذا؟

يا حبيبتي، يا حبيبتي، يا حبيبتي، لِمَ تركتِني وحيداً؟

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 30/07/2012 12:30:58

تحياتي للشاعر أسعد البصري
كل التباريك لعودة الشاعر...

(لقد خرج هذا المخلوق من الماء
بعد ملايين السنين
وعليه حقاً أن يصمت الآن
لن يشفى مَن لعناه
ولن يشفى مَن مجدناه
سنعود إلى الأعماق
حيث لا شيء يربطنا بالفقاعات )


نهاية تحتاج الى تأمل ... هذه هي الوقفة ... الشهيق العميق ... ثم الزفير والاستعداد في مفترق الطرق للجري إما لتسلق الشلال أو الانحدار الى السهل... ولا أقول الهاوية لأن النزول في الهاوية لا يحتاج إلى تأمل ... الأعماق؟ فيها نظر ، فكل الدرر في الأعماق وهذه تحتاج إلى تأمل أطول، فمن له القدرة للصمود في الأعماق طويلاً؟

ولكن من الناحية الأخرى، من عاش في الأعماق ملايين السنين هل بإمكانه الصمود في اليابسة؟
أظنه قادرًاً لو انه مارس التنفس البطيء والعمبق والتأمل الحق...
تمنياتي لك بتحقيق الأماني والازدهار؛
...........
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة


الاسم: حمدالله الركابي
التاريخ: 30/07/2012 11:05:20
السارقون لورود حديقتك جذبتهم رائحة حروفك المعتقة بالحب والاحساس والصدق, سلمت أناملك أيها المبدع دائماًالاستاذ أسعدالبصري لك محبتي وأشتياقي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 30/07/2012 11:01:57
نص غريب
وأجمل ما فيه اختيارك أجواءه بشكل متميز وهذا الهدوء والمفردات المرحة والعفوية التي تطفو على سطح الكلمات لا يلتقط الصرخة التي تحتها إلا المتمرس في الألم وفن الشعر ...
تحية ود لك أيها الصديق البصري النابه




5000