.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عطر الحنين...خاطرة

سلوى فرح

يغفو الحنين على شاطئ الأمل.. ويهدأ الحلم بين رموش العاشقين.. اسهر وحيدة.. استرجع ذكريات القرية، و التنور.. وعبق ألليلك الفواح من تلك القرية الدافئة يوقظ براعم النرجس الغافية في نبض قلبي.. وتبرق عيناي دمعاً، ولوعةً.. تداعب زخات المطر الناعمة شفاه الأرض.. فتزدهر أحلام القرنفل وتفوح رائحة التراب عطرا سحري فواحا..لا عطر يشبه عطر التراب الممزوج بحبات المطر كما عطر بلادي.. حفيف أشجار التفاح من تلك البساتين يهامس ذاكرتي.. فيزيد صباحي عذوبة و أملا.. وترتشف أمسياتي منه دفئاً لطيفاً..

كم يغويني شذى الياسمين ويؤرقني حنينا إلى جلسات الصباح في ظل محبة أمي نشرب القهوة في حديقتها السعيدة معا على أنغام زقزقة جوقة عصافير الحرية، والحان فيروز الملائكية.. وتتساقط بتلات الياسمين فوق رؤوسنا كرذاذ الثلج اللؤلؤي.. وكأن تلك البتلات هدايا ربانيه من عظمة الخالق.. تذكرنا في محبته وكرمه وعطائه الامحدود.. وكأنها أيضا رسائل سماوية تحثنا على التغيير والأمل.. تمد غربتي شوقا..و دفئا.. وإصراراً على الاستمرار في الصعود حيث شمس وطني..

كم أتمنى أن يعود الزمن إلى الوراء كي أعود طفلة أهرول، وأدور فرحة في بساتين التفاح.. أقضم ساندويتش الزعتر (السعتر) اللذيذ وأختبئ في كوخ جدتي أشرب الشاي, واستمع إلى قرقعة الشتاء على ظهر توتة كوخ الزيتون كأنها أجمل سيمفونية تعزفها الطبيعة الخلابة.. ما ادفأ كوخك يا جدتي!! وكم أشعر بالامان الحقيقي فيه.. فمهما ارتفعت ناطحات السحاب لا تضاهي ارتفاع المحبة، والصدق في سحر كوخك وقلبك العظيم.. هو كوخ المحبة يختصر حنان الكون في جدرانه الطينية، وتاريخ الحب في بساطته السحرية.. ويحصر معاني الحكمة  في خيوط القنب المزركشة بفراشات الأمل التي تزين بساط الشتاء المتواضع الذي حاكته يداك الصامدتان بصبر، وأناة.. أقبل أناملك جدتي التي أضافت للمحبة معنى آخر.. ولوناً سحرياً مميزاً..

تأخذني ذكريات المودة الحميمة وهي تلوح لي من بعيد.. من غابر الزمان.. وسهرات كبس حبات الزيتون حول مدافئ تشرين في موسم القطاف.. لها متعة خاصة.. وما أجمل ذلك التكور الودي حول صينية الطعام القشية المزخرفة، أنا وإخوتي، ونحن نتناول كِسفَه.. كما تتكور كتاكيت الدجاجة حول أمها.. و نعيش لحظات الألم والفرح معا.. متلاحمون.. كما أسراب الإوز..

حتى أن تسلل الشمس إلى غرفتي، كان له رونقاً آخر.. وترنيمة خاصة.. لم أرَ لحناً أعذب من نشيد وطني.. ولا بسمة تشبه الفرح المشرق من شمس وطني.

يتأجج الشوق بين شرايين جسدي لهيباً،  كلما احمرّت عناقيد الكرز على شفاه الربيع.. ولم تستطع ثلوج الغربة المتجمدة أن تطفئه.. و تختلج دقات قلبي عشقاً, وحباً, وشوقاً لوطني، كلما عانق زهر المشمش روح نيسان بلهفة المتيم الولهان.. ويسمو عطر الحنين شفافا في سماء الخلود كلما قبّل الندى شقائق النعمان.. وتُحيي روح أدونيس ربيع بلادي.. والذي لايضاهيه ربيع في جماله.. وفي شهر نيسان تتبختر قرية "الأمل" مزهوة بثوبها البنفسجي وبأكمام الزنبق..

ما أردت الرحيل يوما، لكنه قدري.. وفي الوداع اختنقت أنفاسي، وتلاشت أحاسيسي, كنت أتمنى أن امتزج مع التراب.. لكنها رسالتي المحتومة.. صار صمت غربتي  ينزف: تشرداً، وحنيناً، وألماً، وتمزقاً، ووحدة . أريد العودة إلى وطني.. فأين أنا من وطني؟؟.

من يسألني عن مدى علاقتي بوطني كأنه يسألني عن مدى علاقتي بروحي.. فالروح لا تفهم بالمسافات، والأرقام، بل تحلق عاليا في سماء الحرية تنشر المحبة في كل مكان.. إحساسها بالغربة مؤلم.. حارق.. خانق.. وتتقطع إربا.. مشردة.. لقد بعثرتها الرياح العاتية.. كإحساس عاشق متيم بعيد عن حبيبته التوأم.. يتلظى بنار الشوق الملتهب.. ولا تُخمد ناره إلا بأنفاس روحه التوأم.. إحساس كما عطش الأرض المحتلة لماء الحرية يرويها..نصر ومجد

هناك روحي منذ الأزل.. وتحلق عاليا للأبد.. أتنفس هواء وطني وعطره من عبق الياسمين. الحب وطني.. وأنا وطني.. والحب والوطن وحدة في قلبي لا تتجزأ.. والمحبة وطن الجميع.. فيا ليتني أغفو بين أكمام الزنبق في بلادي.

_________

 

 

سلوى فرح


التعليقات

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 29/07/2012 20:44:57
الكاتب والفنان المبدع حسن نعيم,,
لإطلالتك عطر الزيزفون وشقائق النعمان,,كل الود والتقدير,,دمت بألق وروعة..تحياتي العطرية..

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 29/07/2012 20:43:31
أستاذي العزيز فائز الحداد..
بمرورك تبتسم براعم الأمل,,كل الود والتقدير,,

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 29/07/2012 20:42:38
سفير النوايا الحسنة,,
وماأجمل عبورك على ضفة متصفحي,,كل التقدير وفائق الاحترام,,شكراً لك.

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 29/07/2012 20:41:22
الأديب سلام نوري,,
أتشرف في زيارتك العزيزة,,كل التقدير وكل عام وأنت بألف خير.

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 29/07/2012 20:39:49
الأخ القدير مسلم السرداح,,
وكما تعودت على لإإطلالتك البهية,,دمت بخير وأتمنى أن تكون تماثلت للشفاء,,تحياتي وورودي.

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 29/07/2012 20:38:40
الأستاذ المحترم علي الزاغيني,,
الأجمل هو عبق مرورك بين سطوري المتواضعه,,كل التقدير ودمت بود وعز,,تقديري.

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 29/07/2012 20:36:48
الشاعر العزيز خالد الخفاجي,,
يفوح الأمل من بين تعليقك الرقيق,,شكراً لتفاعلك وروح النص مع فيض تقديري ومودتي,,دمت بألق وخير,,

الاسم: حسن نعيم
التاريخ: 29/07/2012 20:24:28
أنا وأنت من سلالات
الياسمين الدمشقي
من مشتقات الكرز والخوخ
والرمان والسفرجل ..

فدمت وأنا يأنا
بـــ أمن و حب و سلام
يا شام
***
سلم بوحك العطر استاذة سلوى فرح دمت ودام الوطن حرا عزيزا كريما
الكاتب والفنان الفلسطيني
حسن نعيم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 29/07/2012 19:29:35
هناك روحي منذ الأزل.. وتحلق عاليا للأبد.. أتنفس هواء وطني وعطره من عبق الياسمين. الحب وطني.. وأنا وطني.. والحب والوطن وحدة في قلبي لا تتجزأ.. والمحبة وطن الجميع.. فيا ليتني أغفو بين أكمام الزنبق في بلادي.

سلوى فرح


........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله
ما اجمل بوحك ايتها السلوى وفرحها ايتها النقية

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 29/07/2012 17:55:46
جميلة حروفك وستبقى
رمضان مبارك وكل عام وانت بالف خير

الاسم: Lمسلم السرداح
التاريخ: 29/07/2012 12:43:44
خاطرة جميلة كما تعودنا منك ايتها الشاعرة القديرة الاخت سلوى فرح تحية لك

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 29/07/2012 11:43:05
لك الله والوطن والقم ..
دام ابداعك .. كتابة جميلة
تحياتي لك سلوى وتقديري .

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 29/07/2012 04:43:40
سلوى فرح الشاعرة الرائعة
الذكريات عالما الذي يسكن ارواحنا ليعيدنا الى الماضي
وذكريات الطفولة واحلامها هي تبقى اجمل ما يكون
ولكن تذكري ان الطفولة وذكرياتها لاتعود ولكنها عالقة بالذاكرة
جميل ما خطت اناملكم
تحياتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 29/07/2012 02:35:42
الشاعرة الرقيقة الفرح والسلوى
حتما سيتحرر الوطن يوما وتنامي مثل حمامة شاردة على كتفه الحزين ، لأنه بحاجة الى كل الوجوه المتلفهة الى صلاة الشمس بعد تعب المنفى الذي أصدرته محاكم العلولمة بحق الجمال

هناك روحي منذ الأزل.. وتحلق عاليا للأبد.. أتنفس هواء وطني وعطره من عبق الياسمين. الحب وطني.. وأنا وطني.. والحب والوطن وحدة في قلبي لا تتجزأ.. والمحبة وطن الجميع.. فيا ليتني أغفو بين أكمام الزنبق في بلادي.
ـــــــــــــــ
وأكيد سترقص البلاد على نغم هذه الخواطر الحميمة بين أكمام الزنبق
دمت بخير وعافية شاعرة النسرين
تحياتي وتقديري




5000