..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لماذا يكره بعض السياسيين عبد الكريم قاسم ؟

عبد الكريم ابراهيم

لا احد يختلف في مدى وطنية واخلاص الزعيم عبد الكريم قاسم لابناء شعبه حتى الاعداء اقروا بهذه الحقيقة على مضض ،لان الرجل لم يترك بابا ينفد فيه الخصوم لاجل التشكيك في ولائه ونزاهته المشهود لهما  من قبل الجميع . مع كل هذا الحب الشعبي لرجل لم يحكم العراق سوى اربع سنوات كانت قلقة من الناحية السياسية ومليئة بالمؤامرات الداخلية والخارجية ، فانه استطاع خلالها ان يرسي صروحا حضارية ما زال تذكرها الاجيال ولعل اهم تلك الانجازات التي تحسب للزعيم قضاؤه على مشكلة السكن في ظرف قياسي رغم الرجل جاء الى الحكم بلباس العسكر ومات مضرجا فيه ، لكنه استعان باهل الخبرة والمشورة في ايجاد الحلول الناجعة للهاربين من الظلم من اهالي الجنوب والذين سكنوا في بيوت جلها من الصفيح والقصب والطين فضلاعن توزعيه لقطع الاراضي على الهيئات التعليمية حيث انشأت في اغلب مدن العراق احياء عرفت بـ(حي المعلمين ). هذا جانب بسيط من اجازات ابن العراق البار قابله حب شعبي منقطع النظير لتواضعه وبساطته ،ومع كل هذا الحب فان طائفة من بعض السياسيين كانت ناقمة على شخصية قاسم لدرجة الكره الاعمى ولعل جل هؤلاء هم من اذناب الملكية الذين جردوا من دونماتهم التي اخذوها بغير وجه حق وحكمهم القاسي على الفلاحين وسرقة تعبهم الذي يتبخر عند اول اطلالة لموسم الحصاد وخروجهم خالين الوفاض . الصنف الثاني من الفئة النقمة على عبد الكريم قاسم هم من بعض دعاة القومية والعروبة التي حاول حاول الزعيم ان يستبدلها في نفوس العراقيين ويجرهم الى قضية اسمى وهي الولاء للعراق قبل كل شيء ،ولكن بعض هؤلاء وبتحريض من رأس التيار القومي العربي انذاك جمال عبد الناصر حاولوا اتهمام قاسم بالشعوبية بعدما عجزت ماكنتهم الاعلامية الضخمة من فتح ثغرة بسيطة في جدار نزاهته واخلاصه  او نعته بالعمالة لجهة معينة سواء كانت شرقية ام غربية . الشعوبية مفردة طالما تغنى بها بعض القوميين وطبلوا لها لاجل تشويه صورة الرجل البيضاء بعدما عجزت كل محاولات للنيل منه والتشكيك بوطنيته التي استوعبت الجميع بكل طوائفهم ومذاهبهم ،بل حتى يهود العراق الذين شعروا بنوع من الرخاء الامني خلال فترة حكمه (1958- 1963) . طبعا الحقد والكره امر متوارث لايشمل فترة حكم قاسم بل امتد حتى اليوم حيث مازال بعض السياسيين يتحسسون منه ويحاولون قدر الامكان تجاهله بطريقة مكشوفة تخفي وراءها التطرف الطبقي . اما الفئة الثالثة من بعض السياسيين هم الذين عموا بفعل ماكنة التشويه الاعلامي  فانحرفوا تبعا للاهواء الشخصية تحركهم خيوط خارجية مريضة . رغم الفئات الثلاث اعلاه فان عبد الكريم  قاسم بيقي حبه محصورا بين ضلوع الجماهير التي اورثته هي الاخرى الى الاجيال الجديدة من خلال التحسر على ايامه والانجازات التي حققها والتي لم تستطع رجل في مثل ظروفه ان يحققها ولانه  جاء من اجل الشعب ومات في سبيله

عبد الكريم ابراهيم


التعليقات

الاسم: عبد الكريم الصراف
التاريخ: 05/05/2013 11:34:54
تحية لك اخي الكاتب الفاضل ولندرك ان الصراع بين معسكري الحق والباطل بين النور والظلام بين الشرفاء والحرامية هو صراع ابدي ولان عبد الكريم قاسم العراقي الاصيل كان يمثل معسكر الحق والعدل والنور والنزاهة والعفة فلابد ان يكرهه انصار معسكر الشر والباطل واذناب الاستعمار والتعصب وكروش السحت الحرام لانهم يخشون وهج وطنيته ونزاهته وشرفه ويخشون تأثير المقارنة . شكرا لك وبارك الله بأصوات الحق والانصاف ويكفي عبد الكريم قاسم شرفا انه قدم انجازات اسطورية لشعبه ووطنه في اربع سنوات وخرج من الدنيا صائما مظلوما لايملك منها سوى قميصه المضمخ بد الشهادة
فأين الثرى من الثريا واين الحصا من نجوم السما

الاسم: عمر علي
التاريخ: 15/02/2013 23:05:46
رحم الله الشهيد الزعيم عبد الكريم قاسم ولعنة الله على البعثيين والوهابيين القتلة

الاسم: عبد الكريم ابراهيم
التاريخ: 02/09/2012 16:44:02
الاخ فراس والاخت ريم شكرا على مروركما تسعدني الاراء التي فيها نوع من الانصاف خصوصا للوطنيين مثل عبد الكريم قاسم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 19/07/2012 21:08:34
عبد الكريم ابراهيم


........................... ///// لك وقلمك الحر الرقي والابداع

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: ريم شاكر الاحمدي
التاريخ: 19/07/2012 17:30:40
كان عبد الكريم قاسم منتميا الى هوية العراق فقط فقد احبه العرب الشيعه وكرهه السنة بالرغم من ان الرجل كان سني المذهب لقد وزع الاراضي في مدينة الثورة على الفقراء من العرب الشيعة الذين سكنوا بعذاد قبل اهل الخرائب من النديوات والدليم واراد ان يوزع لهم في مدينة الثورة ان انهم رفضوا(( مع الشروك))فوزع عليهم الاراضي في منطقة الصليخ ..إن ساكني الصرائف أقدم هجرة من غيرهم هربا من الوتد الذي يدقه الاقطاعي في ظهر الفلاح او هربا من صيدة الاسمر من الاقطاعي ابو ريشه وخاصة في محافظة ميسان وهجراتهم من عشرينات القرن العشرين..لقد قتل عبد الكريم قاسم نفس الجماعة الذين ابتكروا السيارات المفخخة والاحمزة الناسفه لقتل المدنيين الأبرياء ورموا جثمانه الطاهر في دجلة وهم نفس الفئة الذين حاولوا أخفاء نور محمد وربيبه علي لكن بالرغم من سنة الشتائم من قبل معاوية ومن بعده فقد اشرق نور محمد من خلال علي وبنيه وذهبت شتائمهم وتزويرهم للتاريخ ذهبت ادراج الرياح
لا يكره علي الا منافق ولا يكره عبد الكريم قاسم الا الساقطين والعملاء الذين لا ينتمون الى العراق وحده ويبقى عبد الكريم أعلى الأعلام ولهذا يكرهه الساسة القتلة والحرامية




5000