.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العبث المقدس

فائز الحداد

يا لجرحه المكابر ، طريد أخيلة المدن

يا لعينيه في انكسار الضوء ..

يتجدول أحَايين غائب في المتاهات

ويا لروحه .. كوطن في حقيبة تتسوّل

عابث يتعابث :

رفيع الكبائر في رسولات حواء

يدوس قلبه ذبيحا .. بحافر الجموح

ويحمل بكاءه زهرة عقيمة .. لزمن كانهُ !؟
فكلما يرممه الطريق " متفائما " .. *
تعيده سكناتهُ .. لجرح الأناضول !
كم تمناها سبيلا ، بين القبلة والتراب ..

وليتها نازعته المنيات في اصطفاء درويش ٍ !!

برقيته خضراء ، لا تخطيء الإشارة الضوئية للرب

وما تداعى بحاجة مذقون كفيف..

يقيم الهجوع على سجادة مسروقة
أو لعمـّة عمياء ، تتعثر بالدراهم في حرام فذ !؟

وليس من شأنه العمرة ، بمياه صرف الساسة

هو " وعروة " سيان .. بعراوي القوارير *

يندى ببخار الكأس جاحما ً ليغر ق

فيا نديدتي ، القدسوسة المختمرة ..

الطازجة المتزعمة في بريق البرتقال :

إنما النساء هويات ، بعلامة الذهب

" فاحذري التقليد " ..

لكِ دون النساء اعتبار هويتي

فهنئيني على حسن اعتباري..

غازيا في الغمزة الأولى:

ببرق يقدح الحجر وأنف يبارز الريح

أختزل النواهد في فصول النساء

لتزهري على كتابي جديلة شعر

وأحلق نحلة فوق رضابكِ العتيق

سأسبّح في شعركِ بوجد قبلة مستغيثة

لفرات قدساء يحاصرها بحري الميت !!

فكم أكتويتُ بلاهب وجدكِ المتعادي..
جسدا جامح الهوى ، وعين سلسلتها مسافات الحصى ؟!

وحين أوثقت عيناك ِ قدمي .. هاجسني مغلاق قلبكِ
بأنني رهينكِ ، كالصائد المرتبك ..

أطلق أرواحي ، كعابثات السرى !
مأخوذا لجنة النار ، بسلالم الهباء

لا ..

لم تكن الملاءة أرض عدن قبلكِ

ولا العلويات ملكات سبأ
ولا أنا الفاتح برقيم الطوارق !

لكنكِ .. المبارزة في لمى الشفاه
تشائين الممالك فاتحة ..

وما فجر لسواكِ في منارة النهد

بلى ..
هنيهات.. وستقـدَّ قميص يوسفكِ امرأتان

من حجر ، وسجاح !؟
فغيمة عينكِ ، لا تكفي ليذكر الليل شأنه فيدلهم

لعلكِ بإمارة الوحي ..

حشدتي كل ممكنات الطوفان لنوحك
وتفردت بالمريمات سبّاحة ك " رابعة " !؟
انزعي خرزة الفيروز من جيدي ..

وتباركي بي :
قتيلا لفحل غزال .. ومصلوبا ليسوع
فهل وجدتي لوني في سؤال حبرك ِ ؟!

أشك ..!!؟؟

ربما يوما ..

تجيزين وداع الجواب ، في رضاعة الجنون !؟

------------------

*عروة بن الورد .. شيخ الصعاليك
*
المتفائم .. بين المتفائل والمتشائم

فائز الحداد


التعليقات

الاسم: عمر مصلح
التاريخ: 30/07/2012 17:30:39
حين انكسر الضوء تسربت العتمة ، فشاغلتَه بنيران صديقة ، عل البحر يفز من ميتته ، وتعود لمبارزتك بالشفاه .. سلمت أيها العراب ، ودام ألقك.

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 20/07/2012 17:33:30
ميمي قدري

أهلا بمرورك وممتن لتوقيعك الجميل في تعليق نازك .

الاسم: ميمي قدري
التاريخ: 19/07/2012 21:14:59
يدوس قلبه ذبيحا .. بحافر الجموح

ويحمل بكاءه زهرة عقيمة .. لزمن كانهُ !؟
فكلما يرممه الطريق " متفائما " .. *
تعيده سكناتهُ .. لجرح الأناضول !
كم تمناها سبيلا ، بين القبلة والتراب ..

وليتها نازعته المنيات في اصطفاء درويش ٍ !!

برقيته خضراء ، لا تخطيء الإشارة الضوئية للرب

وما تداعى بحاجة مذقون كفيف..

يقيم الهجوع على سجادة مسروقة
أو لعمـّة عمياء ، تتعثر بالدراهم في حرام فذ !؟ ياسيد الكلمات أنحني أمام حروفك ولا أجد تعبير أجمل من الصمت والدهشة بوركت استاذ فائز حداد

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 19/07/2012 10:38:10
فلاح الشابندر

توأمي المقدس .. تحياتي لك شاعرا وإنسانا جميلا .

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 18/07/2012 20:03:04
الحدس والخيال
نبؤتان ومرسالك عصفور من نار
يصدح شعرا
دمت اخى الشاعر الكبير
فائز الحداد

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 18/07/2012 16:44:41
سلوى فرح
الغابة الكندية في روضة الشعر .. تحية قوية لتعليقك الجميل .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 18/07/2012 16:43:18
الهام زكي خابط
إطراؤك يضوع كزهرة في بستان تعليق . شكرا لك .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 18/07/2012 16:41:21
دهناء ..
شكرا لمرورك بتعليق زاكن .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 18/07/2012 16:40:45
د أريج ..
ذات الأريج المعبر عن الرأي والجمال .. بلى مثلما ذهبت وربما اكثر .. شكرا لطلع تعليقك الأثير .

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 18/07/2012 14:15:28
الطازجة المتزعمة في بريق البرتقال :

إنما النساء هويات ، بعلامة الذهب

" فاحذري التقليد " ..

شاعر الألق فائز الحداد..
يتدفق عطر التفرد من حروفك الشماء التي تحمل الكثير من المعاني السامية ..ومابين السطور هو ثقافة بحد ذاته..دمت بروحك الخالدة..كل الود..

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 18/07/2012 12:38:16
وحين أوثقت عيناك ِ قدمي .. هاجسني مغلاق قلبكِ
بأنني رهينكِ ، كالصائد المرتبك ..

فائز الحداد
الشاعر المتربع على قصيدة النثر
بارك الله لك هذا الابداع الجميل رغم أنه معجون بالالم والحسرة والآه وهذا قد يكون سر جماله
مودتي
إلهام

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 18/07/2012 07:47:17
عظيم أنت يا أخي الحداد, والله أحترت أي المقاطع أصطفي


وتباركي بي :
قتيلا لفحل غزال .. ومصلوبا ليسوع
فهل وجدتي لوني في سؤال حبرك ِ ؟!

أشك ..!!؟

أنت الشعر وألقه.تحياتي

الاسم: د. أريج
التاريخ: 18/07/2012 07:44:46


قصيدة لفها الحزن وتزاحمت بها الصورالمعبرة الجميلة
في معانيها التي اشتملت على التصريح والتلميح ..

ولقد تركت القصيدة بين طياتها رسائل كثيرة للقارئ أهمها: اكتشاف نوع المعادن في الأنفس ، فنحن من نصنع قيمة انفسنا..!

لاأجدهنا مكانا للنسيان .. لأنه بداية الهزيمة والعاشق الحقيقي لايستسلم!! أرى أن الحزن العميق هو بداية النصر على النفس على الظروف على الآخر... ونكتفي الآن بهذه النادرة التي وضعها الشاعر بين ايدينا فلولا الحزن لما ولدت القصيدة بهذا الجمال !! لعل المواجهة تغسل الجراح ؟! فقد ترك الشاعر تأويل القفلة مفتوحا للقدر باستخدامه لــ " ربما" !

بوركت اللغة الأنيقة، فبكل أوسمة التقدير أحييك
فأنت شاعر مائز يقول مافي نفس القارئ فيبقى شعرك ملامسا للروح .


كل التقديرأستاذ فائز ،،
رمضان كريم لك وللعائلة الكريمة

د. أريج



الاسم: ليلى الدردوري
التاريخ: 18/07/2012 03:48:03
ماأروع شاعريتك يا ابن العراق ولادة كل القصائد دام لك بهاء الشعر ياحفيذ جلجامش .مع تقديري أيها لك صاحب صولجان الحرف النبيل.

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 18/07/2012 01:07:18
جهينة الترك

ظلالي لازالت تلف نصوص الكثيرين دون ادعاء .. ولكن من سيمكث في الأرض ؟

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 18/07/2012 01:04:53
جواد كاظم إسماعيل
بسبب حبي للحقيقة كرهني الكثيرون .. وحقيقتي بأنني لا أكره .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 18/07/2012 01:01:22
عدنان النجم..
لا اختصرك بكلمات فأنت عدنان بلا تعريق منازع

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 18/07/2012 00:58:22
سبأ ..
نعم لك زمن شاعر والميدان مفتوح بتحدي وأتحدى !!؟

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 18/07/2012 00:56:57
د عهود ..
شكرا لإصرارك بالنقاء فواثق النفس يمشي رجلا .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 18/07/2012 00:55:15
بهيجة نا ةهودي
ستطلهين كالشمس في وجوه من لا يبصر النور شاعرة مبدعة.

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 18/07/2012 00:53:28
علي الزاغيني الذي لا تضاهيه كلمة
شكرا لنبلك المعروف .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 18/07/2012 00:52:43
علي الغزي .. صديقي النقي شكرا لتعليقك .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 18/07/2012 00:50:30
عبث أول ..
صادفت بملك البراع ، وكنت َ أول أحرفي بمساقط الدمى وآخر من سيتبعني إلى بابي ؟؟!
عبث ثان ..
وحين جربت الأرقام تعد نفسك مكررا لجاه سقطت ثانية ..
عبث ثالث ..
كنت أدرايك كراع .. وكنت كأم عامر تأكل مرضعها

عبث رابع ..
وربي لا كذبة كالحب ولاجريمة كتعليق
------------

أتنازل عني الآن كمفتاح ..؟؟!؟

شكرا ..

الاسم: جهينة
التاريخ: 18/07/2012 00:30:09
ربما العبث المقدس طريق للصواب المقدس .. فعمر الشعر ماكان عبثا إلا ما يبتغيه الشاعر .. لقد تعلمنا منك الكثير إلا الحزن الذي بقي يلف نصوصك الباهرة .. ابتسم يا كبير .
تحياتي لكل جرح تحمله بطعنة رمالك يا أيها الجبل العراب.

الاسم: جهينة
التاريخ: 18/07/2012 00:26:08
ربما العبث المقدس طريق للصواب المقدس .. فعمر الشعر ماكان عبثا إلا ما يبتغيه الشاعر .. لقد تعلمنا منك الكثير إلا الحزن الذي بقي يلف نصوصك الباهرة .. ابتسم يا كبير .
تحياتي لكل جرح تحمله بطعنة رمالك يا أيها الجبل العراب.

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 17/07/2012 23:27:13
انا لا اعبث, لا أقدسك
انا مجنون..
للجنون فنون
انا مجنون في نار,, جنتك,,
احب التمرد, اعشق الصعاليك
دروبهم على باب انتظاري
ايها المصلوب على جمر المغادرات
اما ان لقلبك ان يترجل ؟؟
** هي خاطرة وَلَدتْ للتو وانا امر على نصك المبهر هذا علني وصلت الى باطن وجع بوحك ايها الفائز المائز
دمت بعافية الشعر مع ارق المنى

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 17/07/2012 22:47:47
اراك تزيد من بلل قلبك .. بين حقيبة الوطن وجرح الاناضول .؟؟
سيدي الفائز .. في نصك هذا مضامين كالشمس منذ كان الوطن يتجول مختالا برنين حروفك ..مرورا بالتلون والفصام الذي كسى افعال الكثيرين ونزولا الى ميدان عشقك الذي له الاثر ري روحك مزيدا هطول ..
نص مفعم بالدلالات والاشارات والرمزية ..
احسنت شاعرا ثائرا متوقدا

الاسم: سبأ
التاريخ: 17/07/2012 22:30:33
تمنيت يا أيها العراب أن تكون أقل ولوجا في الرمز
فلغتك عنيفة ووعرة احيانا
لكننا نحب شعرك في الغزل اكثر .
شكرا لك شاعر العراق الكبير

الاسم: د عهود العزاوي
التاريخ: 17/07/2012 22:17:59
العراب والشاعر الكبير فئائز الحداد

لا لست بعابث أنت بل مثلما قلت تتعابث ..
التعابث مزية وسبيل كي يفصح المرء عن نفسه ولهذا كانننصك بهذه الروعة .. عالم في الثيم والبوح .
لكنني أعتقد بأن ما تشعر به من ألم مجرد وهم سرعان ما يزول حين تحاول أن تنسى .. فأنت شاعر كبير واحترمت الأراء فيك وأخرها رأي الاديب الكبير سردار محمد السعيد حين قال بانك تتربع على عرش قصيدة النثر دون منازع ..
دمت يا عراب الشعر الحديث أخا وكبيرا .

الاسم: بهيجة ناهودي
التاريخ: 17/07/2012 20:21:01
رائع ما جاد به قلمك أستاذ فائز الحداد
دمت بكل الخير يا مبدع....تحياتي و تقديري

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 17/07/2012 19:50:38
فيا نديدتي ، القدسوسة المختمرة ..

الطازجة المتزعمة في بريق البرتقال :

إنما النساء هويات ، بعلامة الذهب

" فاحذري التقليد " ..

لكِ دون النساء اعتبار هويتي

فهنئيني على حسن اعتباري..

الشاعر الكبير فائز الحداد
تبقى تعزف الحانا رائعة تطرب لها الروح
دمت متالقا شاعرنا الكبير

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 17/07/2012 18:26:29
جميل ما سطر به يراعك عزيزي الغالي لك محبتي واحترامي ايها الرائع




5000