هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أشرق النور

فائق الربيعي

في مثل هذا اليوم وقبل سنتين  أشرق موقع النور

 مضيئا باسما تتندى نسائمه  من  بين سهول وجبال اسكندنافيا في جنوب السويد ومن مدينة مالمو مدينة الثلج  الجنوبي التي تتميز بطابعها الخاص الذي  يتأتى لها من تنوعها العرقي والثقافي والاجتماعي , حيث تزدهر و تنمو في فضائها  الإنساني الواسع ,  شجرة التنوع والتعدد العرقي والاثني , هذا الشجرة الكبيرة   التي  تتفرع أغصانها الملونة الزاهية   لترسم أروع لوحة فنية  عرفها  تأريخ هذه المدينة ,  وهذا التعدد والتنوع لهذه  الألوان الزاهية العبقة تمثله  بثلاثة وسبعين لغة مختلفة تجمعت  من أنحاء العالم  لتتوحد في  لون واحد  ولغة واحدة يخطها  مسار  الحياة اليومية  ذلك اللون وذلك الخط  هو اللغة السويدية  .

وتحت  الظلال الوارف لهذه الشجرة الجميلة الفارعة المتفرعة  بأغصان الثقافات المختلفة  والمتعددة  ولدت فكرة تأسيس  موقع النور,  ومن ثمار غصن المحبة والألفة التي جمعت  بعضا من  أبناء الرافدين في مدينة مالمو ليطلوا به على  العالم من خلال نافذة أسموها  موقع النور , موقع النور الذي منذ انطلاقته الأولى  يسعى ويبغي  للمساهمة الفعالة من اجل التعريف والتواصل  مع أهلنا في العراق  والعالم اجمع, لذلك  تلاقت وتلا قحة الأفكار فيما بين الأخوة المؤسسين  من اجل أن  تنطلق طيور النور المضيئة والمغردة من على أكتاف  تلك الشجرة الطيبة ,  وبالفعل انطلقت طيور النور محلقة  ترفرف  مغردة في مثل هذا اليوم الأغر  ليكون زادها  وحباتها التي تلتق  مما يقدمه المبدعون  لتلك المائدة العامرة   بالكلمة الطيبة الصادقة  والفكرة الرائعة   لكي تبقى طيور النور مزغردة  محلقة في سماء  الإبداع  والحرية المسئولة  المتوازنة  فلابد لها أذن  من حركة دائبة وطيران  دائم التغريد  بما تبذله من جهود مضنية لأجنحتها  أجنحة  النور  تلك الأجنحة التي تضم  كل  كتاب النور الذين جعلوا من تلك الأجنحة مرآة  عاكسة لأشعة التحضر والرقي المحبة والتعاون الصادق  ليدوم بهم ومنهم  العطاء والتواصل الدائم  مع أهلنا الأعزاء في عراق المحبة والخير  .

ولا نخفي عليكم أحبتنا سرا حينما نقول ابتدأ مشوار موقع النور بعدد قليل من الأخوة الكتاب الذين لا يتجاوز عددهم  العشرة  من الكتاب  , ولكن ذلك  لم يمنعنا بل جعلنا أكثر إصرارا في رفع  الشعار الدائم في عملنا  التواصل ولا بديل عن التواصل  مع جميع الأخوة والأخوات الكتاب  وتم ذلك بجهود إضافية واستثنائية  في سبيل رفع وتيرة النشر والتنوع  والاستمرار وبحمد الله  تظافرت كل هذه  الجهود الخيرة  مع توافر النية الصادقة وروح المحبة والتعاون والإيثار حتى وصلنا لما وصلنا إليه في  موقع  النور  حين  بلغ عدد كتاب موقع النور يتجاوز العدد  ألف من الأخوة والأخوات الكتاب .

أما على مستوى المشاركة في التغطية الإعلامية  لكافة الفعاليات والنشاطات في مدينة مالمو وفي جنوب السويد عموما فهدا ما تثبته عدسة موقع النور التي تتجول في كل زوايا تلك الأنشطة وأرشيف موقع النور مفتوح أمام الجميع . ولابد من التنويه من إننا ننقل جميع تلك الأنشطة والفعاليات الدينية وغير الدينية من اجل التواصل مع أهلنا في العراق  ونقل الصورة الحية والصحيح بمقدار ما نستطيع لنعكس بعض من حياتنا اليومية  في المهجر ليكون ذلك  جسر تواصل ومحبة بين الأهل و أبنائهم الذين يعيشون  خارج العراق .

ولا يخفى على احد  حينما نتحدث عن الامكانات المتواضعة والبسيطة  التي بدأنا بها هذا   المشوار الذي اعتمد  على بركة الله  وتعاون المخلصين  في إقامة هذا الموقع وديمومته من دون دعم أو مساندة أو مساعدة من أي  حزب أو مؤسسة أو كيان جهوي , وإنما اعتمدنا على إمكانياتنا الذاتية واستقلاليتنا  وهذا هو الذي   دفعنا إلى أن نصل إلى الحد الأقصى بالبذل والعطاء من اجل استمرار موقع النور رغم العقبات التي اعترضته  ولكن كما تعلمون أيها الأحبة إن  الجهود  المبذولة لوحدها لا تكفي  ولابد لها من أن تساند وتعاضد وتساعد كي يتحول الموقع موقع  النور إلى مؤسسة إعلامية كبيرة نطمح ودفع باتجاه  تأسيسها وتكوينها  وهذا  المشروع  الطموح نتمنى له  أن   يكون رافدا يصب   في المساهمة لتطوير الخدمة الإعلامية لبلدنا العراق .   

 

فائق الربيعي


التعليقات

الاسم: حسين عيدان السماك
التاريخ: 2008-01-03 03:26:39
عزيزي الفائق
مدينة مالمو كالسماء الصافيه .
وانتم كواكبها تزينونها بابداعاتكم .
وها نحن نقرأ على ضوئكم الباهر .....
والف شكرا وشكر لكم بما تبذلوه لنا
مع حبي وتقديري لعائلة موقع النور وعلى رأسها السيد
احمد الصائغ وكتابها المحترمون.
اخوكم حسين عيدان السماك

الاسم: حيدر الحبوبي
التاريخ: 2008-01-02 01:10:51
اخي ابا الحوراء الربيعي دمت واخوك ابا النور الصائغ وكل من معكم بهذا الجهد العظيم الذي جعلتم منه نورا تنار منه كل الفضاءات التي جمعة كل الاحرار من اصحاب القلم الحر الشريف بالكلمه الصادقه النبيله بوركتم وسددت خطاكم نحو خدمت العراق .

الاسم: سُوف عبيد
التاريخ: 2008-01-01 13:09:44
كل عام و أنتم في موقع النور مع الإبداع الإشعاع والامتياز
شكرا لكم على لمّ شمل الأقلام في منبركم الذي يعتبر ملتقى الحوار والأدب و المعرفة مما جعله قبلة القراء من جميع الجهات و تقديري لأسرة الإشراف والمساندة و تحياتي لكافة المساهمين والمتصفحين من أجل كلمة الخير و الإخاء والمحبة والسلام ...أخوكم سوف عبيد ـتونس

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 2007-12-31 16:28:13
إليكم التهاني والتبريكات عزيزي وأخي جواد كاظم وانتم تحتفلون في قناة الفرات بالشمعة الثالثة
وأنت النور الذي يطل علينا كل خميس من خلال برنامجك الأسبوعي ونحن نتابعكم باهتمام ومحبة
وشكرا لعطرك الذي نثرت ودمت عطاءا ونجاح دائم

الاسم: جوادكاظم
التاريخ: 2007-12-30 23:02:02
بوركت يافائق الحب وياصائغ الجمال ويامؤسسي النور نوركم يشع ضياءا وبهجة ليملأ كل الافاق عشقا واملا ونورا ومحبة اطبع قبلاتي على جباهكم .........




5000