.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


للموت تراخيص أخرى

الدكتور ناصر الاسدي

إنها العاشرة من ضحى يوم قائض .. توجسنا خوفا .أدركنا أن ثمة حزن موجع سيداهمنا . ولم يكذب حدسنا حين عاد أبي وخالي وهما يعلنان موت عبد الله في مشفى المدينة الرئيس .

وقع الخبر علينا كالصاعقة . مادت الأرض بنا لطمنا خدودنا وثلة من زملائنا في المدرسة الابتدائية الذين أقاموا على الفور حدادهم .

خرج التلاميذ جماعات صوب مغتسل الجامع القريب لإلقاء النضرة الأخيرة على جثمان زميلهم الراحل .

السيارة التي أقلت الفقيد تتحدث عن زمن آخر حين كانت السيارات تصنع هياكلها من الخشب .كنت المح والدي وخالي والد الفقيد قد لفا نقابيهما بإحكام .و كنت ارمق المشهد بحزن غريب غبت بعدها بنوبة بكاء أباحت الكثير من الوشائج مع الراحل الصغير الذي كان رفيقا لطفولة من نوع خاص كان يدرك من خلالها أن رحيله موشك لامحالة . قال لي عبد الله يوما :

 

مللت دنياكم , هناك العالم الذي انتظر .

أتعني الآخرة ؟

أجل . لاظلم فيها , لاموت , لاألم .

يضحك عبد الله بحرقة وكنت الأقرب منه أدرك سر حزنه وكنت اشاهد دموعه المنهمرة دونما انقطاع وكأنه يودعني

قال :

لاتنساني بالدعاء .

 

أنا راحل عما قريب .

قلت مخففا عنه حزنه .

لاتقل ذلك ياعبد الله فعمرك طويل .

>لا أنا أشاهد رحيلي كما لو أنه أمامي .

أرجوك لاتنساني .

عانقني وبكى ثم طفقت ابكي معه ثم انطلقنا نجتاز الرواق المؤدي إلى بيتنا في الناحية . كان ليلا حين قدم بصحبة إخوته وجدته ينقلون اخف الأغراض إلى بيتنا خوف مداهمة الفيضان الذي يوشك الانقضاض على قريتهم الكائنة بجوار النهر الكبير .

كانت مئذنة الجامع القريب تعلن الخبر , وفي البيت القصبي كان الحزن يجتاح المعزين .أقيمت الفاتحة على روح عبد الله , بينما كان حصار الفيضان يوشك على الانقضاض بل كان يلامس أطراف الخيمة المخصصة لذلك .

في الليلة التي جاءنا عبد الله بصحبة أخوته وجدته أدركت أن عبد الله تحرر من الألم وكان يضحك دونما انقطاع , خفت عليه وتيقنت من رحيله . كان يتحدث عن الفيضان بفرح كبير قال عبد الله :

جميل أن أصنع زورقا من القصب لأطفو عليه .

رد الجميع

ونحن كذلك .

انفض المعزون ورفعت خيمة العزاء ولم تمر لحظات إلا والفيضان يكتسح المكان برمته , ذلك المكان الذي شهد طفولة حزينة لطفل وهبه الله الوفاء والحب والصوت الجميل كنت أراقبه حينما يؤذن للصلاة كان عبد الله يردد وراء المؤذن بصوت شجي يقطع القلوب . رحل عبد الله ولم يشهد زوارقنا التي صنعناها من القصب وكنا نطفو عليها لكن بحسرة الفاقدين لان رفيق طفولتنا البريئة عبد الله صار في ذمة الخلود .

 

الدكتور ناصر الاسدي


التعليقات

الاسم: الدكتور ناصر الاسدي
التاريخ: 30/07/2012 15:18:01
شكرا لمرورك الواعي سيدي الكريم فائز الحداد دمت ناقدا حصيفا وشاعرا متالقا تقبل تحيات صديقك الوفي المحب الدكتور ناصر الاسدي

الاسم: الدكتور ناصر الاسدي
التاريخ: 30/07/2012 15:13:50
شكرا لك ايها الجميل الحبيب سلوان المنصوري شكرا لوفائك الكبيراملي ان تقرا القادم من الاعمال اخوك الدكتور ناصر الاسدي

الاسم: سلوان إحسان
التاريخ: 30/07/2012 13:43:08
دوماً عرفانك مبدعا ومثابر أتمنى لك الكثير أيها المعلم

الاسم: الدكتور ناصر الاسدي
التاريخ: 13/07/2012 20:11:57
اخي وصديقي وحبيبي فراقك ادمى قلبي ايها الوفي بعدك لم يبق لي سوى الحزن اعد الايام لكي تاتي اعد الساعات لان تكون بجواري اخي مراد كم انا مشتاق اليك ياصديقي الوفي بعدك قد خان الناس اصدقاءهم من اجل مصالح تافهة اخوك الدكتور ناصر الاسدي

الاسم: مراد العبدالله
التاريخ: 13/07/2012 18:20:41
كما عرفتك صديقا عرفتك مبدعا لم يفارقه الابداع ابدا فطوبى لك ايها الصديق العزيز ونص ابداعي يحفر اسمك في سماء الادب والفن الادبي تحياتي

الاسم: الدكتور ناصر الاسدي
التاريخ: 13/07/2012 09:37:04
اخي الغالي المبدع المتالق فائز الحداد كم انا فرح بك مشتاق اليك سعيد ان اراك الان هنا وفيا منصفا شاعرا وناقدا حصيفا كم اتمنى لقائك الجميل تقبل تحيات اخيك الدكتور ناصر الاسدي

الاسم: الدكتور ناصر الاسدي
التاريخ: 13/07/2012 09:33:32
الشاعر الكوني الكبير دمت وفيا يابا الشيماء كم اسعدني مرورك الواعي على منتجنا القصصي هناك تلازم روحي بين القصة والشعر لانهما وجهان لروح واحدة ومنذ الصغر وجدتني قاصا وشاعرا ولم يستطع احدهما الفكاك من تلاصق صاحبهفالقصة القصيرة سرد شاعري مكثف والقصيدة ايضا سرد اخر مختزل بالايماء وكلاهما ينطقان بمبدأ الشاعرة المقدسة شكر ا اخي الغالي تقبل محبة اخيك الدكتور ناصر الاسدي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 12/07/2012 20:56:18
عرفت أخي الدكتور ناصر الأسدي شاعرا مبدعا وناقدا قديرا ( ولقائي به جعلني أعرف فيه نخلة الأخلاق الباسقة في بستان الهدى مهموما بهموم الفقراء في وطن الخيرات ) واليوم أعرف فيه القاص التمكن من أدوات السارد المبدع ..

وكما في شعره ، جاء سرده ليؤكد أن أخي يأسى ويشقى لأسى وشقاء الناس الفقراء والطيبين .

تباركت مبدعا وأخا جليلا عزيزي الدكتور ناصر .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 12/07/2012 18:56:08
جميل هذا السرد المكثف في إيصال الفكرة دون نفايات زائدة من الحشو .. وربما هذه القصة تعبر عن حقيقة معاشة صاغها أديب ماهر في البناء والمعنى .
تحياتي لك الصديق العزيز د ناصر الأسدي .. مع جزيل اعتباري .




5000