.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العجز

أسعد البصري

الحبّ ليس الباب الذي فتحه صاحب الحانة وأغلقه السكارى
وليس البخور الذي أحرقته أمي على قبر أبي
الحب ليس نهد الفتاة الوحيدة في شارع القبلة القديمة
حيث مددتُ يدي إلى قميص المدرسة الأبيض
لأدرك أن الحب ليس هكذا
الحبّ ليس العلم الذي رفعناه في ساحة المدرسة ألف مرة
الحبّ ليس ضريح الحسين والنقود التي في داخله
ولا عباءة أمي التي ابيضت من الحزن
الحب ليس زجاجة عرق يسكر بها أبي
ويصحو بسببها أخوتي من الموت
ليس لمعان الراجمات في القادسية الثانية
الحب ليس شوربة رمضان وسجادة جدي
ولا غضب سورة البقرة من المنافقين
الحب ليس المراهقين والمراهقات
الذين يكتبون خوفهم من المجهول
ليس حديث جدتي إلى دجاجاتها
ولا الشتاء وفاكهته
الحبّ ليس ضجة البساتين في الصيف
ولا خرير الجداول فوق وجه البصرة
ليس رائحة جارتنا التي راودتني
وخفتُ حتى شُقّ حيائي من خلاف
ليس ندمي على نكهة تلك الجارة الطيبة كل هذه السنين
ولا حزني على زوجها المفقود
الحب ليس لوعتي وأنا أتلصّصُ عليها بأفخاذ عارية تغسل الثياب
بطشت أكبر من عطشي
الحب ليس الحنين إلى أهلي
ولا زوجتي التي طلقتني ثُمَّ أكلت ابنتي
ليس الساعة الثالثة فجراً
حين يطرق الحزن بابي
ليس البكاء الذي لا أحسنه لأنني تعلمته مؤخراً
ليس المشيب الذي يتفتح في جسدي
ليُعلن انتصار التراب على روحي
الحبُّ ليس أولادي الذين ماتوا في السفر
ولا أصدقائي الذين لم أعثر عليهم
ليس ليلة القدر وصلاة التراويح
الحُب ليس الرئيس العراقي المشنوق
وجثته التي يُحلّق فوقها طائر الثأر
ليس الفتاة التي أحبتني حتى هربتُ من جمالها بسبب عجزي
وليس الفتاة التي أحببتها
حتى شنقت نفسي بملابسها الداخلية البيضاء
الحُب ليس الموبقات التي كل مساء أحدث بها نفسي
ليس العصافير التي تخرج من فمي حين أكون بمزاج رائق
ولا المرأة التي طرقتْ بابي لتطعمني
وعلى رأسها ترفرف رايةُ العراق
الحب ليس أختي التي تنتظرني
كما تنتظر البدويات أخوتهن بعد الغزوات
الحُب هو المساء الذي جرحتُ فيه نفسي بعذاب البشر
هو النهار الذي كشفتُ عنه الغطاء
وأبصرتُ حقيقتي
هو القُبلة التي لا تنتهي
حتى لو شربتُ كل لعابها و شربتْ كل لعابي
لأن الحُب خيال والجسد مجرد حقيقة
الحب هو اللحظة التي وقعتْ عليها عيني
فعرفتُ أن يوسف أجمل من أن تأكله زليخة
هو اللون والرائحة وصفاء الجلد وذكاء اللغة
هو دمي الذي يتبدل مع كل حبيبة
الحب هو عجزي التام عن الحب

أسعد البصري


التعليقات

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 10/07/2012 04:50:59
هؤلاء الأصدقاء الذين يحيطون بك كالفراشات
لا يخافون فيك لومة لائم
هؤلاء الكائنات المضيئة عددها قليل كالجواهر الثمينة
غداً يسير ذكرك في البلاد
ويحيط بك الذباب والجراد
كيف سيتم إعلان النصر النهائي عليك
و صوتك أبواق النصر
و ناقوس العيد
فضيحة عصر بأكمله

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 10/07/2012 04:32:24
صداقة كاتبة قوية شجاعة مثل الدكتورة إنعام الهاشمي
صداقة النسر أفضل من صداقتي لليراعات
اللائي لا يجرؤن حتى كتابة كلمة مؤازرة جهارا نهارا
بل عداوة نسر مثل إنعام الهاشمي أكرم و أشرف من محبة اليراعة المرعوبة الذليلة
قبل الحرية و قبل الشجاعة ماذا تكتب الخنافس بحق الجحيم ؟؟؟؟؟
شكرًا مرورك سيدتي المحلقة

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 10/07/2012 01:04:29
صديقي الشاعر كريم ميزة الأسدي رفيق دمشق والذكريات والشعر والموقف النبيل من العالم والوطن
عشتُ في العراق فلاحاً في بُستان نخيل في البصرة
ولا أعرف شيئاً عن جيل السبعينات والثمانينات ومقهى حسن عجمي وكلية الفنون
و اتحاد الأدباء ، لا أعرف شيئاً عن هذا ولا أُريد أن أعرف
، لكنّ لي قمراً لا يُمكن أن تتخيّلوا شكله حين ينعكس على الجداول ، ولي صوت ريح يحفّ
أطراف السّعف ، ولي جدّةٌ تتحدّث مع الله والدّجاج والماء الجاري ، عن أيّ شعرٍ بتحدث القاسطون المطففون ؟
الحالم الحقيقي يبلغ شغفه بحلمه درجة أنه يستعذبه ولا يستعجله ، نحن
نحلم بلا أمل قريب بل لأن هذا الحلم صالح حقاً للإقامة
الذين عاشوا لَم يقرأوا ، والذين قرأوا لم يعيشوا ، والذين كتبوا عَلِقوا بين الكتب وبين الحياة
كل المحبة والود لك صديقي وأخي الشاعر الحبيب كريم الأسدي

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 10/07/2012 00:13:00

الحب طاقات تفجر في المجرى الملائم والسليم!
وإني لأراها هنا في النص والتعقيب..

الأخ الشاعر أسعد البصري...
تمنياتي لك بطاقات أعظم ؛
.........
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: كريم مرزة الآسدي
التاريخ: 09/07/2012 20:45:26
شاعرنا وأديبنا الرائع أسعد البصري المحترم
السلام عليكم مع أطيب الأمنيات
الحُب هو المساء الذي جرحتُ فيه نفسي بعذاب البشر
هو النهار الذي كشفتُ عنه الغطاء
وأبصرتُ حقيقتي
أبدعت حكمة وقولا بليغا , والحقيفة محض سراب لا يصل إليها لا عقل البشر ولا خيالهم إلا النسبية منها , مررت بما يسمى نعيم الحياة وبؤسها والدنيا تدور احتراماتي للفكر النير والقلم المبدع وتقديري

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 09/07/2012 19:32:09
................................
إلى صديقي الناقد كريم الثوري
...................................


لقد ارتبط اسمك بهذه القصيدة ( شيء عجيب ) حتى عندما أبحث عنها في غوغل يظهر اسمك معها . سعيد لأنها نالت استحسانك صديقي وبهذه المناسبة سأعيد نشرها في دوريات جديدة ، وبسبب سؤالك لي لماذا لا أكتب قصيدة
أخرى مثل هذه القصيدة
سقطت هذا الصباح من على دراجتي الهوائية
و جرحت إبهام قدمي اليسرى
شيء فظيع أن تكشط ظفرك على الرصيف

ماذا يحتاج شاعر ليكتب شيئاً كهذا ؟ .
بحاجة لأن لا يكلّم الناس
و أن يشرب زجاجة نبيذ وحده في حديقة تحت المطر
في مدينة يجهلها تماماً .
بحاجة لأن يكون مجهولاً و منبوذاً حتى من قبل نفسه
بحاجة لأن يطلّق زوجته
ويهجر أطفاله حتى يموت اشتياقه إليهم
لأنه كله يفنى في ضياعه . بحاجة لأن لا تلمسه امرأة و ألّا يلمس امرأة
بحاجة لأن يجوع حتى يضعف قلبه ويسمع طنيناً في أذنه
وكمْ قصيدة كتب مالك بن الريب و ابن زريق والهذلي ؟
قصيدة واحدة . لكنها قصيدة صوت و موت بقيت إلى الأبد
المجد للشريد والمهزوم من الشعراء لأن هذه هدايا و عطاء
لهذا عشق السيّاب النبي أيوب و السيد المسيح
الألم طعام الشعراء وتاج الأشواك مجدهم
أراني بكل فخر معذّباً وشريدً و هالكاً
الشاعر يعبر بالقصيدة من الظن إلى اليقين
بحيث لا تعود هناك حاجة إلى ناقد عبقري
بل القصيدة تستدعي قارئها ذا القلب الإنساني السليم
الشاعر ثمالة فقهاء ، و عرّاف أصوات
وقابلة إبداع ، و ميراث شعراء
ظاهرة غيبية لا تفسير لها
وليس في هذا خروج على عرف أو تقليد صديقي
فهذا النوع من القصائد هو (( بيضة الديك )) كما تعلم
فأصحاب اليتيمة من المؤكد أنهم كتبوا شعراً كثيرا غير يتيمتهم
وهذا ما هو معروف عن مالك بن الريب نفسه لكن اليتيمة أكلت كل شعره
كان كعب بن زهير إذا أنشد شعراً
قال لنفسه : أحسنتَ ، وجاوزتَ والله الإحسان .
فيقال له : أتحلف على شعرك ؟ فيقول : نعم
لأني أبصرُ به منكم . وكان الكُمَيْت إذا قال قصيدة
صنعَ لها خطبة في الثناء عليها و يقول عند
إنشادها : أيُّ علمٍ بين جنبيّ ! وأيُّ لسانٍ بين فكّيّ ! . وقال الجاحظ
لو لَم يصف الطبيبُ مصالح دوائه للمعالجين
ما وُجد له طالب . ولما أبدع ابن المقفع
في رسالته التي سماها (اليتيمة) تنزيهاً لها عن المثل
سكنت في النفوس موضع إرادته من تعظيمها
ولو لَم ينحلها هذا الإسم لكانت كسائر رسائله .
لقد اقترفوا غرورهم ولم يبالوا بالساخرين




5000