..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

افتتاح المركز الثقافي العراقي في لندن

بحضورالاستاذ عقيل المندلاوي مديرعام دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة، والاستاذ رعد علاوي مدير عام الدائرة الادارية والمالية في وزارة الثقافة وجمع غفير من المثقفين العراقيين المغتربين والبريطانيين المهتمين بالشأن الثقافي العراقي افتتح مبدعون ومثقفون عراقيون وبريطانيون المركز الثقافي العراقي في لندن حيث أقيم حفل الافتتاح في مقر المركز في العاصمة البريطانية.

بدأ حفل الافتتاح بكلمة لممثل وزارة الثقافة الاستاذ عقيل المندلاوي قال فيها "أن المركز الثقافي يمثل فضاءا مفتوحا لكل المبدعين، يقدمون فيه ابداعاتهم من دون أي تدخل، فحرية الرأي مكفولة لجميع العراقيين" كما أكد المندلاوي على استقلالية المركز من أي توجه سياسي، مضيفا أن دور المركز الثقافي يكمن في احتواء التنوع الثقافي والابداع العراقي بمختلف أشكاله، كما أشار إلى أن مراكز ثقافية عراقية أخرى ستجد طريقها إلى النور في عواصم العالم المختلفة.

وعلى الصعيد نفسه قال  الاستاذ رعد علاوي الدليمي عضو لجنة تأسيس المركز الثقافي العراقي في لندن في كلمته  "يهتم المركز بتعزيز الثقافة العراقية الوطنية معتمدا نهج وزارة الثقافة التي ترعى كل العراقيين بجميع أطيافهم ومكوناتهم، والمركز وليد جديد حرصت وزارة الثقافة على تأسيسه في لندن كونها واحدة من أهم حضارات العالم بهدف التواصل مع ثقافة المجتمع البريطاني، وتعريف الشعب البريطاني بثقافة العراق وحضارته، ولكي يكون بيتا لكل المبدعين العراقيين يقدمون فيه منتجهم الابداعي الجميل".

ومن جانبه عبر الدكتور صلاح نيازي في كلمة المثقف العراقي التي قدمها في الحفل أنه لا يمثل المثقف لأن المثقف لا يمثل إلا نفسه وانه يتحدث بصوت المغترب الذي تلتقي طموحاته مع طموحات مغتربين آخرين، كما ذكر أن المركز الثقافي صرح يحمل جينات نجاحه وفشله فيه، لذا علينا العمل على تنمية جينات النجاح والقضاء على جينات الفشل. وقد عبر عن تفاؤله بعمل المركز قائلا" أستطيع القول الآن أننا بدأنا بالخطوة الصحيحة".

كما وتضمن الحفل، الذي شارك في تقديمه الشاعر قيس الوالي والسيدة ثناء البصام والآنسة نور ميرزا، فقرات متنوعة من الشعر والموسيقى قدمها عدد من المبدعين العرب والانجليز فشارك الشاعر الانجليزي ستيفن واطس بمجموعة من قصائده، وقدمت الفنانة فوزية الشندي نصا من ملحمة كَلكأمش بصوتها وأدائها، كما عرضت الباحثة الانجليزية أنا كوبر قراءات ونصوص سومرية، تلتها مشاركة للطفلتين شمس وسارة البطاط بقصائد عن العراق.

وقدم الفنان أحمد المختار بمشاركة الفنان الايطالي فرانسيسكو لانزلولي والفنانة الانجليزية كارول ايسهاك معزوفات عراقية جميلة تغازلت فيها آلات الاوركيدون مع العود العراقي مع الغيتار لتشكل نسائم موسيقية تمر على الحاضرين بسلاسة وجمال.

وفي ختام الحفل أبدى الحضور تفاؤلهم بوجود مركز ثقافي للعراقيين، كما عبروا عن أعجابهم بحفل الافتتاح فقد قال السير تيرنس كلارل مدير جمعية الصداقة البريطانية العراقية تميز برنامج الحفل بجماله ودقة مواعيده وهو أمر يدعو إلى التفاؤل بمستقبل الفعاليات التي سينظمها.

وعبر عميد الصحافة العراقية المؤرخ الدكتور فائق بطي عن سعادته بحفل الافتتاح حيث قال ( كان حفل الافتتاح جميلا ومميزا ونتمنى ان تستمر فعاليات المركز بالمستوى نفسه ) كما اشار المعماري العراقي رفعت الجادر جي عن اعجابه بديكور المركز وحسن تاثيثه وتوفير الظروف الملائمة لتقديم الفعاليات والنشاطات الثقافية التي يقدمها المركز .

كما ابدت الفنانة فوزية الشندي سعادتها بوجود مركز ثقافي يمثل العراق والعراقيين فضلا عن العمل التطوعي في المركز من اجل رفع اسم العراق والتواصل مع ابناء الوطن .

ومن جانبه اشار الدكتور عبد الرحمن ذياب مدير المركز الثقافي في لندن الى ان اكثر ما يفرحني هو ان ارى العراقيين على اختلاف توجهاتهم يلتقون في مكان واحد يجمعهم مزاج واحد وهدف واحد هو حب العراق  وكان تفاعل الحضور مع فعاليات الافتتاح بانسجام جميل يؤكد ان العراق يحتضن ابناءه ويجمعهم على المحبة.

 

المركز الثقافي العراقي في ستوكهولم نافذة للتواصل الحضاري بين الشعوب

افتتح وزير الثقافة الدكتور سعدون الدليمي يفتتح المركز الثقافي العراقي في العاصمة السويدية ستوكهولم .

 وقال وزير الثقافة  في كلمة له بالمناسبة : ان افتتاح المركز يمثل التواصل الحضاري بين الشعوب وان فكرة افتتاح مراكز ثقافية في معظم بلدان العالم جاءت انطلاقا من اول فقرة في القانون الجديد لوزارة الثقافة (من ثقافة النوع الى ثقافة التنوع) لان ثقافة التنوع تسهل من تواصل الشعوب والمكونات وتعتبر المنطلق الاساس للعراق الجديد .

واضاف : انه يرى من خلال تجربته كوزير للدفاع والثقافة ان مهمة الثقافة اكبر من مهمة الدفاع وهي مهمة صعبة في بناء ثقافة التنوع للوطن لاج لان يشعر الجميع باشتراكهم في هذه الثقافة ، فمن السهل ان يبنى نوع واحد من الثقافة ، وقد عانى العراقيين من ثقافة النوع الواحد وهي ثقافة الديكتاتورية .

من جانبه قال سفير العراق في ستوكهولم الدكتور حسين العامري : ان المركز الثقافي يمثل مركز اشعاع الحضارة العراقية العريقة بكل تنوعها منذ عهد السومريين والبابليين والاشوريين والعباسيين حتى قيام الدولة العراقية الحديثة عام 1920 .

واضاف : ان الحضارة العراقية قدمت لمسات عظيمة يشهد لها التاريخ البشري ودليل ذلك المواقع الاثرية المتنوعة والمتاحف والمكتبات العالمية ومؤكدا ان عراق اليوم سليل تلك الحضارة ويواصل اهتمامه بهذا الارث الانساني ويقول للعالم بان عراق الجنائن المعلقة وزقورة اور والثور المجنح والمدرسة المستنصرية ونصب الحرية وغيرها قادم لبناء العراق الجديد ، عراق ديمقراطي تعددي فيدرالي يضمن حق العيش بأمن وسلام .

واشار :  ان حضور وزير الثقافة لافتتاح المركز ما هو الا رسالة للعالم  وللثقافة الانسانية بأن العراق بتنوعه القومي وبكل مكوناته واطيافه يساهم في تكوين صورة العراق الجديد وان الرسالة الاولى والرئيسية للمركز موجهة للمجتمع السويدي اذ سيطلع السويديين من خلال المركز على تراث العراق الغني بتعدد ثقافاته وعمقه الحضاري وتاريخه لغرض تعميق الروابط بين الجالية العراقية والمجتمع السويدي ومبينا ان هذا المركز سيكون بيتا لكل الاثنيات العراقية اما سياسيا فهو باقة الورد التي تمثل كافة التوجهات الاسلامية والقومية والليبرالية والعلمانية وهو بيت للعرب قبل ان يكون بيتا للعراقيين .

وحضر حفل الافتتاح ممثلي وزارة الخارجية السويدية ورؤساء وممثلي البعثات الدبلوماسية العربية المعتمدة وشخصيات عراقية بارزة .


 

 وزارة الثقافة تختار الفنانين النحاتين

لتنفيذ 19 نصبا ضمن مشروع بغداد عاصمة للثقافة

التقت دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة بعدد من الفنانين النحاتين لتنفيذ نصب العراق ضمن (مشروع بغداد عاصمة للثقافة العربية 2013) حضره الدكتور جمال العتابي المدير العام للدائرة.

وتدارس السيد المدير العام مع النحاتين السبل الكفيلة بانجاح هذه الفعالية من خلال تعاون الفنانين ومن جانبها ستذلل الدائرة كافة الصعاب التي تعترض عمل الفنانين الذين سيقومون شخصيا باختيار الاعمال الذي يرمون تنفيذها.

ويذكر ان اللجنة التي شكلت في الدائرة قد اختارت اسماء الشخصيات التي سيتم انجاز نصب لها وتتضمن كلا من (طه باقر وحيدر الحلي ومصطفى جمال الدين وجواد سليم وفائق حسن ومحمد غني حكمت ومصطفى جواد وعلي جواد الطاهر ومحمد بهجت الاثري وعزز علي وعلي الوردي والاب انستاس الكرملي واحمد سوسة وهاشم الخطاط البغدادي وكامل شياع وعبد الجبار عبد الله ونازك الملائكة وكوران وبلند الحيدري).

 

معرض للخط العربي بمشاركة

خطاطين رواد من كافة المحافظات

برعاية معالي وزير الثقافة الدكتور سعدون الدليمي تقيم دائرة العلاقات الثقافية العامة ودائرة الفنون التشكيلية وبالتعاون مع المركز الثقافي العراقي للخط والزخرفة (مهرجان الرواد للخط العربي) صباح التاسع من شهر تموز على قاعة مركز التراث الشعبي في الاسكان.

وسيتضمن المعرض نتاجات رواد الخط العربي في العراق ومنهم الحاج مهدي الجبوري شيخ الخطاطين العراقيين الذي ولد عام 1928 في الرميثة والحاصل على عدد من الجوائز في الخط العربي من الاستاذ حامد الامدي اخر عمالقة الخط في تركيا وهو مؤسس لجمعية الخطاطين العراقيين حيث اسس مكتبة دار الخط العربي عام 1954 كما يشارك في المعرض الخطاط (يوسف ذنون شيخ خطاطي الموصل من مواليد 1932 ويعتبر من رواد الخط العربي في العراق والعالم الاسلامي واسس مدرسة موصلية متميزة في الخط).

ويشارك الخطاط عادل عباس النقاش مواليد 1961 في كركوك كانت بدايته مع كراس المرحوم هاشم البغدادي وحصل على جائزة بمهرجان الكوفة عام 1994 وجائزة دار السلام عام 1996 وجائزة عبد الحميد الكاتب في سوريا وجائزة الكلية الشريفة في اسطنبول وله مشاركات مع خطاطي المصحف الشريف في المدينة المنورة.

ويشارك ايضا الخطاط محفوظ ذنون العبيدي ولد عام 1971 في محافظة نينوى وله مشاركات في دبي وقطر.ويشارك ايضا الخطاط حسام علي عمران ولد عام 1942 في مدينة الحلة درس مادة الخط والزخرفة في كلية الفنون الجميلة ويشارك ايضا الخطاط سامان عل جمعة المندلاوي ولد عام 1970 في بعقوبة وشارك في مهرجان للخط العربي ف بغداد عام 1993 ومسابقة الخط العربي ف اسطنبول 2001 ويشارك ايضا الخطاط محمد شيال سلمان الشمري ولد عام 1948 في المسيب في محافظة بابل وتخرج في معهد اعداد المعلمين 1968 ويشارك الخطاط كاظم محمد حسن ولد عام 1943 في قضاء الحي في محافظة واسط عمل في مجال الخط عام 1965 وله مشاركاته في مهرجان بغداد الدولي للخط عام 1988 وشارك الخطاط احمد عبد الرحمن من خطاطي كردستان ولد في اربيل عام 1957 من تلاميذ الخطاط يوسف ذنون ويشارك الخطاط نجازة انور قادر ولد عام 1954 في اربيل نال شهادة الخط من المرحوم حامد الامدي ويشارك الخطاط سامي نصيف جاسم الجميلي ولد عام 1942 في الفلوجة حاصل على شهادة الدبلوم في الرسم والخط العربي والزخرفة ويشارك الخطاط جاسم محمود حسين العكاشي ولد عام 1950 في محافظة النجف الاشرف حاصل على اجازة من الاستاذ حامد الامدي ويشارك ايضا الخطاط نبيل نور جاسم الشريفي مواليد 1963 بغداد من طلاب الاستاذ عباس البغدادي.

 

 

لجنة المرأة في وزارة الثقافة

تكرم رائدات الغناء العراقي

 

تنظم لجنة المرأة في وزارة الثقافة باشراف وكيل الوزارة فوزي الاتروشي احتفالية خاصة لتكريم  رائدات الغناء في العراق ضمن خطتها النصف سنوية 15 من تموز الحالي في مقر الوزارة.

اعلنت ذلك رئيسة اللجنة واضافت ان الحفل سيشمل التقاء جيلين من المطربات الرائدات والشابات لكي يقوم الجيل الحالي من استذكار هذه الاصوات الت كانت لها مساحتها الواسعة ف المشهد الفني العراقي.

واضافت: كما سيتم استضافة احدى الناشطات ف المجال السياسي وكذلك ستقوم اللجنة باستضافة عمداء واساتذة الجامعات من النساء للحديث عن تجاربهن والصعوبات التي تواجههن في العملة التدريسية وتكريمهن بشهادات تقديرية وهدايا.

كما سيتم استضافة النساء العاملات في الاجهزة الامنية من العسكريات واقامة حملة لمحو الامية تشمل موظفات الخدمة في الوزارة من الحرفيات والعاملات ومن عوائل الموظفين في مقر الوزارة وتحت شعار (محو الامية خطوة نحو الثقافة).

                                                              حفل استذكاري للملحن خزعل مهدي

برعاية معالي وزير الثقافة الدكتور سعدون الدليمي تقيم دائرة الفنون الموسيقية في وزارة الثقافة حفلاً استذكارياً للملحن الراحل خزعل مهدي بمناسبة اربعينية وفاء وعرفاناً لمنجزه الفني المتميز يحيه مجموعة من المطربين بمشاركة نخبة من المختصين والأكاديميين والباحثين وذلك يوم الاثنين المصادف 9 تموز الساعة الحادية عشر صباحاً على قاعة الشهيد عثمان العبيدي ( الرباط سابقاً ) .

والراحل خزعل مهدي من مواليد بغداد عام 1928 ولد في محلة الفضل وأكمل دراسته الابتدائية عام 1941 انخرط عام 1955 ممثلاً في عدة افلام ابرزها ( فتنة وحسن ) وعروس الفرات اخراج عبد الهادي مبارك عام 1956 وشارك في اكتشاف النجوم والمواهب الفنية حيث قام مع اخرين بأجراء مسح شامل للطاقات الفنية التي جاء بها الى بغداد ومنحها الفرصة للتألق ومن انجازاته اخراجه العديد من البرامج التلفزيونية مثل برنامج ( عدسة الفن ) الذي كان يعده الفنان الراحل خالد ناجي .

 

أجراس النجاة تدق في مهرجان فاس في المغرب

قدمت فرقة مسرحية أجراس النجاة التابعة لفرقة نخيل العراق عملها المسرحي في العاصمة  المغربية في مهرجان فاس الدولي للمسرح الاحترافي في دورته الثامنة حيث تنافست على (11) مسرحية من عدة دول منها  (العراق , الإمارات , مصر  , ايطاليا , مصر , المغرب ) فكان المركز الأول من نصيب أجراس النجاة  العراقية بأغلبية ساحقة .

حيث يعتبر هذا المهرجان تظاهره ثقافية وفنية يلتقي خلالها المسرحيون المحترفون وأصحاب الخبرة والكفاءة للاطلاع على التجارب المنجزة في مجال المسرح الاحترافي وتبادل الخبرات .

 

منتدى الإعلاميات العراقيات يحتفل بعيد الصحافة الوطني

عمر الوزيري

منتدى الإعلاميات العراقيات اقام احتفالية بمناسبة مرور أربعة وأربعين عاما بعد المائة لعيد الصحافة العراقية بحضور عدد من المسؤولين والإعلاميين العراقيين.

 استهل الحفل بكلمة السيدة نبراس المعموري رئيسة المنتدى قالت فيها : جميعنا يعلم ان هذه الأيام هي (الأروع) للوسط الإعلام والصحف لما يلاقيه الصحفي الان من اهتمام على مستوى محلي وعربي وربما عالمي وها نحن نتوج اليوم هذه الروعة بالاحتفال بهذه المناسبة والتي تصادف تأسيس أول صحيفة عراقية (صحيفة الزوراء) ومن منبر منتدى الإعلاميات العراقيات لأول مرة.

وبعد ذلك ألقى الشاعر الدكتور علي شلاه رئيس لجنه الثقافة والإعلام النيابية كلمة جاء فيها: يسعدني أن تحتفي المرأة العراقية بعيد الصحافة الوطني الرابعة والأربعين بعد المئة هذا يعني أن الصحافة اكتملت اليوم بعد مشاركة المرأة في الإعلام وأخذت دورها في هذا المجال.

وأضاف:لابد لنا ان نحيي رابطة المرأة العراقية والمنتدى القائمة على حرية التعبير والرأي، لذا وجب علينا ان نعطي المرأة الدور الاشمل في الإعلام والصحافة أملا ان تكون السنة القادمة هي سنة تحقيق وتشريع وبدء العمل بتنفيذ قانون حقوق الإعلاميين وقانون حماية الصحفيين.

وبعد ذلك كانت الكلمة للدكتور نصار الربيعي وزير العمل والشؤون الاجتماعية هنئ بها الحضور ومنتدى الإعلاميات هذا وأكد السيد الوزير على ضرورة دعم الإعلاميات والإعلام وإعطاءهن الدور في ممارسة حقوقهن في الإعلام وباقي مفاصل الدولة .

وكان لوزارة الثقافة مشاركة ممثلة بوكيلها الأستاذ  فوزي الاتروشي بكلمة ترحبيه حيا فيها الحاضرات والضيوف الكرام جاء فيها: بعد التحية.. بداية أقول واردد قول الشاعر الفرنسي (أن درجة تقدم المجتمعات تقاس باحترامها للمرأة) واحيي فيكن هذا الانعطاف الأنثوي الجرئ والمتحدي لان الانعطافة النسوية بدأت منذ اللحظة التأسيسية الأولى للعراق ولكنها كانت خافتة والآن أصبحت منفتحة ومشرعة وكانت خائفة والآن بدأت تفكر وتكتب بصوت عال وبذلك زال الخوف. احيي فيكن الانعطافة ضد الاستبداد الرجولي والهيمنة الذكورية التي صادرت المجتمع كله كما صادرت كل إمكانيات المرأة لتحشرها في زاوية صغيرة من مطبخ المنزل.

والمرأة العراقية هي الوتد الثاني لتأسيس الدولة العراقية، ويبدو ذلك جليا لأنها مثلت الوزيرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط والمغنية الأولى والموسيقية الأولى والذي يلاحظ تاريخ تطور الموسيقى والغناء العراقي سيجد حصة النساء اللواتي قدمن لهذا الفن التراثي الراقي أكثر من حصة الرجال وحتى حين أسست نازك الملائكة لمدرسة الشعر الحر العربي جاء الرجال فصادروا هذا الحق وعلقوه على صدر رجل هو السياب رغم أن القصيدة الأولى التي أسست في هذا المجال على مستوى الشعر العربي كانت لنازك الملائكة وهي قصيدة (الكوليرا)، اختصر فأقول أن المرأة ممثلة  في الأعمدة الباسقة في العراق واحداهن زها حديد التي تحصد يوميا من الجوائز الدولية وآخرها كانت لقب (فارس) من ملكة بريطانيا، فمن سوف يستطيع أن يثبت أن المرأة ناقصة عقل ودين؟

أقول وبصوت عالٍ إن المرأة كاملة العقل والدين وكاملة الكفاءة وان لا مستقبل لوطننا وللعراق الديمقراطي وأي حديث سوف يكون سرابا إذا أخرجنا المرأة من ساحة الإنتاج المادي والمعنوي وهي ألان تشكل الأكثرية. وإذا نظرنا إلى التجارب العالمية مثل التجربة الألمانية الاقتصادية والديمقراطية وتجربة اليابان إذ لم تستطع هاتان التجربتان أن تنهضا بعد الحرب العالمية لولا المشاركة الإنسانية والحاسمة من المرأة في أعادة الاعتبار لهذين البلدين الكبيرين والعظيمين.

وختاما .. نحن في وزارة الثقافة منحازون إلى المثقفين ولسنا منحازين إلى خطاب سياسي آخر، والخطاب الثقافي يؤكد المساواة بين المرأة والرجل وفق المواثيق الدولية ووطنيا وفق الدستور العراقي. كما ان لدينا لجنة للمرأة التي تحت إشرافي وأعلن من على هذا المنبر أن كل المبدعات العراقيات معنيات في التعاون مع هذه اللجنة وسيجدن باب مكتبي مفتوحا ومشرعا يوميا. وقد كرمنا عدد من الشاعرات وكاتبات القصة والعمود الصحفي والإذاعيات الرائدات وخلال مدة قريبة سنكرم  الموسيقيات الرائدات، وضمن حديث هامشي مع المعنيين سيكون لنا تكريم للرياضيات والمبدعات في معهد الفنون الجميلة.

بعدها قدمت فرقة سومر للموسيقى بقيادة سعد السومري مقطوعة موسيقية بعنوان (سلاما عليك على رافدك عراق القيم) هذا واختتم الحفل بالتكريم وتوزيع شهادات تقديرية على الرائدات الإعلاميات العراقيات من قبل رئيسة المنتدى.

 

 

 

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000