هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قبلَ أعوامِ الشّتات

سعد الحجي

كيفَ لمْ أعرفْـكِ من قبلِ الشّتاتْ؟ 

أتُراني تهتُ عن طيفِـكِ 

في وسطِ زحامٍ 

من حروبٍ..  

وحصارٍ...  

وسباتْ....

قد توالَيْـنَ بدربي

عرباتٍ -في قطارٍ-

لاهثاتٍ..

صاخباتْ...

...............

كيفَ؟

لمْ أعرفْـكِ من قبلِ الشّـتاتْ!

بل هو الصوتُ الذي كان وقلتِ..

قُلـتِهِ .. لا لم تقولي،

ناطقاً كان بصمتِ

ناثراً غبطةَ إدراكٍ لرؤيا: أنْ ستأتي..

كان يتلوهُ الصدى

يستحِثّـانِ اجتيازي لمتاهاتِ الردى

في زحامِ العرباتْ

إذ تتابَعْنَ أمامي

مسرعاتٍ..

شارداتْ...

..............

كيفَ؟

لمْ أحببْـكِ من قبلِ الشّـتاتْ!

بل هو الطيفُ الذي كانَ فكنتِ..

كُنـتِهِ .. لا لمْ تكوني

محضَ أنْسامٍ

وتُرْجِـئُ بعضَ موتي

حين كان الوردُ مخبوءاً بجلبابٍ لمَقْتِ!

أم تُرى كنتِ أضَعتِ:

نجمةً كانت لمَسْرانا هدى

كونَكِ الظلّ الذي رافقني طولَ المدى

أينَ؟

في أيّ المحطاتِ نسيْتِ؟

كيف لمْ يُبْـقِ خواءً في كياني

صوتُكِ

العازفُ أنغاماً لـ "ياني" *

ونهاني..

أتلظّى بهجيرٍ من سباتْ

قبلَ أنْ تأتيَ أعوامُ الشّتاتْ...

 

 

سعد الحجي


التعليقات

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 2012-07-09 00:03:35
العراقية المغتربة..
لست أوافق أدونيس على ما يرى
هبات الحياة لا حدود لها..
وهناك من منابع الجمال ما لم (يتخيل) هو!

لك انت تحايا الود وأماني الخير..

الاسم: عراقية مغتربة
التاريخ: 2012-07-08 17:20:32
ربماليس في الأرض حب غير هذا الذي (نتخيل) أننا سنحظى به ذات يوم!!
أودنيس
--------------------------------------------
دام قلمك الأنيق

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 2012-07-08 14:16:57
رؤى زهير شكر
كلماتك تتأنى في مرورها
كي تتيح وهجاً أغزر
ولألاءً أسطع
وهذا من خصال الكرم لا ريب..
شكرا لك وتحايا.

الاسم: رؤى زهير شكر
التاريخ: 2012-07-08 10:43:36
على وشاح الالق
علقت حروفك سيدي ترانيما عذبة ..
دمت مبدعا رافلا بألوان الكلمات ..
رؤى زهير شكر

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 2012-07-07 23:05:58
مرحبا بالباحث المضيء
مثل فنار في عتمة العالم من حولنا
سعيد العذاري،
أشكر لك امانيك ودعواتك الناصعة
وأحييك بمودة
سلمت يا طيب.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 2012-07-07 20:20:49
التشكيلية ايمان الوائلي..
احسنتِ التشخيص: تلظت بهجير الشتات!
أحياناً تمرّ المحن وتنتهي من الهاجس الموضوعي
ولكنها لا تتلاشى من الهاجس الذاتي بل تمكث في ثنايا اللاوعي
لذلك هي تطلّ بابتسامتها الساخرة كل حين!

شكرا لك ودمت برخاء.

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2012-07-07 19:09:39

الشاعر الرسالي سعدي الحجي رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اثابك الله على جهدك وجهودك وسدد خطاك
شعروعزف رائع بافكاره وارائه وتفاصيله
وفقك الله لكل خير

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2012-07-07 17:27:33

يالهذه المعزوفة المتشحة بالشتات

(ناطقاً كانَ بصمتِ ...)

رائعة حروفك وان تلظت بهجير الشتات
دمت بكل خير




5000