.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أربعون حديثاً أخلاقياً من ألأحاديث الصحيحة المروية عن الإمام المهدي المنتظر

محمد الكوفي

أربعون حديثاً أخلاقياً من ألأحاديث الصحيحة المروية عن الإمام المهدي المنتظر  صاحب العصر والزمان .{عجل الله فرجه الشريف}،الإمام الغائب المهدي الموعود{ أرواحنا فداه}.  

والثاني عشر هو الإمام محمد بن الحسن المهدي{عليه السلام{، الذي سيملأ الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلما ًوجوراً، ويصلي خلفه ابن مريم{عليه السلام{، ويتم الله بت نوره ويفتح بت المؤمنون.

يعتقد الشيعة الإثنا عشر يون أنه المتمم لسلسلة الأئمة، فهو الإمام الثاني عشر والأخير الذي سيأتي «ليملأ الأرض عدلا كما ملئت ظلما وجورا».

 

الحلقة الأولى

مناسبة ذكرى مولد النور مولد منقذ البشرية ومقيم العدل سيدنا ومولانا صاحب العصر والزمان الإمام المهدي {صلوات الله عليه واله{، نرفع آيات التهاني والتبريكات إلى المراجع العظام وكل شيعي موالي لأهل البيت {عليهم السلام{، وذلك إجلالاً وتعظيماً لهذا اليوم الأغر والمناسبة الكريمة عند الله وعند الرسول محمد {ص{، والغالية على قلوبنا. الأوهى  ذكرى ميلاد الإمام المهدي، صاحب العصر و الزّمان { عليه السلام{،اكرر التهاني والتبريكات إلى جميع ألامه الإسلامية بهذه الولادة المباركة كل عام والجميع بألف خير وصحة وعافيه، واخص بالذكر الأخوة والأخوات القراء الأعزاء والأخوة الطيبين العاملين في موقع النور الإعلامي المحترمة،»، بالخصوص الأخ العزيز الأستاذ الكاتب والإعلامي المعروف السيد احمد الصائغ والأخ الأستاذ الكاتب والإعلامي علي السيد وساف المحترمين والمسؤول والمشرف والكادر العام، وأعضاء الموقع المحترمــين جميعاً، وأصحاب المواقع الإسلامية والعلمانية المحترمة،  

  

قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز: بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

{وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ} {1}

ورد في كتب التفاسير ومجاميع روايات أهل البيت {ع} مجموعة من الروايات الدالة على فضائل أهل البيت {عليهم السلام} في تفسير الآية المذكورة، نوجزها في ما يلي:

من هم المستضعفين في الأرض؟

جاء في كتاب الكافي للشيخ الكليني {أعلى الله مقامه{ {2}:

عن الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن الوشاء، عن أبان بن عثمان، عن أبي الصباح الكناني قال: نظر أبو جعفر {عليه السلام{، إلى أبي عبد الله {عليه السلام{، يمشي فقال: ترى هذا ؟ هذا من الذين قال الله عز وجل: {  وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ }  {3}.

سيرته الذاتية: السيرة الذاتية للإمام الثاني عشر : المهدي ابن الحسن المنتظر { عليه السلام }  هو أبو القاسم محمد بن الحسن العسكري الحجة ، الخلف الصالح ، ولد { عليه السلام } بسر من رأى ليلة النصف من شعبان ، سنة خمس وخمسين ومائتين ، وله من العمر عند وفاة أبيه خمس سنين ، آتاه الله الحكم صبيا كما حدث ليحيى ، حيث قال سبحانه : { يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا } { 1 } ، وجعله إماما وهو طفل ، كما جعل المسيح نبيا وهو رضيع قال سبحانه عن لسانه وهو يخاطب قومه : { إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا }{2 } .  اتفق المسلمون على ظهور المهدي في آخر الزمان لإزالة الجهل والظلم ، والجور ، ونشر أعلام العدل ، وإعلاء كلمة الحق ، وإظهار الدين كله ولو كره المشركون ، فهو بإذن الله ينجي العالم من ذل العبودية لغير الله ، ويلغي الأخلاق والعادات الذميمة ، ويبطل القوانين الكافرة التي سنتها الأهواء ، ويقطع أواصر التعصبات القومية والعنصرية ، ويمحي أسباب العداء والبغضاء التي صارت سببا لاختلاف الأمة وافتراق الكلمة ، ويحقق الله سبحانه بظهوره وعده الذي وعد به المؤمنين بقوله :

  

1 - { وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ } { 1 } . 2 - { وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ } { 2 } . 3 - { وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ } { 3 }. وتشهد الأمة بعد ظهوره { عليه السلام } عصرا ذهبيا لا يبقى فيه على الأرض بيت إلا ودخلته كلمة الإسلام ، ولا تبقى قرية إلا وينادى فيها بشهادة " لا إله إلا الله " بكرة وعشيا .  أقول : لقد تواترت النصوص الصحيحة والأخبار المروية من طريق أهل السنة والشيعة المؤكدة على إمامة أهل البيت { عليه السلام } ، والمشيرة صراحة إلى أن عددهم كعدد نقباء بني إسرائيل ، وأن آخر هؤلاء الأئمة هو الذي يملأ الأرض - في عهده - عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا ، وأن أحاديث الإمام الثاني عشر الموسوم بالمهدي المنتظر قد رواها جملة من محدثي السنة في صحاحهم المختلفة كأمثال الترمذي { المتوفى عام 297 ه‍ } ، وأبي داود { المتوفى عام 275 ه‍ } وغيرهم ، حيث أسندوا رواياتهم هذه إلى جملة من أهل بيت رسول الله { صلى الله عليه وآله } ، وصحابته ، أمثال علي ابن أبي طالب ( عليه السلام } ، وعبد الله بن عباس ، وعبد الله بن عمر { عليه السلام } وأم سلمة زوجة الرسول الأكرم { صلى الله عليه وآله } ، وأبي سعيد الخدري ، وأبي هريرة وغيرهم : 4 - أخرج الترمذي عن ابن مسعود : أن رسول الله { صلى الله عليه وآله } قال : " يلي رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي "{4}. 

: - أضواء على عقائد الشيعة الإمامية - الشيخ جعفر السبحاني  ص 218 :

  

1}ـــ « توجهات وتوصياته الإمام المهدي {عليه السلام{،إلى شيعته والأمة الإسلامية،

الحديث: 1} ــــ « إِنّا غَيْرُ مُهْمِلينَ لِمُراعاتِکُمْ، وَلا ناسينَ لِذِکْرِکُمْ، وَلَوْ لا ذلِکَ لَنَزَلَ بِکُمُ اللاَّْواهُ، وَاصْطَلَمَکُمُ الاَْعْداءُ. فَاتَّقُوا اللّهَ جَلَّ جَلالُهُ وَظاهِرُونا.»-{1}.

  

2}ــ « يتقرب الإنسان إلى ربه وأهل البيت بأحسن عمل عمله، {عليهم السلام}،

الحديث: 2} ــــ « فَلْيَعْمَلْ کُلُّ امْرِء مِنْکُمْ بِما يُقَرَّبُ بِهِ مِنْ مَحَبَّتِنا، وَلْيَتَجَنَّبْ ما يُدْنيهِ مِنْ کَراهِيَّتِنا وَسَخَطِنا، فَإِنَّ امْرَأً يَبْغَتُهُ فُجْأَةً حينَ لا تَنْفَعُهُ تَوْبَةٌ، وَلا يُنْجيهِ مِنْ عِقابِنا نَدَمٌ عَلى حَوْبَة.»-{2}.

  

3}ـــ « إن أوامر أهل البيت الأطهار {عليهم السلام{، صريحة الاتجاه في هذا، فهم يؤكدون أكبر التأكيد على الالتزام بأوامر الله عز وجل حرفياً،

الحديث: 3} ــــ « فَاتَّقُوا اللّهَ، و سَلِّمُوا لَنا، وَرُدُّو الاَْمْرَ إِلَيْنا، فَعَلَيْنَا الاِْصْدارُ، کَما کانَ مِنَّا الاِْيرادُ، وَلا تَحاوَلُوا کَشْفَ ما غُطِّىَ عَنْکُمْ، وَاجْعَلُوا قَصْدَکُمْ إِلَيْنا بِالْمَوَدَّةِ عَلَى السُّنَّةِ الْواضِحَةِ.»-{3}.

  

4}ـــ تحقق أرادة الحق تعالى حتمي،

الحديث: 4} ــــ « أَبَى اللّهُ عَزَّوَجَلَّ لِلْحَقِّ إِلاّ إِتْمامًا وَلِلْباطِلِ إِلاّ زَهُوقًا، وَهُوَ شاهِدٌ عَلَىَّ بِما أَذْکُرُهُ.»-{4}.

5}ــــ « خلقنا الله لهدف سامي علينا الحياة والموت عليه لنفوز بخير الدارين.

الحديث: 5} ــــ « إِنَّ اللّهَ تَعالى لَمْ يَخْلُقِ الْخَلْقَ عَبَثًا وَلا أَهْمَلَهُمْ سُدًى بَلْ خَلَقَهُمْ بِقُدْرَتِهِ وَجَعَلَ لَهُمْ أَسْماعًا وَأَبْصارًا وَقُلُوبًا وَأَلْبابًا ثُمَّ بَعَثَ إِلَيْهِمُ النَّبِيّينَ عَلَيْهِمُ السَّلامُ مُبَشِّرينَ وَمُنْذِرينَ، يَأْمُرُونَهُمْ بِطاعَتِهِ وَيَنْهَوْنَهُمْ عَنْ مَعْصِيَتِهِ وَيُعَرِّفُونَهُمْ ما جَهِلُوهُ مِنْ أَمْرِ خالِقِهِمْ وَدينِهِمْ

وَأَنـْزَلَ عَلَيْهِمْ کِتابًا، وَبَعَثَ إِلَيْهِمْ مَلائِکَةً يَأْتينَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَنْ بَعَثَهُمْ إِلَيْهِمْ بِالْفَضْلِ الذي جَعَلَهُ لَهُمْ عَلَيْهِمْ.»-{5}.

  

6}ــــ « ظهور الحقّ: بما أن الحق يدمغ الباطل فيزهقه، فقد ظهر الله الحق، وقال الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه العزيز بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم {{ وَيُرِيدُ اللّهُ أَن يُحِقَّ الحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ {7} لِيُحِقَّ الْحَقَّ وَيُبْطِلَ الْبَاطِلَ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ {8} سورة الأنفال،

الحديث: 6} ــــ « إِذا أَذِنَ اللّهُ لَنا في الْقَوْلِ ظَهَرَ الْحَقُّ وَاضْمَحَلَّ الْباطِلُ، وَانْحَسَرَ عَنْکُمْ.»-{6}.

  

7}ــــ « لا لزوم لها لمراجعة الحسابات،

الحديث: 7} ــــ « مَنْ بَحَثَ فَقَدْ طَلَبَ، وَمَنْ طَلَبَ فَقَدْ دَلَّ، وَمَنْ دَلَّ فَقَدْ أَشاطَ وَمَنْ أَشاطَ فَقَدْ أَشْرَکَ.»-{7}.

  

8}ـــ « ظهور الحق بإذن الله.

الحديث: 8} ــــ « فَلا ظُهُورَ إِلاّ بَعْدَ إِذْنِ اللّهِ تَعالى ذِکْرُهُ وَذلِکَ بَعْدَ طُولِ الاَْمَدِ وَقَسْوَةِ الْقُلُوبِ وَامْتِلاءِ الاَْرْضِ جَوْرً.»-{8}.

  

9}ــــ « ادعاء باطل وافتراء كبير،

الحديث: 9} ــــ « سَيَأْتى إلى شيعَتى مَنْ يَدَّعِى المُشاهَدَةَ. أَلا فَمَنِ ادَّعَى المُشاهَدَةَ قَبْلَ خُرُوجِ السُّفْيانى وَالصَّيْحَةِ فَهُوَ کَذّابٌ مُفْتَر وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلاّ بِاللّهِ الْعَلِىِّ الْعَظيم.»-{9}.

  

10}ــــ « هبوط حاد في العالم قبل عصر الظهور،

الحديث:10} ــــ « إِنَّ الدُّنْيا قَدْ دَنا فَناؤُها وَ زَوالُها وَ أَذِنَتْ بِالْوِداعِ وَ إِنّى أَدْعُوکُمْ إِلَى اللّهِ وَ رَسُولِهِ{ صلى الله عليه وآله وسلم{، وَ الْعَمَلِ بِکِتابِهِ وَ إِماتَةِ الْباطِلِ وَ إِحْياءِ السُّنَّةِ.»{10}.

  

11}ــــ « ذخيرة الله في الأرض: حقيقة السر المستودع   * كتمان الأسرار : القرآن { قل أنزله الذي يعلم السر في السموات والأرض ، إنه كان غفوراً رحيما }{3} ، فيعلم الله تعالي حقيقة أسرار الناس وما يكتمون ، إلاّ أنّه هناك أسرار مودعة من قبل الله تعالى عند كثير من الأولياء وخصوصاً الأنبياء والمرسلين وعباد الله الصالحين حيث أمرهم بحفظها ولا يظهروها إلا لمن هو أهل لها ،

الحديث: 11} ــــ « أَنَا بَقِيَّةٌ مِنْ آدَمَ وََخيرَةٌ مِنْ نُوح وَمُصْطَفى مِنْ إِبْراهيمَ وَصَفْوَة مِنْ مُحَمَّد

{صَلَّى اللّهُ عَلَيْهِمْ أَجْمَعينَ.»-{11}.

  

12}ــــ « إن حجة الله في الأرض هو واسطة الفيض بين الخالق والخلق , تشريعاً وتكويناً على ما في الروايات . وقد ضرب هشام بن الحكم وهو من أصحاب الإمام الصادق{ع}. لذلك مثالاً , فقال : إن منزلة حجة الله في النظام التكويني كالقلب في بدن الإنسان , فكما أن الإنسان بحاجة إلى القلب كذلك الأمة بحاجة إلى الإمام {ع}. وكما أن القلب يوصل الدم إلى كافة الأعضاء الصغيرة والكبيرة و جميع الشرايين والأوردة كذلك الإمام {ع}. هو الواسطة بين الله وخلقه، بحيث لا تستغني من وجوده كافة المخلوقات من إنسان وغير إنسان.

الحديث:12} ــــ «زَعَمَتِ الظَّلَمَةُ أَنَّ حُجَّةَ اللّهِ داحِضَةٌ وَلَوْ أُذِنَ لَنا في ألکَلامِ لَزالَ الشَّکُّ،.»-{12}.

  

13}ــــ « العطسة علامة السلامة ،

الحديث: 13} ــــ « أَلا أُبَشِّرُکَ في الْعِطاسِ فَقُلْتُ بَلى قالَ: هُوَ أَمانٌ مِنَ الْمَوْتِ ثَلاثَةَ أَيّام.»-{13}

  

14}ــــ « الذكر الذي يطرد الشيطان إذا عرض في الصلاة.

الحديث: 14} ــــ « ما أُرْغِمَ أَنْفُ الشَّيْطانِ بِشَىْء مِثْلِ الصَّلوةِ، فَصَلِّها وَأَرْغِمْ أَنْفَ الشَّيْطانِ.»-{14}.

  

15}ــــ « يجب أن يكون لديك إذن المالك { من عداه لن يمكنك التصرف بالمال،

الحديث: 15} ــــ «لا يَحِلُّ لأحد أَنْ يَتَصَرَّفَ في مالِ غَيْرِهِ بِغَيْرِ إِذْنِه،»-{15}.

  

16}ــــ «استعاذة بالله: لاستعاذة  هي لفظ يحصل  به  الالتجاء إلى  الله  والاعتصام والتحصن  به  من الشيطان الرجيم.

الحديث: 16} ــــ « أَعُوذُ بِاللّهِ مِنَ الْعَمى بَعْدَ الْجَلاءِ وَمِنَ الضَّلالَهِ بَعْدَ الْهُدى وَمِنْ مُوبِقاتِ الأعمال وَمُرْدِياتِ الْفِتَنِ.»-{16}.

  

17}ــــ: ورأس الأمر في القدوة والأسوة الحسنة أن ندعو الناس بأفعالنا مع أقوالنا،

التأسي الحقيقي،أسوة  تعني قدوة حسنة:

الحديث: 17} ــــ «. إِنَّ الْحَقَّ مَعَنا وَفينا، لا يَقُولُ ذلِکَ سِوانا إِلاّ کَذّابٌ مُفْتَر، »-{17}.

  

18}ــــ ظُّهور الفَرَج  بإذن الله تعالى،

الحديث18: } ــــ « وَأَمّا ظُهُورُ الْفَرَجِ فَإِنَّهُ إِلَى اللّهِ عَزَّوَجَلَّ، کَذَبَ الْوَقّاتُونَ. وَأَمّا قَوْلُ مَنْزَعَمَ أَنَّ الْحُسَيْنَ{عليه السلام{، لَمْ يُقْتَلْ، فَکُفْرٌ وَتَکْذيبٌ وَضَلالٌ.»-{18}.

 

19}ــــ معرفة الله،

الحديث: 19} ــــ « إِنَّ اللّهَ تَعالى هُوَ الَّذي خَلَقَ الاَْجْسامَ وَقَسَّمَ الاَْرْزاقَ لاَِنَّهُ لَيْسَ بِجِسْم وَلا حالّ في جِسْم« لَيْسَ کَمِثْلِهِ شَىءٌ وَهُوَ السَّميعُ الْعَليمُ.»{19}.

  

20}ــــ ولا شك أن الخلق أنعم الله عليهم بالأئمة، فالخلق صنائعهم لأنهم ربوهم وأفاضوا عليهم المعرفة الدينية، والأئمة صنائع الله، والله العالم.

الحديث: 20} ــــ « إِنَّ اللّه مَعَنا و لا فاقَةَ بِنا إِلى غَيْرِهِ وَالْحَقَّ مَعَنا فَلَنْ يُوحِشَنا مَنْ قَعَدَ عَنّا وَنَحْنُ صَنائِعُ رَبِّنا وَالْخَلْقُ بَعْدُ صَنائِعُنا.»-{20}.

  

21}ــــ المعرفة الحقيقية،

الحديث: 21} ــــ « أَلْعِلْمُ عِلْمُنا وَلا شَىْءَ عَلَيْکُمْ مِنْ کُفْرِ مَنْ کَفَرَ.»{21}.

  

22}ــــ شكوى الإمام من عدم اجتماع قلوب شيعته :عدم الاستقامة  والوفاء بعهد الله.

الحديث: 22} ــــ «لَوْ أَنَّ أَشْياعَنا وَفَّقَهُمُ اللّهُ لِطاعَتِهِ عَلَى اجْتِماع مِنَ الْقُلُوبِ في الْوَفاءِ بِالْعَهْدِ عَلَيْهِمْ لَما تَأَخَّرَ عَنْهُمُ الُْيمْنُ بِلِقائِنا وَلَتَعَجَّلَتْ لَهُمُ السَّعادَةُ بِمُشاهَدَتِن.»-{22}.

  

23}ــــ أتباع جهلة،

الحديث: 23} ــــ « قَدْ آذانا جُهَلاءُ الشّيعَةِ وَحُمَقاؤُهُمْ، وَمَنْ دينُهُ جَناحُ الْبَعُوضَةِ أَرْجَحُ مِنْهُ.»-{23}.

  

24}ــــ النفور من الغلاة،

الحديث: 24} ــــ « أَنـَا بَرىءٌ إِلَى اللّهِ وَإِلى رَسُولِهِ مِمَّنْ يَقُولُ إِنّا نَعْلَمُ الْغَيْبَ وَنُشارِکُهُ في مُلْکِهِ أَوْ يُحِلُّنا مَحَلاًّ سِوَى الَْمحَلِّ الَّذي رَضِيَهُ اللّهُ لَن.»-{24}.

  

25}ــــ سَجْدَةُ الشُّکْرِ.

الحديث: 25} ــــ « سَجْدَةُ الشُّکْرِ مِنْ أَلْزَمِ السُّنَنِ وَأَوْجَبِه.»-{25}.

  

26}ــــ تعقيبات بعد الصلاة النوافل فضيلة،أو:السعي لتحقيق التميز بعد الفرائض،

الحديث: 26} ــــ « إِنَّ فَضْلَ الدُّعاءِ وَالتَّسْبيحِ بَعْدَ الْفَرائِضِ عَلَى الدُّعاءِ بِعَقيبِ النَّوافِلِ کَفَضْلِ الْفَرائِضِ عَلَى النَّوافِلِ.»-{26}.

  

27}ــــ السجود، مختصّ في ذات الله المقدّسة،

الحديث: 27} ــــ « فَأَمّا السُّجُودُ عَلَى الْقَبْرِ فَلا يَجُوزُ.»-{27}.

  

28}ــــ أكثروا من الدعاء،

الحديث: 28} ــــ « أَکْثِرُو الدُّعاءَ بِتَعْجيلِ الْفَرَجِ فَإِنَّ ذلِکَ فَرَجُکُمْ.»-{28}.

  

29}ــــ آخر الأوصياء،

الحديث: 29} ــــ « أَنَا خاتَمُ الأَوْصِياءِ وَبي يَدْفَعُ اللّهُ الْبَلاءَ عَنْ أَهْلى وَشيعَتى.»-{29}.

  

30}ــــ راية الهداية في كل وقت،

الحديث: 30} ــــ « کُلَّما غابَ عَلَمٌ بَدا عَلَمٌ، وَإِذا أَفَلَ نَجْمٌ طَلَعَ نَجْمٌ.»-{30}.

  

31}ــــ قضاء حوائج الناس،

الحديث: 31} ــــ « أَرْخِصْ نَفْسَکَ وَ اجْعَلْ مَجْلِسَکَ فِىَ الدِّهْليزِ وَ اقْضِ حَوائِجَ النّاسِ.»-{31}.

  

32}ــــ  الأئمة أوتاد الأرض ، من لم يعترف بنعمة إستقرار الأرض وثباتها فقد جحد هذه النعمة العظيمة.

الحديث: 32} ــــ « إِنّي أَمانٌ لاَِهْلِ الاَْرْضِ کَما أَنَّ النُّجُومَ أَمانٌ لاَِهْلِ السَّماءِ.»-{32}.

  

33}ــــ حديث: الرجوع إلي رواة الأحاديث في الحوادث الواقعة،

الحديث: 33} ــــ « وَأَمَّا الْحَوادِثُ الْواقِعَةُ فَارْجِعُوا فيها إِلى رُواةِ حَديثِنا فَإِنَّهُمْ حُجَّتى عَلَيْکُم وَأَنـَا حُجَّةُ اللّهِ عَلَيْهِمْ.»-{33}.

  

34}ــــ  "رأي لن يطاع"، والحكمة الشائعة هي "لا رأي لمن لا يطاع" لعلي ابن أبي {ع{، طالب الذي لم يسجد لصنم حجري أو بشري قط ولذلك يتبع ذكره ب "كرم الله{...}

الحديث: 34} ــــ « إِنَّهُ لَمْ يَکُنْ أَحَدٌ مِنْ آبائي إِلاّ وَقَدْ وَقَعَتْ في عُنُقِهِ بَيْعَةٌ لِطاغِيَةِ زَمانِهِ

وَإِنّي أَخْرُجُ حينَ أَخْرُجُ وَلا بَيْعَةَ لاَِحَد مِنَ الطَّواغيتِ في عُنُقي.»{34}.

  

35}ــــ الشمس وراء السَّحابُ ،

الحديث: 35} ــــ « وَ أَمّا وَجْهُ الاِْنْتِفاعِ بى فى غَيْبَتى فَکَالاِْنْتِفاعِ بِالشَّمْسِ إِذا غَيَّبَها عَنِ الاَْبْصارِ السَّحابُ.»-{35}.

  

36}ــــ أرادة الله سبقت كل شيء،

الحديث: 63} ــــ « وَلکِنَّ اَقْدارَ اللّهِ عَزَّوَجَلَّ  لاتُغالَبُ، وَإِرادَتُهُ لاتُرَدُّ، وَتَوْفيقُهُ لايُسْبَقُبه.»{36}.

  

37}ــــ السبب الرئيسي لعدم ظهور الإمام {عليه السلام}،

الحديث: 37} ــــ « وَ أَمّا عِلَّةُ ما وَقَعَ مِنَ الْغَيْبَةِ، فَإِنَّ اللّهَ عَزَّوَجَلَّ قالَ: « يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنُوا لا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْياءَ إِنْ تُبْدَلَکُمْ تَسُؤْکُمْ.»-{37}.

  

38}ــــ معرفة الإمام {عليه السلام}:

الحديث: 38} ــــ « إِنّا يُحيطُ عِلْمُنا بِأَنْبائِکُمْ، وَلا يَعْزُبُ عَنّا شَىْءٌ مِنْ أَخْبارِکُمْ.»-{38}.

  

39}ــــ مسألة ضارة،

الحديث: 39} ــــ « فَأَغْلِقُوا أَبْوابَ السُّؤالِ عَمّا لا يَعْنيکُمْ.»-{39}.

40}ــــ حجة الله على  الأرض،

الحديث: 40} ــــ « إَنَّ الأرض لا تَخْلُوا مِنْ حُجَّة إِمّا ظاهِرًا وَإِمّا مَغْمُورً.» -{40}.

************

هذه الأحاديث مأخوذة من الكتب العربية و الفارسية الشيعية والسنية ومن مكاتب مواقع الانترنت:

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1}ـــ « القصص/5} 2- ج 1- ص 306. 3- {القصص/5،»-{1}.

2}ـــ «{1} مريم : 12 . {2} مريم : 30. {*}،»-{2}.

3}ـــ «{1}النور: 55. {2} القصص: 5. {3} الأنبياء : 105. {4}

المصدر نفسه برقم 7810. {*}،»-{1}.

ــــــــــــــــــــــــــــ

{{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}
وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا،
ِabo_jasim_alkufi@hotmail.com

محمد الكوفي/ أبو جاسم.

محمد الكوفي


التعليقات

الاسم: أمين الله أحمد
التاريخ: 09/04/2013 17:39:24
إن من نسبي إمام المهدي و أستشيركم بزيارة بريدي لتعرف إمام المهدي المنتظر،فاعلموا (أن ليس كل قطب مهدي و ليس كل مهدي بالمنتظر). أخوك أمين الله أحمد

الاسم: اخوكم ابو جاسم الكوفي
التاريخ: 19/08/2012 18:57:39
الأخ العزيز طلال السلطاني المحترم من مدينة الكوفة العلوية المقدسة اشكر
مروركم العطر وتعليقكم الرائع والطيف لك مني ألف شكر وامتنان .
أخوكم أبو جاسم الكوفي.
abo_jasim_alkufi@hotmail.com
نشكر موقع النور الإعلامي وباًلخصوص أخي العزيز ألأستاذ السيد احمد الصائغ المحترم إني أدعو لك هنا في المراقد المطهرة لأئمة أهل البيت الأطهار في العراق الحبيب وشكرا لكم ..

الاسم: طلال. السلطاني
التاريخ: 20/07/2012 22:59:09
بارك اللة في من كتب هذا الموضوع الذي يبين ويوضح فيه من هوة قائم الي محمد من هوة ناصر الدين من الضلال والجحود والكفران بأيات اللة لكن هنا سوف يعرف من لا يعرف ويتيقن من خلال هذا الشرح المفصل عن حياة الامام الحجة عجل اللة الفرج القريب يا قريب يا من لا تراة العيون يا من صاحب العدل في الارض يا مرسل بأذن رب الأوحد الأحد الفرد الصمد فًرج عنا يالله وخلصنا ممن تسلطوا وتمردو في الارض. وانت صاحب السموات والاراضين يا ملك الملك ولك كل شيء ويرجع لك كل شي وانت موجود في كل شيء يا من لاتراة العيون لكن وجدانك في سائر خلقك وأبدا عك العظيم يا اعظم يا من أعجزا الانسان كيف أن يتصورك وانت. المصور لكل شيء يا من تخلق من لا شيء وانت محيط بكل شيء عظيم خلقك موبدع في خلقك رؤوف كريم جبار رحيم قوي عطوف بالعباد ربي ورب الأرباب وافتح الأبواب يا من لا تغلق باب رحمتك عرفتك رب عظيم قد يعجز عبدك الحقير كيف ان يرضي خالقه ومصورة والباعث الروح فية أرضا عنا يالله بحق محمد والي بيت محمد




5000