..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خربشات آخر الليل

فلاح الشابندر

مدونةُ   الرفض  والرقصْ

من الان 

علىَ ان اْ   سسسسسَ صمتاً

للقلق  الصفرى  .......   ساعة  الحائط 

    وللتنقيطِ

                  لغة'      نكتبها   ..... ونقرئها   عزفا

 عزفاً  للرقصة  التامه 

      بدوران   الراس

  اكثر  منها   كتابةً

    الفاظ  الطرق  على الباب 

 ليل    يستاْذننىُ  ..... رفقةً

 الاحلامُ  بوصفها    ذخيرةُ  الليل 

    مخبئةُ  فى   صوره 

   تجرجرنى    الصورة

   اقارعُ  موهومُ    جسدٍ

 اْ ضارعهُ

            اْضارعهُ     وحدى  ......

 واحترس  السؤال    ياْ خذنى   مسافة  العودة   الى .......  بدءٍ

      على هامة    راْسى 

                   البدء 

 

فلاح الشابندر


التعليقات

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 04/07/2012 12:15:20
الأخ الشاعر فلاح الشابندر
حي على الفلاح!

نأسف لأن صفحتك هذه كانت مسرحاً لجدلٍ عقيم ... ليتنا صرفنا وقتَنا فيما هو أهمّ من هذا، فقد وصلنا إلى حلقةٍ مفرغةٍ كان علينا أن نتلمَّسَها من البداية ... ولكنَّنا على الأقل وصلنا إلى الحقيقةِ في النهاية..

دمت ودامَ لكَ القلم، وشكراً لصبرِك.. ولنا عودة فيما بعد الى نص "أزيز" فلم ننتهِ منهُ بعد....
تحياتي للجميع؛
..........
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: أ. احمد العجيلي
التاريخ: 04/07/2012 11:27:16
الأستاذة إنعام الهاشمي

مرحبا بك ..

أنا بانتظار أن يلتفت انتبهاي لتحليلك ونقدك للنص
كناقدة !! أما أنا،، فرحم الله امرء عرف قدر نفسه , لست بناقد
لكنني استمتع بنقد وتحليل الأساتذة من خلال متابعاتي والواثق من نفسه سيدتي لايستفز .. ولاينفعل ،، ويرد باحترام !!
لكنني وبكل بساطة لم اجد فيما قرأت شعراً ..
ولاضرورة لإعادة ماكتبت اعلاه ! أنا قارئ ولست بكاتب أو ناقد
وحر في تذوقي للنص ...!
ولو وجد المشرف المختص أي تجاوز في كلامي فليحذفه !
أرجو أن تنتهي هنا!


كوني بخير
تحيتي

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 04/07/2012 00:58:03

الأستاذ أحمد العجيلي
تحية مجددة


أنت أدخلتَ نفسَك هنا وكأنَّ همَّك التعليقاتُ لا النص... وحين اشتكيتَ من التعليقاتِ لم يكن هنا منها هنا سوى تعليقٍ واحدِ فما المبالغةُ التي وجدتَها فيه وأزعجتك؟

قد يكونُ ما قلتَه عن التعليقاتِ عموماً صحيحاً، ولكن لكلِّ مقام مقال.... أين هي تلكَ التعليقاتُ التي تحدثتَ عنها هنا؟

و إن كان َفي قلبِكَ من تتقصَّدُه وتعنيه بالكلامِ في قولك : (الموضوع واضح لمن يعنيه الأمر)، فعليكَ توجيهُ الكلامِ المباشرِ لهُ ودونَ اقترافِ الغمزِ واللمزِ الذي تعيبُه على المعلقين في تعليقِكَ الأول.


وثانياً أين نقدُك والتصويبُ الذي تنصحُ به؟
أنت تقول:

(من خلال متابعتي لكتاباتكم في مركز النور منذ عام 2010
لاحظت صفة استعارة الكلمات من الجمل والعناوين لكتاب معنيين وفي نصوص معينة واعادة صياغتها في نصوص اخرى ..)

أين هي الإستعارةُ في النصّ وما هي النصوصُ الأخرى التي استعارَ منها الكاتبُ في نصّه هذا، وقد نفيتَ في ردِّكَ على تعليقي أن تكونَ قد قصدتَ الأستعارةَ في العنوان؟


لو كان في تعليقك نقدٌ أو تصويبٌ واضحٌ لاستفدنا منه، ولكن بصراحة أنا وجدتُ في تعليقِكَ استفزازاً مقصوداً وربَّما للفتِ النظرِ الى نفسِكَ، وهذا اسلوبٌ معروفٌ في مدخلِ بعض ِالمعلّقينَ الجدد ... ولكن لا تنسَ أنَّ الانطباعَ الاوَل لا يُكَرَّر، ولا أدري إن كان الانطباع الضي خلفتَهُ هنا هو ما تطمحُ إليه ، رغمَ أنك حاولتَ تصحيحَ موقِفَكَ من الكاتِب والتقرّب أليه بقولِكَ في تعليقِكَ الثاني:

(أنامتابع جيد للفاضل فلاح الشابندر واطلعت على نصه ماقبل الأخير "أزيز" الذي حظي بتحليل وقراءة جميلتين ولم يأتي تعليقي لاسامح الله انتقاصا من الكاتب ولا من مركز النور...)

كل ما فهمتُه من تعليقِك حولَ النصّ أنّه لا يعنيكَ بشيئ ولا يضيفُ أي استمتاعٍِ لك كمتلقِّ،.. وهذا رأيُك وأنتَ حرٌّ فيه، ولكنّه لا يحملُ من التصويبِ أو النقدِ شيئاً.
كما أنّكَ أخطأتَ بمحاولتِكَ تعميمَ شعورِكَ هذا على القارئِ والمتلقي عموماً، وكأنك وضعت نفسك موضعَ حاكمٍ حكمه لا يقبلُ الاستئناف!

دمتم جميعاً بخير؛
........
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: أ. احمد العجيلي
التاريخ: 03/07/2012 08:07:51
الفاضل أنور الزيدي
الفاضل حميد الحريزي

تحية تليق بكما

أنادقيق فيما كتبت وغير مستعد لسحب أي كلمة من كلامي!
لقد قرأت لكتاب مختلفين في مركز النور أعجبني الكثير من كتاباتهم كما استأت من الكثير ودونت ملاحظات كثيرة ، وكما سبق وأن ذكرت.. "كنت عازفا عن كتابة أي تعليق " فنسبة كبيرة من التعليقات تهتف لبعض النصوص دون أدنى فهم لمضمون النص والبعض الآخر ينطوي على المجاملات والنفاق بسبب المعرفة الشخصيةإلا مارحم ربي قلة قليلة في صدق التذوق ....

أنا لم اقل "تناص أو تلاص " وكما أنا بارع في الرياضيات
بارع أيضا في حل رموز المناورات الكلامية وربماأتت الصدفة
لأقول كلمة هنا في هذا النص ولمن يعنيه الأمر !

سيدي الفاضل أنور الزيدي

ليس من حقك أن تصادر رأي الآخرين ! فالديمقراطية التي
ننشدها هي احترام الرأي والرأي الآخر أولا ، فأنا لم اتجاوز كلامياولم اتطاول في سير تعليقاتي ..!
والعملاق من النقاد أو الكتاب الذي تراه أنت "عملاقا" ربما لاأراه أنا اكثر من "مقزم" يكتب لسين أو صاد لأسبابه الخاصة
مع احترامي للبعض من النقاد ...
وربما نختلف هنا فأقول : "الكاتب الجيد لايحتاج إلى ناقد
يأخذه إلى عالم الشهرة تحديدا لا الإبداع !!! فكم من ناقد أشتهر بسبب نصوص كتاب لهم وزنهم أو نصوص جيدة فرضت نفسها لاتحتاج إلى تمجيد!!! فالنقد الصادق هو تصويب الخطأ أولا وليس تمجيد الأشخاص !!! فالكاتب الجيد والنص الجيد يفرضان نفسهما دون حاجة لمدافعين .. ولنا في الواقع اشباه ونضائر !هذا رأيي الخاص .. ولااعتقد أن المواضيع في مركز النور مخصصة لفئة معينة تكتب وتقرأ لبعضها البعض ...!

الكثير من الكتاب المعروفين وممن تركوا بصمة واضحة في الأدب العربي اعترفوا في اخفاقاتهم في بعض نصوصهم !!!والأختلاف اساس الخليقة، كذلك لاأمجد غير الله ولاأعظم غيرالله .

الموضوع واضح لمن يعنيه الأمر
أرجو أن نتوقف هنا!


تقديري الجم للجميع


الاسم: انور الزيدي
التاريخ: 02/07/2012 20:46:04
الاستاذ احمدالعجيلي المحترم.ليس من أخلاق الشاعر المبدع فلاح الشابندر
يكتب او يأخذ مفرده واحده من بطون الكتب كما ادعيت واني اتحداك ان وجد ذالك
هات ما عندك من أدله وبراهين حتى نكون منصفين
انت تناقض نفسك عندما تقول اني اقرأ لفلاح الشابندر منذ 2010 لقد مررت عليك كم هائل من النصوص العملاقه وكتبت عليها دراسات من قبل عمالقة الأدب
مستوقفتك احدى النصوص فحم وطباشير بجزئيه .زنج الغاب.التفاحه .ثرثره فب درابين...والخ
استاذي الفاضل انصحك من مبدأ خذ الحكمه من افواه المانين واعتبرني مجنون
(كل شخص مبدع في مجال عمله واعتقد انك مبدع في التدريس والرياضيات ) فلماذا هذه الاتهامات والتجريح بحق فلاح الشابندر واني لاجزم على ان نقدك وتعليقك له ابعاد أخرى
مع فائق احترامي ومودتي

الاسم: حميد الحريزي
التاريخ: 02/07/2012 19:52:20
تحياتي وتقديري لكل المداخلات حول هذا النص ، الذي تحتسب له لاعليه هذه الغبرة المثارة من قبل الاستاذ احمد العجيلي .. وهو كمتلقي له كامل الحق ان يستسيغ ويعجب الى حد الانبهار بنص معين او اديب معين في حين يرفض ويستقبح الى حد الكره ربما لنص او لشاعر آخر... بقدر وعي وثقافة الانسان يكون ابتعاده عن القدح او المدح اللاموضوعي والجارح احيانا...
يجب علينا ان نفرق بين التناص الادبي وبين التلاص وهما نقيضان... من خلال معرفتنا للشاعر المبدع فلاح الشابندر نشهد انه الابعد والانقى والارفع قامة من التلاص ....الشابندر شاعر مشهود له بعلو القامة والاستقامة ... له خصوصية متميزة في الكتابة الشعرية... تحياتنا لكل من حضر واثمر في هذا النقاش المنتج ... نتمنى ان تتميز نقاشاتنا دائما بالدقة في اختيار الصفات والنعوت والمفردات لان المثقف فلاح مجد في ارض الكلمة المعبرة الصادقة المشبعة بمعناها ومبناها...... الف تحية للجميع وتحية حب وتقدير واعجاب لكم شاعرنا الكبير فلاح الشابندر

الاسم: انور الزيدي
التاريخ: 02/07/2012 15:53:41
انني استغرب من تعليق اونقد الاستاذاحمد مع تقديري له
1.ليس من اخلاق الشاعر الكبير فلاح الشابندر اخذمفردات من كتب كما تدعي .هات شئ يثبت ذالك.
حضرتك تدعي انك تقرأ للمبدع فلاح منذ عام 2010
استحلفك بالله ماوقفت عند النصوص.فحم وطباشير.زنج الغاب .سماء من ماء.ثرثره في درابين.....الخ
يعني كل نصوص فلاح الشابندر مأخوذه من باطن الكتب انا انصحك استاذ احمدالعجيلي المحترم اعتبرني مجنون وخذ هذه النصيحه مني.كل انسان مبدع في اختصاصه اعتقد
حضرتك تبقى في مجال التدريس والرياضيات.أفضل من الاتهامات .. وانا عتقد ان تعليقك او نقدك له تفسرات اخرى...مع فائق احترامي وتقديري لك

الاسم: أ. احمد العجيلي
التاريخ: 01/07/2012 23:36:16

الأستاذة إنعام الهاشمي
مرحبا بك...

ربما الإنفعال أخذك بعيدا .. فلم تأتي في تعليقي أي إشارة لتذييل خربشاتك الليلية !

انا قلت :استعارة الكلمات من الجمل والعناوين لكتاب معنيين وفي نصوص معينة واعادة صياغتها في نصوص اخرى ..

فالقصد هنا على مضمون النص وليس العنوان !

هذا قولك : كلُّ معلِّقٍ له أسبابُه في التعليقِ و فيما يكتبُه وفي اختيارِه للصفحةِ التي يعلِّقُ فيها كما للأستاذ العجيلي أسبابه.

ارى كلامك هنا يناقض البعض منه فيما تلاه !

أنا لم اصادر حرية المتلقي ولاأملك السلطة على تحديد نوع التعليقات ... أنا متذوق للنص الأدبي أي قارئ فقط !
وعلى الكاتب أن يفرح عندما يجد عددا من القراء ممن لاتربطه أي معرفة شخصية بهم ينتقدونه أو يثنون عليه أو يبينوا مواطن الضعف في النص !

أرجو أن لاينطوي دفاعك على تجاوزا كلاميا
مع احترامي لسنك ولصحتك
طاب مساؤك بالخير

كل التقدير أخي فلاح الشابندر

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 01/07/2012 22:00:11
حي الفلاح!
تحياتي للأديب الشاعر فلاح الشابندر...

ذكَّرني عنوانُ نصِّك بالتذييلِ الذي أختمُ بهِ خربشاتي وبنقاشٍ دارَ بيني وبينكَ حولَ فحوى هذا التعبيرِ "خربشات بعد منتصف الليل" وسوفَ نتوسَّعُ في فلسفةِ ما يشيرُ إليهِ التعبيرُ فيما بعد، فنقاشُنا لم ينتهِ بعد!
ولعلَّ في تعليقِ الأستاذ أحمد العجيلي في قوله:

"من خلال متابعتي لكتاباتكم في مركز النور منذ عام 2010
لاحظت صفة استعارة الكلمات من الجمل والعناوين لكتاب معنيين وفي نصوص معينة وإعادة صياغتها في نصوص أخرى .."

إشارةً إلى موضوعِ اقتباسِكَ التعبير "خربشات بعد منتصف الليل" وإحالته إلى "خربشات آخر الليل"

نعم وهو لا يدري أوّليّات الموضوع، وله العذر ...

أم!ا ما وجدُته غريباً في الموضوعِ هو نقدُه للتعليقاتِ التي تعجُّ بالمبالغاتِ اللغويَة والتي لم أجد منها شيئاً في هذه الصفحة، ففيما عدا تعليقِه تخلو الصفحةُ إلا مِن تعليقٍ يتيمٍ ليسَ فيهِ أكثر من مرورِ عابرِ وتحية ! فلماذا يصبُّ الأستاذ أحمد العجيلي جامَ غضبِه على تعليقاتٍ غير موجودةٍ هنا؟ ولماذا لم ينتقِ صفحةً فيها من هذهِ التعليقاتِ التي يشكو منها وينتقدها بحرارة؟

كلُّ معلِّقٍ له أسبابُه في التعليقِ و فيما يكتبُه وفي اختيارِه للصفحةِ التي يعلِّقُ فيها كما للأستاذ العجيلي أسبابه.

موضوعُ التعليقاتِ ، الذي ليسَ محلهُ هنا، موضوعٌ طويلٌ وعريضٌ وقد فُتِحت فيه ملفّاتٌ وكتاباتٌ ومقالاتٌ عديدة ... وما يبتغيهِ كلُّ معلِّقٍ من تعليقِه لا يعلمُه إلا هو ... ولكنَّ التعليقاتِ ولا شكَّ وسيلةٌ للتواصلِ مع الكاتِبِ إن كانَ ايجابيّاً ووسيلةُ معاداةٍ أو تعبيرٌ عنها إن كان هجوميّاً أو بعض الأحيان لاستفزاز اهتمام الكاتب ومن ثمّ مصاحبته!، أما النقدُ الموضوعيّ فقِلَّةٌ من المعلِّقين لهم القدرةُ النقديَّةُ وإلا لكتبوا المقالاتِ النقديَّةَ وألَّفوا الكتُب! وكثيرٌ أن نطلب من المعلق في تعليقٍ عابِر أن يكون ناقِداً.
لا أريدُ أن أدخلَ في موضوعِ التعليقاتِ التي يظهرُ فيها النفاقُ واضحاً مثال: "وربّي هذا أفضل ما قرأتُ من الشِعر!" أو " راهنتُ عليكِ و كسبتُ الرهان!" حين يعلّقُ شاعِرٌ على قصيدةٍ كتبَها لشويعرةٍ ونشرَتها باسمِها! وما رأيك بشاعِرٍ قالَ لي أنّهُ عطفاً على شويعِرةٍ كتبَ لها ديواناً كاملاً نشرتهُ باسمِها وأصبحت يشارُ لها بالبنانِ كشاعرةٍ كبيرة، وهو حينما ينشرُ نصوصَه قلما تحظى بتعليق؟! وهذا الشاعرُ في رأيِه أنَّ المرأةَ لا تحتاجُ أن تكونَ ذكيّةً أو عالِمةً أو شاعِرةً بل يكفيها أن تكونَ جميلة!
فما الذي وجدَه الأستاذ العجيلي من كلّ هذا هنا؟

أعود لموضوع ِخربشاتِك الليليةِ شاعرَنا الطيّب فلاح الشابندر ... إنّه من دواعِي اعتزازي ، وانت المعروفُ باسلوبِك الخاص، أن أجدَ تعبير "خربشات" يتصدَّرُ عنوانَ نصِّكَ ... وهذا ليسَ بالشيء الكبيرِ إن انتبهنا إلى الاقتباساتِ والقصِّ واللصقِ الذي يلجاً إليهِ الكثيرون ممَّن يملأون النت نصوصاً ويصفِّقُ لهم المصفِّقون متغاضين عن القصِّ واللصقِ مع سبقِ الإصرار!

وفي قولِ المعلق الأستاذ أحمد العجيلي :
"...هذا نص لايعني القارئ بشئ ولايضيف أي استمتاع للمتلقي"

أرى تجاوزاً على حقِّ القرّاءِ والمتلقِّين الآخرين في تقريرِ ما إذا كانَ النصُّ يعنِي شيئاً لهم أم لا... له أن يقولَ أنَّ النصَّ لم يعنِ شيئاً له، ولا لأحد الحقّ أن يعترضَ عليه... كما لي الحقُّ أن أقولَ عن نصّك هذا أو غيرِهِ من النصوصِ ما أراهُ فيه من معانٍ كما أراها أنا، فهو لهُ رأيٌُواحدٌ وصوتٌ واحدٌ ولا يحقُّ لأي منّا التكلُّمَ باسم ِالقرّاءِ أجمع، كما لا يحق له مصادرة آرائنا قبل تدوينِها!

هل من واجِبي الآن أن أقولَ ما الذي أعجبَني في النصّ؟ وهل عليَّ أن ابرّرَ كتابتي تعليقاً احيّي فيه صديقاً لأشيرَ إلى أنني قد قرأتُ نصّه؟ أو هل علي إن أبرِّرَ غيابي عن التعليق إن غبت؟
لا أظن!

تحياتي لكَ شاعرَنا العزيز وأتمنّى لو انتبهتَ إلى بعضِ الطباعيّات وإلا لاحقَتكَ "جندِرمة اللغة!" وهذا بعضٌ من الغمزِ اللذيذِ في التعليقات! ولنا حديثٌ حولَ النصّ هذا والنصّ الذي قبله فيما بعد؛

دمتم جميعاً بخير؛
........
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة - دمشق

الاسم: أ .احمد العجيلي
التاريخ: 01/07/2012 21:42:00
الأستاذ الفاضل صباح محسن جاسم
الأستاذ الفاضل فلاح الشابندر
تحية واحترام

اسعدتني مداخلتك الجميلة علما أنني أوافقك في بعضها ...
وأود أن أنوه : أنا لست بالشخص الذي تعنيه ! أنا اقرأ فقط ولم أنشر أي موضوع لامن قريب زمني ولامن بعيد ...

واحب أن اعرف عن نفسي : استاذ مادة الرياضيات في قسم
الهندسةالصناعية / جامعة أربد / كما أنني لست بمغترب،
ولامتأمرك بالولاء ، ولاأؤمن بما يسمى ربيعا عربيا، والتحضر والديمقراطية والحرية التي ترددها الببغاوات على لسان أمريكا أقول : هذه المصطلحات وما تحمل من مفهوم قد اتى بها الأسلام قبل أمريكا .. هذا لمن يعنيه الأمر!


نعود إلى النص...
أنامتابع جيد للفاضل فلاح الشابندر واطلعت على نصه ماقبل الأخير "أزيز" الذي حظي بتحليل وقراءة جميلتين ولم يأتي تعليقي لاسامح الله انتقاصا من الكاتب ولا من مركز النور... فالقارئ له حق التذوق وإبداء الرأي فيما يقرأ ولمن يقرأ !
ولم اعلم أن المنتدى لمن يكتبون فقط ويقرأ بعضهم لبعض !
كما أود أن أوضح لك :الذي لم تجده أنت في النص سيجده غيرك أو وجده !

لست ممن يلقون الأحجار في بركتكم مع أنني اتمنى أن يكون مركز النور بحراً يملؤه اللؤلؤ والمرجان والأحجار الكريمة ، بالعكس نحن كقراء نستمتع بالنقد الجاد ونعتز بما تكتبون كأساتذة جادين ...أرجو أن نتوقف هنا ويكون الموضوع بعيدا عن الجدل الكلامي .

طابت اوقاتك بالخير
لكما كل التقدير

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/07/2012 18:53:12
اخي فلاح الشابندر / اخي د. احمد العجيلي
مرة أمسك ساموئيل تايلور كُولَـرِيج وهو شاعر انجليزي معروف ، بتلابيب قس يروم اداء الصلاة في كنيسة قريبة. وكان قابضا على احد ازرار ردائه الكهنوتي ومضى يقول شعرا ملغّزا مما اضطر القس الى ان يخرج مقصا مما كان يحمل في حقيبته ويقص الجزء العالق بالأزرار كي يتخلص من قبضة الشاعر والتي كانت ستسبب له التأخر عن حضور الصلاة. وحين عاد القس بعد الصلاة وجده ما يزال ماسكا قبضته مواصلا قول الشعر!
هل كان كوليريج في وضع عصابي .. لا اعرف .عرف عنه اصراره من ان ( الخيال هو قوام الفنون الجميلة وليس المنطق والعقل وما الشعر سوى عمل تعبيري اكثر منه محاكاة وتقليد).
يبدو لي ان هناك العديد ممن يتعاملون بالشعر من صانعيه ومحبيه وغواته على نفس المنوال وبسبب من الوضع المعاش العام المعقد والذي جعل من المتعاملين او المهتمين بالشعر ان ينكمشوا الى داخل رؤاهم بالطريقة السابتة الى حين (!) وهو على الأغلب السائد حاليا سواء داخل العراق او مرورا بعالمنا العربي بموازاة الفبركة الأمريكية من مسمى " الربيع العربي". فتعمق التغريب وزاد الأهمال ولم تعد الآداب ولا الفنون ولا الثقافة عموما والشعر خصوصا بذلك التوهج والتأثير الذي يعوّل عليه- وهو وضع تاريخي وقتي –على ما اعتقد.ومحسوب له ! ارجو ان يفهم انه رأيي ليس الآ.
ما هو المطلوب من الشاعر مثلا ؟ ذلك ما يثيره احتجاج زميلنا الذي لم اقرأ له سوى نصّين ( مقاوم) و ( غريب آخر على الخليج) منذ عام 2005. ويبدو ( شبكيا) قد سكت كما" سكتت شهرزاد عن الكلام المباح" - فلا استغرب غضبته المفاجئة وهو المغترب - بتصوري -.حين تفاجأ بالطريقة التي يكتب فيها زميلنا فلاح الشابندر مع احترامي لوجهة نظره.
مع ذلك لا ينصب مثل هذا التخصيص حصرا على موقع النور فحسب كما المس بعض تجني مما طرحه الزميل في وجهة نظره ذلك ان مركز النور لا يزال مقروء ومتقدما ايضا.ولا يحتاج الى شهادة من احد وهو لا يقتصر على الشعر سيما قد وردت مثل تلكم الأشارة في مقدمة صفحة مركز النور " مركز اعلامي ثقافي فني مستقل" ولا بسبب ذلك ابتعدت القراءات او شحت عن مرقب الزميل منذ عام 2010. بل هناك اسباب واضحة لا تخفى على مراقب للأحداث المتسارعة في عملية خلط الأوراق واخراجها وفق خريطة جديدة "وضعية" يخدمها ويروّج لها جهل الجهلاء وتخلفهم.
نأتي الى النص .. لم اجد مثالا لما ساقه الزميل من " صفة استعارة الكلمات من الجمل والعناوين لكتاب معنيين وفي نصوص معينة واعادة صياغتها في نصوص اخرى .."وكأنما الموضوع يحمل تغرّضا لا غرضا.
نعم توجد هنّات في صياغة النص وهو امر يمكن التنبيه اليه دون اخذه بجريرة الصفة الطاردة لمتابعي النصوص الشعرية.. ليكتب الجميع ما يشاؤون .. ولا اعتقد ان هناك من يستطيع متابعة ما يكتبه الشعراء بل حتى من الأصدقاء الشعراء لنصف الكتاب الظاهرين على الصفحة في اغلب المواقع لا النور فحسب.
وفي كل الأحوال سنعتمد حسن النية فيما تقدم من انتقاد مرحبين بأي رأي يخدم من اسهامنا بما هو مفيد. على اننا نعلق لبعضنا لا بغاية تقديم افضل ما لدينا من تحليل علمي للنص بل ربما على الأغلب لقلة مساحة النقد الجاد " واقصد مهنية النقد" لذا تجدنا نتلمس قراءاتنا للنصوص بما هو انطباعي موحي لنا اننا نجحنا في قراءتنا .. ولحين قدوم من يتبنى الحضور النقدي تعميما لجمال الفائدة.
فاذا كنت يا استاذ ممن يثيرك موضوع النقد الجاد ، فمرحبا بك بين اهلك وصحبك في ان تدلو بدلوك الموضوعي وعتبي ايضا انك تأخرت بنصوصك لنتابعها ونتمتع بتوجهاتها صوب عالم جميل رحب.
مع ذلك فالقاء حجر في بركتنا سيؤسس حتما لحراك وهو امر صحي مرحب به. وشكرا لأنك هنا.

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 01/07/2012 11:41:50
استاذى الشاعر الكبير فائز الحداد
تحياتى لك سيدى واشكر مرورك
ودمت للخلق والابداع

الاسم: أ . احمد العجيلي
التاريخ: 01/07/2012 07:29:44
من خلال متابعتي لكتاباتكم في مركز النور منذ عام 2010
لاحظت صفة استعارة الكلمات من الجمل والعناوين لكتاب معنيين وفي نصوص معينة واعادة صياغتها في نصوص اخرى ..

كذلك لاحظت بعض التعليقات تنطوي على الهمز واللمز ! ربما تجمعكم معرفة أو يلتقي المعنى في جمعكم... لكن ، استوقفتني طبيعة بعض التعليقات التي تبتعد عن النص الأدبي وتنطوي على تلميحات شخصية ..

اسمحوا لي أن اقول لكم : هذه هي اسباب فشل الكثير من المنتديات الأدبية ، وكنت عازفا عن التعليق لكن اعتزازنا بمركز النور يدفعنا لتسجيل كلمة الحق بعد تردي المستوى الكتابي بسبب بعض المجاملات الكذابة، والتحليلات المبنية على العلاقات الخاصة والتلاعب بالكلمات ، ومنهم من يشطح به الخيال في تمجيد الكاتب ومنهم من يشكل له مجموعة من الحلفاء في الفكرة التي يكتبها أو التعليق حتى ضاع حق الكاتب الحقيقي أي الجاد أي المستحق للقب كاتب بعيداً عن باقي الألقاب .

فالقارئ الذكي والقارئ البعيد عن هذه الأجواء يكتشف
ولامجال لذكر اسماء مجموعة كبيرة من الكتاب يعنيهم القول !

...هذا نص لايعني القارئ بشئ ولايضيف أي استمتاع للمتلقي
اعذروا صراحتي فعشرات النصوص يوميا لاتحظى بأي تعليق
وهذا مؤشراً سلبيا على عزوف القراء عن التذوق لبعض
الكتابات !



كل التقدير


أ . احمد العجيلي
أربد/ الأردن

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 30/06/2012 22:41:01
تحياتي لك صديقي الشاعر فلاح الشابندر عبى تصك
مع تقديري العالي لك .




5000