..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لمهرجان ربيع الشهادة العالمي الثامن / 3

حسين النعمة

 الشيخ الكربلائي يلتقي بوفود مهرجان ربيع الشهادة الثقافي الثامن وإشادة كبيرة بفعاليته

 
السيد محمد رضا شرف: مهرجان ربيع الشهادة لا نظير له بتاتاً في العالم الشيعي
على هامش فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الثامن، التقى الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي بالوفود المشاركة في المهرجان الذي أقامته الأمانتان العامتان للعتبتين الحسينية والعباسية المقدستين تحت شعار (الإمام الحسين ـ عليه السلام ـ وهج الرسالة ونهج العدالة).
وتباحث سماحة الشيخ الكربلائي مع الحاضرين سبل الارتقاء بالمهرجان والاستفادة من اقتراحاتهم لتطويره في السنوات القادمة وخاصة على مستوى جلسات البحوث والفعاليات الثقافية التي يحتضنها المهرجان.
 
وقدّم المشاركون في المهرجان العديد من المقترحات التي أخذها سماحة الشيخ الكربلائي بعين الاعتبار، ومنها المتعلقة بخصوص جلسات البحوث التي تقام ضمن فعليات المهرجان، حيث طالبوا بتخصيص قاعات مستقلة للبحوث بحسب تخصصاتها وموضوعاتها (الدينية، التاريخية، الاجتماعية..) وفسح المجال للمشاركين في المهرجان حضور البحوث والموضوعات التي تهمهم، فضلاً عن مطالبهم بتوسيع دائرة الاشتراك والانفتاح على كافة معتنقي الديانات في العالم والاتفاق حول دور الإمام الحسين (عليه السلام) ونهضته الإنسانية وعدّه المصلح الكبير والداعي لرفض الظلم والانعتاق من العبودية.
كما وأشادَ الحاضرون بجهود الأمانتين العامتين للعتبتين الحسينية والعباسية المقدستين بإقامتهم مثل هذا المهرجان الثقافي العالمي وللسنة الثامنة على التوالي، مؤكدين بأنه خطوة كبيرة وناجحة في التعريف بثقافة أهل البيت (عليهم السلام) مع خصوصيته الكبيرة باحتضان مدينة كربلاء المقدسة له.
وأكّد السيد محمد رضا شرف الموسوي بأنّ "هذا المهرجان لا نظير له بتاتاً في العالم الشيعي، فقد امتاز بخصوصيات عديدة أولها احتضان مرقدي الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس (عليهما السلام) لفعاليات هذا الحدث الثقافي الكبير، فضلاً عن فعالياته المتنوعة والجهود المبذولة في استقطاب الشخصيات العلمية والثقافية ومن مختلف أنحاء العالم للتحاور حول القضية الحسينية والنهضة العظيمة لسيد الشهداء (عليه السلام)".
وأضاف الموسوي، "كل عمل يبتلى بنواقص، إلا أن كل من راقب مجريات وفعاليات هذا المهرجان في السنوات السابقة ومن تشرف به ينظر ويلمس السير التصاعدي بشكل واضح جداً، وابتعاده المهرجان عن الحالات الشكلية وارتفاع منسوب المضمون".
فيما أوضح الباحث أحمد العلوي من فرنسا بأنّ "المهرجان كان ناجحاً ومفيداً جداً للمشاركين فيه من حيث زيارة المراقد المقدسة للأئمة الأطهار (عليهم السلام)، والحضور بين يد العلماء والمفكرين والمثقفين والاستفادة منهم والتلاقح بالأفكار والرؤى التي تدور حول فكر وثقافة أهل البيت (عليهم السلام) هذا المعين الذي لا ينضب"، بحسب قوله.
بينما لفت الشيخ مرتضى الخليق إلى "عالمية مهرجان ربيع الشهادة وأدواره المتعددة في نشر فكر وثقافة أهل البيت (عليهم السلام) فضلاً عن الجلوس والتعرف على ما يحتاجه العالم الإسلامي وخصوصاً محبي أهل البيت (عليهم السلام)"، مضيفاً، "أنا سعيد جداً بالمشاركة في هذا الحدث الثقافي وأضم صوتي إلى صوت السيد محمد رضا بخصوصية هذا المهرجان واحتضان كربلاء له وما رافقه من حيوية وروحانية".
وأضاف الخليق، بأنّ "الجميع يلمس سنوياً الحب للرقي والتطوّر من قبل القائمين على المهرجان، وقد كان ناجحاً هذا العام بمختلف فعالياته الفكرية والثقافية فضلاً عن البرامج الإعلامية وجهود كافة العاملين في هذا المهرجان مع التطور الكبير لتزايد عدد الوفود المشاركة في المهرجان والقادمة من مختلف أنحاء العالم".
بينما قال الشيخ طارق البغدادي من الحوزة العلمية في النجف الأشرف: "يشهد مهرجان ربيع الشهادة توسعاً كبيراً على مستوى امتداد وسعة مشاركة الوفود العربية والعالمية المختلفة والمؤسسات الدينية والثقافية، فضلاً عن الفعاليات الفكرية والثقافية التي يضمها هذا المهرجان الذي أصبح حدثاً ثقافياً تحتضنه مدينة كربلاء المقدسة سنوياً ويترقبه الجميع بحرارة".
وتابع حديثه، بأنّ "المهرجان سيسجل ناجحاً كبيراً في إيصال الرسالة والثقافة الحسينية إلى العالم، وهو الهدف السامي من إقامة مثل هذه الفعاليات الثقافية التي تهدف إلى إيصال القيم والأهداف الإنسانية التي آمن بها الإمام الحسين (عليه السلام) والتي مثلها سلوكاً وفكراً وعقيدة خلال حياته الشريفة"، معرباً عن أمله بأن "يواصل هذا المهرجان مسيرته في إيصال الرسالة الإسلامية الحقيقية وعبر تنوع فعالياته وحضوره العالمي الكبير".
صالح الحيدري: مهرجان ربيع الشهادة يمثل انطلاق أكبر ثورة ثقافية عالمية من كربلاء
 

ضمن فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي الثامن إقامة معرض الكتاب الدولي والذي يستمر الى العاشر من شهر شعبان الأعظم، حيث توافدت عليه عشرات الباحثين والمفكرين والمئات من المهتمين بالفكر والثقافة، فضلا عن زيارة العديد من رجال الدين والشخصيات الأكاديمية ونفر من المسؤولين.
 
وكان من بين الشخصيات التي أشادت على ضرورة هكذا معارض رئيس ديوان الوقف الشيعي سماحة السيد صالح الحيدري الذي أشار بالقول أن "المعرض المتزامن انعقاده مع ذكرى ‏ولادة ‏الإمام الحسين عليه السلام ‏يحتوي على الكثير من النتاجات الفكرية والعلمية وبمختلف أنواع المعرفة والتي تصب في خدمة ونهج الدين الإسلامي والذي ‏هو نهج وطريق الإمام الحسين عليه السلام وهو امتداد لنهج الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم".‏
وأضاف أن "هذه الحشود الكبيرة التي وفدت الى المعرض تُعطي دلالة وانطباعا واضحا على أن هناك من يقرأ ومن يريد أن يتعلم ويتثقف ويجعل له قاعدة ‏علمية وفكرية رصينة".
وتوعد الحيدري بمستقبل زاهر وجيل واعي ما زال تقام هكذا مهرجانات ومعارض للكتاب تسهم وتعمل على توفير ما يحتاجه المفكر والباحث للمضي قُدما"، مبينا أن "كل من الباحث والمفكر يعتمدا الحوار والفكر ولا يعتمدا على الإرهاب كما يعتمده أصحاب العقول ‏المتحجرة والمتطرفة التي تعيش في الساحة والتي تحاول عبثاً تدمير هذا الجيل والنيل منه وفي مقدمتهم تنظيم القاعدة الإرهابي المجرم".‏
وبيّن "نحن سعداء بهذا الجو الفكري الأصيل والمتجدد وهذه النتاجات الفكرية التي نشاهدها ونٌتابعها في هذا المعرض، وهي نتاجات شاملة وعامة ولا ‏تقتصر على فئة او طائفة محدد لأن الإمام الحسين عليه السلام هو للإنسانية جمعاء" .‏
وأوضح سماحته ان "الجهود لهذا المهرجان كبيرة ورائعة والاستعدادات كانت أكبر والنتائج رائعة تمثل انطلاق أكبر ثورة ثقافية عالمية من كربلاء تتُرجم حضور الشخصيات العلمية والفكرية ‏من مختلف أنحاء العالم وهي ذات مستوى عالٍ من الفكر النير والمتميز سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين وبهذا العدد والنوعية نستنتج أن العراق ‏يسير في خط العلم والعلماء وفي خط الحب والسلام والمودة والتعايش" . 
 
 
 
 

حسين النعمة


التعليقات




5000