.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة / ومن تظنين ؟؟؟

أحمد ختّاوي

من تظنين ؟؟ 

الحجرة قالت لا ، كذلك النبع والغدير والطين ،،، 

ربط فؤاد جحشه على مشارف الحقل ،واستفتى قلمه ،في أن يكتب قصيدة جاثمة على مخياله أو أن يسقي جحشه ماء عذبا ، فاستقر الأمر به على أن يروي جحشه ، وهذه من أولى الأولويات ، اتكأ على منكبه ،

وخز ذاكرته في محاولة لتخطي عتبة ا لانفصام الذي اعتراه ، توسد هذه المرة جرته ، وشرع ينشد:

جحشي يا جحشي تستحق كل خير ،

أنت الرفيق قبل الكتاب من منا يستحق العتاب

أنت جحش تطيع والكتاب له طباع

بعفوية الراعي، دبّج الدكتور هذا الذي كنتم تقرؤون ،،،،نطق الكلأ قال

بل هذا الذي يدعون ،،؟،

رد فؤاد على الأصداء التي زفرت ْ: من تظنين ؟...

مر به رتل من المثقفين يتأبط كل واحد منهم كتابا ،، ناوله أحدهم كل أعمال " بوشكين "وآخر أعمال " لافونتين "وآخر سنبلة كانت بيده يهش بها الذباب،،؟؟؟تناول هذه " الهبات " في صمت ، حياهم في صمت

انصرفوا .

تصفح أعمال بوشكين ، وكذا " لافونتين ،،،غرس السنبلة بأرض بور، حدق فيها مليا ، قال : من تظنين ؟

- - لست أدري، قالت دعني أورق زيتونا بالجليل ، ألقح مخيالي بعذباتك وشتاءاتك وانتكاساتك ، وكل أيام الأرض البور ، قد لا أورق الزيتون،

- وماذا تورقين إذن ؟

- - السطو على بيادر الآخرين ،،، نزعها من هذه الأرض البور ، وضعها بإحدى صفحات أعمال بوشكين ،،، "التراجيديات الصغيرة "خوفا من أن يلتهما النبلاء ،،أو ،أن تبتلعها الأرض البور ...

- انحنى زاوية من الحقل ، قرأ"ما تيسر " من أعمال" لافونتين".

- اعتراه العياء ،،،

- كانت الضيعة تعج بالمعجبين ،،، وفي منتزه

- خياله ألف سؤال ...تنقل من مكان إلى مكان .. وخز جحشه الذي كان يرتع بجانه . رحلا ...خرجا من ضيعتهما ومن انفصامهما ، حتى الجحش أصابه الانفصام ؟؟

- لوح للأصداء ، قال من تظنين ؟

- - اللوح المحفوظ في ذاكرتك أولى ، قالت الأصداء ..

- هز الجحش أذنيه قال : اسأل " بوشكين " و"لافونتين "

- أخرج فواد من غمد كيس به رغيف " ورباب " وضباب ،تطل منه مذكرة نيله شهادة دكتوراه ناقشها منذ أزيد من سنتين ،،،

- سألها : من تظنين ؟

- - السيف أولى من الحجاج بالحجاج ، والسجع أولى من السجع ، وصدق " بوشكين " عندما احتكم للشعب ،،

- قال : فؤاد :والنبلاء ، هل يتعرضون؟ ،،،وأردف

- من تكونين ؟

- سنبلة في كومة كتب ، مبللة بماء لعين ...

- وماذا تظنين ؟

- - الجحش أولى من متن في راهن مفهرس، أسير أنين. إياك نعبد وإياك نستعين .

 

أحمد ختّاوي


التعليقات




5000