..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سيدي بوزيد بين الرّمزية والمسؤولية

خيرة خلف الله

النّدوة الصّحفيّة  الخاصّة

بالمهرجان الصّيفي بسيدي بوزيد في دورته (32)

ومن منطلق التفكير في  متنفّس لشباب وأطفال وزوّار المنطقة صيفا ،للمكان رمزيّته وعلى هيئة المهرجان مسؤولية المحافظة على هذه الرمزية لثورة سيدي بوزيد ،بل كلّ الغيورين على ذلك المنجز التاريخي مطالبون بذلك هكذا عبّر السيد نجم الدين حمدوني الشاعر الذي قبل بمهمة ترؤّس هيئة  المهرجان الصّيفي بعد الثورة ، وحتى نطّلع أكثر على ما أعدّته الهيئة بالتواصل مع المندوبية الجهوية للثقافة هناك وسائر شرائح المجتمع المدني وبرعاية موصولة من وزارة الثّقافة التونسية حضرنا ندوة المهرجان الصّحفية

 

بدأ مدير المهرجان بقراءة البرنامج الذي سيتوّج بعرض متميّز للفنان العربي الكبير مارسيل خليفة

ستنطلق الفعاليات بداية شهر جويلية على النحو التالي :

يوم 01 جويلية 2012: حفل عبد الرحمان الشيخاوي

يوم 04 جويلية 2012: عرض الراب جنرال

يوم 06جويلية 2012 :حفلة شبابيّة

يوم 08 جويلية 2012:سهرة شعريّة عراقيّة

يوم 11 جويلية 2012: حفل الفنان الكبير "مارسيل خليفة "

يوم 13جويلية 2012: مجموعة صبايا الفن

يوم 15 جويلية 2012:الفنّان الشّعبي عبد الكريم البنزرتي

يوم 17 جويلية 2012: عرض مسرحي للأطفال

يوم 19 جويلية 2012: عرض مسرحي للكبار

يوم 21جويلية 2012:مجموعة عيون الكلام لأمال الحمروني

يوم 24 جويلية 2012:الفنانة المصرية رتيبة الحسيني

يوم 25جويلية 2012:حسن الدّهماني

يوم 27 جويلية 2012:مسرحية :بعد الشّدة يجي لفرج : الأمين النهدي

 

بين كل من السيدين  مصطفى العلوي مندوب الثقافة بسيدي بوزيد والسيد نجم الدين حمدوني مدير المهرجان الصيفي مختلف الظّروف والملابسات التي تم على إثرها هذا الاختيار للبرمجة وقد وضّحا سرّ نجاح المهرجان في دورته الفارطة وهي الأولى بعد الثورة معترفين بجميل الحظوة الخاصة التي عنيت بها وزارة الثقافة منطقة الشرارة الأولى للثورة وهي عناية متواصلة في هذه الدورة أيضا كما لم يفتهما الإشادة بالإسهامات التي قدمتها جملة من المندوبيات على سبيل الذكر لا الحصر :قفصة ،بن عروس ،قابس والمنستير وغيرها حبا في سيدي بوزيد

 

هذا وقد أطلعانا على كيفية اعتماد الهيئة لبرمجة هذه الدورة منبهي الى أنهم قاموا بشبه استفتاء شعبيّ وقع على إثره الاستجابة لأكثر العروض إقبالا من شباب المنطقة

حاول الصّحافيون من جهتهم إثارة عدّة نقاط تتصل ببعض العروض و معرفة سبب تجنب بعضها وعدم برمجتها من ذلك عروض موسيقى الراي والعروض السينمائية وعدم اعتماد برمجة محليّة تعبر عن تقاليد المنطقة وتقدّم الإضافة لمخزونها التراثي والإبداعي

فصرّحت الهيئة أنّ بعض ذلك يعود إلى أنهم سعوا لتشريك الكفاءات من شباب المنطقة لكنهم لم يجدوا تجاوبا كما أنّ الدّعم من خارج وزارة الثقافة يكاد يكون منعدما لذلك ألغت الهيئة كليّا  فكرة الدعم المحلّي خاصة من رؤوس أموال من داخل سيدي بوزيد ملقين ببعض اللّوم على هذه الأطراف وأقرّت الهيئة أن   90بالمائة من تكاليف المهرجان  على عاتق وزارة الثقافة

 

نقطة مهمة أيضا تطارحتها الأطراف الإعلامية والهيئة في الندوة   وهي المتعلقة بتوفير الأمن طيلة العروض ،وقد بين مدير الهيئة مختلف الإجراءات والتنسيق مع سلطة الإشراف لضمان عروض فرجوية آمنة فهذه النقطة مقارنة بالسنة الفارطة ورغم عدم استقرار الأوضاع حينها إلا أن المهرجان نجح في التأمين على سلامة جمهوره وهو ما سيواصل العمل عليه أثناء العروض القادمة في هذه الدورة نظرا للتحسن النسبي للوضع الأمنيّ ككلّ

كما لمحت الأطراف إلى التّنوع في مستوى البرمجة والطابع الشعبي لبعض العروض ذات الإيقاع الاحتفالي ورغم مسؤولية الهيئة ورمزية سيدي بوزيد الثقافية والثورية فقد اتسمت البرمجة بالجرأة والابتعاد عن النّمطية التي لم  تغفل العناية بالموسيقى الملتزمة وقد رصدت لذلك عرضين مهمين لكل من مارسل خليفة والفنانة أمال الحمروني ولكن أيضا لم تحرم الشّباب من ذلك الحبّ والحميمية مع العروض الشّعبية

                               فكلّ صيف وسيدي بوزيد متفائلة

                         

خيرة خلف الله


التعليقات




5000