..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جانيت اسحق ...رائدة عراقية في مجال الطيران تستحق التكريم والتعريف بها

شبعاد جبار

جانيت اسحق ...رائدة عراقية في مجال الطيران 

تستحق التكريم والتعريف بها 

 

في الوقت الذي كان فيه الرجل  يرفض  فكرة ان تكون المراة متفوقة عليه في مجال العمل..يدعمه في   موقفه هذا  العادات والتقاليد التي تمنحه حقوقا كاملة في العمل والطموح والنجاح والتقدم، وتسلب في المقابل من المرأة حقوقا مشابهة .. وربما تحصرها في مهمة واحدة معروفة  للجميع الا وهي البيت... وفي الوقت الذي كان فيه منافسة المراة للرجل في مجال العمل هي من الأشياء التي تثير غضب الرجال وحنقهم ,تجد ان هناك نساء  لهن من الصفات ما يجعلهن يختلفن عن البقية ولاتملك الا ان تعترف لهن بالتفوق

نسبة هؤلاء النساء  ليست بالكبيرة, سواء كان في الماضي ام في وقتنا الحاضر, إلا أنهن يمثلن عينة تستحق العناية والاهتمام  نظرا لما يتميزن به من ذكاء حاد، وما يملكنه من شخصية قوية  وتفكير منطقي وإقدام .

ففي مجال الطب كانت هناك اول طبيبة عراقية عينتها وزارة الصحة، هي الدكتورة آناستيان، وهي اول من دخلت مدرسة الطب في بغداد وتخرجت فيها سنة  1933.                                                   .                                                     

كما ساهمت المرأة  العراقية في المجال الصحفي عند ظهور اول مجلة نسائية  وكانت رئيسة تحريرها  بولينا حسون التي طالبت بمنح المرأة حقوقها السياسية في الثلاثينات من القرن الماضي .  

وأول من تخرجت من كلية الحقوق  هي العراقية  صبيحة الشيخ داود عام 1941 ولعبت دورا رياديا اجتماعيا في النهضة النسوية العراقية ..كما تعْتبر المحامية أمينة الرحال أول إمرأة تمارس مهنة المحاماة في العراق حيث انها تخرجت في كلية الحقوق (كلية القانون) سنة 1943 وعملت في مكتب المحامي عبدالرحمن خضر ويقال انها كانت أول إمرأة في العراق تتولى قيادة سيارة                             .                                                       

وكما كان لدينا اول وزيرة عربية هي الدكتورة نزيهة الدليمي التي شغلت منصب وزيرة البلديات في حكومة عبد الكريم قاسم عام 59  و كان لدينا اول قاضية  واول محامية  كان لدينا ايضا نسوة حلقن في سماء بغداد في مهمات معينة وحق لهن ان نطلق عليهن الرائدات في مجال الطيران العربي 

جانيت اسحق  هي واحدة من اولئك  النسوة اللواتي دخلن عالم الطيران  في نهاية الخمسينات وبداية الستينات ,رغم  كل مايعتريه من مخاطر وواجهن كل التحديات ...تحدي العادات و التقاليد والمجتمع  والخوف ومخاطر المهنة ايضا  ..

  وجهنا اليها  بعض الاسئلة وذلك ضمن لقاء عام اجرته مسؤولة  لجنة المراة في الجمعية العراقية السويدية لحزب العمال الاشتراكي في السويد..

  

  

  

-  في البداية نود التعرف على بطاقتك الشخصية؟

اسمي جانيت حميد سليم اسحق..ولدت في مدينة الموصل وعشت في بغداد

- انا بصراحة اريد اعرف هل كنت الاولى اقصد ومجموعتك هل كنتم  من أوائل الفتيات اللواتي  قدن طائرة وحلَقن بها في السماء هذه الكتله الكبيرة من الحديد التي تزن اطنانا ....الم تشعري بالرهبة؟

- نعم كنت ومجموعتي من  الاوائل في العراق ممن دخل  هذا المجال  وعلى مااعتقد كنا دورتين متتاليتين قبلت في الدورة الاولى اربع فتيات وستة شبان وفي الدورة الثانية ايضا  كان العدد مقاربا له لكني لااذكره على وجه التحديد.

  

- متى كان ذلك في اي سنة وكم عدد سنين الدراسة؟

نهاية الخمسينات وبداية الستينات ..مدة الدراسة سنتان لكنني تابعت التدريب والطيران لسنين لاحقه.

  

ما شعورك أول مرة كنت تحلقين فيها في الفضاء؟ 

كنت فرحة جدا وشعرت باقدامي تسبقني للوصول الى الطائرة كانما ساطير الى الجنة.بصراحة لااستطيع ان اصف لك فرحي وسعادتي لم اشعر لابخوف ولا برهبة حينها .

  

من دعمك ومن كان له الفضل في ولوجك هذا المجال؟

الاهل بالاخص الوالد شجعني وساندني ووقف ضد كل من حاول  ان يقلل من عزيمتي او يهبط من معنوياتي.

 

---بودي لو تصفين لي  الصعوبات التي واجهتكن وانتن تتحدين التقاليد في ذلك الوقت ماذا كانت نطرة من حولك ومسألة قيادة طائرة مقتصرة على الرجال في ذلك الوقت؟

وجدت بعض النقد والانتقاد  من الاقرباء في البداية  حول  نوع الملابس  الخاصة التي كنا نرتديها وكذلك لاختلاطنا بالذكور في مجال العمل والتدريب  لكن والدي وقف لهم بالمرصاد حتى تقبلوا الامر وتغيرت نظرتهم للامر واصبحوا يعجبون ويفخرون بي خصوصا عندما اكون بملابس الطيران.اما الاصدقاء والعائلة  فكانوا الى جانبي منذ البدء يشجعوني ويفخرون بي.

  

 

هل كانت طائرة مروحية  ام كنت  تقودين  طائرة نفاثة ام ماذا صفي لنا الطائرة هل تذكرين؟

نعم بالتاكيد اذكر فقد كنا نقود في البدء طيارات من نوع اوستر وهي تيل ويل وهذه تكون صعبة عند الهبوط .وايضا حلقت على طائرة من نوع برافو وسيسونا والاخيرة رايت مثلها تحلق في سماء السويد عدة مرات 

 

 كم عدد ساعات الطيران؟

مايقارب 600 ساعة طيران لاأذكر بالضبط الرقم ولكنه  بهذا الحدود  كل ساعات الطيران كانت تسجل في دفتر الطيران لكني فقدته مع بعض الاوراق المهمة الاخرى في حادثة تعرضت لها عند خروجي من العراق..

موقف لم  تنسيه وانت في السماء ؟-

نعم.. عندما طرت في احد المرات ولم اتدرب بعد على الطيران بعكس اتجاه الريح ..وكانت الريح معاكسه واثناء الهبوط اخذت الطائرة تخرج عن المدرج ولاقيت صعوبة فعلا في ابقاءها ضمن المسار الذي يجب ان  تكون فيه.

 

- ماحكاية حرف الطاء معك؟

كنت اضع دائرة حول حروف الطاء في كل الكتب التي كنت اقرأها الى الحد الذي جلب انتباه المدرسة في الصف واضطررت ان اوضح لها امام الصف بان طموحي هو اما دخول كلية الطب او الطيران وهكذا تحقق حلمي عندما اعلن عن التقديم الى دورات في مجال الطيران من قبل وزارة المعارف انذاك

 

هل صدف ان التقيت او التقى بكم احدالمسوؤلين في اي زمن كان؟

كان هناك مسؤولين كبار  وضباط طيارين قادة  نلتقي بهم في نادي الطيران لقاءا غير رسمي هم وعوائلهم .

  

  

هل حصلت على تكريم معين ؟

التكريم الوحيد الذي حصلت عليه عندما تخرجت بتفوق في دورة الطيران حصلت على كأس وساعة وبعض الهدايا.اما على الصعيد الرسمي لم يحصل شيء من هذا القبيل لا قبل ولا  في الاوقات اللاحقة.

-

ماذا عن المواقف الطريفة؟

كنت في احدى المرات اطير مع صديقة لي في نزهة على امتداد النهر وكنا احيانا عندما نطير بشكل منخفض فان الاشخاص على الارض  يعتقدون اننا قريبين جدا منهم فيرمون بانفسهم في النهر او ينبطحوا على الارض في هذه المرة بقت فتاة واقفة في مكاتها ونحن نطير فوقها على ارتفاع واطئ جدا  واستغربنا كيف انها لم تتحرك حتى عن مكانها... بعدها اكتشفنا انها لعبة او مانسميه بالعراقي خراعة خضرة .

  

  

حدثينا عن المهمات التي كنت تقومين فيها بطلعات جوية؟

نحن نقوم بنزهات جوية لاعضاء النادي وعوائلهم وهناك بعض المهام الاخرى مثل مهمات صحية للاطفال المصابين بالسعال الديكي حيث يتم التحليق بهم عاليا الى نحو 1200 قدم بعدها تتحسن حالتهم الصحية وبعض المهام كانت  زراعية  لرش الحقول  لكني مهمتي كانت التدرب والجولات النهرية   .

 



ومتى توقفت عن الطيران؟

كان هناك توقف لنا في الثمانينات عندما بدات الحرب الايرانية لان الاجواء كانت غير امنة عدنا بعدها لفترة قصيرة ثم توقفنا عندما بدات الحرب الثانية وحتى الان.

  

-لاادري سؤال  طرأ على بالي للتو هل تعلمت قيادة االسيارات؟

تعلمتها لكني لم امارسها.

 

-لاادري لماذا كنت متيقنة من هذا ربما لانك وجدت ان  القيادة في السماء لها متعة خاصة لاتضاهيها القيادة على الارض  .لكن هل بودك ان تقولي كلمة ما للمراة العراقية؟

المراة ليست ضعيفة بالعكس هي قوية وقادرة كل ماتحتاجه الصبر وطول البال ..وليس هناك اعمال خاصة بالرجل واخرى لاتستطيع المراة القيام بها فالمراة بامكانها اختراق اي مجال مثلما  اصبحت طبيبة ومهندسة ومحامية ومكتشفة ونائبة في البرلمان فقد اصبحت مظلية و وبامكانها ايضا ان تقود طائرة .واذكر انه  كان معنا نساء مظليات يقفزن من ارتفاعات عالية في الجو .. كل ماتحتاجه  المرأة هو الرغبة في هذا العمل والاصراروالتحمل وبعدها كل الامور تكون سهلة.

  

  ماذا تتمنين الان  ؟

اتمنى ان تحقق الفتاة العراقية احلامها وطموحها واتمنى ان يعم السلام ارض الوطن لان الظروف القلقة تحد من عطاء المرأة  وعملها.

شكرا لك جانيت اسحق وددت  لو كنت مثلك بتلك  الجراة وذلك الاقدام  اتمنى لك الموفقية وانت فعلا امراة تستحق التكريم .. اتمنى من مسؤولينا الالتفات الى هذا الجانب والعناية برائداتنا العراقيات اللواتي هن ايضا رائدات  على صعيد الوطن العربي وفي حين يتم تكريم وتسليط الضوء على رائدات عربيات ولجن مجالات الطب او الوزارة او المحاماة  بعد نسائنا العراقيات ويعتبروهن رائدات على صعيد الوطن العربي ككل  نجد الاهمال يكون من نصيب نسائنا العراقيات الاوائل وربما يعود السبب في ذلك الى الاعلام العراقي والى المنظمات النسوية والى المؤسسات الحكومية التي لاتلي هؤلاء النسوة الاهتمام الذي يستحقنه. 

  

 

  

 

شبعاد جبار


التعليقات

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 08/10/2012 14:51:48
شكرًا رحاب تحياتي وتقديري لك
مع الاسف هذه السيدة لم تلق ما تستحقه من الرعاية
والتكريم لو كانت في بلد اخر لحصلت على الكثير من الأوسمة
لكننا لانعتني بالرائدات من يهمه ذلك

الاسم: رحاب حسين الصائغ
التاريخ: 08/10/2012 08:46:21
عزيزتي شبعاد جبار الغالية
هذا بريدي الخاص ورقم موبايلي
R.H_SAH@YAHOO.COM

07508172624
امنياتي لك بكل التوفيق ومزيد من العطاء

الاسم: رحاب حسين الصائغ
التاريخ: 08/10/2012 08:42:45
تحيتي وتقديري واحترامي
عزيزتي الموقرة شبعاد جبار

جميل ان تتكاتكف المراة وتعمل على توضيح صورة عن مبدعاتنا وهذا التعريف الجميل اخذني معكم اروع مكانة وشكرا لك ويسعدني التواصل الدائم بيننا
مودتي ومحبتي
رحاب حسين الصائغ من العراق شاعرة وقاصة وناقدة




5000