..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي للكتله العراقية

 رداً على وصف المالكي الموقعين بسحب الثقة بالمتآمرين

بغداد في 16 حزيران 2012

صرح المتحدث باسم العراقية النائب حيدر الملا بما يلي:

في مقابلة تلفزيونية مع قناة ميادين الفضائية وصف السيد رئيس مجلس الوزراء الموقعين لسحب الثقة عنه بالمتآمرين.

نؤكد بدورنا ان الموقعين على سحب الثقة يمثلون مرجعات دينية وسياسية وعشائرية وشعبيه، كسماحة السيد مقتدى الصدر الذي يمثل بعداً دينياً وشعبياً كان وما زال محل اعتبار وتقدير الجميع، والسيد مسعود البارزاني بالاضافة الى كونه رئيساً لاقليم كردستان فانه يعد رمزاً وطنياً وعشائرياً قدم آلاف الشهداء على طريق الحرية والديمقراطية، والدكتور اياد علاوي رئيساً لاكبركتلة انتخابية وما يمثله من رمزية وطنية حظيت باعجاب الشارع العراقي والمجتمع الدولي، ومن خلف هذه الرموز الوطنية وقع على سحب الثقة 176 نائب كل واحد منهم يمثل مائة الف مواطن عراقي من مختلف شرائح المجتمع العراقي حسب النص الدستوري.

ان الموقعين على سحب الثقة (المتآمرين من وجهة نظر المالكي) قد مارسوا حقهم الدستوري وان وصف المالكي ان دل على شئ فانه يدل على ثقافة لا تؤمن بالدستور ولا بجوهر العملية الديمقراطية.

ان اتهام المالكي عبر وسائل الاعلام للموقعين على سحب الثقة يعد جنحة يحاسب عليها قانون العقوبات العراقي، ولذلك فان الموقعين يؤكدون ان هذه الاتهامات من قبل المالكي لا يزيدهم الا اصراراً وعزماً على المضي قدماً في عملية سحب الثقة، وان جريمة التشهير والاتهام التي مارسها السيد رئيس مجلس الوزراء تضعه تحت اطار المسائلة القانونية التي بدورنا سنقيم دعوى قضائية عليه امام المحاكم العراقية لنثبت للعالم اجمع ان التضحيات التي قدمها العراقيون في محاربة ديكتاتورية النظام السابق وفي سبيل ان ينعم الشعب بعملية سياسية مبنية على مفاهيم الحرية والعدل والمساواة لن تذهب سدى.

ائتلاف العراقية


المكتب الاعلامي للكتلة العراقية


التعليقات




5000