..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مؤسسة النور تشارك في افتتاح المركز الثقافي العراقي في السويد

النور / ستكهولم خاص

تصوير: سمير مزبان

برعاية  معالي وزير الثقافة الدكتور سعدون الدليمي افتتح في العاصمة السويدية ستكهولم ظهر يوم الاثنين 4/6/2012 ، المركز الثقافي العراقي في السويد بحضور الاستاذ عقيل المندلاوي مدير عام العلاقات الثقافية وعدد من اعضاء السلك الدبلوماسي العربي وعدد كبير من المؤسسات الاعلامية والثقافية اضافة الى جمهور المثقفين العراقيين والعرب .

 

ابتدأ الحفل بغير ما متعارف عليه في اغلب الاحتفاليات حيث تتم عادة بقص الشريط، ولكنها جاءت بطريقة مغايرة  اعجبت الحاضرين بالطريقة التعبيرية التي تم بها الافتتاح حيث تم ربط شريطين يمثل الاول العلم السويدي والاخر يمثل العلم العراقي في اشارة الى ترابط العلاقات والأواصر بين جمهورية العراق ومملكة السويد، بعدها تم رفع الاعلام العراقية والسويدية على واجهة المركز ليُعلن بعدها ابتداء الحفل بعزف النشيد الوطني العراقي بعدها تلاوة من الآي الكريم تلاها احد الاخوة الافاضل، رحبت بعدها عريفة الحفل بالضيوف الكرام الذين قدموا للمشاركة في افتتاح المركز.

كانت كلمة البدء للدكتور سعدون الدليمي بارك خلالها هذا الصرح الثقافي الكبير الذي سيكون جسرا للتواصل بين العراق الدول الاسكندنافية لتشرق الثقافة العراقية من جديد بجهود كل المثقفين العراقيين في المهجر، واشار في كلمته ان هذا المركز سوف لن يقتصر على العراقيين حسب، انما هو بيتاً لكل العرب كما هو العراق مضياف لاخوته العرب، وتطرق في كلمته الى الالم العراقي في الداخل نتيجة العقول المفخخة التي ساهمت بقتل الفرح العراقي في السنوات الماضية ولكنه عول كثيرا على المثقف العراقي بازالة الصاعق عن تلك العقول لينعم العراق بالخير والسعادة والامان من خلال دور المثقف العراقي الفاعل في المجتمع .

بعدها كانت الكلمة للدكتور حسين العامري سفير جمهورية العراق في السويد وكلمة المركز الثقافي العراقي في السويد القاها الدكتور اسعد راشد مدير المركز شكر فيها معالي الوزير والسادة الضيوف على حضورهم هذا الاحتفال وشدد على ان المركز سيمارس نشاطاته الثقافية من خلال اشراك جميع المبدعين العراقيين والعرب ليعكس الثقافة العراقية والعربية ويكون المركز اشعاع فكري وثقافي في الدول الاسكندنافية ليتعرف العالم على النخزون المعرفي والحضاري لبلاد مابين النهرين.

.

كلمة السفراء العرب القاها سعادة السفير السعودي في ستكهولم اعرب عن سعادته وهو يشهد هذا الحشد الكبير من المثقفين والمبدعين العراقيين والعرب ليحتفلوا اليوم بهذا المنجز الكبير  سيما وان العراق هو بلد الثقافة والعلم والحضارة.

 

بعدها تم افتتاح معرض الصور الفوتغرافية للفنان سمير مزبان الذي جسد من خلال عدسته الحياة العراقية من زوايا عديدة حيث نقلنا الى اهوار العراق والى شماله  مرورا ببعض الطقوس الدينية لبعض الطوائف وجانب اخر للفعاليات الثقافية التي اقيمت في العاصمة السويدية ستكهولم حيث اشاد الجميع بجمالية المعرض الذي جاء ليعبر عن الابداع العراقي.

 

بعدها افتتح المعرض التشكيلي الذي اقمه عدد من الفنانين العراقيين ليجسدوا الابداع العراقي من خلال الوانهم التي طرزت جدران المركز الثقافي العراقي

طيور دجلة بقيادة المايسترو علاء مجيد جاءت محلقة عبر ابواب الفرح لتنثر السعادة والطرب الاصيل على اسماع الحاضرين لتقدم اغان عراقية من التراث العراقي نالت اعجاب الحضور وقد أطرب لها الجميع بما فيهم اخوتنا العرب.

في الختام قدم معالي السيد الوزير شهادات تقديرية لعدد من المبدعين تقديرا منه ونثمينا لدورهم الكبير في افتاح المركز الثقافي العراقي في السويد 
.
الاستاذ احمد الصائغ يقدم برقية التهنئة للدكتور أسعد راشد مدير المركز الثقافي العراقي في السويد 
.
.

 

.
.
.

.

.

 

 .

.

.

 

 

 

 

 

 

المركز الثقافي العراقي في السويد


التعليقات

الاسم: دارا الجاف
التاريخ: 18/07/2012 06:12:07
مبروك الرجو شمول باقي الدول بمراكز اخرى لنشر الثقافة العراقيةمع الشكر

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 12/06/2012 06:04:07
مبروك هذا الانجاز واملة ان يرعى جميع مواهب العراقيين بالمهجو

تحياتي

الاسم: نجاة العاني
التاريخ: 11/06/2012 15:56:46
*مبارك علينا افتتاح هذا المركز الثقافي في السويدحقاً فرحنا كثيرا.وأتمنى ان يخرج من دائرة الاهتمام فقط بالمثقفين المتواجدين بالعاصمة استكهولم,وياحبذا ان يكون الاهتمام ايضا ببقية المدن السويدية كمدينتنا لينشوبنك والتي تحتوي على فنانين مبدعين وكُتاب وشعراء رائعيين,
نتمنى لكم التوفيق والازدهار
ان شاء الله
نجاة العاني/مقررالهيئة الادارية للجمعية العراقية في لينشوبنك/السويد

الاسم: االشاعر ابو كرار الكعبي / الدنمارك
التاريخ: 10/06/2012 21:05:36
مبروك لنا هذا المتنفس الثقافي كون ساحتنا العراقية في المهجر تزدحم بالقدرات الأبداعيه، ولأن وطني ولاّد لهذه القدرات وهذا المكان هو لكشفها وليس لأثبات لها الوجود لأن في متاهات الحياة لايموت ألأبداع مهما طالت ألأيام . وأقول لبلدي / أبشرك ياوطن راجع وإلك راد
أمان ألقلب داعيلك وإلك راد
تركمان وعرب أهلي وألأكراد
ألوان ألعلم شعبي ألهويه .. مع تحياتي ..

الاسم: علي كامل
التاريخ: 10/06/2012 11:53:12
أشعر بسعادة غامرة لأول مرة في التماس مع المؤسسة الحكومية في العراق وذلك حين وقع اختيارها على فنان حقيقي من جيلنا المهمش والمبعد من قبل جل الحكومات العراقية ألا وهو الدكتور أسعد راشد عيدان ليشغل منصب مدير المركز الثقافي العراقي في السويد فمبروك لك أخي وصديقي وأتمنى عليك أن لايشغلك العمل الوظيفي كثيراً وتغفل عن ممارستك لمهنة التمثيل الأحب إلى نفسك كما أعرف. كما وأتمنى أن لاتغفل عن التوجه إلى المبدعين الحقيقيين الذين تعرفهم جيداً لأنك واحداً منهم.  

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 09/06/2012 01:51:27
تحية طيبة المشاركين جميعا .
لقاءات جيدة مهمة على شرط أن يكون لها برنامج عمل وقرارات تتولى متابعة تطبيقها للإستمرار في العمل والتطبيق على أرض الواقع. أما اللقاءات لأجل اللقاءات ما هي الفائدة منها وما هي احقية مثل هذه المصاريف التي تصرف على مثل هكذا لقاءات. ذكر الكاتب الإعلامي الشاعر نصيف الناصري أن أحداً لم يدعه ولم يخاطبه وهو منذ عشرين عام من أهل القلم والنشاطات الثقافية العديدة في السويد، وسألت الأستاذ سهر العامري وهو مدير دار نشر ويتعامل معه معظم الكتاب والمؤلفون في السويد لم يعلم بوجود بيت ثقافي عراقي في السويد إلا عن طريقي..
هل هناك احصاء إلى عدد المثقفين؟
ما هي الشرائط والمواصفات التي على أساسها يكون عنوان المثقف؟
هل هناك برنامج للإستفادة من طاقاتهم العلمية والأدبية والثقافية وما هي الآليات؟
هل هناك برنامج لدعم النشاطات الفعالة والمهمة لأجل مواصلة العمل والعطاء الثقافي والعلمي؟
وهل يوجد سقف زمني إلى هذا البيت الثقافي، إن كان هناك برنامج؟
ربما التقصير مني بعدم العلم وكما قيل عدم الإيجاد لا يدل على عدم الوجود.
وهذه مجرد تساؤلات مع اعتزازي وشكري إلى كل الجهود المبذولة، سيما جهود الأخ رئيس المركز الثقافي العراقي، وموقع النور الناجح.

الاسم: محمد السعيدي
التاريخ: 08/06/2012 20:02:30
مبروك هدا الانجاز الرائع ...نتمنى النجاح والتوفيق لهده الخطوة المشرقة..
..

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 07/06/2012 21:06:33
مؤسسة النور للثقافة والاعلام

............................. ///// وزارة الثقافة العراقية
مبروك هذا الابداع الثقافي الذي نفتخر به في عموم العراق ودول العالم لكم الرقي والابداع

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................ سفير النوايا الحسنة

الاسم: محسن شوكت
التاريخ: 07/06/2012 13:29:55
أنجاز رائع يسجل للثقافة العراقية . تحية وتبريك للقائمين والمبادرين في اقامة هذا الصرح . تحية للسيد الوزير سعدون الدليمي على حضوره افتتاح المركز . تحية لفرقة نوارس دجلة وكل العاملين على استمرارية هذا المكان

محسن شوكت -هولندا

الاسم: نصيف الناصري
التاريخ: 07/06/2012 12:47:52
تحية طيبة لك صديقي صباح محسن جاسم . أنا والكثير سواي من الشعراء والكتّاب والفنانين الذين نعيش في السويد منذ دهر طويل ، سمعنا عبر القسم العربي في راديو السويد بهذه الفعالية . لا أحد أخبرنا أو كلّف نفسه ووجه الدعوة لأحد منا . المهم هو اننا نواصل عذاب الكتابة والتمسك بها بعيداً عن الثقافة الرسمية الطائفية .

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 07/06/2012 12:24:07
تبارك لكم من الاعماق هذه الخطوة المباركة
ونتامل ان يحتضن المركز الثقافي جميع الاخوة الادباء والمثقفين المغتربين في السويد ويعمل على حلق روح التبادل والتعاون الادبي والفكري بين الجميع داخل وخارج الوطن

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/06/2012 11:48:25
تهنئة من الأعماق بمناسبة افتتاح المركز الثقافي العراقي في السويد .
لدي سؤال او تساؤل ربما فات على الزميل معد الريبورتاج : هل سأل المعنيون بحفل الأفتتاح عن المثقفين المرضى في السويد ؟ ليطمئنوا على حالهم مثلا ؟ وهل تبادر الى ذهن المهتمين برعاية الثقافة الى تشجيع فكرة عمل صندوق تضامني تساهم وزارة الثقافة بجزء من دعمه لرعاية المثقفين والأدباء والعلماء والفنانين العراقيين لسد نفقات علاجهم في الدول التي هاجروا اليها؟
ام الحال هو بحدود القاء فرض لا اكثر ؟
مع اعتزازنا بالأخوات والأساتذة والمسؤولين ممن حضر الأحتفالية.. وعسى ان تنتشر قناديل الثقافة في كل بقاع المعمورة.




5000