..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بمناسبة استشهاد الإمام علي النقي؛ الهادي {عليه السلام )

محمد الكوفي

بمناسبة استشهاد الإمام علي النقي؛ الهادي {عليه السلام{، صاحب الفضل والهدى، نستعرض أحبتنا مزيدا من أقوال وحكم أهل الذكر وهي أربعون حديثاً من الأحاديث التربوية والأخلاقية إفادات عظيمة،

قال رسول الله:{ص} «نحن أهل بيت لا يقاس بنا أحد». وقال الإمام الهادي {ع} - في الزيارة الجامعة التي يزار بها الأئمة {عليهم السلام} -: بكم فتح الله، وبكم يختم {1}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *         

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

نرفع أسمى آيات الحزن والآسي إلى مقام الرسول الأعظم محمد {ص{،والى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب {عليه السلام{, والى حجة الله في أرضة } الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف { و آل بيته الطيبين الطاهرين المعصومين. وذلك بمناسبة شهادة الإمام علي النقي؛ الهادي {عليه السلام{، كما نعزي مراجع الدين العظام وخصوصا إمامنا المفدى الإمام السيد علي الحسيني السيستاني دامت بركاته والى شيعة أمير المؤمنين {عليه السلام{، وكافة الأمة الإسلامية بهذه المناسبة المؤلمة و الذكرى الأليمة. والخاطرة الحزينة، واخص بالذكر الأخوة والأخوات القراء الأعزاء والأخوة الطيبين في موقع النور الاعلامي المحترمين،»،وبالخصوص الأخ العزيز الكاتب والإعلامي المعروف الأستاذ السيد احمد الصائغ والأخ العزيز الكاتب والإعلامي علي السيد وساف والمسؤول والمشرف والكادر العام ، وأعضاء هذا الموقع المحترمــين جمبعاً، وأصحاب المواقع الإسلامية والعلمانية المحترمة،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

بسم الله الرحمن الرحيم

اَلحَمدُ لله الذي هَدَانا لِهذا وما كُنّا لِنَهْتَدِيَ لولا اَنْ هَدانا الله، سورة الأعراف آية رقم 43.

الأخلاق والتربية في الأحاديث الإسلامية القائمة على الإيمان بالله تعالى،

ولما سئل النبي عن معنى الإيمان قال: {أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر, وتؤمن بالقدر خيره وشره}{رواه مسلم والبخاري}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

اللّهُمَّ اجْعَلْني مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ في كُلِّ عافيةٍ وَبَلاء، اجْعَلْني مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّد في كُلِّ مَثْوىً وَمُنْقَلَبٍ. اللّهُمَّ اجْعَلْ مَحْياي مَحْياُهْم وَمَماتي مَماتَهُمْ، وَاجعَلْني مَعَهُمْ في المَواطِنِ كُلِّها وَلا تُفَرِّقْ بَيْني وَبَيْنَهُمْ إنَّكَ عَلى كُلِّ شَيٍ قَديرٌ.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

الشهادة : أستشهد {عليه السلام{، في اليوم الثالث من شهر رجب في سنة 254هـ.ق عن عمر ناهز عمره 41 سنة في مدينة سامراء أثر سم دسه إلية المعتر ثالث عشر خلفاء بني العباس بيد المعتمد العباسي . مرقده الشريف : مدينة سامراء الواقعة في العراق .

قال أبو جعفر الطوسي في مصابيحه، وابن عيّاش ، وصاحب الدّروس: إنّه قبض بسرّ من رأى يوم الاثنين ثالث رجب 2. ووافقهم الفتّال النيسابوري في روضة الواعظين حيث قال: توفّي{عليه السلام} بـ {سرّ من رأى} لثلاث ليال خلون نصف النّهار من رجب3.و كل المؤرخينّ متّفقون على أنّه استشهد في سنة أربع وخمسين ومائتين للهجرة 4. 4.راجع: لمحات من حياة الإمام الهادي{عليه السلام} : 112 ـ 120 محمد رضا سيبويه. كتاب خانه تبيان > تراث مدرسه أهل البيت {ع} > أعلام الهدايه > اعلام الهدايه: الإمام علي الهادي {عليه السلام}>
*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *          

ابدأ بحديث عن الإمام علي{عليه السلام}، حيث بيّن الإمام{عليه السلام}، شخصيته للجهّال الذين يقيسونه بغيره، فقال: «وَقَدْ عَلِمْتُم مَوضِعي مِنْ رَسُولِ اللهِ بِالقَرابَةِ القَريبَةِ وَالمَنزِلَةِ الخَصِيَّةِ، وَضَعَنِي فِي حِجْرِهِ وَأَنا وَلِيدٌ يَضُمُّنِي إِلَى صَدرِهِ... يَرفَعُ لِي كُلَّ يَوم عَلَماً مِنْ أَخلاقِهِ وَيَأَمُرُنِي بِالاِقتِداءِ». واللطيف في الأمر، أنّ الإمام{عليه السلام} وفي أثناء حديثه، بيّن قسمًا من أخلاق الرّسول{صلى الله عليه وآلهؤ، فقال: «وَلَقَدْ قَرَنَ اللهُ بِهِ{صلى الله عليه وآله} مِن لَدُنْ أَن كانَ فَطِيماً أَعْظَمَ مَلَك مَِنْ مَلائِكَتِهِ يَسلُكُ بِهِ طَرِيقَ المَكارِمِ وَمَحَاسِنَ أَخلاقِ العالَمِ لَيلَهُ ونَهارَهُ»{1}. وصحيح أنّ الصفات النفسية والأخلاقيّة، سواء كانت سيئة أم حسنة، فهي تنبع من باطن الإنسان وإرادته، ولكن لا يمكن إنكار معطيات البيئة وأجواء المحيط، في تكوين وترشيد الأخلاق الحسنة والسّيئة، وكذلك عنصر الوراثة من الوالدين والأسرة بصورة أعم، وتوجد شواهد عينيّة كثيرة، وأدلة قطعيّة على ذلك، ترفع الشّك والترديد في المسألة. وبناءً على ذلك، ولأجل بناء مجتمع صالح وأفراد سالمين، علينا الاهتمام بتربية الطّفل تربيةً سليمةً، والانتباه لعوامل الوراثة وأخذها بنظر الاعتبار، في واقع الحياة الفرديّة والاجتماعية. 1. نهج البلاغة، الخطبة 192، {الخطبة القاصعة}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

تربية الأبناء على مكارم الأخلاق وقيم الإسلام وفضائل الأعمال مسؤولية عظيمة حث عليها النبي محمد والأئمة الأثنى عشر المعصومين {عليهم السلام}، ولعظم الأخلاق في حياتنا ومكانتها، قال الرسول محمد {صلى الله عليه وسلم} : "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"، وتتحمل مؤسسات المجتمع وخاصة الأسرة المسلمة مسؤولية إنتاج جيل نافع لدينه ووطنه، متسلح بقيم السماء الاستقامة ، عنْ سُفْيَانَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، قُلْ لِي فِي الْإِسْلَامِ قَوْلًا لَا أَسْأَلُ عَنْهُ أَحَدًا غَيْرَكَ ، قَالَ : {{قُلْ آمَنْتُ بِاللَّهِ ، ثُمَّ اسْتَقِمْ {{ ، رَوَاهُ مُسْلِمٌ قول الله تعالى: {فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ}[هود: 112] متين الخلق، سليم العقيدة صحيح العبادة، قادر على الكسب، نافع لغيره، منظم في شؤونه، ولم تعد التربية في عصرنا الحديث مسألة عشوائية أو ارتجالية، وإنما أصبحت تعتمد على مناهج ونظريات وفنون علمية، وضعها متخصصون واستشاريون وأكاديميون.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *    

فإن مكارم الأخلاق صفة من صفات الأنبياء والصديقين والصالحين، بها تُنال الدرجات، وتُرفع المقامات. وقد خص اللّه جل وعز نبيه محمداً {صلى اللّه عليه وسلم{، بآية جمعت له محامد الأخلاق ومحاسن الآداب فقال تعالى:{{ وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ}} ومن هنا ركزت الأديان وخاصة الدين الإسلامي على أهمية مكارم الأخلاق مؤكدة تأثيرها الفاعل على العلاقات السليمة بين أفراد المجتمع علما إن الأخلاق القويمة تتولد من الاتزان النفسي بحيث تكون الصيرورة في أقصى ديناميتها في التحول نحو الماهية الأرقى في المجتمع وهذا ما يصبوا إليه الدين الإسلامي الحنيف  إن المنظومة التشريعية للرسالة المحمدية تنظر إلى الفعل الإنساني كمنبع يفيض بمكارم الأخلاق فهي بمثابة الفسيلة الحية التي تورق وتزدهر،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

مصادر العلم عند الأئمة من أهل البيت {عليهم السلام}، متنوعة وقد تصدَّت الكثير من الروايات لبيانها ويمكن إجمالها فيما يلي: المصدر الأول:  هو ما تلَّقاه الأئمة{عليهم السلام}، بواسطة الرسول الأعظم {ص}، وهو المعبَّر عنه في الروايات بالعلم الموروث، وهو يشمل العلم بالكتاب المجيد كلِّه والذي هو تبيان لكل شيء، والعلم بالسنَّة الشريفة بتمام تفاصيلها ودقائقها، والعلوم التي أنزلها الله عز وجل على أنبيائه من لدن آدم {عليهم السلام}،إلى نبيِّنا الكريم {ص}، فقد جُمعت في قلب رسول الله {ص} وعلَّمها رسولُ الله {ص} وصيَّة عليَّ بن أبي طالب{عليهم السلام}، وقد دلََّت على ما أجملناه الكثير من الروايات الواردة عن أهل البيت {عليهم السلام}:

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

تملك الشيعة أرصدة مشرقة من المناهج التربوية والأخلاقية أمدها بهم أئمة أهل البيت {عليهم السلام}، ليكونوا قدوة حسنة في سلوكهم وآدابهم إلى أبناء الفرق الإسلامية وغيرهم. إن التشيع بالمعنى الدقيق لهذه الكلمة هو الإقتداء بالأئمة الطاهرين {عليهم السلام} في تقواهم وورعهم، وشدة تحرجهم في الدين، فإذا شذ من يدعي موالاتهم عن سلوكه، وانحرف عن الطريق القويم، وخالف أوامر الله تعالى، واقترف معاصيه فإن إطلاق التشيع عليه مسامحة، والصحيح أن يقال: أنه من محبي أهل البيت {عليهم السلام}، ويدعم ذلك ما أثر عن الإمام الحسن {عليه السلام} ريحانة رسول الله {صلى الله عليه وآله} أنه وفد عليه شخص فقال له: {يا بن رسول الله إني من شيعتكم}. {يا عبد الله إن كنت لنا في أوامرنا وزواجرنا مطيعاً فقد صدقت، وإن كنت بخلاف ذلك، فلا تزد في ذنوبك بدعواك مرتبة شريفة لست من أهلها، لا تقل: أنا من شيعتك، ولكن قل: أنا من مواليكم ومحبيكم، ومعادي أعدائكم، وأنت في خير وإلى خير. {1}،{1}.حياة الإمام الحسن: 1/359 الطبعة الثالثة.

* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 1} ــــ «1- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : مَنِ اتَّقي اللهَ يُتَّقي، وَمَنْ أطاعَ اللّهَ يُطاعُ، وَمَنْ أطاعَ الْخالِقَ لَمْ يُبالِ سَخَطَ الْمَخْلُوقينَ، وَمَنْ أسْخَطَ الْخالِقَ فَقَمِنٌ أنْ يَحِلَّ بِهِ سَخَطُ الْمَخْلُوقينَ..»{1}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 2} ــــ «5- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : الْحَسَدُ ماحِقُ الْحَسَناتِ، وَالزَّهْوُ جالِبُ الْمَقْتِ، وَالْعُجْبُ صارِفٌ عَنْ طَلَبِ الْعِلْمِ داع إلَي الْغَمْطِ وَالْجَهْلِ، وَالبُخْلُ أذَمُّ الأخلاق، وَالطَّمَعُ سَجيَّةٌ سَيِّئَةٌ..»{2}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 3} ــــ «32- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : الْعِتابُ مِفْتاحُ التَّقالي، وَالعِتابُ خَيْرٌ مِنَ الْحِقْدِ.»{3}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 4} ــــ «34- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : الْغِني قِلَّةُ تَمَنّيكَ، وَالرّضا بِما يَكْفيكَ، وَالْفَقْرُ شَرَهُ النّفْسِ وَشِدَّةُ القُنُوطِ، وَالدِّقَّةُ إتّباعُ الْيَسيرِ وَالنَّظَرُ فِي الْحَقيرِ.»{4}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 5} ــــ «36- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : إذا كانَ زَمانُ الْعَدْلِ فيهِ أغْلَبُ مِنَ الْجَوْرِ فَحَرامٌ أنْ يُظُنَّ بِأحَد سُوءاً حَتّي يُعْلَمَ ذلِكَ مِنْهُ.»{5}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 6} ــــ «38- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : يا داوُدُ لَوْ قُلْتَ: إنَّ تارِكَ التَّقيَّةَ كَتارِكِ الصَّلاةِ لَكُنتَ صادِقاً.»{6}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 7} ــــ «40- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : إن اللّهَ جَعَلَ الدّنيا دارَ بَلْوي وَالاْخِرَةَ دارَ عُقْبي، وَجَعَلَ بَلْوي الدّنيا لِثوابِ الاْخِرَةِ سَبَباً وَثَوابَ الآخرة مِنْ بَلْوَي الدّنيا عِوَضاً.»{7}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 8} ــــ « قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : مَنْ هانَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ فَلا تَأمَنْ شَرَّهُ».{8}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 9} ــــ «30- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : الْعُجْبُ صارِفٌ عَنْ طَلَبِ الْعِلْمِ، داع إلي الْغَمْطِ وَالْجَهْلِ..»{9}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 10} ــــ «28- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : مَنْ أطاع الْخالِقَ لَمْ يُبالِ بِسَخَطِ الْمَخْلُوقينَ وَمَنْ أسْخَطَ الْخالِقَ فَقَمِنٌ أنْ يَحِلَّ بِهِ الْمَخْلُوقينَ..»{10}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 11} ــــ «4- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : لا تَطْلُبِ الصَّفا مِمَّنْ كَدِرْتَ عَلَيْهِ، وَلاَ النُّصْحَ مِمَّنْ صَرَفْتَ سُوءَ ظَنِّكَ إلَيْهِ، فَإنَّما قَلْبُ غَيْرِكَ كَقَلْبِكَ لَهُ.»{11}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 12} ــــ «2- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : مَنْ أنِسَ بِاللّهِ اسْتَوحَشَ مِنَ النّاسِ، وَعَلامَةُ الاُْنْسِ بِاللّهِ الْوَحْشَةُ مِنَ النّاسِ..»{12}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 13} ــــ «6- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : الْهَزْلُ فكاهَةُ السُّفَهاءِ،
وَصَناعَةُ الْجُهّالِ..»{13}. 
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 14} ــــ «.7- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : الدُّنْيا سُوقٌ رَبِحَ فيها قَوْمٌ
وَخَسِرَ آخَرُونَ. »{14}. 
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 15} ــــ «9- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : مُخالَطَةُ الأشرار تَدُلُّ عَلي شِرارِ مَنْ يُخالِطُهُمْ.»{15}. 
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 16} ــــ «15- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : التَّسْريحُ بِمِشْطِ الْعاجِ يُنْبُتُ الشَّعْرَ فِي الرَّأسِ، وَيَطْرُدُ الدُّودَ مِنَ الدِّماغِ، وَيُطْفِيءُ الْمِرارَ، وَيَتَّقِي اللِّثةَ والْعَمُورَ.»{16}. 
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 17} ــــ «- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : إنَّ الْحَرامَ لا يَنْمي، وَإنْ نَمي لا يُبارَكُ فيهِ، وَما أَنْفَقَهُ لَمْ يُؤْجَرْ عَلَيْهِ، وَما خَلَّفَهُ كانَ زادَهُ إلَي النّارِ. {17}. 
* * * * * * * * * * * * 
الحديث18: } ــــ «18- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : اَلْحِكْمَةُ لا تَنْجَعُ فِي الطِّباعِ الْفاسِدَةِ.»{18}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 19} ــــ «20- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : اَلْمُصيبَةُ لِلصّابِرِ واحِدَةٌ 
ولِلْجازِعِ اِثْنَتان..»{19}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 20} ــــ «.19- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : مَنْ رَضِي عَنْ نَفْسِهِ كَثُرَ السّاخِطُونَ عَلَيْهِ.. »{20}. 
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 21} ــــ «21- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : اِنّ لِلّهِ بِقاعاً يُحِبُّ أنْ يُدْعي فيها فَيَسْتَجيبُ لِمَنْ دَعاهُ، وَالْحيرُ مِنْها. {21}. 
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 22} ــــ «3- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : السَّهَرَ أُلَذُّ الْمَنامِ، وَ الْجُوعُ يَزيدُ في طيبِ الطَّعامِ.»{22}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 23} ــــ «8- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : النّاسُ فِي الدُّنْيا بِالاْمْوالِ وَفِي الآخرة بِالاْعْمالِ.»{23}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 42} ــــ «11- عَنْ يَعْقُوبِ بْنِ السِّكيتْ، قالَ: سَألْتُ أبَا الْحَسَنِ الْهادي - عليه السلام - : ما بالُ الْقُرْآنِ لا يَزْدادُ عَلَي النَّشْرِ وَالدَّرْسِ إلاّ غَضاضَة؟ قالَ - عليه السلام - : إنَّ اللّهَ تَعالي لَمْ يَجْعَلْهُ لِزَمان دُونَ زَمان، وَلا لِناس دُونَ ناس، فَهُوَ في كُلِّ زَمان جَديدٌ وَعِنْدَ كُلِّ قَوْم غَضٌّ إلي يَوْمِ الْقِيامَةِ.»{24}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 25} ــــ «13- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : يَاْتي عَلماءُ شيعَتِنا الْقَوّامُونَ بِضُعَفاءِ مُحِبّينا وَأهْلِ وِلايَتِنا يَوْمَ الْقِيامَةِ، وَالاْنْوارُ تَسْطَعُ مِنْ تيجانِهِمْ..»{25}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 26} ــــ « 12- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : الْغَضَبُ عَلي مَنْ لا تَمْلِكُ عَجْزٌ، وَعَلي مَنْ تَمْلِكُ لُؤْمٌ.»{26}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 27} ــــ «16- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : اُذكُرْ مَصْرَعَكَ بَيْنَ يَدَي أهْلِكَ لا طَبيبٌ يَمْنَعُكَ، وَلا حَبيبٌ يَنْفَعُكَ.»{27}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 28} ــــ «22- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : اِنّ اللّهَ هُوَ الْمُثيبُ وَالْمُعاقِبُ وَالْمُجازي بالأعمال عاجِلاً وَآجِلاً..»{28}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 29} ــــ «26- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : لَمْ يَزَلِ اللّهُ وَحْدَهُ لا شَيْئي مَعَهُ، ثُمَّ خَلَقَ الأشياء بَديعاً، وَاخْتارَ لِنَفْسِهِ أحْسَنَ الأسماء.»{29}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 30} ــــ «29- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : اَلْعِلْمُ وِراثَةٌ كَريمَةٌ والأدب حُلَلٌ حِسانٌ، وَالْفِكْرَةُ مِرْآتٌ صافَيةٌ..»{30}. 
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 31} ــــ« وَقالَ - عليه السلام - : مَا اسْتَراحَ ذُو الْحِرْصِ.» {31}. 
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 32} ــــ «35- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : الاِْمامُ بَعْدي الْحَسَنِ،

 وَ بَعْدَهُ ابْنُهُ الْقائِمُ الَّذي يَمْلاَُ الاَْرْضَ قِسْطاً وَ عَدْلاً كَما مُلِئَتْ جَوْراً وَ ظُلْماً.»{32}. 
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 33} ــــ «.37- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : إنَّ لِشيعَتِنا بِوِلايَتِنا لَعِصْمَةٌ، لَوْ سَلَكُوا بِها في لُجَّةِ الْبِحارِ الْغامِرَةِ. {33}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 34} ــــ 38«39- قالَ: سَألْتُهُ عَنِ الْحِلْمِ؟ فَقالَ - عليه السلام - : هُوَ أنْ تَمْلِكَ نَفْسَكَ 
وَتَكْظِمَ غَيْظَكَ، وَلا يَكُونَ ذلَكَ إلاّ مَعَ الْقُدْرَةِ..»{34}. 
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 35} ــــ «31-30- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : لا تُخَيِّبْ راجيكَ فَيَمْقُتَكَ اللّهُ وَيُعاديكَ..»{35}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 36} ــــ «27- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : اِذا قامَ الْقائِمُ يَقْضي بَيْنَ النّاسِ بِعِلْمِهِ كَقَضاءِ داوُد - عليه السلام - وَ لا يَسْئَلُ الْبَيِّنَةَ..»{36}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 37} ــــ «25- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : اِنّ الْجِسْمَ مُحْدَثٌ وَاللّهُ مُحْدِثُهُ 
وَمُجَسِّمُهُ..»{37}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 38} ــــ «24- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : اَلتَّواضُعُ أنْ تُعْطَيَ النّاسَ ما تُحِبُّ أنْ تُعْطاهُ..»{38}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 39} ــــ « قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : لِبَعْضِ قَهارِمَتِهِ: اسْتَكْثِرُوا لَنا مِنَ الْباذِنْجانِ، فَإنَّهُ حارٌّ في وَقْتِ الْحَرارَةِ، بارِدٌ في وَقْتِ الْبُرُودَةِ، مُعْتَدِلٌ فِي الاْوقاتِ كُلِّها، جَيِّدٌ عَلي كلِّ حال..»{39}.
* * * * * * * * * * * * 
الحديث: 40} ــــ «10- قالَ الإمامُ الهادي - عليه السلام - : أهْلُ قُمْ وَأهْلُ آبَةِ مَغْفُورٌ لَهُمْ، لِزيارَتِهِمْ لِجَدّي عَلي ابْنِ مُوسَي الرِّضا - عليه السلام - بِطُوس، ألا وَمَنْ زارَهُ فَأصابَهُ في طَريقِهِ قَطْرَةٌ مِنَ السَّماءِ حَرَّمَ جَسَدَهُ عَلَي النّارِ.» {40}.
* * * * * * * * * * * *
هذه الأحاديث مأخوذة من الكتب العربية و الفارسية الشيعية والسنية ومن مكاتب مواقع الانترنت:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1}
ــــ « راجع هذا المقال «إطلالة مختصرة على مدينة سامراء {سر من رأى}.بمناسبة شهادة الإمام الهمام النور العاشر علي بن محمد الهادي { عليه السلام }. صاحب الفضل والهدى
موقع وكالة أنباء براثا، محمد الكوفي/ العباسي،« التهذيب: 6 / 99 / 177، وراجع: ص 122 / 169 راجع كتاب الكافي:.»{1}،
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
1}
ـــ 2}.«بحار الأنوار، ج 68، ص 182، ح 41.»{1}.
* * * * * * * * * * * *
2}
ــــ «بحار الأنوار، ج 69، ص 199، ح 27.»{2}.
* * * * * * * * * * * *
3}
ــــ «نزهة النّاظر، ص 139، ح 12 .» {3}.
* * * * * * * * * * * * 
4}
ــــ «الدّرّة الباهرة، ص 14.»{4}.
* * * * * * * * * * * * 
5}
ــــ «بحار الأنوار، ج 73، ص 197، ح 17.»{5}.
* * * * * * * * * * * * 
6}
ـــــ «وسائل الشّيعة، ج 16، ص 211، ح 21382». {6}.
* * * * * * * * * * * * 
7}
ــــ «تحف العقول، ص 358.»{7}. 
* * * * * * * * * * * * 
8}
ــــ «تحف العقول، ص 383»{8}.
* * * * * * * * * * * * 
9}
ـــــ « بحار الأنوار، ج 75، ص 369.» {9}.
* * * * * * * * * * * * 
10}
ــــ « بحار الأنوار، ج 50، ص 177، ح 56.»{10}.
* * * * * * * * * * * * 
11}
ــــ « بحار الأنوار، ج 75، ص 369، ح 4.» {11}.
* * * * * * * * * * * * 
12}
ــــ «عُدّة الداعي، ص 208.»{12}.
* * * * * * * * * * * * 
13}
ـــــ « الدرّة الباهرة، ص 42.» {13}.
* * * * * * * * * * * * 
14}
ــــ « أعيان الشّيعة، ج 2، ص 39.»{14}.
* * * * * * * * * * * * 
15}
ــــ « مستدرك الوسائل، ج 12، ص 308، ح 14162.»{15}.
* * * * * * * * * * * * 
16}
ــــ « بحار الأنوار، ج 73، ص 115، ح 16.»{16}.
* * * * * * * * * * * * 
17}
ــــ « الكافي، ج 5، ص 125، ح 7.»{17}.
* * * * * * * * * * * * 
18}
ـــــ « نزهة النّاظر و تنبيه الخاطر، ص 141، ح 23.»{18}.
* * * * * * * * * * * * 
19}
ــــ « بحار الأنوار، ج 75، ص 369.»{19}.
* * * * * * * * * * * * 
20}
ــــ « بحار الأنوار، ج 69، ص 316، ح 24.»{20}.
* * * * * * * * * * * * 
21}
ـــ « بحار الأنوار، ج 98، ص 130، ح 34.»{21}.
* * * * * * * * * * * * 
22}
ــــ « بحار الأنوار، ج 84، ص 172.»{22}. 
* * * * * * * * * * * * 
23}
ــــ « أعيان الشّيعة، ج 2، ص 39.»{23}.
* * * * * * * * * * * * 
24}
ــــ « أمالي شيخ طوسي، ج 2، ص 580، ح 8.»{24}.
* * * * * * * * * * * * 
25}
ــــ « بحار الأنوار، ج 2، ص 6.»{25}.
* * * * * * * * * * * * 
26}
ــــ « مستدرك الوسائل، ج 12، ص 11، ح 13376.»{26}.
* * * * * * * * * * * * 
27}
ــــ « أعلام الدّين، ص 311.»{27}.
* * * * * * * * * * * * 
28}
ــــ « بحار الأنوار، ج 59، ص 2.»{28}.
* * * * * * * * * * * * 
29}
ــــ « بحار الأنوار، ج 57، ص 83، ح 64.»{29}.
* * * * * * * * * * * * 
30}
ــــ « مستدرك الوسائل، ج 11، ص 184، ح 4.»{30}.
* * * * * * * * * * * * 
31}
ــــ « مستدرك الوسائل، ج 2، ص 336، ح 11.» {31}.
* * * * * * * * * * * * 
32}
ــــ « بحار الأنوار، ج 50، ص 239، ح 4.»{32}. 
* * * * * * * * * * * * 
33}
ــــ « بحار الأنوار، ج 50، ص 215، ح 1.»{33}.
* * * * * * * * * * * * 
34}
ــــ « مستدرك الوسائل، ج 2، ص 304، ح 17.»{34}.
* * * * * * * * * * * * 
35}
ــــ « بحار الأنوار، ج 75، ص 173، ح 2.»{35}.
* * * * * * * * * * * * 
36}
ـــ « بحار الأنوار، ج 50، ص 264، ح 24.»{36}.
* * * * * * * * * * * * 
37}
ــــ « بحار الأنوار، ج 57، ص 81، ح 51.»{37}.
* * * * * * * * * * * * 
38}
ــــ « محجّة البيضاء، ج 5، ص 225.»{38}. 
* * * * * * * * * * * * 
39}
ــــ « الكافي، ج 6، ص 373، ح 2.»{39}. 
* * * * * * * * * * * * 
40}
ــــ « عيون أخبار الرّضا - عليه السلام -، ج 2، ص 260، ح 22.»{40}.
* * * * * * * * * * * * 
ــــــــــــــــــــــــــــ
{{
ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}
وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا،
ِ

 

 

محمد الكوفي


التعليقات

الاسم: الفنان التشكيلي محمدا لكوفي/ أبو جاسم
التاريخ: 27/05/2012 09:20:49
بسم الله الرحمن الرحيم
سلام عليكم ورحمة الله وباركات،
أخي العزيز الكاتب والإعلامي المعروف فراس حمودي الحربي المحترم,
أخي العزيز لك مني جزيل الشكر ولاحترام أشكرك على مرورك لرائع لكم مني كل الحب”.
abo_jasim_alkufi@hotmail.com
الفنان التشكيلي محمدا لكوفي/ أبو جاسم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 26/05/2012 19:37:20
محمد الكوفي

............... ///// بارك الله اعمالك وجهودك المباركة دمت سالما سيدي الكريم

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................ سفير النوايا الحسنة




5000