هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اتحاد كرة القدم ... والافلاس الاخير !!

د. كاظم العبادي

كشف اتحاد كرة القدم العراقي عن حقائق مذهلة ومثيرة في مسيرته البائسة والمتعثره والتي تعتبر سابقة خطيرة في تاريخ الاتحادات الرياضية العربية والعالمية على حد سواء حيث اوضح الاتحاد مؤخرا عن وجود عجز في ميزانيته مما اضطره لاشهار افلاسه في عملية يراد منها عادة تجنب مسؤولية دفع مستحقات الدائنين ولكنها في حالة الاتحاد تعني بما لا يقبل الشك ان الاتحاد يبحث عن طريقة سريعة وسهلة  للحصول على المال العام مما يدل على ان هذا الاتحاد لا يتمتع باية صفات قيادية ولا بالمسؤولية الادبية امام الجماهير الرياضية بعد ان فشل في جذب واستقطاب الاموال لتطوير الكرة العراقية اسوة بما تفعله الاتحادات العالمية التي لم تعدم الوسائل للحصول على اي مبلغ يوفر لها الديمومة والاستمرارية وقد اكد اتحادنا العتيد بسياساته الخرقاء انه غير قادر وربما غير راغب بالبحث عن مثل هذه الوسائل بعد ان اطمئن ان ميزانيته لن تكون خاوية طالما ان هناك من يقدم له الدعم المالي من خزينة الدولة التي لم تبخل عليه طيلة العقود الماضيه وانه يعتمد اعتمادا كاملا على دعم الدولة له رغم اخفاقاته المتكرره وعدم شعوره بالمسؤولية واحترامه للمال العام .

  

المغزى واضح جدا من اعلان الاتحاد اشهار افلاسه في هذا الوقت بالذات فقد جاء متزامنا مع بدء مباريات المنتخب العراقي في تصفيات كاس العالم وكأنه يريد ان يقول للجميع ان بقاء خزينة الاتحاد خاوية سيؤثر سلبا على نشاطه العام اولا ,وثانيا وهو الاهم ان هذا الاعلان يبدو وكأنه تهديد او تحذير من الاتحاد بان عدم دعمه ماليا سيؤثر سلبيا على المنتخب العراقي المقبل على واحده من اهم التحديات الوطنيه التي يترقبها الجميع والتي ياملون ان يحقق منتخبهم فيها الكثير من الامال التي كادت ان تضيع في خضم الاحداث التي مر ويمر بها البلد ... من حق الاتحاد المطالبة بالاموال ولكن هذه المطالبة يجب ان تقترن بشروط.

الاول ان على الاتحاد ان يكشف وبشفافية عن الاموال الدولية التي تدخل خزانته من الاتحاد الدولي والاسيوي وبعض الدول الداعمة والشركات والاعلانات حيث نريد ان نعلم حجم هذه الاموال واين ذهبت وكيف انفقت.

  

والثاني ان على الاتحاد اقناع الشعب العراقي ان حصوله على الاموال المطلوبه سيقابله وضع برامج نوعية ضخمة لتطوير كرة القدم وليس برامج بدائية لا تخدم ابنائنا واخواننا في البلد وان يكون حريصا على تطوير الكرة العراقية ضمن برنامج واضح الاهداف او خطة معلنة تنفذ ويحاسب عليها ان فشلت او لم يتم الالتزام بها.

  

كيف يطالب الاتحاد بالاموال ومعظم قراراته اما انية ووقتيه واما مرتجلة وغير مدروسه اضافة الى انه لا يملك سياسة واضحة لبناء كرة القدم في البلد.

  

هذا الاتحاد غير حريص على الكرة العراقية وغير حريص على المال العام ,والا كيف يفسر توقيت الاعلان عن احتياجه للمال في هذا الوقت ... ومن هو المسؤول عن الافلاس؟ اعتقد ان الاتحاد العراقي لكرة القدم مسؤول بالكامل عما يحصل وعليه ان يجد البديل المناسب او يقنعنا بوجود امانة في اعلان الارقام المالية بما فيها الاموال الدولية التي تدخل ميزانيته سنويا ويقنعنا بوجود برامج نوعية تخدم الكرة العراقية وليس برامج الترضية او برامج لاجل الحصول على الدعاية الاعلامية مثلما حصل في الدورة التدريبية التي اقيمت مؤخرا وكان هدفها اعلامي اولا واخيرا لان الدورة لن تصنع مدربين محترفين ولانه رفض دورة مماثلة لتطوير بعض اللاعبين العراقيين المعتزلين والمقيمين في اوروبا لانها لا توفر الدعاية الكافية له, اضافة الى ذلك لا يوجد ضمن افكاره اي برامج واضحة لتاهيل المدربين على مستوى عالمي ومثلا ارسال البعض الى جامعات عالمية للحصول على شهادات معتبرة في التدريب.

  

وهنا اتساءل عن المسؤولية في تجاوز السقف المالي ,ولماذا لا يحاسب المقصر ,هناك مسؤولية اخلاقية من قبل اتحاد الكرة للالتزام بالميزانية واعلان كافة المدخولات المالية التي ترده بشافية واعلان برامجه دون افتراض ان كان ما يقدمه الاتحاد صحيحا او ان ما يفعله هو "منة".

  

الاعلان عن ميزانية الاتحاد مطلب واضح للشعب العراقي حتى لو كانت الخزينة خاويه وان يقبل بمراجعة الارقام المالية في هذه الفترة الزمنية للتاكد من عدم وجود اي استغلال للمال العام ,لتكون نقطة ووسيلة لتصويب الاوضاع الشاذة ومنع تكرار مثل هذه الحالات مستقبلا.

  

المال العراقي العام لن يقدم لاتحاد الكرة على طبق من ذهب وليس بهذه السهولة التي يتوقعها الاتحاد ليتسنى له التصرف به كيفما شاء ,ولا يمكن ان نقبل بقيادة الكرة العراقية بهذا الاسلوب ,او القبول بمتاجرة وهمية هدفها الحصول على الاموال ,لقد شاهدنا ضعف الاتحاد في برنامج اعداد المنتخب العراقي لانه رفض معسكر اسبانيا  لاعداد المنتخب العراقي وفضل المعسكر التدريبي في مدينة انطاليا التركية الذي رفضه زيكو بعد ايام معدودة والانتقال الى العاصمة اسطنبول ,ثم ان هناك غموض في تحديد المباريات الودية التي سيلعبها المنتخب والتي يحتاجها الفريق لاهميتها في اعداده.

  

اعتقد ان على اتحاد الكرة العراقي ان يراجع نفسه قبل طلب الاموال ... او اعلان استقالته اذا كان غير قادرعلى جذب الاموال ولانه يريد الاعتماد كليا على المال العام ... من يريد التصدي لقيادة كرة القدم عليه مواجهة التحديات ,وقد شاهدنا في اكثر من قرار عدم قدرته على القيادة لانه يفتقد الصفات القيادية ولا يمتلك الافكار لتطوير الكرة العراقية, وان رسالته الاخيرة التي اعلن فيها الافلاس توكد على ضعفه وعدم قدرته على الادارة وفي رأيي ان على الاتحاد وبعد هذا الاعلان عليه ان يعلن صراحة انه غير قادر على الاستمرار فمن المتعارف عليه ان من يشهر افلاسه عليه بالضروره ان يتوقف عن العمل ويتخلى عن جميع التعاقدات والنشاطات كما هو حال الشركات الاقتصادية والمالية والانتاجيه التي يعني افلاسها توقفها الكامل عن القيام باي نشاط وهذا ما كان على الاتحاد العراقي اعلانه في نفس بيان اعلان الافلاس ام ان الاتحاد لا يزال يعتقد ان الامر لا يتعلق سوى بالجانب المالي وهو يعلم بلاشك ان مسالة المال ليست بذات الاهمية ما دام الامر متعلق بدعم الدوله له وهو امر نريد ان ننبه له ونلفت انتباه المعنيين اليه وهو ان اشهار افلاس الاتحاد دليل على افلاسه هو بالذات وان عليه ان يتوقف عن العمل فورا لانه غير مؤهل للاستمرار في قيادة اللعبه وغير قادر على تدبير اموره والتخطيط او التطوير وهي مؤشر واضح على فشله وبالتالي عليه ان يرحل لتحل بدلا عنه لجنة بديلة لتصريف الامور وقيادة اللعبه مؤقتا ولحين انتخاب ادارة بديلة .

  

 

د. كاظم العبادي


التعليقات




5000