..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المراة العراقيه بين الشرع والقانون الوضعي

قابل الجبوري

طالما عانت المرأه العراقيه على مر العصور من الاضطهاد والعبوديه ونيط اليها نظرة دينيه وهذا هو دين الواقع الاجتماعي الذي غلب عليه القهر والحرمان بدور المرأه حتى لو كانت متميزه وفعاله في حركة المجتمع وهذا الواقع لو نظرنا اليه نظره المتبعد من الجانب الشرعي لوجدناها بعيدا كل البعد عن نظرة الشريعه لاسلاميه حيث ان الاسلام ازوى احكاما صنف فيها حقوق المرأه منها على سبيل المثال الارث استلام المهر وتحديده وعند عقد الزواج واحكام الطلاق ومايلحق فيها من العدة وغيرها وهذا مالانراه يطبق على الاحكام والمفردات الدارجه في مجتماعتنا وخاصة العشائريه حيث هناك مثلا ظاهرة (النهوه) وتحديد الارث واستغلال الارض واختيار الزوج000 الخ

وهذه مفارقه كبيرة في الاسس الشرعية0
اما مايتعلق في الواقع القانوني وممارسة قانون الاحوال الشخصيه العراقي وتعديلاته انها جائت بشكل عام ظافته بعض الشيء لحقوق المراءة ونظم احكام الزواج والنفقه الشرعيه وحظانة الاطفال وحقها بالبيت الشرعي الذي لايتعارض مع التشريع الاسلامي بل واكده في هذا الجانب واكد هذا الحق في الحياة الزوجية اما مانراه نحن ان فيما يتعلق في هذا الواقع البائس انه لابد من المرعه لكل القوانين والانظمة التي تعالج حياة المرأة وكل مايتعلق بحقوقها وحركتها ومتابعة حصولها على ماتستحقه دون اعاقه او اضطهاد وتحديث كل التشريعات القانونيه التي تنظم الاسلامية والعربيه التي تتقارب مع صفاتنا وتقاليدنا المجتمعيه ومن الله التوفيق

قابل الجبوري


التعليقات

الاسم: قابل الجبوري
التاريخ: 23/05/2012 20:49:52
جدا اشكرك يازميلي

الاسم: عبدالرزواق عبود جوعان
التاريخ: 22/05/2012 17:49:51
شكرا لك أخي الكريم وأود التنويه أن قانون الحضانة في القانون العراقي وغيره من القوانين العربية الأخرى يتعارض تماما مع الشريعة الاسلامية حيت ان الحضانة في الشريعة تكون للأب بعد سن السنتين أما في القوانين الوضعية فتكون للبأم ويحرم الاب من رؤية اطفاله بصورة صحيحة( ساعتان في الاسبوع ربما) تحياتي لكم.




5000