هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في تفسير قول الله تعالى ((وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً{2} وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ))

نوري خزعل صبري الدهلكي

في تفسير قول الله تعالى   

((وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً{2} وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ)) سورة الطلاق

  

اي ان من يكون متقيا يستطيع ان يحصل على المخرج الذي يخرجه من كل ضيق وهم ويفرج الله له كل غم 

اذن لدينا معادلة من طرفين 

  

الطرف الايمن ان تكون متقيا                =          الطرف الايسر في ان يحقق الله لك الرزق من حيث لاتحتسب 

ولن يتحقق ذلك الا اذا تساوى طرفا المعادلة

 

لكي تكون تقيا عليك بقول الله تعالى

 

  

{الم(1)ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ(2)الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ(3)وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ(4)أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ(5)}.

اي ان تؤمن بالغيب ومن شروط الايمان بالغيب ان تؤمن بالله ورسله وملائكته واليوم الاخر

  

وان تقيم الصلاة ,  والصلاة عمود الدين فأن قبلت قبل ما سواها والصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ونحن نعرف ابواب الفحشاء والمنكر كالزنا والقتل والغيبة والنميمة والبهتان والسرقة وقذف المحصنات والخمر وقول الزور والفتنة واكل حقوق الناس بالباطل وشهادة الزور واكل مال اليتامى

وان تنفق في سبيل الله وهذا غير باب الزكاة فالزكاة تطهير الاموال والانفاق من باب الاحسان اي ان تكون محسنا كريما ( الكريم هو من يعطي حين يطلب منه ) وسخيا ( هو من يعطي المحتاج دون ان يطلب منه ) .والانفاق على كل محتاج ويتيم وابن سبيل ومريض ومعسر  

 

  وان تؤمن بما انزل اليك من كتاب الله وعلى نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وان نؤمن 

 بما نزل على الرسل والنبياء قبل البعثة النبوية  

وان نؤمن بالاخرة من حياة اخرى فيها العقاب والثواب

اولئك على هدى من ربهم واولئك هم المفلحون اي انك هنا وصلت حد التقى 

وهنا نكون قد حققنا الطرف الايمن من المعادلة          وعلينا ان نحقق الطرف الايسر منها  لتكون المعادلة صحيحة الحل  

لتحقيق الطرف الايسر من المعادلة ولنحصل على الرزق الذي وعدنا الله سبحانه وتعالى به وهو بالمناسبة ليس المال فقط ولكن الصحة والامن والامان الى جانب المال علينا ان نداوم على الاستغفار كما في قوله تعالى في سورة نوح

فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا. يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا. وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا

فالاستغفار هو مفتاح الرزق فعليك ان تكون تقيا دائم الاستغفار ليمنحك الله سبل الرزق الكريم الواسع والامن والامان والكفر بنعم الله هو الذي يجلب البلاء كما في قول الله تعالى 

 

وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون

وهذا واضح في كثير من الامم التي نراها الان كيف البسها الله سبحانه لباس الجوع والخوف فان تكون تقيا بتحقيق الشروط التي ذكرناها وتكون مستغفرا ستملك المفتاح الذي يخرجك الله به من كل ضيق ويفرج عنك كل هم ويرزقك من حيث لاتحتسب  ولكن ما تحتاجه بعد ذلك كله هو الدعاء , فكيف ندعوا الله ليستجب لنا

وقال ربكم ادعوني استجب لكم ,  وعلمنا الله كيف ندعوه وكيف استجاب الله للدعاء 


وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ  


وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ  وفي قوله   

  

لقد تحقق لنا الان كيف نطبق كفتي المعادلة اولها ان نكون متقين وثانيهما ان نستغر وندعوا الله ليكون مفتاح الخير بايدينا لنحقق الاية ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب اسال الله لي ولكم الاجابة والرحمة ولا تنسوني في دعائكم اللهم امين

  

  

 

 

نوري خزعل صبري الدهلكي


التعليقات

الاسم: نوري خزعل صبري الدهلكي
التاريخ: 2012-05-21 14:25:13
اصدقائي الاعزاء
الدكتورة مها الغريري
السيدفراس حمودي الحربي
والسيد علي الغزي
شكرا لمروركم الكريم واطلاعكم على جهدي المتواضع في محاولتي لشرح بعض ايات القران الكريم , وارجو ان اكون قد وفقت الى ماكنت اسعى اليه
تقبلو فائق تقديري

الاسم: د.مها
التاريخ: 2012-05-19 13:12:21
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشرط الاول :التقوى...وهي مفردة (شامله,وخاصة) في ذات الوقت..فالله (جل وعلى) هو الاعلم بماخلق وحدود تقواه..
فيقال..
اتق الله في نفسك,واتق الله في عرضك,واتق الله في مالك,واتق الله في لسانك,واتق الله في ظنك....الخ
وما ان يدلف ابن آدم من اي باب من ابواب التقوى ,حتى تهل عليه البشائر(امتحانا ,وفرجا)..وصولا الى تجلٍ كبير بزيادة تقواه في سريرته...
اما( من حيث لايحتسب)...فهذه قرينة الايمان بالغيب ..اي ما لاتصل اليه بعلمك او عملك,..وكل معلومة عرفت خرجت من فم عالم او ساحر فهذه لاتقع ضمن الغيب..بل ضمن المواقيت الزمانيةوالمكانيه,ومتى ما اصبحت في متناول يد المرزوق خضعت للشروط الدنيويه من نجاح او فشل
من حيث لايحتسب...اي كل ما لم يدخل في حسابات ابن آدم
زمانا ومكانا ..والله اعلم..
والتقوى ..هذه هبة للبشرية جمعاء يرزق الله بها عباده من مسلمين وغيرهم ..اذ انها ترتبط بأنسانية الفرد..وصلاح المجتمع..
وخير دليل مجتمعات لم تسمع بالاسلام ولكنها تعرف حدود التعاطي مع القوى الطبيعيه,واحترام المقومات البشريه,
من احترام دم الانسان وحرية معتقده الديني, ومن الحفاظ على المال العام وحسن ادارته,..والخ من ابواب التقوى التي تلبس في تلك المجتمعات لبوسا يليق بها...
و(ذلك الكتاب لاريب فيه _هدىً للمتقين.)هي شاهد على ان التقاة وجدوا قبل الكتب..ومتى ما اتى التكليف...حضر الهدى...ثم الايمان..واليقين (الآخره)..
اما الانفاق مما رزقوا...فهو انفاق مادي ومعنوي..
رزقك الله العافية..فأنفقتها في خدمة البشر ..او في عمل بدني يقيتك وعيالك
رزقك الله المال..فأنفقته على اهلك والمستحقين .
رزقك الله العلم...فعلمت به جيلا..
رزقك الله النور....فدعوت به فأستجيب لك..وقضيت به حاجة محتاج قبل حاجتك

ممتنه ايها الاخ الفاضل على مقالتك ...التي حملت من مكارم الاخلاق الشيء الكثير.. جُزيت عن المؤمنين خير الجزاء..
..............................اختكم
د.مها الغريري

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2012-05-19 11:06:48
نوري خزعل صبري الدهلكي

............................ ///// سلمت وقلمك الحر ولله درك سيدي الكريم دمت سالما

تحياتي فراس حمودي الحربي ............................... سفير النوايا الحسنة

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 2012-05-18 14:48:34
حمدا لله على سلامتك واهلا وسهلا بعودتك للكتابه بعد غيبةطويله افتقدنا فيها حرفك الجميل فالنعم بالله وحمدا على ماهو يصنع مرة اخرى اهلا وسهلا اشراقه جميله




5000