..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اسماء الكرات وتصاميمها

محمد عماد زبير

شريحه الكترونيه تساعد اهل الصافره في اتخاذ القرار 

 الكره الذكيه تخلق ثوره في عالم المستديره ,,,وتلغي الجدل 

الموديل الجديد يجرد جيف هيرست من لقب الهاتريك 

جدل سابق بين الالمان والانكليز تفتح سجلاته من جديد   

التانغو و فافرنوفا اشهرها ,,, و(التيم كاست الذهبيه) ابتسمت للازوري

 

برلين _ ستوكهولم

 

تتسابق الشركات الرياضيه فيما بينها لغرض ترويج منتوجاتها وبالاخص اثناء مباريات كاس العالم والذي يعد الاكثر لفتا للانظار ومن بين المنتوجات هذه هي الكرات التي تتعدد تصاميمها من مونديال الى اخر

وتعد شركه ادي داس هي الراعي الرسمي لمعظم المنتخبات المشاركه في المونديال ولكنها احتكرت ومنذ مونديال 1970 بان تكون هي المتخصصه في تصميم الكره التي تلعب فيها مابين المنتخبات المتصارعه على اللقب الاغلى

ومع كل بطوله يتم اطلاق تسميه جديده على الكره المتفق عليها مع تصميم جديد وقد تنوعت التسميات والالوان لكل كره يقع الاختيار عليها في كل بطوله لكاس العالم

 ومع ختام منافسات كاس العالم للانديه طرأت علينا كرة جديده وحديثه و(بموديل) عصري قد يلاقي النجاح مع المستقبل القريب حيث تم استخدام (الكره الذكيه ) او كليفر بول والتي وضعت بداخلها شريحه الكترونيه ما ان تتجاوز الكره خط المرمى الا ويظهر مؤشر عند حكم المباره الذي يرتديه بيده على شكل ساعه يدويه وبذلك تلغي الجدل والخلاف حول اجتياز الكره بكامل محيطها لخط المرمى وقد لاقت الكره الذكيه استحسان ورضا كل من داعبها وحتى الحكام انفسهم لتكن مرشحه بقوه لمداعبة لمسات النجوم في مونديال 2010 , كما ان الاختراع الجديد اعاد الى الاذهان الجدل الذي لايزال لغايه الان حول هدف اللاعب الانكليزي جيف هيرست في مرمى المانيا في نهائي كاس العالم 66 والذي ظل مشكوكا بصحته ليومنا هذا لدرجه ان اختراع الكره الذكيه ظهرت مع دعايه وبوستر عملاق لتلك الحادثه لتفتح سجلا قديما ماقبل اكثر 41 عاما حين سدد هيرست في الوقت الاضافي كرتهل التي  ارتدت من العارضه ولامست خط المرمى واعلنت عن هدف لانكلترا ليكون هيرست اول لاعب يسجل هاتريك في نهائي كاس العالم في المباراه التي انتهت 4_2

وعوده الى تصاميم واسماء الكرات في كاس العالم نقدم لك نبذه عن هذه الكرات من عام 70 ولغايه مونديال المانيا 2006 حيث اثناء تواجدنا في مونديال المانيا استفسرنا عن هذا الموضوع وخرجنا بالحصيله التاليه اثناء لقاءنا بأحد موظفي القسم الاعلامي لشركه ادي داس  الارجنتيني الاصل ماركوس اروناكيتا

 

(لن نتفرق)

البدايه كانت مع انطلاق مونديال 1970 في المكسيك وحينها اطلقت تسميه تيلستار دولاست وتعني اننا لن نكسر او لن نفترق وقد تم تصميمها ب 32 قطعه من الجلد والتي تلونت بالابيض والاسود وقد حافظت الكره على تصميمها حتى في مونديال المانيا 1974 مع فرق بسيط بتوسط عبارة ادي داس بالون الذهبي

 

(رقصة التانغو)

وفي مونديال الارجنتين 1978 تغيرت ملامح الكره من حيث مظهرها الذي تغير من الرقع الخماسيه الاضلع السوداء والبيضاء الى بيضاء غلب عليها شكل المثلث الاسود اللون يشكل التقائها مع بعضها البعض دائره بيضاء واطلقت عليها تسميه التانغو روزيريو وهي من الرقصات الارجنتينيه المعروفه ومن هنا ايضا جاءت تسميه منتخب التانغو بالنسبه للارجنتينيين الذين تراقصوا بالكره وخطفوا اول لقب لهم

ونظرا لتقارب الموسيقى والرقصات الاسبانيه مع بعض دول امريكا الجنوبيه اطلقت تسميه تانغو اسبانيه  في مونديال 1982 الذي احتظنته اسبانيا فظلت الكره محافظه على مظهرها الخارجي  لكن هذه المره التانغو خذلت الاسبان ووقفت الى جانب ايطاليا

 

(الشعب المكسيكي)

ثم عادت الكره مره اخرى الى المكسيك في عام 1986 وتتم اطلاق تسميه الازتيك وهي كلمه معروفه تطلق على الشعب المكسيكي ومن ناحيه التصميم فقد كانت اشبه نوعا ما الى التي قبلها ولكن  هذه المره نقشت الزخرفه المكسيكيه التراثيه وبهيئه المثلثات والتي تلتقي مع بعضها البعض  وتشكل ايضا دائره بيضاء في الوسط

وفي عام 1990في ايطاليا اختيرت تسميه اتروسكو يونيكو والتي لم يختلف تصميمها كثيرا عن الازتيك ولكن هذه المره رسم عليها الاسد ذو ثلاث روؤس الذي يدل على الحضاره الرومانيه

 

(الالوان الثلاث)

وفي مونديال امريكا 1994 ظهرت تسميه كوسترا والتي رسم عليها النجوم والقمر والشمس والكواكب الشمسيه لتعبر على ان الكره شبيهه بالكره الارضيه وسط هذه المجره

لكن الاختلاف بدا بشكل واضح على الكره في مونديال فرنسا1998 ولاول مره يتنازل المصممين عن اللون الاسود واطلقت تسميه تيركولروتعني ذات الالوان الثلاث حيث غلب عليها الاحمر والازرق والابيض وبشكل هيئه الديك الذي يمثل شعار الاتحاد الفرنسي فكانت هذه الكره فائلا حسنا على الفرنسيين وبالاخص  النجم زيدان الذي اودعها المرمى البرازيلي  وبراسه مرتيين في الختام

 

(فافرنوفا)

ثم جاء دور كوريا واليابان التي احتظنت مونديال 2002 واطلقت تسميه فافرنوفا على الكره التي تلونت بالاخضر والاحمر والذهبي وللمره الثانيه يغيب اللون الاسود في تصميم الكره فتفنن بها سحرة السامبا وبالاخص رونالدو الذي داعبها ولامسها الشباك 8 مرات وقد لاقت اقبالا واسعا من محبي الكره وتم بيع 6 مليون منها

 

(تيم كاست+)

ووصولا الى النسخه الاخيره في المانيا وهذه المره ثورة في الجانب التقني والتكنلوجي في تصميم الكره حيث صممت من 14 قطعه جلديه مختلفه الشكل لتشكل الحجم الدائري واطلقت عليها تسميه التيم كاست +وتعني لاننا الفريق لتعبير عن الروح الجماعيه للفريق وقد صممت بوزن اقل من الكرات السابقه الصنع واختير الونين الابيض والاسود لعلاقته بالوان زي المنتخب الالماني مع الاطارات المطعمه بالون الذهبي التي ترمز الى كاس العالم وتم وضع بداخلها نقاط التقاء تساعد في اتقان التمريره كما انها ضد الماء وتبقى كما هي رغم اجواء الطقس ولاول مره شهد المونديال اللعب بكرتين مختلفتين فقط من ناحيه الالوان حيث تم خوض المباراة النهائيه بالكره نفسها ولكن اللون الذهبي كان هو الطاغي عليها بدل الابيض كون الفائز سيحمل الذهب وقد تم منح الفرق المشاركه قبل انطلاق المونديال 12 كره من النوع الاول اعلاه مع طبع اسم المنتخبين الذان يخوضان المباراة ومنحت ايضا 12 كره ذهبيه من التي  لعب بها في  المباراة النهائيه لكي تعتاد عليه الفرق وحافز الوصول الى مسك الختام وقد بلغ سعر الكره 110 يورو وقد بيعت منها لغايه اتهاء الدور الاول من المونديال 50 مليون بمختلف احجامها وتبرز علامه +  10 وتعني ان اللاعب لايستطيع الفوز بالكاس بمفرده فهناك التعاون ياتي من 10 اخرين وبرزت الاعلانات عن هذا مثلا مع رونالدينهو وزيدان وريكلمي وبيكهام وغيرهم من النجوم ورسله مفادها ليس وحدكم فهناك التعاون من عشره زملاء

واثناء حديثنا الشيق مه ماركوس والذي ركز بشكل مفصل عن الكرة التي خاض فيها الديوك والطليان لقاء الختام قائلا:

  وهذه هي المره الاولى في تاريخ نهائيات كاس العالم يتم فيه خوض المباراة النهائيه بكره مغايره عن مباريات الادوار الاولى ودور الثمن والربع والنصف نهائي من ناحية الالوان وانها  خصصت وصممت فقط للمباراة النهائيه وسميت بالكره الذهبيه او التيم كاست الذهبيه من قبل شركه ادي داس الراعي الرسمي  للبطوله بالتجهيزات الرياضيه

موضحا بانه  المانيا شهدت ثوره في الجانب التقني والتكنلوجي في تصميم الكرات وتصنيعها  حيث صممت الكره  من 14 قطعه جلديه مختلفه الشكل ليشكل التقائها الحجم الدائري  واطلقت تسميه التيم كاست وتعني ( لاننا فريق) لتعبير عن الروح الجماعيه للفريق وقد صممت بوزن اقل من الكرات السابقه المعتاد عليها بوزن يتراوح مابين 441 _ 444 والذي اثار شكاوى حراس المرمى في بادئ الامر لكنهم اعتادوا عليها من خلال الوحدات التدريبيه وفي نهايه المطاف ابتسمت الكرة للطليان ووقفت حائلا امام الديوك وزيدان والاخير تالق معها بشكل ملفت لكنه ودعها بنطحه تاريخيه

محمد عماد زبير


التعليقات

الاسم: mohammede Imad
التاريخ: 20/12/2007 18:54:38
0046704263891
mohammedemad_9@yahoo.com

الاسم: ابراهيم محمد شريف
التاريخ: 20/12/2007 12:38:52
ارجوا ارسال اميل الاخ محمد عماد زبير ورقم هاتفه للاتصال ان امكن مع الشكر والتقدير

ابراهيم محمد
القاهرة
0020121809440




5000