.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في رحاب الانتظار ....

نضال السعدي

انتظرتك كثيرا حتى مللني الانتظار

بحثت في دروب المارّة علّني اراك اتيا الي من بعيد

تفرست كثيرا في ملامحهم علّني اجد فيها شيئا من ملامحك ..علمت بعدها بأنك سائر الى درب النسيان

فهكذا انت كما انت دائما كالأقدار التي تفاجا الانسان

كالموت الذي يفرق الاحباب والخلان

كالعاصفة التي تقطع الاغصان

وكثيرا ماكنت تضع امنياتي بين القضبان

وتصدر عليها حكم الاعدام

ورغم هذا كله حاولت

ولمرات تعلمها انت ان اعلن عليك ثورة النسيان

لكنك كنت دوما تسارع وتطلب مني الغفران

ترسم في عيني قصورا

سرعان ما أكتشف بأنها قصور من رمال

وتغرقني في بحور من سراب

 

وسماء ملؤها صواعق توقظ بفزع كل حلمان ...........

الان اعلن ثورة النسيان

ولن اترك الالام تطحن بي

فبين الضعف وقوة الارادة خيط رفيع يقرئه الانسان

فلن تخدعني وتظللني بعد الان ..

 

 

نضال السعدي


التعليقات

الاسم: hazem al
التاريخ: 2012-10-25 14:13:36
برق المشاعر ....



ضحكت السماء بنور نجماتها ...
فغاظت الغيوم غضبا ..
زجرا تخبطت فيما بينها ...
ابرقت و رعدت....
و رياح الريح منها انطلقت ....
لتحرك الحجر و الشجر ....
ومشاعر برياح جنونها ...
و لتوصد بفعلها كل المنافد و ترصد ...
لليلتي منها انت طلبتي القولا فعلا ...
وكان الفعل ...
كما ...
في قصائدي السابقة عليك عرضتها ...
و الان بجنون مشاعرك مني تستجديها ...
فكان الجنون و الكأس و الثلج فيه ...
لتذوبي ببحري كما الثلج في خمري ذاب ....
لننهل الاثنين معا مزيج هذا الذوبان ....
لأكون الفاعل بقدر سؤال شهواتك تارة ...
و تكوني انت الفاعلة السابحة فيها تارة اخري ....
الى ان تستفضي غيومنا كل امطارها ....

حازم.....

الاسم: اسماعيل الياسري
التاريخ: 2012-05-16 15:01:25
رائع جدا يانضال خاطرة جميله - اتمنى لك التوفيق

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 2012-05-15 17:59:17
نصك جميل ولكنه كتب بلغة اقرب الى العامية كما انه نص بلا هوية فهو بين الخاطرة والقصيدة العمودية او ماشابه ذلك كما ان هناك هفوات مطبعية مثل كتابة الهمزة واشياء اخرى ..

اتمنى ان تحددي مسار لك تسيرين عليه ولا تدعي انشغالاتك تبعثر مشاعرك هكذا وان تضعي لنصوصك هويات تليق بها وبقوتها

اتمنى ان اراك هنا دائما

نوفل الفضل - تكريت




5000