..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تهنئة الى علماء الكيمياء العراقيين وصرخة الى الحكومة

ناصر سعيد البهادلي

ان الدولة العراقية لازالت تبحث عن مؤسساتها المجمدة ، ومن هذه المؤسسات هي الاتحادات والنقابات والجمعيات المهنية والعلمية ، ويحز في النفس ان القائمين على الدولة وقيادتها لازالوا في معترك صراع الغنائم ، هذا المعترك جعل الاتحادات والنقابات والجمعيات في طي النسيان والسبات بفعل تجميدها من قبل السلطة وعدم السعي نحو تفعيلها بفعل انتخابات حرة ونزيهة وديمقراطية ، والانكى ان هنالك صراعا بين الجهات السياسية للسيطرة على هذه المؤسسات ، وافرز هذا الصراع قيادات نقابية هزيلة وتافهة لا تفقه من العمل النقابي شيئا ، بل وجدنا بعضها تفننت في تدمير هذه المؤسسات من خلال سرقات اموال وعقارات تابعة الى هذه النقابات ، والاشد ضحكا ومرارة ان تتسنم شخصيات يطالها اجتثاث البعث والقيد الجنائي قيادة بعض النقابات وبدعم جهات سياسية انتجت وتمسكت بقانون المساءلة والعدالة .....

اليوم نشهد ولادة مباركة شفع لها تخصصها زهد الجهات السياسية بها ، فمن المعلوم ان العلوم الصرفة مثل الكيمياء والفيزياء والرياضيات وغيرهاتحتاج الى عقول جبارة ومتفرغة لسبر اغوارها ، واصحاب هذه العقول نجدهم اقل اهتماما بالشأن السياسي او الاجتماعي وينعكس هذا على فعالياتهم كالنقابات والاتحادات والجمعيات ، ويبدو ان عدم اهتمام هذه الفعاليات بالشأن العام هو الذي شفع لها بان لاتكون ضمن قائمة مطامع الجهات السياسية ، ولهذا فان ولادة الجمعية الكيمياوية العراقية اليوم بعد تفعيلها وعلى يد خيرة علماء الكيمياء العراقيين لهي بارقة امل ترنو لها الابصار فرحا وابتهاجا ....

وهنا نزج اجمل واسمى آيات التهاني والتبريكات الى رموزنا العلمية وهي تتحرك للنهوض بفعالياتهم في هذا الجو المضطرب والمشحون بالمعوقات الجمة ، نزف لعلمائنا الكيمياويين نهوضهم هذا خصوصا وان المقر الدائم لاتحاد الكيميائيين العرب هو في بغداد والذي للأسف تجري محاولات حثيثة من بعض النقابات والجمعيات الكيميائية العربية لنقل هذا المقر الى عاصمة عربية اخرى وحجتهم في ذلك منطقية بسبب احتلال مقر نقابة الكيميائيين العراقيين والجمعية الكيمياوية العراقية من قبل جهة سياسية نأمل منها ان تخضع للمصلحة الوطنية على الاقل وتسلم هذا المقر للكيمياويين خشية ان ينقل مقر اتحاد الكيميائيين العرب من بغداد وقي ذلك خسارة وطنية كبيرة ، ونتوسم من السادة اعضاء الهيئة الادارية التي انتخبت هذا اليوم ان تحث الخطى في سبيل اعادة مقرهم اليهم لكي لا نخسر شرف المقر الدائم لاتحاد الكيميائيين العرب .

تلك تهنئة للكيمياويين العراقيين

وهذه صرخة وطنية للحكومة العراقية ... فهل تستجيب ؟؟؟؟؟؟؟؟

ناصر سعيد البهادلي


التعليقات




5000