..... 
مقداد مسعود 
.
......
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
.
علي الزاغيني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اختراق شبكة بيدر

سعد القزاز

بعد توفر الامكانيات الفنية والعمل المتواصل الدؤوب عادت شبكة بيدر للعمل بعد فترة قاسية توقفت خلالها بعد اختراقها بعمل يذكرنا بأيام تكميم الافواه ومصادرة ابسط الحريات للانسان وهي حرية الرأي في زمن الثورة المعلوماتية والفضاء الواسع المفتوح وحيث يعمل الانسان المعاصر وخاصة الانسان العربي على تحديد مصيره بيده من خلال الربيع العربي بالرغم من ما يقال بشأنه الا انه تبقى ارادة الانسان فوق كل التوقعات والتشكيكات , حيث عملت شبكة بيدر كونها جهد عراقي قدمت كل ما في وسعها من اجل تقديم كل الطروحات و الاراء و الاخبار فيما يخص الشأن العراقي و بمختلف الاراء , فلقد نشرنا ولم نستبعد اي رأي ومن مختلف الاتجاهات وحددنا مبدأ سرنا عليه دائما واتخذناه شعارا لنا هو ان يفرقنا الكثير ويجمعنا العراق حضارة الماضي و أمل المستقبل , و كان همنا هو طرح قضايا المواطن العراقي و ما يعانيه و نشرنا بيانات لجميع الاحزاب و المنظمات العراقية مؤمنين بالديمقراطية و مبدأ التحاور عبر الفضاء الواسع و نبذ العنف و وقف الاقتتال بين ابناء الوطن الواحد و الدعوة للتحاور بدلا عنه
كان الاجدر بالجهة التي قامت بعمل الاختراق وارسال رسائل التهديد ان ترسل رأيها بالمقالات التي لا تروق لها او ترسل ردا عليها لا ان تلجأ لاساليب اصبح العالم يمقتها وبعيدا عن الاساليب الحضارية
أصبح اليوم رأي الانسان مقدس فمن غير المنطقي عدم الاخذ به وسنظل نعمل بمهنيتنا المعهودة بأن ننشر لكل العراقيين و بكل الاتجاهات و نعمل بالطريق الذي حددناه لمسيرتنا خدمة للعراق و أهله

 

شبكة بيدر

http://www.beider.se/

 

 

 

سعد القزاز


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 12/05/2012 09:55:39
سعد القزاز

........... ///// سيدي الكريم جهودكم واعمالكم مباركة دمت سالما

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................ سفير النوايا الحسنة




5000