..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قهوة أبي / م رحيمة بلقاس

رحيمة بلقاس عبدالله

                                                                                       طاب المساء

هل بالهناء
أرسلت خيوط الشمس وهج
حمرة السماء
تدلت بعناقيد كروم
الفراديس والجنان
وَشَجَ الضوء بالماء
ألقا و ضياء
تأهب القرص المتوهج
للغطس بأغوار الجمال
ليعانق اللؤلؤ والمرجان
زمردات متقوقعة بالمحار
حان الليل أن يَهْكَعَ
يرخي سدول الظلام
 
أغلق هاتفك
وانس هواجس النهار
تعالى نرتشف قهوة هذا المساء
الصوت المخملي يرسل
فيروزيات البهاء
نغمات تبعث الارتياح
لتجود الأقلام بمكنونات الألباب
لحظات ذكرى
نقشت بصفحات الخيال
نسجت أساطير الزمان
كان أبي بالقهوة الأصيلة يدري
ينتقيها بذوق رفيع
غيره يستحيل كشف السر ليحكي
من حوانيت عطاره الخاص يقتني
عطورا تُنَسِّمُهَا
هو وحده يعلم كنهها
مع خيط الفجر المنبثق
فضي يفصل النور عن الظلام
احتار الجيران والأصدقاء
تعصلج عليهم أمرها
هسهساته في أذني كهديل الحمام
أريج فناجينه بخياشيمي
تنعشني وتنعش الأنام
كيف لا أهُب من الفراش يقظة؟؟
نشيطة ..فرحة
أتراقص وكأني بأجمل الأحلام
اُعذريني أمي إن لم أذكرك في الصباح
نكهة قهوة أبي أسرتني
لأستفيض في الكلام
للقهوة تاريخ ومقام
منزلة والهام
وشاي المساء أطيب
من يدي أبي
بالسمر حول صينية النحاس
المصقولة كالمرآة
تعدها أمي خصيصا
ليجلس عندها سيد المقام
من حوله العصافير
على كتفه تحط
تغرد أحلى الأنغام
لحظات تشفي غليل
غيابه طول النهار
حنان وعطف ينسكب كالأنهار
إن تغنى الورى بفناجين
القهوة والشاي
فأنا بأبي أفخر ما طال
الزمان
مثله لن تنجبه الأرحام
فرحمة على روحه وروح أغلى
الأمهات
فهي لا تقل عنه في الحنان
 
 
3\5\2012
سلا \\ المغرب

رحيمة بلقاس عبدالله


التعليقات




5000