..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سيرةٌ مُختصرة لوجعٍ مُزمِنْ

محمد جلال الصائغ

حبيبُ ضاقَتْ بنا الدُنيا...أنَرْتَحِلُ ؟

أمْ    سوفَ  يولَدُ  من ألآمِنا     الأَمَلُ

حبيبُ  قَدْ حوصِرَتْ  أنفاسُنا وَغَدَتْ

فينا    المواجعُِ     والأحزانُ     تَعْتَمِلُ

صارَ     الظلامُ     يُغَطينا     بِخيمَتِهِ

والأهلُ  أهلي  بِحُكْمِ  الظُلْمِ  قَدْ  قَبِلوا

ما  أَطْلقوا في وجوه ِ  الموت  ِصرخَتَهُمْ

والروحُ    تَنْسَلُّ   و الأحداقُ   تَنْسَمِلُ

بَلِ   استعانوا   على   بَعْضٍ   بِبَعْضِهِم

و حوصروا    كُلُّهُم    بالكُرهِ   واقتتلوا

فكيفَ    نَزْعُمُ   أنا    أُمَّةٌ     خُلِقَتْ

حبالُها     بِحِبالِ      الله      تَنْجَدِلُ

وأننا    أَهْلُ     عِزٍ    أَينما    رُفِعَتْ

راياتُنا      بِمَداها     يُضْرَبُ     المَثَلُ

وأننا    عُصبَةٌ    للحَقِّ     ما   فَتِئَتْ

خيولُ   أعدائنِا     تكبو     وَتَنْخَذِلُ

كَمْ  كِذْبةٍَ   صُدِّقَتْ مِنْ  قَبْلنِا   فَغَدَتْ

تاريخَنا     وَلَكَمْ    مِنْ   قَبْلِنا  جَهِلوا

ما  نَحْنُ   إلا  بقايا  داحِسٍ  رَكَضَتْ

غبراءُ     تَسْبِقُهُ    والأَرْضُ   تَشْتَعِلُ

ما  نَحْنُ  إلاَّ  بَسوسَ  الشؤمِ مُذْ قَتَلوا

فَصيلَها   جُنَّتِ  الأَسْيافُ   والاَسَلُ

ما  نَحْنُ إلاَّ ...كفى  أَعْمارُنا سُلِبَتْ

والحاكمون    بأَمْرِ    الله    ما  عَدَلوا

في  غفلةٍ مِنْ زمانِ   القَهْرِ  هُمْ   صَعَدوا

على   الرِّقابِ   فما صانوا و ما بذلوا

وما    اسْتُفزوا    وأمريكا    تُداهِمُنا

في   كُلِ     حين ٍ    وبالتدميرِ   تَحْتَفِلُ

وما استُفزوا  وهذا   الشَعْبُ  تَضْرِبُهُ

صواعِقُ    الفَزَع ِ    الكُبرى   فَيَكْتَهِلُ

وما  استُفزوا  وكَمْ  مِنْ حُرَّةٍ صَرَخَتْ

ها نَحْنُ في الأَسْرِ هَلْ في جَمْعِكُمْ رَجُلُ

حبيبُ   أيامُنا   تَمْضي  وما  بَزَغَتْ

شَمْسٌ    بآفاقِنا    أو   بانَتِ   السُبُلُ

تناثَرَ      المِلْحُ   فالشطآنُ      مُجْدِبَةٌ

مِنْ  ألفِ  عامٍ  بِها   لَمْ   يُزْهِرِ   البَلَلُ

حتى   الربيعُ   الذي  قَدْ جاءَ عاصِفَةً  

دَكَّتْ  عروشَ الأُلى بالظُلمِ  هُم  جُبِلوا

هذا  الربيعُ   وَقَدْ     صَحَّتْ   نبوءتُهُ

يغدو    مُسيلَمَةً    لو   أَرْضَنا   يَصِلُ

 

 

 

محمد جلال الصائغ


التعليقات




5000