..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي للكةتلة العراقية

استنكار التعرض المسلح لمقر حركة الوفاق الوطني في بابل

صرح الناطق الرسمي لحركة الوفاق الوطني العراقي السيد هادي والي الظالمي بما يلي:

 

يستمر استهداف قوى المشروع الوطني والدولة المدنية، وعلى رأسها حركة الوفاق الوطني العراقي، التي تصدت منذ منتصف السبعينات من القرن الماضي للدكتاتورية ورموزها.

ويتصاعد هذا الاستهداف مع تراجع الوضع الامني، وزيادة الاحتقان السياسي، والتحريض الرسمي المقنع ضد قيادة الحركة ومقراتها، وتصاعد حملات الاعتقال بحق اعضائها وجمهورها.

وفي هذه المناخات المضطربة تتشابك العوامل المذكورة مع الارهاب والجريمة والفساد المدعوم في التضييق على حرية الراي والتعبير والاختلاف، والانقضاض على التعددية السياسية والثقافية، لأشاعة قيم الشمولية، ومنهج الاستبداد والتفرد.

وفي ظل هذا الواقع من غياب الاهتمام الحكومي بالجانب الامني، عدا ذلك المتعلق بأمن الحكومة، فقد تعرض مقر حركة الوفاق الوطني في بابل، صباح اليوم، الى عمل ارهابي جبان ادى الى اضرار مادية دون خسائر في الارواح.

ان الحركة اذ تدين هذا العمل الاجرامي، فأنها تحمل الحكومة واجهزتها الامنية مسؤولية حماية مقرات الحركة ومكاتبها، وسلامة اعضائها، وضمان الممارسة السياسية التعددية.

كما تدعو الى الكف عن التحريض عليها من منابر لم تعد خافية في ولاءاتها، مؤكدة انها لن تنحني الا لإرادة الشعب العراقي الكريم في ارساء الديمقراطية الحقيقية وقيمها في الحرية والعدل والمساواة، وصولا الى الدولة المدنية الوطنية.

 

 

استنكار التفجيرات الإجرامية في بغداد والمحافظات الأخرى

   بغداد في 18 نيسان 2012            

أعربت الناطقة الرسمية باسم العراقية النائبة ميسون الدملوجي عن استنكار كتلة العراقية الشديد لسلسلة التفجيرات الإجرامية التي نفذت اليوم في مناطق متفرقة من بغداد ومحافظات عراقية أخرى منها كركوك والأنبار وديالى، أدت الى جرح واستشهاد المئات من المواطنين الأبرياء.

  وقالت الدملوجي ان استمرار تنفيذ التفجيرات الدامية بالرغم من الادعاء باتخاذ إجراءات أمنية مشددة انما يعكس ضعف الخطط الأمنية والحاجة الملحة إلى إعادة النظر فيها ووضع الستراتيجيات اللازمة لحفظ الأرواح وحقن الدماء.

   وأضافت أن الانهيارات الأمنية المتواصلة هي نتيجة حتمية لإخفاق المسؤولين في الاشراف على الملف الأمني، وحملت القائد العام للقوات المسلحة المسؤولية عن تحقيق الأمن والسلامة للمواطنين بشكل كامل ومباشر.

 وقالت الدملوجي ان كتلة العراقية تدعو إلى وحدة الصف وتحقيق المصالحة الوطنية الناجزة والالتزام بالشراكة في الملفات والمسؤوليات الأمنية التي نص عليها اتفاق أربيل وتم بموجبها تشكيل حكومة الشراكة الوطنية.  

   ائتلاف العراقية  

  

 

المكتب الاعلامي للكتلة العراقية


التعليقات




5000