..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي للكتلة العراقية

العراقية واحتراماً لشعب العراق ولانقاذه من محنته تنازلت عن حقها الانتخابي   

 عمان:

 شبكة اخبار العراق

 وضع الدكتور اياد علاوي زعيم القائمة العراقية النقاط على الحروف في الحوار المطول الذي اجرته معه شبكة اخبار العراق في مقر سكنه بالعاصمة الاردنية عمان بعد ان انتقل للاقامة فيها الى فترة زمنية غير محددة لغاية تصحيح مسار العملية السياسية في العراق حيث هنالك تهديدات باغتياله على ايدي جهات تابعة للسلطة. وقد شمل الحوار الذي اجراه رئيس تحرير شبكة اخبار العراق الاعلامي ضياء الكواز ومدير تحرير الشبكة الدكتور احمد العامري 27 سؤالا وجهت للدكتور اياد علاوي اجاب عنها جميعا بشفافية مطلقة وموضوعية واستقراء منطقي لتطور الاحداث وافاقها المستقبلية وكيفية تصحيح مسار العملية السياسية المتعثرة بسبب انفراد نوري المالكي بالسلطات السياسية والعسكرية والامنية بعد رفضه تطبيق اتفاقية اربيل التي وفرت له الغطاء للوصول الى رئاسة الحكومة. فقد حمل الدكتور اياد علاوي كلا من ايران وامريكا مسؤولية عدم حصول القائمة العراقية التي فازت بانتخابات 2010 على حقها الانتخابي في تشكيل الحكومة لكونها الفائزة في الانتخابات وقال لم يقف احد  من دول المنطقة مع العراقية بالاضافة لذلك تصدت ايران بقوة للعراقية وبالتوافق مع الولايات المتحدة لاسباب مجهوله لدينا، ومن لحظة اعلان فوز العراقية ركزت ايران وعملت على ان لا رئيس للوزراء الا من التحالف الوطني والذي لم يكن قد تشكل حينذاك.والظاهر ان ما يسمى بالقضاء العراقي حرّف مفهوم الدستور ليقول ان الكتلة الاكبر هي الكتلة  التي يمكن ان تتشكل بعد الانتخابات.لقد تكلمت مع الامم المتحدة والامريكيين من ان الدستور يقضي بتكليف العراقية ثم قد تفشل فيتم حينها تكليف جهة اخرى...المهم بعد ما يقارب السنة والحكومة لم تتشكل قررت العراقية واحتراماً لشعب العراق ولانقاذه من محنته ان تتنازل عن حقها الانتخابي اكراماً للشعب الكريم مقابل الشراكة الوطنية الكاملة وذلك لكي تأتي حكومة تقدم ما هو واجب للعراق ولشعبه العظيم الا ان هذه الحكومة فشلت في هذه المهمة كما تخلى من ضمن الشراكة  كل من الامم المتحدة وامريكا عن الضغط على الحكومة التي دعموها هم لتحقيق الشراكة. وقلل علاوي من حجم الانشقاقات التي تعرضت لها حركة التوافق التي يتزعمها والقائمة العراقية وقال على حد علمي انشق السيد كامل في الناصرية وابنته لفشله في انتخابات للحركة في الناصرية وانشقت امس الاول كريمة الجواري وهي ليست من الاعضاء الاسايين في الوفاق وانما رشحها البعص مؤخراً لتكون نائب وحصلت على النيابة وبعدها قررت الانشقاق لاسباب واضحة، غير هذا لا توجد انشقاقات ولا اعلم ان سميت هذه الحفنة من الاشخاص من انها انشقاقات. ونفى بشدة حصول القائمة العراقية على دعم من جهات خارجية وقال ان هذا سؤال تكرر للمرة الالف منكم ومن غيركم لذا احيلكم الى طهران وواشنطن وغيرها من البلدان للاستفسار منها كم تدفع للعراقية مشيرا ان كل مايقال عن هذا الموضوع هو يحمل طابعا سياسيا من اجل النيل من القائمة العراقية ومشروعها الوطني.. وحول الواقع السياسي الراهن بالعراق توقف الدكتور علاوي طويلا عند هذا السؤال وقال ان هذا سؤال اكثر واقعية واكثر فائدة للمواطن العراقي والعربي.فالعراق في تدهور اقتصادي وسياسي واجتماعي وخدماتي ويتجه بقوة نحو التفرد بالقرار وحقوق الانسان حتى بمفهومها البسيط انهارت بسب الاقصاء والترويع والقتل والاغتيال والتعذيب والسجون السرية، والدستور تفسيره اصبح كيفياً ولا وجود له الا في الاعلام. وعن كيفية مجابهة تفرد المالكي بالسلطة قال ليس امامه اما  حقيق الشراكة او الانتخابات المبكرة او ان يستبدل رئيس مجلس الوزراء الحالي بآخر من قبل التحالف الوطني.  وتحدث عن الازمة الحكومية الاخيرة ومقاطعة وزراء العراقية لاجتماعات مجلس الوزراء وقال ان هذه المقاطعة حققت اهدافها ونتيجة لذلك اعلن فخامة رئيس الجمهورية الدعوة لمؤتمر وطني. وهذا سبب عودة العراقية للاجتماعات. وحول امكانية اعلان تحالفات جديدة على خلفية التفرد بادارة العراق من قبل المالكي وحزب الدعوة قال الدكتور علاوي هناك تحالفات مع الاخوة الكرد (ليس لكل اطراف العراقية) تجاوز عمرها العقود من السنوات وهناك توافق مع سماحة السيد مقتدى وكذلك اطرافاً اسلامية اخرى في الرؤى... الاهم هناك حالة تشخيص واحدة الان وهي التفرد في الحكم الذي سيفضي الى دكتاتورية، وكذلك الخروقات الدستورية لحقوق الانسان من قبل النظام والتدهور المريع في العملية السياسية. وعن الجهات التي مازالت تؤيد تفرد نوري المالكي بالسلطة قال علاوي ان ايران والولايات المتحدة هما اللذان  يؤيدان المالكي وتفرده بالقرار. واوضح ان المناورة اصبحت محدودة امام نوري المالكي بعد ان انكشف حتى امام اقرب الحلفاء له مؤكدا ان المالكي لاجدية له في عقد المؤتمر الوطني وقال.. لا جديه لرئيس مجلس الوزراء في ذلك على الاطلاق ولو كان جدياً لنفذ اتفاقية اربيل التي وقع عليها معي ومع الاخ مسعود البارزاني بحضور سفير امريكا.. وحول صبر العراقية على الوضع الراهن بالعراق قال الدكتور اياد علاوي نحن لم نسكت  وهل النظام يتمتع بنفس الشعبية في داخل التحالف انظر للانشقاقات في دولة القانون انظر لتصريحات التيار الصدري انظر لتصريحات الشيخ الجليل الساعدي، والى تصريحات الاخرين من تحالفه. واستبعد ان تتحول القائمة العراقية للعمل كمعارضة وقال عن اية معارضة تتحدثون فهل هناك ديمقراطية لكي تكون هناك معارضة. وشدد على ان حدود مطالب القائمة العراقية لا تتعدى التطبيق الكامل لاتفاقية اربيل. وحول مايقال  من ان العراقية خذلت ناخبيها رد الدكتور اياد علاوي بنوع من الالم والتاسف حيث قال لربما لهم الحق والظاهر ان الحكومة والنظام الحاكم خذلوا الشعب وخذلوا كل القوى السياسية، لكن على من يعتقد اننا خذلناه ان يقاوم التفرد الايراني والنفوذ الامريكي سلمياً. وكشف ان القائمة العراقية وهو شخصيا حاول فتح حوار من القيادة الايرانية وقال نعم حاولنا ذلك عن طريق القيادة السورية والقيادة التركية وقيادة روسيا   الاتحادية والكويت وقطر نعم حصل ذلك وفي دولة عربية حصل الاجتماع   وعرضنا فيه   شروطنا الا ان ايران لم تستجب وانما استمرت على معاداة  العراقية. وحول حجم التدخل الايراني في العراق شدد علاوي على انه كبير ومتعب ومزعج وخطير ليس في العراق بحسب وانما على امتداد الساحة العربية وزيارة الرئيس الايراني للجزر الاماراتية المغتصبة مؤخراً الا دليل صارخ على ما اقول.. ويرى الدكتور اياد علاوي ان حل قضية نائب الرئيس طارق الهاشمي تتم ساسيا ومن ثم قضائيا. وعن القوة العسكرية التي بناها المالكي وامكانية استخدامها  ضد خصومه في حالة سحب الثقة منه  استبعد الدكتور علاوي ذلك وقال ان المسالة  تحل سلميا ويقررها الشعب بالانتخابات  وعندها فان قوة المالكي العسكرية سوف تتبخر. ولم يستبعد ان يظل خارج العراق لفترة لم يحددها شارحا كيف ابلغه القائد العسكري للقوات الامريكية في العراق وقتها من وجود معلومات عن محاولة لاغتياله عن طرق احد القناصة عندما ينوي السفر عبر مطار بغداد وليس القسم العسكري في مطار المثنى كما جرت العادة  حيث تبين ان حكومة المالكي قررت عدم السماح بالسفر من مطار المثنى الا للرئيس طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي اما بقية السياسيين فعن مطار بغداد وعندما اعلنت ذلك العراقية نفت الحكومة في البداية الا انها عادت واكدت ذلك على لسان علي الدباغ بعد ان قام الدكتور علاوي بعرض وثيقة حول ذلك في مؤتمر صحفي. وحول عدم وجود وئام مابين العراقية والتحالف الكردستاني الذي يفضل حل خلافاته مع المالكي على حساب العراقية  قال  ان هذه اقوال مكرره  وسخيفة  يروجها الغلاة الموالين لاجهزة مخابراتيه معادية للعراق ومن الحاقدين. وعن احتمالية اعلان الاكراد لدولتهم قال علاوي انني لا اعرف متى تعلن هذه الدولة وارجوا اخباري عن ذلك حتى نحدد الموقف منها. وعن موقف القائمة من فكرة الاقاليم قالت الدكتور اياد علاوي هو نص دستوري لكن التنفيذ مبكراً والوضوح في مسألة الاقاليم لايزال  مبهما.. وحول الخلاف مع نوري المالكي وهل هو شخصي كما يتصورة البعض اكد علاوي ان خلافي سياسي مع المالكي وخلاف العراقية سياسي مع المالكي وليس شخصيا  وان تم حل الامور ووضع العراق في مكانه الصحيح ومساره المتفق عليه عندها لا مشكلة مع المالكي على الاطلاق.  ونوه بوجود علاقة متينة مع المرجعية الدينية وقال نحن نحترم المرجعية في النجف وكل مراجع الاديان والطوائف المختلفة في العراق. وحول ما يشاع من ان رجل الاعمال العراقي خميس الخنجر باعتباره لاعبا اساسيا في القائمة العراقي قال الدكتور اياد علاوي انه يتبين من كلامكم انها اشاعة وهي فعلاً كذلك، فالاخ العزيز خميس هو من انصار ومؤيدي العراقية.. هذا وخرجت شبكة اخبار العراق بعد المقابلة بانطباع من ان الدكتور علاوي يحمل مشروعا وطنيا جادا وحريصا على حاضر ومستقبل العراق ومؤمنا بالشراكة الوطنية باعتبارها الاساس في بناء الدولة والعراق الديمقراطي الجديد .   

المكتب الاعلامي للكتلة العراقية


التعليقات




5000