.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العراق بين (بلابوش) ودفن الامعاء

صادق درباش الخميس

كثيرة هي التقاليد والمعتقدات التي تؤمن بها شعوب العالم ، ولكل شعب موروثه الاجتماعي والثقافي وغيره .
في العراق طبعا لنا بعض من هذه المعتقدات وبالاخص ما تعتق به امهاتنا وكبيرات السن والتي اسميها بالموروث والقوانيين (العجائزية) .. وهذا الموروث والقوانيين يمثل الخط الاحمر الذي لا يمكن عبوره ويخلو من الخطأ والريبة حسب معتقدهن ..!.
فقبل ايام كنا في جلسة مع احد الاصدقاء الذي يروم مناقشة رسالته في الماجستير في الهندسة المدنية وكان الحديث عن المشاكل والمعوقات التي تقف امام اتمام رسالته في البحث عن المصادر والمختبرات وغيرها .. وبالطبع الاوضاع الامنية والحالة الاقتصادية وحلولها المستعصية من اولويات هذه المعوقات .
فأخذنا الحديث عن الحل الى بعض الكلمات والمعتقدات لدى الامهات والمسنات وآثارها .. ومن هذه الكلمات كلمة كانت أمهاتنا و(عجائزنا) يتطلقنها عندما يزجرن احد فيقولن (بلابوش) ولم نعرف المعنى الحقيقي لها بل لم ارى معناها او مرادفها في القواميس والمناجد لأجد تفسيرا لها ... حتى جاء الاحتلال ورأينا كيف فعل (بوش) وقواته الغازية ببلدنا العزيز من خراب ودمار وقتل وارهاب وغيرها ففسرنا بجلستنا هذه المفردة التي ظلت تطرق اسماعنا كثيرة وحسب فهمنا ان امهاتنا كانت لديهن اسرار الغيب وما سيفعله بوش في العراق وهذا هو (بلاء بوش) وحذفت الهمزة للضرورة العجائزية .!!!
وهنا بادر الاخ (عدي) صاحب رساله الماجستير المزمع مناقشتها بحديث عن حكمة العجائز اذ قال : في احد الايام خرجت ندبة بين انامل احدى قدمي والتي تسمى (الفالول) مما سببت لي آلاما وتضجورا وآذتني كثيرا ولم تسعفني الادوية والمراهم .. فقالت لي امي سوف (نذبح دجاجة) فخذ امعاء تلك الدجاجة وادفنها حيث لا يراك احد وعند اتمام مراسيم الدفن قم واذهب ولا تلتفت الى الوراء او الى مكان الدفن فأنها ستبرء بأذن الله .! ..كنت يومها في الصف الخامس العلمي وبسبب الآلام تخليت عن التطور العلمي والطبي وعن ثقافتي وطبقت بالحرف الواحد هذه المشورة الطبية وفعلا تلاشت الندبة في صباح اليوم الثاني .!!!
هنا تمنيت ان تدلنا امهاتنا وعجائزنا على حكمة او موروث يخلصنا من هذه الاوضاع المزرية ونذبح (الخراف) وليس الدجاج ويأخذ العراقيون الامعاء ويتولون دفنها في اماكن مهجورة وما اكثرها هذه الايام ولا يرى احد الاخر لكي ننهض في الصباح وبلدنا قد تخلص من الاحتلال البغيض وويلاته وفي مقدمته (بلابوش) وغيرها من الكلمات الغير مفسرة ويرجع وطننا معافى ويتمكن طلبتنا الاعزاء من الدراسات العليا من اكمال رسالاتهم ونريح العباد والبلاد .
فهل ستسعفنا (العجائز) للخلاص بعد ان يأسنا من الساسة والاحزاب التي لا تعد ولا تحصى ..؟

صادق درباش الخميس


التعليقات




5000