.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العراق يقود العرب للقمة

نضال السعدي

يوم القمة يوما وطنيا ..قوميا ..اقليميا ...

بحضور ومشاركة جميع الدول العربية والأمين العام للجامعة العربية ,احتضنت بغداد رؤساء العرب وممثليهم في انعقاد قمة عربية هي الثالثة والعشرين من نوعها وكانت فعلا قمة بغداد كون نتائجها انصبت في السلة البغدادية التي من ابرزها عودة العراق الى محيطه العربي وكسر حاجز القطيعة التي كانت فهي بحد ذاتها نجاحا منقطع النظير كون القمة تعقد في العاصمة الحبيبة بغداد اكبر دليل على تميزها رغم ظروف البلد المعروفة فقد اوصلت رسالة مفادها ان العراق بصبره ونضاله انجح القمة التي راهن العالم على ان العراق لا يصلح ان يكون مكانا لاجتماع القمة .ناقشت القمة مواضيع لم يسبق لها ان طرحت او نوقشت في القمم السابقة اهمها انها اكدت على حقوق الانسان وأهمية التداول السلمي للسلطة وحقوق الاقليات وتضمنت وثيقة الاعلان العربي الموحد من 9 بنود و48 مادة تميزت بوجود خطاب عربي واحد متطلع الى الوفاق العربي في بناء انظمة سياسية جديدة والتفاعل مع الحالة الجديدة التي طالت الوضع العربي في كل اتجاهاتها وكان هناك تفاعل عربي من قبل الجميع في تكوين رؤى مشتركة للعمل على نصرة الشعب العربي الواحد والاتفاق على تسوية الخلافات العربية بالتحاور السلمي دون اللجوء الى القطيعة والعنف ,كما اكدت القمة على اهمية الاعلام العربي وحرية التعبير ونبذ واستنكار الاعلام الذي يبعث الى الطائفية والتفرقة بكل اتجاهاتها .  تناولت القمة الموقف السوري وأجمعت على احقية الشعب السوري في تقرير مصيره وتحديد مستقبله .وأكدت على دعم القضية الفلسطينية والالتزام بتنفيذ قرار المصالحة الفلسطينية التي اقرت في القاهرة والتنديد بالممارسات الاسرائيلية ضد الفلسطينيين .كما اكدت      

على احقية العرب بالتطور التكنولوجي ودعم امتلاك الدول العربية للتكنولوجيا العلمية الحديثة دون التضييق في ذلك وفرض القيود .كما اتفقت الدول المشاركة على جعل المنطقة العربية ومنطقة الشرق الاوسط منطقة خالية من اسلحة الدمار الشامل بما فيها اسرائيل ,كما تم الاتفاق على انشاء سوق عربية مشتركة للطاقة الكهربائية .وكما ادانت القمة الارهاب بكل اشكاله وتجفيف منابعه خصوصا في المناطق العربية التي تشهد التغيير ,ومن الامور التي لم تتناولها اي قمة من القمم السابقة هي حقوق المرأة وحقوق الانسان العربي وضمان حقه الديني والسياسي واتفق الجميع على بداية العمل العربي المشترك واعادة بناء هيكلية الجامعة العربية       ,

كما ونوقش موضوع السلطة في اليمن وموضوع السودان والصومال وضرورة دعم حكومتها في اعادة قواتها الأمنية . لقد كان لحضور تسع رؤساء عرب دليل على تميزها رغم الظروف المعروفة التي يمر بها العراق معناه عدم المقاطعة وعودة العراق الى الحضن العربي وهي بمثابة انتصار سياسي وانتصار امني ويعطي شهادة امتياز للعملية السياسية التي راهن عليها العرب بعد انخفاض سياسي شهده العراق منذ 9/4/2003 

لقد حقق العراق الشيء الكثير من هذه القمة كاشفا عن اخطاء كثيرة حدثت من العرب في السنين الماضية كما كان لموقف الكويت الايجابي وحضورها متمثلة بأميرها الصباح بداية لحلحلة في جميع المواضيع العالقة بين البلدين بضمنها الديون الكويتية بذمة العراق واخراج العراق من البند السابع وميناء مبارك حيث هناك غرف مغلقة يتفق فيها الطرفان على حل المشاكل العالقة بينهما حتى لو اخذت وقتها الكافي وليس بالشكل السريع او با الاعلام . كما كان هناك اتفاق مع الجانب الليبي على فتح السفارة الليبية في بغداد وقنصليتين سعودية واحدة في بغداد واخرى في اربيل اضافة الى اتفاق على فتح الخط الجوي بين بغداد وتونس ومنع تأشيرة الدخول لمواطني كلا الطرفين ومناقشة الورقة الاقتصادية البلدين وتشجيع المستثمرين التونسيين على العمل في العراق بعد اعتذار قدمه الرئيس التونسي للعراق عن قيام تونسيين متطرفين بعمليات ارهابية في العراق .                           لقد سادت اجواء ايجابية واستثنائية قمة بغداد والمواضيع المعروضة امام القادة والزعماء كانت مختلفة وجميعها تهم الوضع والانسان العربي وحقوقه وان العراق هو من ادار قمة ناجحة ساد اجوائها الود والتسامح والشعور با لمسؤولية والاجواء السياسية تنظر الى القمة على انها لم تكن قمة بغداد وانما قمة كل العراق .

 

نضال السعدي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2012-04-04 10:57:33
يوم القمة يوما وطنيا ..قوميا ..اقليميا ...

........................... ///// نضال السعدي
لك الرقي والشكر والامتنان دمت

تحيايت فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة




5000