..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي للكتلة العراقية

بيان حول موقف العراقية من المؤتمر الوطني

 

بغداد في 31 آذار 2012

صرح النائب حيدر الملا المتحدث باسم القائمة العراقية حول موقف العراقية من المؤتمر الوطني:

 

       ان العراقية حريصة كل الحرص على ان يكون هنالك حوار وطني حقيقي وتوافق وطني ومؤتمراً قادراً على حل المعضلة السياسية التي تعصف بالبلاد وتعتقد ان حجم الاشكال وغياب الشراكة قد ادخل البلاد بنفق مظلم، وهذا يحتاج الى وقفة حقيقية من اجل ايجاد حلول ناجعة وليس مؤتمراً شكلياً غير قادر على حل المشكلات الحقيقية.

ولذلك فان رؤية العراقية هي ذاتها رؤية ابناء الشعب العراقي الذي ينتظر ان يتحمل القادة السياسيين مسؤولياتهم وان يذهبوا الى مؤتمر قادر على ان يلبي مطالب الشعب، ومن اجل تحقيق ذلك فان العراقية ترى انه يجب ان يسبق المؤتمر توفير مجموعة من المسلتزمات:

 

اولاً:     التنفيذ الفوري من قبل رئيس ائتلاف دولة القانون لكامل بنود اتفاقية اربيل.

ثانياً:     وقف الاعتقالات العشوائية بحق ابناء الشعب العراقي.

ثالثاً:     التوقف عن التدخل بعمل السلطة القضائية.

رابعاً:    ايقاف الاجراءات الغير الدستورية بحق نائب رئيس الوزراء الدكتور صالح المطلك وانهاء البعد السياسي لقضية نائب رئيس الجمهورية الاستاذ طارق الهاشمي.

خامساً: ضرورة حضور قادة العراق لهذا المؤتمر ونخص بالذكر منهم سماحة السيد مقتدى الصدر، وسماحة السيد عمار الحكيم، والاستاذ مسعود البارزاني، والاطراف الاخرى من قادة الصف الاول، وان يكون حضور الجميع على اساس الموقع السياسي وليس على اساس الموقع الحكومي من اجل مناقشة كل الملفات التي تهم ابناء الشعب العراقي.

 

وبدون تحقيق وتوفير المستلزمات اعلاه فان ذلك يعني تفريغ المؤتمر الوطني من محتواه والذهاب الى مؤتمر ذات طابع بروتوكولي وهو ما ترفضه العراقية جملة وتفصيلاً.

                     

 

بيان حول مقررات قمة بغداد

 

بغداد في 31 آذار 2012    

صرح النائب حيدر الملا المتحدث باسم القائمة العراقية حول مقررات قمة بغداد:

 

ان اهم ما جاء في مقررات قمة بغداد هو التحول في موقف رئيس مجلس الوزراء وحزبه في التعامل مع الملف السوري، حيث اعتبر البيان الختامي لقمة بغداد ان ما قام به نظام الاسد في بابا عمرو يعد جريمة ضد الانسانية، وهذا يعد تحولاً كبيراً في موقف السيد المالكي وحزب الدعوة من القضية السورية، وان مثل هذا التوصيف يرتب استحقاقات على كافة الاطراف السياسية العراقية من حيث وقف اي شكل من اشكال التعامل مع نظام الاسد وبعكسه فان تعاون اي جهه يعد شراكة معه تخضع الجهة التي تقوم بذلك الى المساءلة القانونية في المحكمة الجنائية الدولية، كون نظام الاسد قد اعتبر بموجب قمة بغداد مرتكباً لجرائم ضد الانسانية.

 

ونؤكد في هذا الصدد باننا في مجلس النواب سنقوم بالدور الرقابي من اجل معرفة اذا كان هناك تعاوناً من بعض الاطراف الحكومية مع نظام الاسد من عدمه.

 

 


 سوء ادارة مدينة بغداد قبل واثناء مؤتمر القمة  

 بغداد في 1 نيسان 2012  

صرحت الناطقة الرسمية باسم العراقية النائبة ميسون الدملوجي ان سوء ادارة مدينة بغداد قبل واثناء مؤتمر القمة لجامعة الدول العربية سبب اعباء ومضايقات غير مبررة لابناء العاصمة.

  وقالت الدملوجي ان حملة من الاعتقالات العشوائية سبقت المؤتمر وطالت آلاف الناس الابرياء في محيط مدينة بغداد بلا اوامر قضائية وبحجج واهية. 

 وتطالب كتلة العراقية حقوق المواطنة المنصوص عليها دستورياً، والافراج الفوري عن المعتقلين الابرياء.

  وقالت الدملوجي ان مبالغ طائلة انفقت على البذخ الفائض للمؤتمر تجاوزت مليار وربع مليار دولار، حيث اثارت هذه المبالغ شكوكاً كبيرة بعمليات فساد شابت التحضير للمؤتمر.

 كتلة العراقية تطالب مجلس النواب العراقي بممارسة دوره الرقابي واحالة الملفات الى هيئة النزاهة.  

 واضافت الدملوجي ان المواطنين عانوا من اختناقات مرورية كانت نوعاً من العقوبة الجماعية على ابناء بغداد ادت الى هروب اعداد كبيرة منهم الى مدن العراق الاخرى او خارج العراق، ومن بقي في بغداد عانى من تضخم كبير في اسعار السلع الغذائية وصل الى عدة اضعاف سعرها الاصلي، مع انقطاع شبكات الاتصالات وحرمان المواطنين من ابسط قواعد العيش الكريم، بالاضافة الى عدم تمكن المرضى والحالات الخطيرة من الوصول الى المستشفيات.

  ان الثمن الذي دفعه العراقيون الكرام بشكل عام، واهالي بغداد بشكل خاص، لا تبرره النتائج الواهية للمؤتمر. 

  كتلة العراقية 








 

المكتب الاعلامي للكتلة العراقية


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 02/04/2012 15:10:18
المكتب الاعلامي للكتلة العراقية

................................ ///// جهود مباركة وبارك الله اعمالكم

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................ سفير النوايا الحسنة




5000