..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المرأة الساحرة

جميل حسين الساعدي

قصيدةٌ أنتِ ما أحلى معانيها

                           بالحُبِّ والسحْرِ قًدْ شعّتْ قوافيها

     حكايةٌ أنتِ في نبضي مسافرةٌ

                         لمْ ألقَ بَعْدُ الذي يُصغي فاحكيــها

     وخمرتي أنتِ لا ما كنْتُ أشربُهُ

                         لمّـا حضرتِ أراقَ الخمْرَ ساقيها

     والأنْسُ أُنْسُكِ لا ما كانَ يؤنسني

                        وفرحتي بكِ لا شئٌ يُضاهيــــــها

     لُقياكِ حقْلُ ورودٍ , روضةٌ عَبقتْ

                        بالعطْر ِ تُسكرُ أنفاسي أقاحيــــها

     وأنتِ أجملُ أحلامي وأمنيتي

                          منْ بعدمــا طلّقَتْ نفسي أمانيها

                                 *   *    *    

                     عوّذت ُ مملكتي من كلِّ فاتنـةٍ

                                          أصونها من غواياتٍ وأحميهـا

                     وحينَ أطللْتِ منْ أسوارِ مملكتي

                                           سلّمْتـها لكِ طوعا ً بالذي فيها 

                     لمّــا حضرْتِ وجدتُ النفْسَ حائرة ً

                                          أمام َ سـاحرة ٍ تدري مراميـها

                     السحْـرُ يسكن ُ عينيها ومشْيتها

                                          ومنْ أناملـها يجري ومِنْ فِيها

                     سافرتُ مُنْذ ُ زمــان ٍ غيرَ مكترثٍ

                                    أطوي المسافات ِ بحثا ً عنْ مغانيها  

                     وليْس َ في الرحْل ِ مِنْ زاد ٍ سوى أمل ٍ

                                       بأنني ذات َ يوم ٍ قَدْ أُ ُلا قيهــــــا

                     سامرْتُها في أحاسيســـي وأخيلتي

                                      وكُنْت ُ في جُــلِّ أحلامي أناجيها

                     انْت ِ التي كُنْتُ أهواها وأعشقــها

                                       عرفْتُـك ِ الآن َ يا مَنْ لا أسميـها

                                        *   *   *       

                     رِفْقـا ً بروحي فقد قاسيت ُ في سَفري

                                       رُحْماك ِ كُثْرٌ جراحي لا تمسّيها

                     ضلَّت مسالكها في البحْرِ أشرعتـــي

                                       فأصبحتْ سُفنـــي تنعى موانيها

                     قدْ كسَّــر َ الموجُ يا حسناء أشرعتي

                                     وليس َ غيْرُك ِ يا حسْنــاء ُ يُحييها

                     في معْبد ِ الحب ِّ قد أعددتُ مبخرتي

                                     وعفْت ُ تقديس َ أصنام ٍ لبانيهـــــا

                     روحي إلى الحبّ ـ حبّ الروح ـ ظامئةُ

                                 لا الجاه ُ, لا المالُ, لا الألقابُ ترويها

                     وإنّني شاعـــــر ٌ رَقّت ْ مشاعِــــرُهُ

                                   فراح َ خوفا ً مِــن َ الإيذاء ِ يُخفيــها

                     مشاعـــــــري هي َ أطفالي أدلّلهــــا

                                      ومثل كل ِّ أب ٍ دومـــا ً أُ ُداريـهـا                          

                     أبثـُّهــا لك ِ يا حسناء ُ صادقــــــــة  ً

                                     كوني لها الأم َّ في لُطـف ٍ تناغيها

                     ولو تمكَّنت ُ صغْت ُ النجْـــم َ مبتكـرا ً

                                     قلادة ً لك ِ يا حسْنــأء ُ أهديهــــــا

 

 

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 02/04/2012 16:57:55
لك إطلالة رائعة دوما في قراءة شعري وتذوقه, يخيّل لي الآن أن أبيات قصيدتي ترقص مبتهجة احتفالا بمرورك, الذي تفوح منه رائحة المسك , كما تحتفل الأزهار حين تحوم حولها الفراشات بألوانها الزاهية
دمت متألقة يا أديبتنا الرقيقة سلوى فرح ودامت لنا كلماتك , التي تفيض جمالا وعذوبة.

ودي مع باقة ورد

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 01/04/2012 13:53:19

لُقياكِ حقْلُ ورودٍ، روضةٌ عَبقتْ

بالعطْر ِ تُسكرُ أنفاسي أقاحيــــها
في معْبد ِ الحب ِّ قد أعددتُ مبخرتي

وعفْت ُ تقديس َ أصنام ٍ لبانيهـــــا

الشاعر المرهف جميل حسين الساعدي..
ترف من روحك يمامات الأمل لتهمس لنا بحكاية عاشق قد أضناه الحب يحتضر في محراب العشق وحيدا ينزف الألم واللوعة ويحلم بالحب الحقيقي والحنان الشفاف ليعزف بنبضه أسطورة الخلود.... وما أعذبهامن سيمفونية قد لامست شغاف أحاسيسنا..مع فائق تقديري ومودتي ورقائق الياسمين الندية لروحك التي نزفت بهذا العمق.....مع أرق المنى.

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 31/03/2012 15:16:56
الأستاذ الفاضل فراس حمودي الحربي
أشكر لكم كلماتكم العذبة, اعتزازي بمروركم الكريم وتذوقكم لجمالية النص الشعري. أمنياتي لكم التوفيق

مع تقديري

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 31/03/2012 11:23:13
ولو تمكَّنت ُ صغْت ُ النجْـــم َ مبتكـرا ً

قلادة ً لك ِ يا حسْنــأء ُ أهديهــــــا

.................... ///// جميل حسين الساعدي

تحياتي لك وما خطت الانامل ايها الجميل حرفا وقلبا

تحياتي فراس حمودي الحربي ............................... سفير النوايا الحسنة

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 31/03/2012 01:14:07
في كل مرة تطلّ فيها بسماحتك المعهودة وروعة كلماتك المحتفيةبكتاباتي, يغمرني شعور بالرضاوأتأكد أنّ ما أكتبه له قرّاء على مستوى فني رفيع.
أشكرك أخي العزيزالأديب جواد كاظم اسماعيل على مرورك المشرف وعلى ذائقتك الفنية العالية
مودتي وتقديري

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 30/03/2012 20:18:30
ابداع يرادف ابداع
وإنّني شاعـــــر ٌ رَقّت ْ مشاعِــــرُهُ

فراح َ خوفا ً مِــن َ الإيذاء ِ يُخفيــها

مشاعـــــــري هي َ أطفالي أدلّلهــــا

ومثل كل ِّ أب ٍ دومـــا ً أُ ُداريـهـا

* هذه الابيات وحدها تجعل المار يرقص فرحا لهذا الجمال ولهذه الرقة : دمت بهذه الروح وهذا الابداع سيدي مع ارق المنى




5000