..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بين الصائغ والبياتي ثمة موقع النور

أحمد الصائغ

يشرفني الانتساب لعائلة الصائغ التي مازالت تنجب المبدعين والمثقفين ويشرفني اكثر هو علاقتي النسبية من البروفسور عبد الاله الصائغ كوني الابن الأصغر لشقيقته الوسطى رحمها الله .

تتلمذت حروفي الاولى على يد  الصائغ الكبير  وتعلمت منه ابجديات الحب  والحياة فقد قرأت في سطوره مالم اقرأه في المدارس والجامعات ومجالس الحديث فهو مدرسة وموسوعة وعلم وهو الذي علمني ان احترم مهنتي مهما كلفني الأمر حتى ولو زعل عني اقرب الناس.

لا أريد ان أطيل بمقدمة الموضوع رغم ان الحديث عن الصائغ لا توافي حقه كلماتي المتواضعة ولكني اردت ان ابين لبعض الاخوة والاخوات من هو عبد الاله الصائغ بالنسبة لي فلا مجال لمزايدة الاخرين هنا .

نشر موقع النور قبل فترة حلقة من موسوعة البروف الصائغ بعنوان  (موسوعة الصائغ الثقافية باب الاعلام حرف ب بياتي . عبد الوهاب البياتي ) وقد تناول فيها جوانب من حياة الشاعر عبد الوهاب البياتي وبعد خمسة ايام  جاء الرد من السيدة ميسون البياتي ابنة أخ الشاعر البياتي ( رفقاَ بالحق والحقيقة يا دكتور عبد الإله الصائغ)

  تبين وجهة نظرها حول ماجاء في الموسوعة معترضة على بعض ماجاء في موسوعة الصائغ واحتراماً للرأي والرأي الآخر فقد نشرنا مقالتها وهي المرة الاولى التي تنشر السيدة البياتي في موقع النور رغم اختلافي الشخصي مع ماجاء في مقالتها .

بعدها جاء الرد من البروفسور الصائغ  (رسائل في بريد التاريخ ق 4 / الى الدكتورة ميسون البياتي المحترمة ) لينشر في موقع النور ولينتهي الموضوع عند هذا الحد  , وبهذا مكننا الله من ان يكون موقع النور موقعا حيادياً لا يحجب اي مقالة او رأي لربما هو امتحان من الله تعالى لحياديتنا حيث نقف موقف الحياد بين والدنا الروحي الذي تغذيت منه ابجديات الحروف وبين سيدة كريمة لا أعرف عنها سوى اسمها واطلالتها من على القنوات العراقية في بعض البرامج.

الجديد في الأمر حين بعثت السيدة البياتي مقالتها المعنونةمهزلة العلم في زمن الديمقراطية ) تتناولت اطروحة الماجستير التي حصلت عليها السيدة الفاضلة دجلة السماوي وكنا ننتظر من البروفسور الصائغ بما معروف عنه بحكمته وعذوبة كلماته الرد على هذه المقالة واستبيان الحقائق حول الموضوع او لربما ترد السيدة السماوي بما اعرفه عنها من سعة الصدر والترحيب بالرأي الاخر ولاسيما بعد ان ثابرت واجتهدت لتحصل على هذه الشهادة العلمية من جامعة محترمة يعترف بعلميتها ونزاهتها البعيد والقريب.

بعد ان نشر المقال فاجأتني بعض التعليقات من أخوة وأخوات وفي طياتها تهجم فاضح اقل مايقال عنه غير لائق على شخصية صاحبة المقال . وهذا مما دعاني وبحيادية مطلقة ان لا أنشر مثل هذه التعليقات او أحذف بعض الكلمات منها وكما عاهدت القراء الكرام ان ابقى بمستوى الثقة التي نلتها منهم  ونبقى على جسر المحبة نتواصل من خلال احترامنا للجميع واحترامنا لمن يخالفنا الرأي ونؤمن بان الرد يجب ان يكون رداً حضارياً وموضوعياً هذا مانفهمه من الاعلام الموضوعي والحر .  

اتـّهمنا بعض اصحاب التعليقات باننا غير حياديين في نشر التعليقات فهل يريد هؤلاء الاخوة ان ننشر سبابهم وبعض ماجاء فيها من كلمات غير محترمة بحق السيدة البياتي لنكون حياديين من وجهة نظرهم .

وقد طالب البعض ممن تحامل على الدكتورة البياتي برفع مقالتها فورا من الموقع لانها تعتبر اساءة كبيرة بحق علم من اعلام العراق ورمزاً للثقافة والأدب.  واني اطلب العذر لهؤلاء الاخوة في طرحهم ومحبتهم للصائغ ومعرفة مكانته الحقيقة ,ولكني كيف سأواجه معلمي الصائغ الكبير ان رفعت مقالة السيدة البياتي وهل لي القدرة على غضبه عندما يعرف اني تصرفت بانحياز  ولو قليلا عن العدالة التي أطعمني اياها مع الحليب الطاهر لشقيقتة رحمها الله  , وكيف لي ان اواجه نفسي لو سمحت ان ارفع اي مقالة من موقع النور لانها أمانة وانا حريص على كل مايصل لي من الاخوة القراء .

 

سادتي الاعزاء

ان الاعلام رسالة مقدسة فلا نسمح للبعض الذي يريد له ان يكون سلعة مبتذلة في سوق الكلام ان يجد مكانا في النور ولنبتعد عن المتاجرة بالكلمات والشعارات التي قد توسع من هوة الموضوع فالعراق يحترق وقلوبنا تحترق ... ومن اجل العراق سنبقى فوق كل الخلافات .

 

احبتي

حاولت ان انشر هنا بعض التعليقات التي وردتني حول المقالة  كي تطلعوا عليها وعلى التوصيفات  التي اطلقها البعض ولكني تراجعت احتراما لاذواقكم ولمكانة النور التي نريد لها ان ترتفع في الخطاب الاعلامي .

 

أحمد الصائغ


التعليقات

الاسم: سُوف عبيد
التاريخ: 10/12/2007 20:41:20
نعم لاختلافات الرأي...نعم لتعدد الآراء والمواقف... ولكن لابد من الحد الأدنى من اللياقة...سدد الله خطاكم

الاسم: عزيز عبدالواحد
التاريخ: 08/12/2007 14:29:13
الاخ العزيز السيد احمد الصائغ الموقر
بعد التحية
هذه ضريبةالرأي والرأي الآخر. والاستمرار بالحوار الهادئ هو السبيل الصحيح لتحقيق المطلوب .
وقد عودتنا على هذا النفس الجميل الذي اصبح سمة لموقع النور. وسعيكم ورأي الشيخ القطبي والاستاذ صباح مشكور.

الاسم: علي القطبي
التاريخ: 07/12/2007 23:06:35
السيدة ميسون البياتي .. ما هكذا يكون الخلاف ..

السلام عليكم ..

عدة تساؤلات مع احترامي لكم .. وما دمتم نشرتم هذه المقالة على الفضاء المفتوح فمن حقنا ان نتساءل وان نحاور الكاتب أو الكاتبة .. أياً كان سواء اختلفنا أم اتفقنا ؟
السؤال الأول :
هل فرغت الساحة العراقية والساحة العربية والعالم من قضايا أكثر أهمية من شهادة تمنح إلى السيدة الاديبة الفاضلة دجلة السماوي ؟؟.
سؤال ثاني :
ما هو الضير من أين يكون الأب مشرفا أو رئيساً لقسم اللغة العربية والنسيب مشرفا أو رئيسا للجنة مناقشة رسالتها .. إذا كان الأب معلماً مقتدراً مثل السيد البروف عبد الاله الصائغ ؟؟.
وليست هذه بأول مرة يشرف فيها البروف الصائغ على رسالة علمية أو أدبية , أما الطالبة الفاضلة دجلة السماوي أديبة وكاتبة معروفة ومشهود لها بالقدرة الأدبية والكتابية , ولم نسمع أو نقرأ أن أحداً نال من قيمتها الأدبية , أو ضعّف قلمها أو فكرها ؟؟
كلنا يعلم أن الأكاديمية العربية المفتوحة في الدنمارك تأسست منذ زمن وبجهود عدة من الاساتذة المشهود لهم بالعلم والخبرة بالتدريس والعمل الجامعي والأكاديمي .. وعلى رأسهم د. وليد الحيالي عميد الأكاديمية .
الأكاديمية التي لها اسم كبير ومحترم في أوساط الجامعات العراقية والعربية في أنحاء العالم ..
يعني الجامعة أو الأكاديمية ليست من تأسيس أحد من آل الصائغ الكرام !!
ولكن يبدوا أن الموضوع وكما ذكرتم هذا واعترفتم به هو قول السيد د. عبد الاله الصائغ : إن المرحوم الشاعر البياتي كان من مؤسسي حزب البعث .
وهو موضوع سبق أن كتبت فيه مقالا مطولا وسبق للسيد البروف عبد الإله أن جاوبكم بكل لطف وشفافية ورد بما عنده من معلومات ووثائق , وكان له الحق في الرد كما كان لكم الحق في النشر والكتابة بما عندكم .. ولكن أن يتطور الامر إلى ملاحقة أبناء العائلة وكأن هناك حربا عائلية , فهذا ليس فيه من الثقافة بشئ وهو ما لا يجوز لكم ولا لغيركم ولا أرضاه حتى على نفسي وعلى أي أحد كان .
وللعلم أن السيد احمد الصائغ مؤسس ومدير موقع النور هو ابن أخت السيد د . عبد الاله الصائغ .. وهذا دليل حيادية موقع النور ..

إن هذه المعارك الجانبية المفتعلة تشغل القراء والكتاب عن هموم ومصاعب عظيمة يمر بها العراق والعالم العربي , بل والعالم بأسره .

ووصل الحال الى التعرض بالتهجم على موسوعة السيد عبد الاله الصائغ وهي موسوعة ربما تكون لا سابقة لها , حيث يجتهد السيد د. عبد الاله الحسيني المرعبي النجفي على ذكر كل ما يتيسر له من سيرة أدباء وشعراء وعلماء ومثقفين العراق من الرجال والنساء والعرب والكورد والصابئة والايزيديين والاشوريين والمسلمين والشبك والتوركمان وكل ما في العراق من أطياف واُثنيات وطوائف وقوميات .. وهي موسوعة شاملة تعب فيها ابو نهار وما زال يصرف عصارة جهده فيها مشكوراً خدمة للواقع الثقافي العراقي وخدمة للاسماء العراقية اللامعة والتي ماتت ونسيها أكثر من يعرفها .. موسوعة تعتبر ملحمة وفاء لأسماء عراقية قدمت الكثير وأبدعت كادت ان تنسى أو إنا نسيناها فعلاً ..
فلماذا يا سيدتي تطلقين عليها لقب الموسوعة البائسة .. والله جرحني هذا التعبير .. وما هكذا الانصاف ..

وارجوا منك د. ميسون وبما انك تحملين لقبا علميا وإسما اعلاميا أن لا تشغلي هذا الموقع وغيره بمعارك جانبية .

في الوقت الذي تسيل فيه دماء العراقيين كالأنهار على الشوارع والطرقات لا يهزك هذا البلاء بقدر ما هزتك كلمة قالها السيد الصائغ ولم يكن يقصد الإساءة في حق عمك ( رحمه الله تعالى ) وقد رددت عليه واجابك وكاد الأمر ينتهي ..

الله الله بالقلوب فلننظفها من الاحقاد والكره وحب الانتقام ونحن ندعي الثقافة !!!
الله الله بالعلم والثقافة لا تكون ميداناً للاساءات والانتقام والخصوصيات..
الله الله بأوقات الناس لا نشغلها بالنزاعات العرضية ..
الله الله في العراق وأهله ..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 07/12/2007 20:41:26
لطالما أكدت أن مركز النور هو الابهى والاروع، بين العشرات من المواقع التي نعرض فيه بضاعتنا الفكرية..ويأتي تقيم العشرات من الكتاب دوما بنفس النفس،
والسبب أعتقد اجمالا لأنه بعيدا عن الزيف والتشاتم والاسماء المستعارة الموتوره،وقد صدمنا بنشر الاساءة حول البرفسور الصائغ وهو أحد رموزنا الثقافية,,نأمل مستقبلا عدم السماح بمثل تلك الكتابات




5000