.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قراءه في ديوان ( أعطوني عدلا ) للشاعرة أمنه سعدون البيرماني

قاسم محمد مجيد ألساعدي

http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/426799_247902318626041_100002188256438_558281_723187728_n.jpg

  عن دار نلسن للطباعة في بيروت صدرت المجموعة الشعرية الأولى (أعطوني عدلا) للشاعرة أمنة سعدون البيرماني والتي أهدت ديوانها لبناتها اللاتي كن نقادها والأمل الكبير في حياتها والى الإنسان على وجه البصيرة من لايسمع شكواه إلا الله استهلت الديوان على خطى إهدائها بقصيده إلى بناتي ( ثلاُث لؤلؤات يانعات---أزهرن في صحراء صبري )  تقترب قصائد  الديوان من إن تكون سجلا للمحنه التي يمر بها الوطن ولا تستطيع الشاعرة  إن تنأى بنفسها عن عما يجرى إلا إن تكون جزءا فاعلا فتخاطب الساسة ( سقطت الاقنعه - هل من حياء باق ) وعبرت عن تحيزها الواضح لقضايا الوطن وما جلبه الاحتلال  من كوارث وأزمات تفاقمت بالقتل والتهجير  والاغتراب ففي قصيده  (حكاية مهجر)  تؤكد على التشبث بتراب الوطن من  شعب حي لايموت وقصيدة (من قال إننا نموت ) هي منولوج داخلي يبث حاله من الأمل رغم الجراحات (من قال إننا نموت -من قال إننا انتهينا- في بئر من الفوضى...هوينا - نحن شعب احتار الدهر فينا --- نحن كالعنقاء - من الموت نحيا ...ونعود ) والشاعرة أمنه تشاهد تموجات المساء مع جدائل الذكرى فترسم لوحه لثلاث قصائد ختمت بها ديوانها (أشيائي الصغيرة) (هكذا هو الحب ) وقصيده ( شيء بين يديك )  رهان على الزمن الذي هو الأمل     امسكني قلما فضيا- بين إطراف الأصابع ---امسكني أوراقا بيضاء ---وانفض عني ...غبار العمر الضائع  وفي ألقصيده التي أخذت من اسمها عنوان المجموعة الشعرية ( أعطوني عدلا ) كانت الشاعرة أكثر وضوحا ومباشره في طرح مايعتلج النفس من إرهاصات  (أعطوني عدلا  ولكم  اختلاف الأديان  والطوائف ساترك لكم الجدل السقيم أعطوا عدلا لمن كان على الصبر مقيم الديوان ضم سبعة عشر قصيده وكان رحله رائعة في دوحة الشعر من شاعره واعده  مجده ننتظر منها المزيد

 

قاسم محمد مجيد ألساعدي


التعليقات




5000