هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


على جبينهِ

جوانا إحسان أبلحد

على جبينهِ جداولٌ فوَّارةٌ بالمَجاز

رَحابةُ بلادٍ مُعافاة مِنْ جدري الفِكر

خارطة صَوْب السماء الثامنة

دجلة يتوَغَّل سُكراً في خطوط جبينهِ ..

:

على جبينهِ إمكانيَّة اللاممكن بذهنيَّة البشر

توم وجيري يتآلفان على وسادة النثر

دولفينٌ يَتقافز على رمال الصحراء

وبزرٍ هُلاميٍّ ,

ذوبان الافتراضي بواقعيَّة فنجان القهوة

:

نافورةٌ مَلَكيَّةٌ بسبعةِ شرائطٍ مائيَّةِ الطَوْر

تَفتِك بإديولوجيَّة اليَباس مُذ كروموسوم التراب

تَتَراذذ بََلْوراً على حرفي المريض بهِ

فتشرَبَكَ الحواس مِلءَ العروق الناشفة

وعلى جدار الأبهر يَتكَسَّر الصدى :

للرواء , رؤية وَ رنين وَ رفاه , مِنْ نافورة جبينهِ..

:

سهولٌ اِمتدَّتْ باخضرارها ماشاءَ نعناع الرؤى

تعلو

تنبَسِط

تعلو

تنبَسِط

حتى أُلامس الشمس السيبيرية المغروزة في جبينهِ

أ

نــــ

صـ

هـــ

ر....... بمرجانيَّة الأفكار مِنهُ !

ثمة فتافيت قاوَمَتْ لذاذة الاندثار

بَرْهَنتْ النشور اللذيذ , للاتي يَتوَلَّعْنَ مِنْ بعدي , بجبينهِ..

فيما موزارت يُهَندِم أوبرا النشور

فيما جَوْقٌ فاخرٌ يُرَنِّم شقاوة المَحَار على ساحل جبينهِ..

:

على جبينهِ مناجمٌ سمراء النَهْج وَ اللون وَ الشعور

ولغواية أحجاره الكريمة ألف بارقةٍ نيِّرة

عُمَّالُ شِعري المساكين كانوا يشتغلون

ويا خَيْبَتي ..

بَلَعَهُم التعب قبلَ إتمام قفلة هذي المُرْتَجاة

:

:

30 / شباط / ألفين وجبينهِ

جوانا إحسان أبلحد


التعليقات

الاسم: أمير بولص ابراهيم
التاريخ: 2012-09-30 16:41:21
لك خالص التحية والاعجاب بما خطته ملكتك ِ الشعرية من صور بينت ان الجبين جداول ونهر وخارطة ..
تحياتي

الاسم: صبحي البيجواني
التاريخ: 2012-07-06 21:49:18
الرائعة جوانا
سلمت و سلم ابداعك نتطلع الى المزيد من هذا البوح
تقبلي احترامي

الاسم: حيدر عامر الساعدي
التاريخ: 2012-05-04 21:44:25
الست جوانا المحترمة سلمت اناملك الرائعة,,تقبلي مني هذا المرور البسيط,,تحياتي
حيدر عامر حيدر الساعدي
محافظة واسط _ قضاء العزيزية

الاسم: جوانا إحسان أبلحد
التاريخ: 2012-04-04 03:03:39

الأخ المُوَّقر شنشول البهادلي
وماتريدهُ ربما لم وَ لن تجدهُ عندنا ..
ومَعَ سالف الجزم مِنَّا , أنَ الشُرفة هنا تطفح بالوجدان ,
ولا أتبجَّح بهذا مِنْ ناحية النافذة الخاصة بوجدانيَّة جوانا ,
لأن المارَّة العاديَّة أو النخبويَّة أو النقديَّة الأكاديمية هي الحَكَم ,
سواءً هُنا أو بعوالم أُخرى ..

بَل أقصد مِنْ ناحية النافذة العامَّة بهذا اللون الشاعري ,
والمُسمَّى " قصيدة النثر "

في حالة أنكَ تجهلها وأول مرَّة تقرأ مِنها , لكَ بنقرة ( قصيدة النثر )
على الكوكل , وتتعرَّف تِباعاً على شؤون وشجون هذا اللون ..
..إلخ مِنْ طافح الوجدان وَ الرمز وَ العوالم السامية , وغالباً العصيَّة على
مدارك المتلقي الكلاسيكي ..
وصدقاً هُنا لا أدري مَنْ السبب , نحن أم هو أم دلالة ثالثة مجهولة ..

وفي حالة أنكَ تروم أن تتعرَّف مِنْ جوانا على ماهية قصيدة النثر ,

أُبلورها بإيجاز مِنْ وجهة الذائقة مِنَّا بــِ الآتي:

هُنا قصيدة النثر أخي شنشول , القصيدة التي لها معايير خاصة ,
كما للعمودي والتفعيلي معاييرهما الخاصة أيضاَ ..

هُنا قصيدة النثر , القصيدة الحداثية , ومِنْ معاييرها :
- الوجدانيَّة المُوغِلة بالدلالات وَ المفاهيم , وبأسلوبيَّة وثيرة , جليَّة , لا العكس
- صناعة الصور , برمزيَّة نيِّرة , وتنامي درامي مُحبذ , ينأى عَنْ
المُباشرة و الحكائية و الصَبغة الساجعة ..إلخ مِنْ معايير يطول نبضها..

والصبغة البلاغية لاتتجزأ مِنْ كُليَّة الهوية الشاعرة أيَّاً كانَ لونها
( عمودي أم تفعيلي أم قصيدة نثر )..

وكما أن الكاتب / الشاعر , حُر باعتناق لونه ,
كذلك المُتلقي هو حُر بتذوقهِ لتلك الألوان المُسجَّاة أمام عينهِ..
هناكَ مَنْ يُدمِن الرواية أو القصة القصيرة أو ق . ق . ج ( القصة القصيرة جداً ) ,
وهناكَ مَنْ يُطْرَب لشوارد العمودي أو إيقاع التفعيلي ..
وهناكَ مَنْ يعشق العمق والتأويل , المُتاحيْن بقصيدة النثر لاغيرها ,
كُلٌ حرٌّ بميولهِ الثقافية إن وِجِدَتْ ..
القلم أولاً و آخراً لايجبر النواظر على تذوق حروفه..

ولأنكَ تذوَّقتَ الشرفة مِنَّا على مضض ,
أُرجِّح أن يكون الاِمتنان لكَ بهيئة حَفنة سُكر طيِّبة , نبيلة , نيِّرة
:
مودتي وَ زهر البرتقال / جوانا

الاسم: جوانا إحسان أبلحد
التاريخ: 2012-04-04 02:10:14
الأخ المُوَّقر عبد اللطيف التجكاني ,
وقرأنا نبضكَ المُندَّى بنورانيَّة الحواس
:
مودتي وَ زهر البرتقال / جوانا

الاسم: جوانا إحسان أبلحد
التاريخ: 2012-04-04 02:08:13
الأخ المُوَّقر أحمد الهاشمي ,
وسلمَ قلبكَ الزاخر بمفاهيم الندى وَ النعناع وَ النور
:
مودتي وَ زهر البرتقال / جوانا

الاسم: خالد شنشول البهادلي
التاريخ: 2012-04-02 21:26:22
اشبة برموز تحتاج الى خبير فك رموز وشفرات نحن نريد مايخاطب الوجدان ويحرك المشاعر تقبلي ودي واحترامي

الاسم: عبد اللطيف التجكاني
التاريخ: 2012-03-27 12:01:31

الأخت الشاعرة جـوانا
قرأت قصـيدتك واستمتعت بها

الاسم: أحمد الهاشمي
التاريخ: 2012-03-27 02:51:43
رائع استاذة جوانا

سلم القلم والنبض

تحياتي من القلب




5000