.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رغما على آسيا يونس الافضل عالميا

صادق درباش الخميس

رغم الاعتراضات والشكوك التي ابدتها الصحف العربية وحتى القارية منها والنقاد الرياضيين حتى اصبح الشغل الشاغل هذه الايام لدى كل المعنيين بشؤون الرياضة وخاصة في مجال كرة القدم الاسيوية عن نتائج اختيار افضل لاعب في آسا لعام 2007 جاءت ليتوج لاعبنا القدير كابتن منتخبنا الوطني ضمن افضل ثلاثين لاعب في العالموالتي تقدمها مجلة "الفرانس فوتبول" الفرنسية والتي يصفها جميع خبراء الكرة والرياضيين من اهم الاستفتاءات الكروية في العالم من حيث العدالة والنزاهة وحسن الاختيار من قبل خبراء معنيين بالمجال متقدما على ديفيد بيكهام وايتو وغيرهم ليكون افضل رد على المعنيين في لجان آسيا لأختيار الافضل آسيويا .
وجاء فنان الكرة الموهوب الكابتن يونس محمود الذي يلعب لفريق الغرافه القطري في المركز الـ 29 قبل العديد من النجوم العالميين مثل البلغاري برباتوف لاعب توتنهام الإنكليزي، والكاميروني صامويل إيتو والويلزي ريان جيجز لاعب مانشستر يونايتد والأرجنتيني كارلوس تيفيز وديفيد بيكهام وغيرهم من الأسماء اللامعة علما انه يعد أول لاعب عربي يرشح لهذه الجائزة العالمية، حيث خلت قائمة الإستفتاء من أي أسماء عربية أخرى.
ان هذا الاختيار العالمي لم يكن من باب الصدفة او مجاملة كما في اختيارات آسيا بل جاء وفق ما ابداه هذا اللاعب من قدرات وامكانيات تؤهله لأن يكون نجما عالميا بأستحقاق وجدارة فالذي قاد الفريق العراقي في دورة الاسياد في قطر وكان دوره البارز بالوصول الى المباراة النهائية التي لم يلعبها لحصوله على انذارين مما اجاز للفريق القطري من الفوز على العراق ونيل ذهبية الدورة وكذلك قيادته الفذة لمنتخبنا في بطولة كأس الامم الاسيوية وهي اهم بطولة قارية واقواها وتمكنه مع زملائه بخطف الكأس لآول مرة في تاريخ العراق الذي حسم المباراة النهائية بهدفه التاريخي والرائع وكذلك دوره في فريق الغرافة القطري والذي نال هداف البطولة في الموسم الماضي ولولا الاصابة التي لحقت به مؤخرا لكان من المتنافسين على لقب الهداف في هذا الموسم فكل هذه المؤهلات والقدرات حجب عنه لقب الافضل اسيويا ليس في هذه السنة فحسب بل حتى في العام المنصرم الذي ذهب الى ابراهيم خلفان .
ان اختيار الكابتن يونس محمود ضمن الافضل عالميا حسب خبراء الكرة العالميين لمحطة يجب على المعنيين في اتحاد آسيا الوقوف بها والنظر بجدية الى اختيار الافضل وكفى من المجاملات والمعايير الغير صحية في تقييم اللاعب .

صادق درباش الخميس


التعليقات




5000