..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جائزة النور للابداع الدورة الرابعة /المقالة - الفائز الاول

نعيم آل مسافر

النص الفائز بالمركز الاول 

جائزة النور للابداع دورة الدكتورة آمال كاشف الغطاء 

2011

نعيم عبدالأمير آل مسافر

رسائل من أم حسون


اثارت الأبحاث التي أجراها الدكتور الياباني ماساروا إيموتو ، ضجة كبيرة في العلم لغرابة موضوع أبحاثه وتجاربه . التي تدور حول حقيقة ان الماء كغيره من الموجودات له القدرة على الإدراك والوعي والإحساس والانفعال والشعور. وهذا الباحث الياباني هو مؤسس نظرية إدراك الماء . خلاصة مؤلفات إيموتو ان الماء له قدرة عجيبة من الذاكرة والوعي والسمع والرؤية والإدراك . فهو يدرك ماحوله ويشعر به ، ويستقبل منه الحديث المنطوق والكتابات المخطوطة والصور والمشاعر والأحاسيس والموسيقى الصاخبة والهادئه وغيرها من الأصوات ويتاثر بها إيجابا او سلبا . ويتفاعل مع مشاعر الانسان توافقا واختلافا. وأهم مؤلفاته رسائل من الماء . قبل اطلاعي على هذه النظرية كنت اعجب من إدمان أم حسون الجلوس يوميا ً على ضفة النهر ، تكلمه وتشكوا له وتندب ولدها حسون . فهل كانت تعرف هذه النظرية العلمية؟ هل كانت تريد أن توصل رسائل معينة إلى الماء ؟ ام ان الإنسان بفطرته السليمة يمكنه ان يسبق قطار العلم بسنوات ضوئية عديدة؟ وعلى اساس نظرية العالم الياباني ايموتو ، وجلوس العراقية الثكلى ام حسون على ضفة النهر . يقتضي ان المياه سمعت قصتها وشكواها ( ونواعيها ) المؤلمة التي تفسر الصخر الأصم وليس سلائلا ً رقيقا ً كالماء . وانه حفظها ويتذكرها ويتفاعل معها ايما تفاعل ، وربما ابلغها للقصب والبردي . خصوصاً ان النهر الذي تجلس عند ضفته ينتهي جريانه عند الهور . فلابد ان القصب والبردي يئن معها ويروي قصتها مع حفيف الرياح ويبلغها لطيوره التي تحفظها عن ظهر قلب وترويها الى طيور اخرى في الاماكن التي تقصدها مهاجرة . وان القصب والبردي يرويها أيضاً للأسماك والكائنات المائية التي تتداولها فيما بينها كانها منشور سري. ومن المعروف ان الماء يتبخر وربما يحمل تفاصيل تلك المأساة معه ، ويشكل غيوما تسافر مع الريح ، وقد تمطر تلك الغيوم في اماكن اخرى . فتروي للأرض التي تسقط عليها قصة حسون ولوعة امه الحزينة لفراقه . حيث عاش حياة اليتم المبكر بالأشغال الشاقة الغير مؤبدة ، لأنها ختمت بعودته أشلاء ً ممزقة لأمه بسبب إنفجار عابر . والعجيب في الأمر أن أم حسون أدمنت الحديث إلى النهر مذ غيب زوجها في المقابر الجماعية حتى عاد إليها على شكل مجموعة من العظام في كيس من النايلون ، قبل اكتشاف نظرية إدراك الماء بسنين . وعادت لتطبيقها مرة ثانية بسبب عبوة عاهرة . أم حسون تحكي والماء مستمر بدرورته الطبيعية في الحياة بالتبخر ثانية والنزول على شكل قطرات من المطر في اماكن اخرى كي يبكي حسون ويروي قصته لكل شيء . وبذلك تكون رسائل أم حسون قد وصلت عن طريق الماء لكل شيء حي . وهي تأمل أن تصل بذلك إلى من يعنيهم الأمر . فهل سيسمعها أحد ، وينتصر لها ؟؟؟ إذ يبدوا أن آذان من يعنيهم الأمر صماء عن سمع رسائل سمعها كل شيء !!! وللحديث بقية ...

نعيم آل مسافر


التعليقات

الاسم: سيدضياء ال مسافر
التاريخ: 17/01/2013 07:58:19
سيستجيب كل شيء لها ..قبل ان يستجيب الانسان

الاسم: صباح كريم الكاتب
التاريخ: 20/07/2012 13:11:12
لهذا سيبقى الفراتين يحملان لنا أقاصيص من لامست أصابعهم بصدق حب الرافدين وهمسات من شتلت سواعدهم ببراءة نبتة النخوة والغيرة التي فاقت أصداءها مديات الدنيا منذ الخليقة .
أستاذ نعيم المسافر لك مني خالص التحية

الاسم: نور عباس
التاريخ: 21/03/2012 07:07:13
عندما يكون الخراب هو قوام الحياة في بلد ما ولمدة اكثر من ثلاثين عام ويبقى هذا البلد حي وينجب المبدعين الحساسين وأصحاب الحس الراقي فهذا يعني ان هذا البلد من اعظم البلدان ومن البلدان التي ستبعث من جديد وخاصه اذا كان هذا البلد فيه رصيد حضاري مثل العراق وهم أبناء سومر وبابل وما لأيعد من الحضارات ولابد أع التاريخي وما انت أيها السومري الجديد الا من أولائك المبدعين الذين علموا العالم الخط الاول في هذه الحياة فانطلقت من جديد تعلم العالم الإحساس الصادق لقد أبدعت في سلسة مقالات (حسون وأم حسون) حيث رفعت القناع عن وجه الساسة ومدى انانيتهم القذرة ..... فا الى مزيد من الإبداع ، تحياتي




5000