هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في يومها العالمي .. معرض تشكيلي للمرأة العراقية

فهد الصكر

همسات الالوان تدعو للتسامح والسلام وعدل يسوده القانون

من  " كوة " الحزن الساكن في مآقيها ، من قسوة وطن آمن بها امرأة وحبيبة ، وألحدوا بها نائبة ووزيرة وفنانة ، من فضاءات الحق المفقود ، والبحث عن عمل في دائرة الصمت ،

همست  المرأة - الفنانة العراقية بألوانها  ، وهي تنتمي الى واحات فيها الاحتجاج والأمل، لأنها لم تعد تطيق كتم بوح الفرح الذي تحلم به ، لتسجل على خارطة حياتها بعدا جديدا يتمثل ويتمسك بالأمل ، أبعد منه الأنزواء والخلود الى الوحدة ..

 

وللسنة الثانية أقام المعهد الثقافي الفرنسي ، وبمناسبة احتفالية اليوم العالمي للمرأة وبالتعاون مع رابطة  " الفنانات التشكيليات " العراقيات  ومؤسسة المدى وراديو المحبة ، معرضا لأعمال الرسامات والنحاتات العراقيات . على قاعة المعهد يوم الخميس الماضي 8 من الشهر الحالي، بحضور جمهور غفير من الادباء والمثقفين والفنانين .

وعبرت الأعمال عن اصالة واستلهام الحداثة ، وحيوية التعبير بجرأة عن معاناة المرأة العراقية ، وواقع ظرفها الراهن .لكن ذلك لا يعني أن تهمس الفنانة العراقية ، أو تبوح عن فرحها ، وزرع قيم الجمال ، بصدق اللون وشفافية الموضوع ..

شاركت في المعرض ، أكثر من سبعين فنانة تشكيلية و نحاتة , تناولت الأعمال الفنية  ، ما تعيشه المرأة العراقية من واقع صعب وما تحلم به , وتنوعت الأساليب و الرؤى ,  في طريقة طرح هذه الموضوعات ، و امتاز هذا المعرض بمشاركة واسعة من قبل الفنانات من كافة المحافظات بعد ان أقتصر المعرض السابق على محافظة بغداد , ليشكل المعرض كرنفال فرح و تأمل للمرأة العراقية و هي تحتفي بيومها العالمي.

 

" طريق الشعب" استطلعت آراء بعض المشاركات و الزائرين:

قال : الناقد التشكيلي صلاح عباس " المرأة أو وعاء الكون كما يقول (جاك بيرك) أنها المثقفة و الفنانة الرائعة التي استطاعت أن تصوغ من تأريخ الوطن أجمل القلائد, و اليوم يقيم المعهد الثقافي الفرنسي في بغداد هذا المعرض الكبير الذي سيدخل تأريخ الفن المعاصر بكل جدارة و استحقاق, ذلك أنه يمثل منعطفا مهما في المفاهيم الجديدة , ففي يوم المرأة أعلنت الفنانة العراقية أنها مؤهلة للحرية و تمتلك لغة البوح الحقيقية المعبرة عن قيم الموضوعات المتفاعلة مع الحياة العراقية الصعبة , أقول أنه الفن حقا "

 

أما الفنانة التشكيلية زينا سالم فأشارت" لوحتي تحمل عنوان (سوناتا الأحزان) و هي مأخوذة من تصميم للفوتغرافي محمد الصواف , وهي تمثل معاناة المرأة العراقية على مدى سنين  ،ويعتمد بناء اللوحة " عكسي " من الأعلى الى الأسفل ، أشارة الى الضغط التي تتعرض له المرأة في العراق " وأضافت " أشيد بالأعمال المشاركة التي تضمنت أعمال فنانات المحافظات ، من الناحية التكنيكية وجرأة طرح معاناتها ، وهذا المعرض يمثل " همسات "

 

الفنانة " غادة العاملي " المدير العام لمؤسسة المدى بينت الطريقة التي تم فيها قبول الاعمال وقالت: " قدمت الى لجنة المعرض أكثر من ( 150 ) عملاً فنياً ، وتم أختيار ( 70 ) عملاً ، وهي على مستوى جيد من خلال الموضوع أو تقنية العمل الفني ، وكانت مفاجأة لنا هذه الأعمال وهي تحمل مفاهيم ذات لغة عالمية ، من خلال مدارس عدة من الواقعية والانطباعية والتجريد "

فيما سجلت الفنانة التشكيلية يسرى العبادي انطباعها " المعرض بشكل عام ، أحتفالية بالمرأة ومشاعرها ، وأعمالنا أرادت أن تنتصر للمرأة في الخلاص من واحات الحزن التي غلفتها طويلا ، كذلك الأعمال الأخرى لفنانات المحافظات تمثل دواخلنا بشكل بسيط وبإحساس وانفعال صادق ، أما لوحتي التي أشتركت بها في هذا المعرض ، فهي تمثل حواراً وأستذكاراً للماضي بين فتاتين ، وكثيرا ما أحلم أن أن جزءا من الحوار ، وأشارت الى نقطة معينة في اللوحة " لأجدها تشير الى المكان بين الفتاتين ؟

وعلى هامش المعرض أقيمت طاولة مستيرة ، تحدثت فيها رئيسة رابطة الفنانات التشكيليات لامعة الطالباني بالتأكيد على أن "التشكيليات العراقيات يبعثن من خلال الفن رسالة السلام والتسامح والى عالم يسوده القانون".

وأشارت الطالباني الى دور المرأة في العراق قولها أن " المرأة الفنانة مهمشة كأي امرأة عراقية، ففي وزارة الثقافة ليس هناك  فنانة بدرجة مدير قسم أو مدير عام أو وكيل، وهذا ينطبق على الوزارات المعنية كوزارة التربية ووزارة التعليم العالي. ولم تأتِ عميدة لكلية الفنون يوماً، ولم تصبح امرأة فنانة وزيرة للثقافة في تأريخ العراق. وليس في البرلمان فنانة".

وأضافت "نحن لا نستطيع أن نُرجع الزمن الى الوراء، ولكننا نعمل على تغيير الحاضر والمستقبل، وسيكون التغيير عن طريق الفنانات".

 

فهد الصكر


التعليقات




5000