..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لنائب شروان الوائلي

شروان كامل الوائلي

 الوائلي : النظام السابق تعمد استثناء محافظتي ميسان وذي قار من قانون ( 29) الزراعي  , مما سبب مشاكل كبيرة في القطاع الزراعي


 

التقي المهندس شروان الوائلي عضو مجلس النواب مساء هذا اليوم بمكتبه بالاستاذ عبدالستار جبار جياد مدير الدائرة القانونية في وزارة الزراعة وتباحث الطرفان حول مسودة مشروع قانون معالجة الملكية الزراعية في ذي قار وميسان .
وفي تصريح لمكتبه الاعلامي قال الوائلي : ان مشروع قانون معالجة الملكية الزراعية في محافظتي ميسان وذي قار قد انجز من قبل وزارة الزراعة منذ فترة طويلة , وقد تم عرضه على مجلس شورى الدولة لأستكمال الجوانب الشكلية ومن المؤمل عرضه على مجلس الوزراء قريبا من اجل اقراره ومن ثم عرضه على مجلس النواب من اجل تشريعه .

 


وأكد الوائلي : ان هذا القانون سيحل مشكلة كبيرة باتت مستعصية للفلاحين والمزراعين في ميسان وذي قار وسيفتح الافاق امام عدد كبير من العاطلين عن العمل وسيزيد من انتاج الارض مما يعود بالنفع العام .
وأشار النائب الى مظلومية هاتين المحافظتين حيث قام النظام البائد بأستثناءهم من قانون تسوية الاراضي الزراعية ( 29 ) الصادر في 1938 من خلال اصدار قانوني 66 و 67 لعام 1967
وفي معرض حديثه عن القطاع الزراعي الذي عانى طويلا في العراق، قال النائب شروان الوائلي 



واضاف قائلا..ان تعزيز قوانين الملكية الزراعية تؤدي الى تدعيم القطاع الزراعي وبالتالي توفير الامن الغذائي بالذات حيث ان التنمية الزراعية التي تعتمد على المزارعين من اجل النهوض بها تعتبر عنصرا هاما من عناصر قوة البلاد وضمان استقلالها وسيادتها الوطنية.
وختم النائب المهندس شيروان الوائلي كلمته بالاشارة الى ضرورة تسخير موارد الثروة النفطية في بناء المؤسسات الصناعية والزراعية الكبرى اضافة الى الجامعات والمعاهد المجهزة بالتكنولوجيا الحديثة والمختبرات الزراعية من اجل تدعيم الامن الغذائي في البلاد

 

السلام على اهل شعبان 

المهندس شروان كامل الوائلي


يا حادي العيس من البصرة الفيحاء الى قبة الحسين الشهيد .. كربلاء والنجف الاشرف .. ومن ذي قار الى ميسان الى  المثنى والقادسية.. ومن واسط الى بابل .. قل لاهلها .. قل لهم .. ما مر يوم في غربة روحي حلو كان او مر .. الا وهم  في خاطري .. وفي ناظري ..

سلام على من خرج في شعبان وحمل دمه على كفه ومضى .. سلام على شباب افترشوا الارض بارواحهم .. فعطرت الدبابات وجه الارض بدماءهم .. السلام على اطفال ما عرفوا يوما معنى للطفولة كسائر اطفال العالم .. ولم يكن في انتظار سنواتهم الغضة سوى طوفان الدم الذي أغرق احلامهم..

سلام على امهات فقدن الابناء, ولم يجدن حتى, شاهد لقبر يبكين جواره او يزرنه استذكارا .. السلام على الاباء وهم يذرفون الدمع خلف ستائر الصمت , السلام على من دفن في المقابر الجماعية .. من دون صلاة ولا تغسيل ولا ذكر ولا هوية .. والسلام على شباب خرجوا  وجاهدوا وناضلوا وقدموا زهرة شبابهم وعادوا ليجدوا البيوت وقد تسطحت مع الارض .. ومعها حياة مرت .. فلا ذكريات ولا وجود ولا قائم يشهد بان ها هنا كان احباب واهل وجيران ..

السلام على اهلي واهلكم في كل المواضع . السلام على اهل شعبان الانتفاضة التي أدخلت الدنيا  مدرسة النبل والشجاعة والتضحية ..

اهل شعبان الذين واجهوا اعتى طاغية مر على تأريخ البشرية منذ ابونا الى يوم يبعثون , خرجوا في ظهيرة اذار رافعين قلوبهم وامانيهم رايات لعراق جديد خالي من البعث وجرائمه .. خرجوا , بعد ان تعبد درب الموت من البصرة نحو القلب باشلاء الابناء .. دبابات محترقة على من فيها  وجذوع نخيل ذبحت رؤوسها.. كانت حرب لا ناقة لنا فيها ولا وطن .. بدأت حيث انتهت حرب اخرى دامت ثماني سنوات حصدت من الابناء والاخوة والاباء ما حصدت, وكل قطرة دم تشهد على ظلم الجلاد الذي اخرجها بآلته العسكرية .. فمن اين للشعب المقهور الا الارادة ؟؟

حرب تجر اخرى .. وجنود يستظلون بسماء لا تتخلى عن عبد .. ولكن رب العزة يمتحن وكان الامتحان عسير .. فمن بين تاريخ الشعوب قاطبة ..يبرز نظام البعث كاحد اكثر الانظمة دموية .. وانتهاكا لحقوق الانسان

وانطلقت الشرارة .. من جوف الجنوب الغارق بالوجع والشجن .. جنوب النخيل والشط والجرف والهور والقصائد الحزينة .. انطلقت واذهلت النظام الذي فهم الدرس فورا وراح يخطط لاخماد الشرارة

14 محافظة سقطت الواحدة تلو الاخرى في عرس ابيض غطى عين الشمس ببهائه ..تقدم اهل شعبان في ذلك اليوم ليعلنوها صراحة ويصرخون ملء دماؤهم , كلا لبعث اباح العراق , كلا لبعث امتهن كرامة الانسان , كلا لبعث تقوده عصابة ممسوخة وكائنات لا تشبه البشر ألا في الشكل فقط , ومعهم تقدم تأريخ موغل بالفجيعة والخيبات , صارخين لا للبعث ولا لكل مايمت بصلة لهذا المسخ ..

الا ان اداة المسخ البعثي كانت قوية .. وكانت المعادلة تشبه تلك التي طبقها في حلبجة واماكن اخرى من العراق .. المدفع امام الاعزل .. والصواريخ تدك المدن.. والطائرات تقصف بهمجية وشراسة فجة, نظام تعود على قتل اهل العراق .. نظام استساغ دم الشباب .. وكل قطرة من دمائهم اشرف من تاريخه وزبانيته ووجوده كله ..

طائرات تحصد الارض ومن عليها .. صواريخ ومدافع ثقيلة .. قرى وقصبات مسحت عن بكرة ابيها .. شباب يحفرون قبورهم بايديهم الرشاشات  تمزق اجسادهم.. فيدفنون احياء .. عناوين للظلم ولا اظلم .. وصفحة سوداء تضاف الى سجل من الدخان القاتل من اول يوم استولى فيه البعث على السلطة في العراق .. فحول ابنيتها الى مراكز للامن والمخابرات .. فهل سمع العالم  ببلد فيه 18 محافظة و360 مركز للاعتقالات؟

تلك كانت ايام عجاف  تتقاطر ظلما وقهرا وجبروتا

فكيف لنا اليوم ان نفي الاستذكار حقه ..؟

وكيف لنا ان نفي حق من بذل دمائه في سبيل ان نعيش ونحيا من بعده .. وهل يمكن لاحد ان يضع ثمن لهكذا دماء زكية وهكذا تضحيات ؟

كلنا نعرف الاجابة .. فلا شيء ابدا يوفي اهل الانتفاضة الشعبانية حقهم .. ولكننا نحاول .. فمن دون المحاولة لا نستحق نحن الاستذكار .. فهم خالدون في جنات النعيم ..فهم من علمنا كيف تفك قيود الدكتاتورية المقيته واسقاطها . وهم من عبد لنا الدرب للانطلاق نحو العيش بحرية وكرامة وهم من امسك باول خيط نحو تحقيق النمو والتقدم بكافة جوانب الحياة وهم من ارسى قواعد بناء دولة حرة متحضرة مستقرة آمنه تدافع عن نفسها ولا تعتدي على احد وتكون مصدر اشعاع الفكر الصحيح للعالم اجمع

مطلوب منا ان ندرس الانتفاضة الشعبانية في مدارسنا وجامعاتنا .. ومطلوب منا ان ندعم اسر الشهداء الذين لا يمكن تعويضهم فالشهيد لا يعوض بمال الدنيا كلها .. ومطلوب منا ان نبني العراق الذي استشهدوا من اجله .. مطلوب منا ان نلتزم وان نقف صفا واحدا ضد الفساد والمفسدين ومطلوب منا ان نقول للعالم اجمع .. ان الربيع العربي الحقيقي قد اشرقت شمسه في العراق في شعبان الثورة والانتفاضة .. فهل نحن على هذا القدر من المسؤولية ؟؟ 


--
خلال حضوره مجلس عزاء الفقيد عبدالباري فايق،

 شروان الوائلي : تضحيات المجاهدين ودماء الشهداء أمانة في أعناق الجميع
زار المهندس شروان الوائلي عضو مجلس النواب العراقي , مجلس العزاء المقام على روح الفقيد المجاهد عبدالباري فايق ( ابو شيماء البصري) عضو مجلس الرعاية في مؤسسة الشهداء في مسجد الزوية .


وقدم السيد الوائلي تعازيه لعائلة الفقيد ولعوائل الشهداء وكل محبيه .
وفي تصريح صحفي قال الوائلي : ان رحيل الاخ المجاهد ابو شيماء البصري في هذا الوقت بالذات هو خسارة كبيرة للعراق عموما ولعوائل الشهداء خصوصا , فقد كان الفقيد من أعمدة ومؤسسي مؤسسة الشهداء واحد ابرز المدافعين عن حقوق عوائل الشهداء .
وأشاد الوائلي بتأريخ الفقيد ودوره الجهادي الكبير أبان حكم البعث المستبد والتضحيات التي قدمها من اجل عراق خال من الظلم والقمع والارهاب .
وأكد الوائلي على ضرورة صيانة تضحيات الشهداء ودمائهم قائلا : أن تضحيات المجاهدين والمناضلين ودماء الشهداء أمانة في أعناق الجميع , يجب الحفاظ على هيبتها وقدسيتها من خلال بناء العراق وتطويره بما يوفر حياة كريمة لكافة أبناءه .
واضاف قائلا.. الجهاد في سبيل الله واحدة من أفضل القربات اما الشهداء فهم مصابيح تنير الدروب للأجيال الممتدة على العهود والأزمان ومن هنا تأتي عظمة الاستشهاد فالأمم التي لا تقدر شهداءها الذين ضحوا بدمائهم في سبيل الدفاع عنها لا يحدوها من هذا الخير شيء البتة ..
واردف قائلا: تاريخ العراق مليء بالتضحيات والشهداء الذين قدموا أرواحهم في سبيل عزة الوطن ورفعته وقدسية الشهادة تجعلنا بحاجة إلى التمسك بهذه القيم الكبرى وان نمضي على البناء والتمسك بالقيم الفضلى التي من اجلها ذاد الشهيد بروحه وقدمها دفاعا عن دينه ووطنه

 

 

 

شروان كامل الوائلي


التعليقات




5000