..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي للكتلة العراقية

العراقية على قيادي في دولة القانون  

بغداد في 11 آذار 2012  

 أبدت الناطق الرسمي باسم العراقية النائبة ميسون الدملوجي استغراب كتلة العراقية من تصريحات القيادي في دولة القانون النائب ياسين مجيد رداً على ما اعلاناه عن مؤامرة تعد لاغتيال الدكتور علاوي وهي ليست المؤامرة الاولى ولماذا انبرى هو تحديداً بمحاولة الطعن فيما قلناه، علماً باننا لم نتهم جهة محددة في هذا التصريح العام، وفضلاً على ذلك فان الأصول تقتضي على قيادات دولة القانون والحزب الحاكم ان كانوا شركاء كما يقولون تطمين شركائهم بالعملية السياسية وضمان توفير الأمن لهم، لانهم يقودون كل مفاصل الاجهزة الامنية والمخابراتية وكذلك الاجهزة الخاصة المستحدثة بدلاً عن مهاجمتهم بهذا الشكل غير المسؤول.

وتساءلت الدملوجي: اذا كان القائد العام للقوات المسلحة وهو وزير الداخلية بالوكالة والمسؤول عن الأمن والمخابرات والمهيمن الوحيد على الملف الأمني بأكمله لا ينقطع عن الشكوى من مؤامرات وانقلابات تقام ضده، لماذا يستغرب المقربون منه أن ترسم مخططات على سواه ممن لا يحظى بحماية كل هذه المؤسسات الأمنية الوطنية؟ ورداً على إشارة السيد ياسين مجيد الى الانشقاقات المزعومة والتي اعتمدت على حفنة بسيطة من المفصولين من الحركة وهو لربما أعرف بدفع من قام هذا النفر بمهاجمة حركة الوفاق المشهود لها بالنضال منذ 1974 ضد النظام الدكتاتوري السابق، قالت الدملوجي ان هذا من طبيعة العمل الديمقراطي، وأضافت ان أكثر من عانى من انشقاقات منذ بداية تأسيسه الى اليوم كان حزب الدعوة، حتى شهدنا آخر انشقاق لأمينه العام، مشكلاً تياراً يحظى بشعبية في الشارع، تلاه خروج نجل مؤسس الحزب من عضوية مجلس النواب عن دولة القانون. وقالت ان الأحزاب الشمولية وحدها تجبر أعضاءها على البقاء فيها، أما الأحزاب التي تؤمن بحق الاختيار فتحترم الإرادة الكاملة لأعضائها. ونفت الدملوجي ان علاوي يحاول التشويش على عقد القمة، وقالت ان العراقية هي أكثر من دافع عن عودة العراق الى محيطه العربي والإقليمي منذ سقوط النظام السابق ليومنا هذا. وأضافت: كان الأولى بالسيد ياسين مجيد أن يعاتب شركاءه في التحالف الوطني الذين خرجوا بتظاهرة كبيرة ضد حكومات إحدى الدول العربية يوم الجمعة الماضية، مما سبب إحراجاً لمساعي وجهود وزارة الخارجية العراقية، بدلاً من الانتقاص بزعيم أكبر كتلة فازت بالانتخابات الوطنية. وفي نهاية تصريحها قالت الدملوجي ان القمة العربية يفترض أن تكون شأناً عراقياً يجمع الأطراف كلها، ويوحد الصف العراقي، ولكنها مع الأسف تحولت الى أداة دعائية لطرف سياسي على آخر، ويتصرف البعض وكأنهم هم الذين يستضيفون القمة، وليس بلداً عريقاً اسمه العراق.  

  كتلة العراقية  

 

الدكتور أياد علاوي مشروع استشهاد منذ  بداية مقارعته للنظام البائد

ولا زال في سبيل حرية العراق  

تستنكر حركة الوفاق الوطني في النجف الاشرف استهداف الدكتور أياد علاوي الأمين العام لحركة الوفاق الوطني الذي كان مشروع استشهاد منذ  بداية مقارعته للنظام البائد ولا زال في سبيل حرية العراق بعد أن باءت كل محاولات تقويض المشروع الوطني والمطالبة بتأسيس الدولة المدنية ودولة المؤسسات، التي ينادي بها مشروع الدكتور علاوي وحركة الوفاق الوطني بالفشل الذريع مما حدا بأعداء نجاح العملية السياسية التي يحلم بها كل الوطنيين الأحرار وأبناء شعبنا الجريح اللجوء إلى المحاولات البائسة باستهداف شخصية الدكتور والرموز الوطنية الأخرى فإننا نجدد عهدنا وانتمائنا للعراق شعباً وللمشروع الوطني عقيدةً الذي يحمل في طياته العدل والمساواة وحماية حقوق الجميع مهما اختلفت انتماءاتهم المذهبية أو الحزبية ضمن العراق الواحد الاتحادي.

 

ونعاهد أبناء شعبنا بأننا سنكون كلنا أياد علاوي ومحمد محمد صادق الصدر ومحمد باقر الحكيم وعز الدين سليم وأخرهم وليس أخيرهم هادي المهدي ولن تثني عزيمتنا كل المحاولات البائسة عن المضي قدماً في سبيل حرية العراق.

  

النجف في 12 آذار 2012

 

المكتب الاعلامي للكتلة العراقية


التعليقات




5000