..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دروع الشفافية والشجاعة الصحفية لمسؤولين واعلاميين في محافظة بابل

محيي المسعودي

اخُتتمت فعاليات "برنامج النزاهة في المحافظات" بمهرجانها الجماهيري السادس, والذي اُقيم على قاعة الفنانين في محافظة بابل يوم الخميس الماضي 8\ 3 \ 2012 بحضور المحافظ محمد علي المسعودي ونائب رئيس مجلس المحافظة منصور المانع ولفيف من اعضاء مجلس المحافظة ورؤساء الدوائر الرسمية ومدارء اعلام الدوائر في المحافظة , وقال مدير مركز عشتار للتدريب الصحفي فاضل الطائي ان مركزه والمعهد العراقي - منظمتا مجتمع مدني - هما من تبنى هذا المشروع الذي يهدف الى مكافحة الفساد الاداري والمالي في البلاد , واضاف يقول : انطلق المشروع في عام 2010 - بعد ان تم رسم سياسته في بيروت - مع 15 منظمة غير حكومية في 15 محافظة عراقية . واضاف : في بابل تشكل فريق رصد للنشاطات الادارية والصحفية التي تحارب الفساد وجرى تثمين وتقييم جهودها في هذا المضمار , واشار الطائي الى دورات تمت ضمن هذا المشروع ومنها دورة لاعضاء مجلس المحافظة تهدف الى تنشيط عمل المجلس في الرقابة  وعموم الحراك المُكافح للفساد في الحكومة المحلية .كما تم طبع كتيب توعوي هو"قانون انضباط موظفي الدولة " ناهيك عن الملصقات المختلفة في موضوعة النزاهة ومحاربة الفساد . واضاف الطائي يقول : تم عملنا بالتنسيق مع لجنة النزاهة في مجلس محافظة بابل لرصد الفساد ومحاربته في مركز المحافظة وفي عموم الاقضية والنواحي . وتم التنسيق مع وسائل الاعلام لنشر مفهوم النزاهة والقوانين من اجل محاربة الفساد الاداري والمالي  وتم عقد لقاءات مابين الدوائر والجماهير والاعلام في المهرجانات الخمسة الماضية وهذا المهرجان هو السادس والختامي .  واشار الطائي الى ان مركز عشتارللتدريب الصحفي قرر منح دروع الشفافية لبعض المسؤولين الذين تواصلوا مع مشروع محاربة الفساد, وتوزيع دروع الشجاعة الصحفية على الصحفيين الذين تصدوا للفساد وحاربوه وانتصروا للنزاهة . واستهل مركز عشتار التكريم بمنح محافظ بابل درعا ومن ثم جرى تكريم اعضاء مجلس المحافظة من خلال دروع وشهادات منحت لهم او من خلال تشريفهم بتكريم اخرين . بعدها جرى منح دروع الشجاعة الصحفية والشهادات الى صحفيين يعملون في شبكة الاعلام العراقي واعلام المحافظة وبعض العاملين في لجنة منح الدروع والشهادات والى تجار ومدراء دوائر وعاملين في اعلام الدوائر , ولم يشهد الحفل تكريم أي صحفي مستقل . وعلى باب قاعة الفنانين وبُعيد انتهاء المهرجان قال احد الاعلاميين في تعليق له على الحفل والتكريم :

انه مهرجان تكريم الفساد والمحسوبية في بابل . انهم كرموا الحكومة المحلية " مجلس المحافظة وديوان المحافظة" فاذا كان هؤلاء شفافين ونزهين ويحاربون الفساد. ترى من هو الفاسد الذي سرق وهدر اموال المحافظة وافشل كل مشاريعها !!؟ وتندر قائلا : ربما هو العاطل عن العمل او ذلك الطفل الذي ينقب في الحاويات بحثا عن علبة المنيوم يبيعها ويشتري رغيف خبز لاسرته . واضاف زميل له يقول : للاسف امسى الاعلام والعاملون فيه فاسدين اكثر من المسؤولين, والا كيف تبرر لي اعتلاء احدهم وكانه (مداح السلاطين) عريفا للحفل. الم تر كيف قدم المحافظ واعضاء المجلس وكانهم ملائكة نزلت من السماء, ثم قدم ومدح التاجر الذي منحه مركز عشتار درعا "لا ادري عما ماذا ؟ ربما عن محلاته وبضائعه " والله ظننته وهو يقدم هذا الرجل التاجر كانه يقدم نبيّاً, اول الامر, وقبل ان ينهي مديحه قلت انه ربما يشير الى الله عز وجل !!! 

أي اعلام هذا واي رصد للنزاهة !؟ والعمل يتم في بيئة موبؤة بالفساد, والتكريم والدروع تذهب الى المسؤولين والى المحسوبين على المسؤولين والى بعض اعلاميين هم ابواق مسؤولين او الى متنفذين او الى ممن عندهم مصلحة مانح التكريم . ان من يُمنح درع الشجاعة الصحفية "مثلا" ليس الذي يتوقف عن الكتابة او يغلق الصحيفة مع اول تهديد . وليس الذي يطمح بالمناصب الحكومية ويتقدم لها ويحاول جاهدا الوصول اليها رغبة منه في الجاه والسلطة والمال ! ان من يُمنح درع الشجاعة الصحفية هو الذي تخلى عن خوفه ومصالحة من اجل قول الحقيقة في ظروف شديدة الخطورة وليس الذي يستأسد عندما يشعر بالأمن والأمان . وقلل مختص في الاعلام من قيمة واهمية هذه الفعالية بقوله : ان معظم هذه المؤسسات التي تعمل في العراق فاقدة للمصداقية والمهنية وقد نشأت بفضل المال الامريكي المشروط بالولاء , وكان ذلك اثناء الاحتلال  ولم تكن هذه المؤسسات قائمة على المهنية والخبرة , وبعد انقطاع الدعم الامريكي لها شرعت تبحث عن ممولين لها على حساب مهنيتها وحياديتها , وقد شهدت احد مدراء هذه المنظمات  يتبرع لوزير الثقافة بصحيفته التي اسسها ومولها له الامريكان من قبل وارفق مع هذا التبرع ورقة يطلب فيها تعينه في احدى البيوت الثقافية التابعة للوزارة . هذا ولم يبين مركز عشتار للتدريب الصحفي الجهات التي مولته ولا مقدار المبالغ التي خصصت لهذا المشروع ..!      

 

 

محيي المسعودي


التعليقات




5000