..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المطبوعات الاسلامية في السويد في عشرين عام

علي القطبي الحسيني

بسم الله الرحمن الرحيم

إقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5) العلق

  -1-

 المشهور بين علماء التفسير إنّ أول خطاب وجهه الله تعالى إلى خاتم النبين (ص) طلب القراءة.

فلا بد للقلم أن يكتب حتى يقرأ الإنسان. والترابط بين القراءة والقلم ترابط حتمي موضوعي.

لولا القلم لضاع تراث الأنبياء والأئمّة المعصومين والأوصياء والصالحين، ولم نرى أثراً إلى علوم المفسرين والمفكرين ومراجع الدين الماضين، ولم نستفد من علومهم وأفكارهم.  

ولعظمة القلم أقسم الله تعالى في قرآنه المجيد بأهميّة القلم: (ن وَالقلَمِ وما يسْطرُونَ).

قال فيها صاحب تفسير (مجمع البيان في تفسير القرآن). (وبه (بالقلم) تحفظ أحكام الدين وبه تستقيم أمور العالمين).
ولقد أقرّ رسول الله (ص) ديّة للأسرى الفقراء أن يعلموا عشرة من المسلمين مقابل فكاك أسرهم.

-2-

تعـتـبـر المنشورات المطبوعة من عناوين الحضارة.

نرى الأمم المتقدمة لم تتخلى عن نشر الكتب والمجلات والصحف رغم وجود الأتنرنيت والقنوات الفضائية والموبايل وغيره.

تعتبر زيادة أعداد الكتب المطبوعة والنشرات والمجلات والصحف عنوان تقدّم الأمم حضارياً، إضافة إلى عدد جامعاتها ومدارِسِها.   

 أمة الإسلام هي أمّة إقرأ. نقرأ في القرآن إقرأ وفي الحقيقة نعمل بقول لا تقرأ!!!

السويد تهتم بالكتاب المثقفين المهاجرين أكثر من المهاجرين.

يوجد عند الحكومات المتقدّمة حضارياً وسياسياً ملحقيات ثقافية في سفاراتها خارج الوطن تهتم بالمثقفين والعلماء، وأما المجتمعات أو الحكومات السلطويّة المتخلفة فتكون الملحقيات عندها مجرد مقرات حزبية تمجّد الحكومات المتسلطة وتصبغ عليها ألوان القداسة المزيفة، وفي نفس الوقت تعمل على قمع اضطهاد من ليس معهم.

السويد تخصّص مساعدات مادية وجوائز عديدة وسفرات خارج البلد مع بطاقات السفر والإقامة في فنادق فاخرة للمثقفين والكتاب الأجانب. نعم الأجانب من المهاجرين الذين يكتبون بلغات بلدانهم. (كاتب السطور عضو في الاتحاد السويدي للكتاب، ومرشح إلى بعض هذه الجوائز).
 صدق الشاعر عبد الستار الكاظمي حين قال في قصيدة القاها قبل شهرين في مدينة مالمو/السويد (وما أدريك ما هي مالمو) يصف حال الغرب وحال مجتمعنا في الشرق الأوسط قال:

 هناك ترى الكلب محتفيا به ونجعل *** صاحب الفكر في بلادنا حافيا

 

 

الشباب المهاجر نشرة أصدرها الأستاذ عبد الرزاق الفتلي. عام 1461 هجري.

-4-

مواقع الأنترنيت ليست ضمانة. .

مواقع الأنترنيت ليست الضمانة في حفظ العلوم.. لماذا؟
1- المواقع معرضة للغلق، أو العطل، أو التخريب المتعمد.
2- تتعرض المواقع إلى التزوير والكذب لأن ساحة الأنترنيت مفتوحة يكتب فيها ويستنسخ منها من شذ ودب، بدون رقيب ولا محاسب. مواقع الأنترنيت ليست حجة. في بعض المواقع حتى القرآن المجيد منقول إليها بشكل خاطئ.

3- الصحف المطبوعة لا تسمح لمن لا يجيد أصول وقواعد الكتابة واللغة العربية، لأنّ من شروط الصحف وجود أساتذة في اللغة يراقبون كل ما يكتب وينشر، لكن مواقع الأنترنيت مفتوحة ويكتب بها الجاهل والعالم والغث والسمين.. والخطير في الأمر أنّ الكثير أو أكثر القرّاء والكتاب ليسوا مقتدرين لغوياً، فيعتبرون الأخطاء الموجودة في الأنترنيت هي القواعد اللغوية الصحيحة. يعني يبنون قواعد لغتهم على أساس خاطئ للتعليم.
دعني أقرّب لك المعنى. الأنترنيت مثل المقهى يدخل لها العالم والجاهل، ويتحدث فيها العالم والجاهل. نعم الأنترنيت موقع مهم جدا للمعلومات، ولكن مدى صحة هذه المعلومة بحاجة إلى تحقيق وتدقيق.

4- الصحف المطبوعة مسؤولة عن كل تزوير، أو إساءة لاّنّك تعرف صاحبها وتعرف عنوانه. وتستطيع أن تشتكي عليه إذا اتَّهم احداً بالباطل. أمّا الأنترنيت فلا تستطيع أن تعترض على من أساء لك، ومن الممكن أن تنام وتصبح وإذا ببعض المواقع اخترعت لك ابن عم لك لا تعرفه ولا تعرف أهله ولا مكانه، وليس بينك وبينه أي نسب ولا صلة. وأكثر من هذا يتهمّك في نسبك وأصلك. بعض المواقع فاقدة الإلتزام الأخلاقي والمهني، ولا مصداقية لها.. مع احترامي إلى المواقع الملتزمة المحترمة الصديقة

 الصفحة الأخيرة من صحيفة رسالة الزهراء (ع). أصدرها صاحب السطور عام 2001 .

-5-

الإعلام الاسلامي المطبوع هل هو ترف وكماليات، أم هو حاجة من الضروريات؟؟

نظرة سريعة على الجالية الاسلامية في السويد التي يقدّر عددها ربع مليون انسان.
 رغم الوجود الملحوظ  للمساجد الإسلامية والحسينيات في السويد، ومن مختلف المذاهب الإسلامية، ووجود المحلات التجارية الصغيرة والمخازن الكبيرة، والشركات والمعامل الصغيرة

ومكاتب التصريف.

ولكن الجالية الاسلامية في السويد بكل جنسياتها تقريبا لا تمتلك صحيفة أو مجلة تسجّل فيها نشاطاتها، ويكتُب فيها مثقفوها وكتابها !!!!!ولا أستثني جنسية أومذهباً بذاته. 

-6-

العلمانيون.
لهم نشاطات مطبوعة عديدة وصحف اسبوعية وشهريّة ومجلات فصليّة، وآخر إصدار هو صحيفة اسبوعية اسمها(
Vecka). اثني عشرة صفحة يصدرها اتحاد الجمعيات العربية في السويد/استوكهولم. ما زالت مستمرة. ونشاطاتهم أكثر وأوسع ويصدرون العديد من الكتب في كل عام باللغة العربية وغيرها، والأسباب أذكرها في بحث آخر إن شاء الله تعالى. لأن هذا البحث مختص بالنشاطات الإسلامية الدينية.

الجاليات العربية.
الجاليات العربية في الأغلب هم دائماً أكثر نشاطا اسلاميا وثقافياً من باقي الجنسيات الأخرى، وخاصة الجاليات العراقية من أكثر الجاليات المسلمة نشاطا إسلامياً وثقافياً على الإطلاق في السويد واسكندنافيا، وربّما في كل أوروبا، ومع هذا لا ترى كتباً مطبوعة إلا نادراً، ولا ترى صحفاً منشورة ولا نشرات مطبوعة إلا نادراً !

الكتب التي تتحدّث عن تأريخ الجاليات العربية والاسلامية محدود، بل يكاد يكون معدوم.
أخبرني مدير دار النشر. فيشون ميديا في مدينة. فيكخو/ السويد. إنّ كتابي حول الجالية العربية والاسلامية الوحيد في هذا الشأن وهو كتاب: (المهاجرن إلى السويد الواقع والطموح).

-7-

 أهمية التغطية الإعلامية المكتوبة.

1- المتابعون والقرّاء خارج هذه الحسينيات والمساجد، أكثر بمئات الأضعاف مما هو موجود داخل هذه الحسينية مثلاً.

2- الكثير من الساكنين في مدن صغيرة ومن هم خارج السويد والدول الإسكندنافية يرغبون في الإستماع إلى موجز من الكلمات التي تلقى في هذه المناسبات الدينيّة. لأنّهم لا يستطيعون الوصول إلى هذه المراكز الإسلامية.

3- الجيل المقبل المقيم في هذه البلدان، لن يستفيد من الكلمات والمحاضرات والمقترحات التي تم تداولها في هذه الاحتفالات والمناسبات. من المهاجرين الأوائل.

4- كذلك الشعراء والأدباء ربّما قدّموا شيئاً، من لمسات الإبداع يستفيد منها الأدباء الآخرون.

المواقع الإسلامية على الأنترنيت مهمة جدا، ولا أحد ينكر ضرورة وأهمية الموقع الإسلامي، مثل موقع الوحدة الإسلامية الناجح.

لكن حين نشاهد مئات الصور للإحتفال الإسلامي، ولكن لا يوجد في نفس التغطية خمسة أو أربعة أسطر تنقل بعض ما دار في تلك التجمعات الكبيرة من تلك القصائد والأفكار.

مثال: الكثير من الاحتفالات والمناسبات لا يحضرها إلا العشرات أو مئات قليلة، ولكن حين تنشر الخبر في بعض المواقع من الممكن أن يدخل الآلاف على موقع قراءة الخبر، كذلك تبقى الفقرات على بعض المواقع، وعدد الزوّار يزداد مع الأيام

 .

الصفحة الأولى. صحيفة العدل المنتظر.(عج) صدرت في مالمو/ السويد أصدرها كاتب السطور. عام -2001/2003

 -------------------------------------------------------------------------------------------

-8-

تأريخ النشرات والصحف المطبوعة الاسلامية في السويد.

1- جريدة الراصد. أصدرها الاتحاد الاسلامي طلبة العراق/ فرع السويد. بداية التسعينات

حوالي ثمانية وعشرين صفحة. المجلة تعتمد على نشاط الكتاب ومقالاتهم .. من الكتّاب كان الأستاذ غالب حسن، والشاعر وفائق الربيعي. وغيرهم، وليس مكتوب على النشرة تاريخها .

2- نشرة أهل البيت (ع) أصدرها الناشط الاسلامي .. حيدر الحلي. أربعة صفحات حجم صغير من 1989 إلى 1998 م. مالمو جنوب السويد.  استمرت عشرة سنين.  نشرة عقائدية وفقهية دافعت عن مذهب آهل البيت عليهم السلام. وزّعها صاحبها في مدنٍ وبلدانٍ عديدة. وكتابات النشرة والمقتطفات المستنسخة مقصورة فقط على صاحبها ومؤسسها.

3- نشرة الشباب المهاجر. أصدرها الأستاذ. عبد الرزّاق الفتلي. أربعة صفحات حجم كبير من عام 1995 م منتصف التسعينات استمرت أربعة، أو خمسة سنين. (على حد علمي) نشرة اسلامية فيها بعض الأخبار العلمية. وكتاباتها مقصورة فقط على صاحبها ومؤسسها.

4- مجلة الهدى. اسلامية ثقافية عامّة. صدرت منتصف التسعينات في السويد، استمرت في الصدور وتصدر بحوالي عشرين صفحة،. وصلني عدد واحد منها فقط قبل مدة طويلة. وتركّز على الحالة الإسلاميّة في السويد. ويكتب فيها كتاب عديدون. لا أتذكر بالضبط صدرت في أي مدينة. 

5- صحيفة (رسالة الزهراء) أصدرَها علي القطبي الموسوي، من إثني عشر صفحة من عام 1998 إلى 1999. استمرّت سنة واحدة. وهي صحيفة اسلامية عقائدية وثقافية عامة. تهتم بشؤون الجالية الاسلامية في السويد. وتدعوا إلى مذهب آل البيت عليهم السلام.

فتحت المجال فيها إلى كافة الكتاب والشعراء. كان الدعم المادي من خلال بعض المبالغ الرمزية البسيطة من قراءة المجلس الحسيني. وهدايا عقود الزواج، وبسبب غلاء تكاليف الطباعة، وعدم وجود الإمكانية المادية. وانشغالي بألعمل مع السويديين وانشغالي بطباعة خمسة كتب صدرت لي حتى الآن إضافة إلى كتب مخطوطة تنتظر الطبع توقفت النشرة، أو الصحيفة.

6- صحيفة (العدل المنتظر).  (عج) 1999 م إلى 2001 م أصدرها علي القطبي الموسوي، مالمو/ السويد بدأت بثمان صفحة وتطوّرت إلى اثني عشر صفحة.. احتوت على صفحات شعرية واجتماعية وعقائدية وفقهية وقرآنية، وصفحة خاصة بالأطفال وصفحات لأجراء لقاءات مع العلماء والخطباء الموجودين في السويد والدانمارك. وآخر لقاء كان مع المرحوم الخطيب الشيح حسن الأدريساوي (رحمه الله). صفحة خاصة للصحة خصصتها للأطباء. كتبها د. منير جاسم.  واستمرت مدة سنتين. وبمساعدة مادّية بسيطة من السيد رضا العوادي. لا تتعدى الألف وخمسمائة كرونة وذلك في ثواب شقيقه المرحوم السيّد هادي العوادي (رحمه الله تعالى) وكنت اطبع منها مئة نسخة فقط بقدر المبلغ المدفوع. 

7- موعظة المجمع. مجلّة تصدر من من تجمع الوحدة الاسلامية/ استوكهولم/السويد، مع مواقيت الصلاة. مجلّة هي أشبه بنشرة حوزوية، على خط واحد، معظم مواضيعها مقاطع من كلمات ومحاضرات بعض العلماء السياسيين المعروفين. ليس لها أي اهتمام بالنشاطات الإسلامية في السويد،. ولا يوجد فيها محرر، أو كاتب واحد أعرفه بإسمه. وهي المجلة الوحيدة الباقية إلى الآن.

-8- نشرة النور. ذكر لي السيد صلاح الموسوي مؤسس ومسؤول (موقع روّاد المعرفة). انّها  صدرت في استكهولم واستمرت مدة عشرة أعداد. ولا أعلم عنها أي تفاصيل أخرى.

 --------------------------------------

 

حيدر الحلي نشرة أهل البيت عليهم السلام  

 

-9-

الصلاة والشعائر الحسينية عبادات وليست نشاطات ثقافية.

الصلاة والشعائـر وقراءة القرآن ليست نشاطات ثقافية، بل هي عبادات بين الإنسان وربه.

العبادات تساهم في حفظ اللغة العربية والتراث الديني. ولكنّها ليست كافية للحفاظ على اللغة والثقافة العربيّة والإسلامية.

 مليار مسلم لا يتكلم العربية، رغم أنهم يصلون ويقرؤون القرآن. بعض البلاد العربية نسوا العربية. مثل الجزائر والمغرب، فكيف الحال بمن يعيش في دولة اوروبية.

 النشاطات الثقافية مثل طباعة الكتب والمجلات والصحف وقصائد الشعر والمسرح تساهم مع القرآن المجيد في حفظ اللغة والتراث.

يوجد قراء قرآن بارعون غير عرب، ولكنّهم لا يستطيعون التحدث باللغة العربية.. الالاف من القرّاء في ماليزيا وسنغافورة ومالي وتركيا وكينيا وايران واندونيسيا وغيرهم والكثير منهم من يحفظ القرآن الكريم بصورة صحيحة ولكنهم لا يتكلّمون العربية، بل ربمّا تجد عالماً مفسرا ومتحدّثاً ولكنه لا يتحدث العربية، أو يتحدث بها بصعوبة بالغة وعسيرة.
 في افريقيا توجد طبقات تتحدث اللغة العربية لأن ثقافتهم عربية. دولة مثل (مالي أو ساحل العاج، أو غينيا كوناكري) ورأيت بعضهم بعيني أيام التبليغ الإسلامي.
 في بعض مدن دولة مالي لا تحتاج مترجماّ للغة العربية، لأنّ أهلها يتكلّمون اللغة العربية بطلاقة وفصاحة، حيث توجد عشائر الطوارق. 

-10-

المدارس العربية الاسلامية لا تكفي.

 المدرسة نشاط عظيم ومهم على غاية الأهمية ينبغي تقديره، واحترامه وعدم التقليل من أهميته تساهم كثيراً في الحفاظ على اللغة العربية وحفظ القرآن الكريم.

ولكن من نافلة القول الإعتقاد أن مجرد المدرسة العربية لا تكفي، لأنّ الأبناء حين يتعلّمون اللغة العربية سينسون معظم مفردات وقواعد اللغة العربية في المرحلة الاعدادية والثانوية والجامعية.

وحين يعمل الشاب المهاجر المسلم بعد سن البلوغ والرشد سينسى أكثر مفردات اللغة العربية.

لماذا؟؟؟ لأن الشاب المسلم، أو المسلمة لن يستعمل اللغة العربية.

 وكلّما تمر السنين ستختلط عليهم مفردات اللغة الجديدة واللغة القديمة، حتى لا يعود يعرف الناشئ  لأيّ لغة تعود هذه المفردة أو تلك.

-11-

اسباب توقف النشرات والصحف 

1- عدم وجود الدعم المعنوي من التقدير والمساهمة في توزيع المنشور الإسلامي.

2- عدم وجود الدعم المادي.

3- الحسد من بعض الأشخاص والأطراف، وما يتبعه من محاولات تسقيط العاملين، بسبب الشعور بالنقص.

4- وجود بعض التيارات السياسية الخفية التي تريد للساحة أن تسير في فلك مصالحها وغاياتها. فتستغل ضعاف التدين والنفوس لجعلهم أبواقاً ورأس حربة في مشروع تسقيط وعزل واقصاء الشرفاء والمثقفين والمفكرين العاملين، وتشويه سمعتهم بشتى السبل.

5- الخوف من ذهاب بعض مبالغ التبرّعات إلى النشرات والصحف الاسلامية. لذلك فإنّ اصحاب القلم والإعلام ضيوف غير مرحب بهم من بعض أصحاب المراكز الاسلامية.

6- معظم الاحزاب والحركات والكتل الاسلامية وشبكات التجار ولجان المراكز الاسلامية في السويد غير قادرين على إخراج مجلة أو صحيفة أو حتى نشرة، مما يسبّب لهم خوفاً من هذه الشخصيات الثقافية الفكرية الذين لا ينتمون لهم. وهذا يعتبر من الخطوط الحمراء.

7- عدم تكريم الأقلام المقتدرة والكفاءات العلمية، ولو بكلمة إنصاف وتقدير يثبت بها الجمهور انسانيته وذوقه، إن بقى شئ من الإنسانية أو الذوق.

لا لأجل كلمة الشكر، لكن لأجل الإحساس بان هناك بشر يقدّر ويستفيد من هذه النشاطات الثقافية المهمة. ولأجل تشجيع الشباب من الجيل الثاني في المساهمة في المجالات الثقافية.

8- بعض الجمهور يعتبر الكاتب بوقاً للأحزاب والدول الدينية، ومن يعترض بكلمة مهما كانت الكلمة رزينة وصادقة فقد خرج عن الحدود الإلهية المقدسة، (بزعمهم) وهذه هي التربية الصدامية العفلقية المتغلغلة في نفوس البعض الذين يلعنون صداما وميشيل، وهم يؤمنون بنظرية ميشيل عفلق (من ليس معنا فهو ضدنا).
علماً أن بعض هؤلاء الذين يدعون حرصهم على سمعة الاحزاب (الاسلامية) ليسوا متدينين جميعهم، بل بعضهم وصوليون إنتهازيون، يتوقعون منافع قريبة، ويكفيهم مكافأة أن يقرأ أحدهم فقرة في احتفال، أو أن يكون عريفاً للمحفل.

والدليل على عدم مصداقيّة هؤلاء المدافعين أنهم لا يدافعون عن الذات الألهية ومقامات الأنبياء والمعصومين، إذا تعرضت إلى الإساءة.

والتعرض بسوء إلى القرآن الكريم والأنبياء والمعصومين لم يتوقف في يوم من الأيام. وموجودة على وسائل الإعلام، ويكفيك أن تدخل إلى ما يقوله ويكتبه أحمد القبانجي وغيره كثير.

 

وإن كان عذر البعض أن بعض الكتاب في السويد قد أخطأ، أو تجاوز. الجواب:

1- هو إنّ من لا يعمل فقط لا يخطأ.

2- وهل انّ المعترضين من المتفرجين معصومون أم من الملائكة؟

3- وماذا عمل هؤلاء المتفرجون من فوق التل، والمعلّقون المغرضون.

ولو كان هؤلاء المغرضون صادقين لماذا لا يتحدثون مع المثقفين العاملين مثل الرجال وجهاً لوجه ومباشرة بدل الغيبة والبهتان واختلاق التهم في الحسينيات والمصليات والمراكز الاسلامية.

ولكن العتب على من يسمع لهم، وهم أسوا منهم. والطيور على أشكالها تقع. ولو كان المستمع نزيها لم يتجرّأ الوصوليون والانتهازيون من الحديث بسوء على المتصدين الإسلاميين.

الراصد الاسلامي صدرت بداية التسعينات.

---------------------------------------------

الهدف من الصحف والنشرات ليس نشر المحاضرات الاسلامية، فهذه موجودة على الأنترنيت والتلفزيون والقنوات الفضائية، وبالآلاف، بل بالملايين ولكن الأهداف أبعد من ذلك.

1- إيجاد الفرصة إلى موهبة الشباب للكتابة من خلال الصحيفة، ومن خلال بعض الإرشادات التي يحتاجوها ليكونوا في المستقبل من الكتاب الأكفاء.

2- إشعار الشاب بأهمّيته الثقافية في المجتمع.

3- الحفاظ على اللغة العربية لدى الشباب.

4- زرع روح التحقيق والبحث العلمي لدى الجيل الجديد من الأبناء والبنات.

5- التواصل بين الأدباء والشعراء والكتاب الإسلاميين لضعف الحركة الثقافية في مالمو جنوب السويد، وحتى في كوبنهاكن القريبة.

6- من خلال النشاط الثقافي والفني والمسرحي والصحفي ستبقي اللغة العربية، وستبقى الكثير من مفردات العلوم والمعلومات والمصطلحات العقائدية في ذهن الناشئ والشاب.

 

----------------------------------------------------------------

-12-

 أهداف النشاطات الثقافية والفنية والرياضية.  

 قال الشيخ المصري العلامة محمد الغزالي (رحمه الله) كلاماً جميلا.
(إن الدميم  ( القبيح) يرى في الجمال تحدياً له.. والغبي يرى في الذكاء عدواناً عليه.. والفاشل يرى في النجاح إزراء به.. وهكذا).

مقطع من كلمة أحد المفكرين العراقيين المعاصرين.

أمّا الأمم المتحضرة والمتقدّمة فتحتفي بعلمائها ومفكريها وفنانيها وأدبائها وكتابها، وتقدّرهم بأنواع التقدير، في حياتهم وبعد مماتهم، وتتفننّ في احترامهم وتكريمهم، وأمّا المجتمعات التعبانة ، فتحارب علمائها ومفكريها وكتابها، وتتفنن في ايذائهم والإساءة اليهم، وتختلق عليهم الأكاذيب والاشاعات، حتى تعزلهم وتقصيهم وتنبذهم، كي تشفي غليل الشعور بالنقص والدناءة في نفوسهم المريضة، وكي تبقى الساحة إلى الأميين وتجار الدين وأشباه المتعلمين. يجهّل بعضهم بعضا، ويغري بعضهم بعضا بالمنافع جزاء نفاقهم.

علي القطبي الحسيني


التعليقات

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 31/05/2012 22:26:15
مولانا السيد ابو عمار آل عاكول القطبي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بارك الله في ايامكم واسعدكم بذكرى مولد جدنا الإمام محمد الجواد (عليه السلام). سلامي على الأعمام وأولاد الأعمام حفظكم الله (تعالى شأنه)العراق والعراقيين واصلح الله الحال والبال.
دمتم موفقين وسالمين

الاسم: ابوعمار الحسيني
التاريخ: 31/05/2012 15:56:29
السيد المجاهد علي ال قطب الدين الموسوي اقدم لكم اسمى ايات التهنئه والتبريكات بمناسبة ولادة جدكم الامام محمد الجوادعليه السلام متمنين لكم دوام الصحه والتوفيق

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 31/05/2012 00:48:18
بن عمي الفاضل السيد محمد حسن كاظم ال عاكول ال قطب الدين دام سالما ومسدداً.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر متابعتك مقالاتنا ونشاطاتنا وأشكر دعواتكم الصادقة ومشاعركم النبيلة. عسى الله تعالى أن يوفقنا للمزيد من العطاء.
محبتي وتقديري

الاسم: السيد محمحد حسن كاظم ال عاكول ال قطب الدين الحسيني
التاريخ: 30/05/2012 23:58:48
السيد الفاضل علي القطبي الموسوي اطال الله عمركم واناره من علم ال بيت رسول الله محمد صل الله عليه واله الطاهرين ماذا ارى الى شذرات من نور تزهو في نتاجكم الفكري الاسلامي والانساني صاحب الحق والحقيقة وفقكم الله وزاد في بصيرتكم المدببة نحو نشر جوهر الاسلام ورموزه العظام والله وراء القصد

الاسم: السيد محمد حسن ال عاكول ال قطب الدين الحسيني
التاريخ: 30/05/2012 09:16:01
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قرات نتاجكم الفكري والاسلامي الهادف الى الحق و الحقيقة والذي يدل على جهادكم من اجل توصيل الكلمة الطيبة التي يحتاجها المهاجر وفي الداخل وانكم فعلا فدائين من اجل نصرة الديت الحق وهو الاسلامي ورموزه وعظمائه وتجادلون الاخرين بالتي هي احسن والكلمة الطيبة والنصح الهادى وفكم الله لخير الامة والله وراء القصد

الاسم: المحامي السيد همام حسين ال قطب الدين
التاريخ: 21/05/2012 23:20:24
سماحة العلامة المجاهد السيد علي ال قطب الدين دامت بركاته
بخصوص ما اوردتموه حول تعليقكم الكريم فسنقوم بمفاتحة الجهة المسؤولة عن الموضوع المتعلق بالجانب الاعلامي لدينا
دمتم سالمين موفقين

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 21/05/2012 13:14:32
ابن عمنا السيد همام السيد حسين آل قطب الدين حفظكم الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
من فضل الله على المؤمنين أن يرزقهم بعض المواهب مثل نعمة القلم ويرزق الآخرين المال ويرزق الآخرين الوجاهة والوظيفة والمنصب. والكل يتكاتف لأجل نشر العلم النافع والصالح الذي يكون لله فيه رضا وإلى عباده صلاح.
للصحف والكتب والنشرات والمجلات المطبوعة دور مهم لا تقوم به العديد من وسائل التبليغ والإعلام.
سيدنا الفاضل. إن الشباب المسلم في سن المراهقة ينسى اللغة العربية لإستغراقه في العمل وفي الدراسة في أوساط المجتمع السويدي، غاية ماعندنا من نشاط تثقيفي هو وجود الحسينيات والمساجد ووجود مدارس إلى المرحلة الإبتدائية تعطي دروساً في اللغة العربية، وبعدها لا توجد برامج مستمرة للشباب من أبنائنا المسلمين، وحين يريد الشباب أن يثقفوا أنفسهم بالمعلومات الدينية يجدوا صعوبة في القراءة.
إضافة إلى أنّا نحتاج في الوقت الحاضر والمستقبل القريب إلى أقلام شابة من المهاجرين تكتب في الصحف الأوروبية لشرح متطلبات المهاجرين المسلمين.
وكما تعلم إنّ الرأي العام في أوروبا له صوت مسموع.
سيدي الكريم يوجد مشروع برنامج ثقافي اسلامي لبناء طبقة مثقفة واعية من الشباب ليكونوا من الكتاب والباحثين والخطباء باللغة العربية تتولى مسؤولية تعليم الأبناء القلم الصحفي والديني والتربوي والإجتماعي. البرنامج فيه تفاصيل.
سيد همام: سبق أن سألت هل يوجد مجال في مؤسسة الأوقاف الشيعية للدعم المادي في مثل هكذا مشاريع.
وعندنا القدرة الفنية والاعلامية والأكترونية على إدارة مؤسسة أعلامية تشمل مجلة واذاعة اسلامية عراقية وطنية ويكون المجال مفتوحا فيها للكتاب والأدباء والعلماء والمثقفين للمساهمة فيها.
بن عمنا ومولانا المحامي الحاج الفاضل إذا ما نجحنا في إيجاد دعم للمشروع من مؤسسة الوقف الشيعي فسيكون عمل كبير فيه منفعة للأمة وللشباب المهاجر وللعراق أيضاً ولكم أجر كبير ومقام عظيم عند الله تعالى ويكون بامكانكم من مؤسسة الاوقاف الشيعية أن تساهم في الإشراف على المشروع والمجئ إلى السويد لأجل هذا الغرض.
دمتم مسددين وسالمين.
بن عمكم
علي آل قطب الموسوي

الاسم: المحامي السيد همام حسين ال قطب الدين
التاريخ: 20/05/2012 17:23:12
سماحة العلامة المجاهد ابن عمي السيد علي ال قطب الدين
دامت بركاته
وبعد ندعو سماحة حجة الاسلام الى المزيد من الجهود المباركة لنشر دين جدكم الرسول الاكرم ص وفكر مدرسة اجدادكم الاطهار ال بيت النبوة ومعدن الرسالة خاصة في دار الغربة والمهجر وكذلك تعم الفائدة جميع المسلمين ببركة اناملكم الغنية بالعلم والمعرفة والاخلاق وكيف لاتكونون كذلك وانتم من سلالة ونسل الائمة الاطهار الكرام
دمتم سالمين موفقين

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 06/04/2012 12:44:37
مولانا بن عمنا الفاضل أبو عمار العاكول آل قطب الدين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر رسالتكم وتعليقكم الكريمين.
واشكر تواصلكم معي أنتم وابناءالعم من آل عاكول وآل عرب وآل بو محمد وباقي أفخاذ آل قطب الدين الكرام حفظهم الله تعالى من كل سوء.
تواصلكم وتعليقاتكم عامل دعم روحي ومعنوي مهم ومؤثر في ظل تواجد بعض الحساد الفارغين من مرضى النفوس.
وإني بإنتظار صوركم الكريمة حتى أضعها فوق تعليقاتكم الكريمة,اصدرها في مقالة أو رسالة مستقلة.
دمت سالما ومسدداً
بن عمكم
علي آل قطب الدين

الاسم: ابوعمار ال قطب الدين الحسيني
التاريخ: 05/04/2012 17:49:30
السلام على ابن عمنا سماحة السيد المجاهد علي ال قطب الدين حفظكم الله ورعاكم نتقدم اليكم احر التعازي بمناسبة ذكرى استشهاد الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء سلام الله عليها حشرنا واياكم مع محبيها@ داعين الله عز وجل في هذه المناسبه ان يحفظكم ويرعاكم@ ابن عمكم ابو عمار من بيت عاكول ال قطب الدين الحسيني

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 15/03/2012 22:47:16
ابن عمي المحامي الحاج السيد همام السيد حسين آل قطب الدين حفظه الله ورعاه.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
اشكر متابعتك واقدّر كثرة مشاغلك. وأدعو الله تعالى أن يحفظكم ويوفقكم لكل خير. سلامي كذلك على عمنا السيد الوالد وعلى ابناء عمنا في الكاظمية وباقي المدن. وسلامي عل عميد العشيرة السيد جبار زيدان.. أبو علاء.
دمت سالماً

الاسم: سيد همام ال قطب الدين
التاريخ: 15/03/2012 19:36:41
سماحة الاخ العزيز العلامة الحجة السيد علي ال قطب الموسوي دام توفيقه
ابن العم الغالي بارك الله تعالى بجهودكم المباركم ووفقكم لخدمة الاسلام والمسلمين عذرا على الانقطاع سلام لكم من جوار الامامين الكاظمين ع

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 06/03/2012 00:20:54
الإعلامي المسرحي الأستاذ علي حسين الخباز. دام موفقاً. تحية طيبة. أعتز بتعليقكم الغالي. رُوي عن الامام علي (ع). رحم الله من نهض بجناح أو استراح فأراح.
أتمنى زيارتكم إلى الجالية الاسلامية، حتى تطلعوا على الواقع والمستقبل المجهول الذي تسير إليه ألأجيال المقبلة.
دمت سالما وموفقاً.

الاسم: علي حسين الخياز
التاريخ: 05/03/2012 06:24:56
سماحة السيد علي االقطبي الموسوي دام عزك الوارف ولك مني ااجمل التحايا ..جهد طيب ومتميز لكن ليس من الغرابة ان يحفل مجتمع فيه من امثالك العلماء بان يقدم ما نطمح له تقبل المودة والدعاء

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 03/03/2012 23:56:18

الأستاذ الأديب علي الزاغيني حفظه الله تعالى
السلام عليكم
أشكر مشاركتك الكريمة ودعواتك النبيلة وحسن ظنك.
أسأل الله تعالى شأنه أن يوفقنا إلى عمل الخير ومساعدة جيلنا القادم من أبنائنا ليسلكوا طريق النجاة إن شاء الله تعالى.
دمت موفقاَ.

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 03/03/2012 23:52:13
شاعر المدرستين الفنان الاعلامي الشاعر. عباس طريم حفظه الله.
السلام عليكم تحية طيبة
تعليقات النبيلة ودعواتك الكريمة. استاذي الكريم
إذا عملت السفارات أو الملحقيات نشاطاً ما فتعمل لأشخاص منهم وبهم، وهدفهم، حتى لا يخرج شئ من المسؤوليات أو ميزانية العراق إلى العراقيين، ولما لا يكون عندهم اشخاص اكفاء من طرفهم لايعملون، ولا يدعون أحدا غيرهم يعمل.
لقد لاقيت وما زلت الأذى الكثير الكثير، وليس لنا إلا الله تعالى شأنه. دمت سالما وموفقاً.

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 03/03/2012 17:31:15
الاستاذ القدير علي القطبي الموسوي
بارك الله بكم على هذا الجهد الكبير وماقدمتوه من مطبوعات تعنى بالشان الثقافي الاسلامي
المهاجرين العراقيين وخصوصا الجيل الجديد يحتاج الى معرفة تاريخ وحضارة وطنه ولاسيما الاسلامي منها
وفقكم الله

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 03/03/2012 15:21:27
السيد الاديب العلامة حجة الاسلام والمسلمين علي القطبي الموسوي .
اهتمامكم بالثقافة العربية الاسلامية في المهجر ؛ دلالة على الحرص الديني وبعد النظر , وتحصين الانسان عندما يترك دينه وتعاليمه . وهي امور حري ان تشارك بها الحكومة العراقية وتدرسها وتعرف نتائجها. خاصة ان معظم اعضاء الحكومة العراقية من اللاجئين الذين يعرفون جيدا اهمية الثقافة الاسلامية في المهجر .
تحياتي .. ومودتي .




5000