..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رأيـت الحـق

رأيـت الحـق شـمـســا ً لا تغـيبُ

                                  وكـــل حـقـيـقــة بعــدُت تـؤوبُ

وأعجـب كـلّ شـيء مَـن تعـامى

                                 ويـزعـــمُ أنـه أبــدا ً مُـصـــيـبُ

يـرى الإضـلالَ مـا آنتـفع آهتداء

                                  وكــلّ العـالـمـين لــه نـصـــيـبُ

وأقــــتـلُ كـــــــلّ داء أن نــــراه

                                  على الأعــواد مُمـتـدحٌ مـهــيـبُ

عجــيـبٌ أنـت يا زمــن الـبـلايـا

                                  وما يجـري بك الأمر العـجـيـبُ

أيعـقـلُ أن تكـون الأسـدُ جَـوعى

                                   ويـشـــبـع ثـعـلــبٌ فــيـه وذيـبُ

ويحكــمُ بالرجــال ِغـــلامُ عهـر ٍ

                                   ويُعـلــي فــوق قــرآني صـليـبُ

ويهــدمُ مسجـدي ومكــان أمـني

                                   وحـقــلُ سـنابـلـي قـفــرٌ جــديبُ

ويشـرب مـاءَ دجـلـة من دمائي

                                   ويسلــبني الفــراتَ وكـم سلـيـبُ

أيا وطـني المعـنـّى كـم أراقــوا

                                  دما ً فوق الـتراب وكم خضـيـبُ

وكم ساقوا الهـوانَ لـكي يُهـينوا

                                 كـرامـة َمَــن يــردُّ ومَـن يُجـيبُ

وكم باعـوك أوصـالا ًوخــانـوا

                                 عهـودك يـا عــراقُ ولـم يثـوبوا

وكم ذبحوا بنحركَ من رضـيع ٍ

                                 جـرائـمُ والـرّضيـعُ لهـا يشـيـبُ

وكم حرموا اليتامى مـن حقوق ٍ        

                                 وأدنى حــقــهـم عــيـش يطــيـبُ

وكم مـن حـرّة ٍ ثـكـلـى وحَيرى

                                تـكـابــد والــفــؤاد بـهــا يــذوبُ

وكم مـن شـيبةٍ خُـضـبـت بذلٍّ

                                 وهــان بعـــزّهـــا خـــدٌّ تـريـبُ

وكم مـن تضحـيـاتٍ في بلادي

                                وكم ضحّى الرجالُ وكم أُصيبوا

وكم مـن باكــياتٍ لـيس يرقـئ

                                لهــا دمـــعٌ ويعـصرها النحـيـبُ

نعـيب غـرابكم أمـسـى نشــيدا ً

                                  يبدد  مـــا نــريـــد ومــا نعـيـبُ

مُنعـنا بل لـُجـمـنا عـــن كـلام ٍ

                                 وواحــدنـا الـــمـفـــوّهُ والأريـبُ

وأكــبرُ كـلّ هـمـي يا عـراقي

                               عـراقـــيٌّ أنـا وأنـا الـــغــــريـبُ

 

الشيخ سلطان الكاظمي الطائي


التعليقات




5000