..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الكرسي والوانه السحرية..!!؟؟

اعتقد ان في الكرسي الوان سحرية .....او ربما فيه شيء غريب....(.جني) مثلا ..!!!؟؟.. ام أشياء شيطانية لا ترى بالعين المجردة...!!؟؟...لان من يجلس  عليه بعد فترة قصيرة يصبح غريبا عن الناس وحتى عن اهله..و:كأنه ولد من جديد ....!!؟؟..تمسح ذاكرته من أصدقائه وحتى اقرب الناس اليه...!!؟؟..بعد ان يرتدي البدلة الانيقة في حر الصيف اللاهب ويصعد السيارة المظللة...اصبح بعيدا مئات الاميال عن الناس ..!!.. فكيف الحال مع  الفقراء من الذين انتخبوه...!!؟؟...ولا نعرف السر في ذلك....!!؟؟ هل هذا نقص في الكرسي ام بجليسه...؟؟؟!!.....وهذه الحالة كما في العهد السابق  تحدث للذين ارتدوا البدلة الزيتوني....المزينة بالأقلام...!!؟؟...ما الفرق اذا...بين امس واليوم....!!؟؟

زميل تربوي .وفقه الله و الناس وصار عضوا في مجلس المحافظة....اول شيء فعله هو المجافاة لجميع أصدقائه وزملائه في السلك التربوي ...حتى نسينا تعابير وجهه...!!.. ولا ادري هل اصبح كبيرا الى الحد الذي لا يتحمل الناس وحتى زملاءه ام هنالك ماسحة سحرية في هذا الكرسي اللعين تمسح ذاكرته من الاصدقاء والاهل ولا تبقي فيها الا التصريحات والكلام الذي لا ينفع بشيء .....!!؟؟...و اخر اصبح عضو في مجلس النواب فغلظ صوته وسمجت تصرفاته وتبدلت حتى مشيته وصار كابوسا..!!؟؟..بدلا ان يصلح بدأ بالمحاسبة لاهله وكأن ثارا بينه وبين ابناء محافظته ويتدخل بكل شيء دون حسابا وتحسبا .......نسى انه جهة تشريعية وليس رقابية...!!؟.. ولصالح من..لا ادري ..؟!!... ان السنوات الاربعة ستنتهي حتما.... !!؟؟...لكن الناس باقون ...والذكر الطيب يطفو دائما...و الفعل الجيد والسيء....سيستمر في ذاكرة الناس و الامثلة كثيرة للذين تكبروا على الناس فاصبحوا بعد فوات الاوان بمعزل ...يستجدوا حتى التحية البسيطة, لان (النفخة والكشخة الكذابة) لا تخدم احدا و لا تبني وطن.......!!؟؟ اللسان المعوج والتبختر في الخطوات والمحاسبة الفارغة بحد ذاتها تخريب وهدم...!!!؟؟؟....البناء المتين يبدا بالعمل الجاد والملاحقة المستمرة لحقوق الناس(بقميص نص ردن طبعا في حر الصيف) ونزع اثواب الماضي ولبس اثواب التغيير والتواضع...!!!

البعض من ممثلينا السياسيين انبهروا بشكل فعلي بقشور التغيير وبداوا ينظرون الى ابناء وطنهم ومحافظاتهم من الاعلى ويعتبرونهم مواطنون من الدرجة الثانية.......!!!!؟؟؟ بينما الواقع المفروض ان يحدث العكس لان المنصب والحزب ,في القاموس السياسي, يعني الباب الاوسع للوعي السياسي لدى المجتمع وكلما تعددت الاحزاب في مجتمع معين ,تعددت الايديولوجيات وتنوعت الافكار .. ستصب حتما في الصالح العام للمجتمع ....!!؟؟.....فالاحزاب هي المسؤولة عن اصلاح اذهان الناس وهي المسؤوله عن الوعي الانساني بشكل عام....!!؟؟.....اذا لم يكن الخلل في الحزب او الكتلة اكثر مما هو بالشخص نفسة لان البناء الشخصي والاخلاقي للانسان اذا كان قويا لا تأخذه التيارات وسيراقب قدمه قبل ان يضعها في الهاوية.

احترام الشعب للحكومة و اطاعة الانظمة والقوانين هو واجب اخلاقي يتأتى من التصرف الحسن والسلوك الطبيعي والوطني لعضو البرلمان اوعضو مجلس المحاقظة لانهم يعتبرون قدوة للمواطن البسيط...!!؟؟... فأذا كان في قفص عاجي وتعزله عن المواطن البسيط المسكين اسلحة افراد حمايتة وأسلوبه المتعالي ....فكيف يصل المواطن ويدافع عن حقوقه...........!!!

ابتعادهم عن المواطن جعلكم غرباء عنه , بدلا من ذلك عليهم ان يخدموه لان احدهم لو جرب يوما ونزع البدلة وربطة العنق وامتزج مع الناس في الشارع وتحدث معهم بشكل طبيعي واستمع لارائهم ومشاكلهم حتى وان لم تنفذ...صدقوني سيحترمه الناس وسوف لا يحتاج حتى للحماية لان حمايتة من الناس هم الناس انفسهم......!!!....ابحثوا عن هذه الهوة السحرية التي بقدرة قادر, أسست الفرقة بينكم و الناس وأردموها....في ذلك سوف ندرك الرقي الاجتماعي والسياسي ونلتحق بدول العالم ..والدول العربية المجاورة على الاقل....!!؟؟...سابقوا الزمن قبل ان ينفذ لان نفاذه عقيما لا يولد الا اليأس.......!!؟؟

التواضع والتطبع مع الناس هو الطريق الامثل لبناء الوطن.... الوطن لا يبنى بالانسلاخ عن خدمة الناس والتصريحات والمصطلحات الرنانة....!!!؟؟؟...وكما نرى في كل دقيقة من على شاشات التلفزيونات التشدق والمهاترات السياسية التي تبرمجها الفضائيات لصالح اجندات خارجية,,؟؟!!..

مرت على التغير لحد الان عشرة سنوات تقريبا ولم يفيدنا الكلام بشيء.....؟؟!!...النزول الى الشارع وكف الاكمام والعمل مع المواطن يدا بيد هو الطريق السريع لبناء العراق......!!؟؟.....والضغط على الحكومة عن طريق مجلس النواب(وهذا هو الواجب الأساسي الذي انتخبكم الناس لاجله) لتنفيذ ما يلي على الاقل:

(1) تشغيل المصانع المعطلة والتي ستحتضن الكثير من العاطلين عن العمل

(2) تقوية البطاقة التموينية التي يعيش عليها الفرد العراقي المعوز

(3) تعيين الخريجين من الشباب في الحقل التربوي والزراعي والصحي

(4) تشجيع الجانب الخدمي ....الخ.

(5)تحسين الاداء التربوي والتعليمي وبناء المدارس للتخلص من الدوام الثلاثي وبنايات المدارس الايلة للسقوط والتخلص من المدارس الطينية.

(6) تعيين جميع الخريجين للسنوات السابقة لسد الشواغر المستعصية بمدارس القطر .

ان تنفيذ مثل هذه الأ صلاحات ستسر الشعب العراقي وستنشر العدالة والاحترام المتبادل بين الشعب وممثليه وستعدل من المسيرة الديمقراطية وتحسن من المشهد السياسي في العراق وتجعله مقبولا ليس في العراق فحسب بل في العالم اجمع

عبد الرزاق عوده الغالبي


التعليقات




5000