..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العلمانية المؤمنة // قراءة في كتاب أ.د موسى محمد آل طويرش- 1

صادق الصافي

 العلمانية المؤمنة

قراءة في كتاب أ.د  موسى محمد آل طويرش- 1

عرض– صَادق الصَافي-  

 

في المقدمة التي بدأ بها الباحث أ.د موسى محمد آل طويرش- كتابه –العلمانيه المؤمنه- دعوة للحوار- أشار الى الواقع السياسي العراقي بعد عام 2003 وكيف أنه أفرز مجموعة من التناقضات الفكرية والسياسية كان من أبرزها حالات الصراع وعدم الأستقراروالأنقسام الأجتماعي العنيف والفساد ,أضافة الى بروز مشهد سياسي ضبابي ومشوش بين ماهو ديني وماهو علماني أو قبلي أو قومي,أو ليبرالي,الأمر الذي أوجد حاجة ماسة جداً كي يتكلم من يمتلك رؤية ما واضحة ومحدده لتمييز الخطوط المتقاطعة في المشهد العراقي,وأن تلك الرؤية يجب أن تكون نابعة ليس من مصلحة شخصية وأنما منطلقة من دراسة متأنيه للأفكار والمفاهيم وتجارب الشعوب وكذلك من وطنية خالصة,وأحساس بالواجب الذي يقع على عاتق مثقفي الأمه العراقية في منع خلط الأوراق, والذي قد يكون مقصوداً,أو غير مقصود,أذ كان من نتائج هذا الخلط أستمرار حالة عدم الأستقرار والأنقسام الأجتماعي والسياسي,فضلاً عن تفشي الفساد وتراجع في مختلف جوانب الحياة الخدمية منها والعمرانية والثقافية ومن ثم تسرب الأمل الذي كان يراود مخيلتنا في دولة مدنية متطورة حرة ومستقرة,وبدأ الخوف يدب في نفوسنا ممن يريد أن يمرر نهجاً سياسياً مُبَيَّتاً يحمل أغراضاً مريبة تحت مبررات الواقع الديمقراطي الجديد.

في هذا الكتاب –العلمانية المؤمنه- سيتم مناقشة العلمانية بوصفها منهجاً في أدارة الدولة والذي أعتبره البعض خطيئةً أو ألحاداً أو خروجاً عن الدين, فيما أعتبره البعض الآخر مذهباً سياسياً يهدف الى خلق التوازن القانوني في المجتمع دون النظر الى التقسيمات الدينية والطائفية. ومن أجل أن تكون هذه الطروحات مفهومة وسلسة لمختلف الأفراد فقد أعتمدنا على البساطة في طرح الموضوع والمباشرة البعيدة عن التنظير والتعقيد.

ماالمقصود بالعلمانية – كمصطلح –ماهي أهدافها .؟

هل العلمانية ضد الدين أو التدين .؟

ماهي سلبيات العلمانية وماهي أيجابياتها .؟ أي فوائدها ومخاطرها.؟

ماهي آليات العمل التي تعتمدها العلمانية في أدارة المجتمع .؟

أن الخوض في هذا الموضوع بالذات يعد عملاً صعباً كونه من  الموضوعات الدقيقة والشائكة والمتداخلة, أِلا أنه يعد مساهمة ضرورية في تنوير الشباب الذين عانوا من تغييب فكري على مدى عقود من الزمن وكثير منهم نظروا للمذاهب السياسية أو العقائدية أو حتى للحياة برمتها على وفق قوالب جاهزه تعاملوا معها من دون تعمق,وذلك أما نتيجة لغياب البديل أو لأنها تتوافق مع الواقع المعاشي والثقافي السائد في المجتمع أو تبنوها بالوراثة.!.

أنها دعوة للمناقشة  والحوارمن أجل أن تكون الأفكار قابلة للتصويب أو التأكيد أو التطوير. ولأزالة اللبس والخلط والتداخل بين المفاهيم والطروحات السياسيه.

ويتضمن الكتاب

أولا- تحديد المفاهيم والمصطلحات.

ثانياً – التطور التأريخي للعلمانية .

ثالثاً- الموقف من العلمانية .

رابعاً- النظرة المحايدة للعلمانية – العلمانية المؤمنه –

خامساً- الخطوات اللازمة لتطبيق العلمانية المؤمنة .

سادساً –المجتمع العراقي وأدارته .

سنتطرق اليها بالتفصيل لاحقا

- كتاب –العلمانية المؤمنه – تأليف الدكتور موسى محمد آل  طويرش.

 

صادق الصافي


التعليقات




5000