..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بانتظار خطبة الجمعة

صالح السماوي

مامن شك بان الكل يعلم ان الدين الاسلامي ناسخ لما قبله ومع ذلك الا اننا نجد الاغلبية العظمى من سكان العالم مازالو متمسكين بالمنسوخ وهذا يمنحنا الاحقية بالحفاض وعلى الاقل لما فيه الخير للصالح العام اذا ماعلمنا بان حب الوطن والايمان لايفترق احدهم عن الاخرفالاسلام لايتمثل بالصوم والصلاة فقط فهي منافع ومصالح مابين الانسان وربه ولاينحصر الاسلام في حقل الديانه وسجلات النفوس فلو اخذنا سيد الشهداء عليه السلام ويزيد نجد ان الفارق والبعد بينهما قد يتعدى الى مابين السماء والارض الا ان الطرف الاول والثاني اقرو بلااله الا الله محمد رسول الله فالفكر الاسلامي واحد ويكمن الاختلاف في مسالة التشريع ومع اختلاف الحكام الذين توافدو على كرسي الحكم منذ ان كان يصنع من الخشب الى ان بات مكلل بالذهب نجد الفوارق فامير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام لم يترك شاردة او وارده الا وحاول ان يقضي عليها وهو جالس في قبته البرلمانية المزخرفه بالخوص ومذهبه بالطين وان جن عليه الليل وبانت العسعسة حمل اكياس الدقيق على اكتافه ليوصلها للايتام والمعوزين فيا حبذا لو التفتنا الى ماهو قليل (فالنضافة من الايمان ) لم تخرج من شفاه نبي الله عيسى عليه السلام كذلك (تنضفو فان الاسلام نضيف لم يقلها يعقوب عليه وعلى رسولنا افضل الصلاة والسلام فالنفرض ان الحكام اهملو هذا الجانب لانشغالهم بامور اخرى فهل يعني بان يقف الجميع مكتوفي الايدي لنتفرج وكان الامر لايعني احد ما لذا يتوجب علينا المناشدة والتوجه لحوزتنا العلمية الكريمة بجميع مراجعها وعلى راسهم السيد السستاني ليمدو لنا يد العون للقضاء على هذه الضاهرة التي يرفضها الله ورسوله فالانقاض باتت تزحف نحونا وتهدد كل مسلم يسكن بلد المقدسات وارض الحضارات وها نحن ننتضر الاستجابة من جمعة الى جمعة

 

صالح السماوي


 

صالح السماوي


التعليقات




5000