.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وجوه تائهة ...

صباح الخشيمي

تناولتُ قليلاً من الحلوى لعلها تساعدني على التغلب على مرارة فمي . لا فائدة تذكر فلازال ريق فمي بطعم العلقم . أخذت قطعة ثانية وثالثة بدى عليً التعب أرى الأشياء بضبابية . مقلوبة الأجساد تتمايل .. تتحرك ببطء نحوي . دقات قلبي أسمعها تخرمُ أذني وتهشم الجزء الأيسر من وجهي.أشعر بتعب و دوار وجسمي يترنح أخذت أتمايل يمين ويسار ويمين .

حتى سقطت على كرسي دوار خلفي . بدأ الكرسي يدور بسرعة بعكس أتجاه عقارب الساعة الأشياء تدور كما الأرض تدور .أرجعت رأسي الى الخلف وصار وجهي بأتجاه سقف الغرفة . أرى وجوهٌ كثيرة معلقة بسقف الغرفة متدلية بحبال غليظة كأنها مشنوقة . تنظر اليً بأستغراب و أشمئزاز وتبتسم بخبث ومكر . سقف الغرفة بدأ يهبط ويهبط بأتجاهي والوجوه تقترب .. بدأت أتمعن في ملامحها لا أعرفها . ليس لي أي موعد سابق معها .لازالت تهبط بأتجاهي هي والسقف . صاربيني وبينها عدة أشبار وبعض أصابع .

أقترب مني وجهُ أنثى عينيه مفتوحه بشكل ملفت للأنظار معلق بحبل من أهداب عينيه . وجهها يقابل وجهي .أفزعني فمها الكبير وتلك العيون المفتوحة .قالت كم عمرك .. قلت لها بعدد السنين لعله ألف عام وربما أكثر .ضحكت بصوتٍ عالي كأنها تنبح .. شتمتني وبصقت على وجهي . تبسمرت على الكرسي لا أقوى على أي فعل حتى لساني تلعثم فقط عيوني تستجدي لسانها الطويل أن يسكت وهي مازالت تمطرني بلغة لم أعرف لها معنى .سقطت الوجوه المعلقة في حجري الواحد تلو الآخر والسقف لازال يلامس رأسي يدفعهُ بشده نحو أرضية الغرفة الأسمنتية . أنقلب الكرسي سقطت على الأرض أغمضت عينيً أنتظر السقف يسقط .

الرؤوس تبعرث على أرضية الغرفة .. الكل يصرخ ..ويصرخ .. الآ أنا أبكي بصمت وأنفاسي محبوسة . أحد الوجوه تدحرج قربي . كأني أعرفهُ صرخ بصوت عالي ..أهرب ..أهرب . قلت له لا أقوى على حمل جثتي .قال ليس المهم أن تهرب المهم أن تحاول .قلت له لا أقدر ..أرجوك ساعدني ..قال لو كنتُ أقدر لساعدتُ نفسي . سقط السقف بقوة ...... أنحبس المكان و أختلطت الرؤوس مع جسدي . صرتُ رجل بعدة رؤوس الآ أني فقدت رأسي .ولازلت لليوم أبحث في سطور الحكايات عن وجهي  المفقود عند صرخات غرفتي

صباح الخشيمي


التعليقات

الاسم: صباح الخشيمي
التاريخ: 2012-02-22 14:35:23

الاستاذة الرائعة قطوف

نحن لازلن نجلس في المقاعد الاولى من صفك
نتعلم و نتهجـــــــــأ حروفك

محبتي

الاسم: صصباح الخشيمي .. صباح الخشيمي
التاريخ: 2012-02-22 14:33:36


أهلاً ست ورود
أسعدني مرورك

محبتي

الاسم: صصباح الخشيمي .. صباح الخشيمي
التاريخ: 2012-02-22 14:19:42
راقني جدا و جودك البهي
صديقتي الجميلة روز
مساؤك فرح

الاسم: قطوف دانية
التاريخ: 2012-02-22 04:51:36
اللهم صل على محمدوآل محمدوعجل فرجهم الشريف..معلمي همسك يملى الحزن في المكان ينزع روحي من صدري ...ضاع مني الكلام...اعتذاربوح الحزن غلب تعليقي..

الاسم: ورود الجاسم
التاريخ: 2012-02-21 16:14:42
قصه من ونسج الخيال ولكن ابدعت اسناذ صباح

الاسم: roosbab
التاريخ: 2012-02-21 15:16:30
دائما مبدع استاذ صباح ...




5000