..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صحة لآخر العمر

أ د. محمد سعد عبد اللطيف

لقد فشل التقدم العلمي في إطالة عمر الإنسان ، فما أن يتجاوز الأربعين حتى تبدأ علامات التقدم بالعمر من شعر رمادي، وجلد متعب تملؤه التجاعيد بالظهور... ليتبعها فيما بعد العديد من العلامات الأخرى. وإذا أمعنا النظر بالسبب فهو يرجع إلى  انخفاض الطاقة و بطء عملية نمو وانقسام الخلايا، وبالتالي ضعف أداء مختلف الأعضاء في الجسم.  الوقت، هو العامل الوحيد الذي يمكنه إظهار التغيرات الجذرية في البشرة، تلك البشرة التي كانت يوماً ما ناعمة ومتألقة كبشرة الأطفال، ما تلبث أن تصبح خشنة وتغطيها التجاعيد.

وهناك سبب لكل هذا، تعد البشرة أكبر عضو في جسم الإنسان، وتصل مساحتها تقريباً إلى 21 قدم مربع، فهي تتأثر بأدنى تغير قد يصيب الأعضاء الأخرى. فنوعية الطعام وأسلوب حياتك يؤديان إلى بشرة صحية وأكثر نعومة. ولا تنسى أن الأفضل لبشرتك سيك ون بلا أدنى شك الأفضل لصحتك بشكل عام: الطعام قليل الدسم والغني بالألياف، الخضروات والحبوب وتناول كمية كافية من الماء والنوم الليلي المناسب... وليس في عطلة نهاية الأسبوع فقط!!!

التمارين الرياضية
ضرورية أيضاً فهي تنشط القلب وتفتح المسامات، وتزيد من فعالية عملية التمثيل الغذائي كما أن التعرق يسمح لبدنك بتنظيف نفسه.

ويؤثر التوتر بشكل سلبي على بشرتنا، وغالباً ما تؤدي التغيرات الداخلية في جسمنا إلى آثار خارجية، وهناك صلة قوية بين العقل والمشاعر من جهة وصحة بشرتنا من جهة أخرى. والعلاقة نابعة على ما يبدو من جهاز المناعة وطريقته في الدفاع عن الجسم في حالة التوتر المزمن.

لذا من الضروري أن يتمكن الشخص من السيطرة على مصادر التوتر في حياته اليومية والإلمام بكيفية تجنبها. و التمرن على تقنيات الاسترخاء، رد الفعل الحيوي وتدريبات التنفس التي يمكنها جميعاً أن تقلل من عوامل التوتر والآثار السلبية على بشرتنا.

لا تعد الشيخوخة مرضاً بل هي ظاهرة معقدة تعرف على أنها ضعف القدرة على التكيف مع البيئة المحيطة. مع التقدم بالعمر تبدأ العلامات الحيوية مثل الهرمونات بالانخفاض التدريجي بالإضافة إلى قصور المستقبلات. ولهذه الأسباب يبدأ جهاز المناعة بفقدان توازنه ما يؤدي إلى ظهور الأمراض المرتبطة بالسن. ولهذا تتوجه جميع الجهود البحثية نحو محا ربة انخفاض الهرمونات في الأنظمة والمستقبلات الخلوية، بالإضافة إلى معالجة الخلل في النظام الحيوي للجسم.


تؤثر عوامل كثيرة أخرى سلبا على الجلد مثل التدخين الذي يسرع من عملية التقدم بالعمر قبل الأوان بسبب زيادة عملية الأكسدة، مما يبطئ عملية التجديد الطبيعي للجلد.
..

"
ومع تقدمنا في السن" يقول د.ناي: "ينمو الجلد معنا، وتبدأ التجاعيد بالظهور، وتبدأ الإشارات الحيوية مثل الهرمونات - وهي العناصر البيولوجية المنظمة للعديد من العمليات الهامة في الجسم - بالانخفاض تدريجياً.

الرجال كما النساء، يهتمون ببشرتهم بشكل يومي ويحاولون تطهيرها وترطيبها للمحافظة على البشرة والمظهر الخارجي السليم. تشكل البشرة خط الدفاع الأول ضد المرض والجراثيم، لذا يجب العناية بها بشكل إضافي وينبغي التأكد من عدم تقدم البشرة بالعمر قبل الأوان. البشرة، وخاصة لدى الذكور، تكون غنية بالإيلاستين والكولاجين. مع تقدمنا بالعمر تطرأ تغيرات بيوكيميائية على نسب الإيلاستين والكولاجين، وهذه العناصر تمنح البشرة التألق والمرونة. ورغم أن عملية شيخوخة الجلد هي نفسها لدى الرجل والمرأة، لكن الأدمة لدى الرجل عادة ما تكون أسمك وأغنى بالكولاجين وغالبا ما تكون دهنية أكثر من المرأة. ولكن رغم هذا يبقى ا لتضرر من العوامل البيئية واحداً، ربما كان الرجل أكثر قدرة على مقاومه الأمراض الجلدية. لكن لا يعني هذا إهمال العناية المطلوبة للبشرة.

ويكمل د. سعد : "عندما نبلغ سن 40-50، يأخذ مستوى الكولاجين في الأدمة بالنقصان، ما يسبب بالتالي التجاعيد، وفي هذه الحالة لا تفلح الرعاية الإضافية للبشرة بمنع ظهور علامات الشيخوخة."

قبل بضعة عقود اعتبر الجميع وجود دواء يؤخر ظهور علامات الشيخوخة ضرباً من الخيال. لكن الآن بعد كل هذه السنين وبعد إجراء العديد من الدراسات والبحوث الطبية البحوث بات الحلم حقيقة علمية.

ويعد الطب المتخصص بتأخير علامات الشيخوخة علماً قائماً بحد ذاته، تهتم به العديد من المؤسسات العلمية الكبرى، بحيث تهتم بالكشف، الوقاية وعلاج الأمراض المرتبطة بالتقدم في السن.

يشتهر  سعد  بتقنية ل   إعادة إحياء نسيج البشرة، الطريقة التي تتعامل بفعالية مع الخلل في الجهاز المناعي، وتبطئ عملية الشيخوخة. وقد أدت العديد من الأبحاث التي قام بها  د.  سعد  في مجال "عملية الشيخوخة" على مدى سنوات عن اكتشافات وعلاجات جديدة في الجهاز المناعي.

ويقول سعد  أن  سلسلة من التجارب على إعادة إحياء الخلايا، واكتشف  أن الخلايا تحتوي محتوى مقاوم لعلامات التقدم بالسن أو حتى يمكنه عكس العملية، عبر إعادة النظام المناعي إلى توازنه، الذي عادة ما يفقده عند التقدم في السن مؤدياً إلى الإصابة بالعديد من الأمراض. وكانت ثمرة هذه الأبحاث الأهتمام بالتغذية و الرفلكسولوجى  و نمط  الحياة
إعادة إحياء الخلايا                                       ينصح الطبيب بالانتباه إلى عدة نقاط:

·         يمنع ممارسة أي نشاط رياضي حتى اليوم التالي، وتحديد الأنشطة بالسير، الاسترخاء والحركات البسيطة.

·         يجب أن يمتنع المريض عن التدخين   لبضعة أيام< /SPAN>.

·         لا يسمح بحمام البخار أو الحمامات التركية في نفس اليوم.

·         التعرض للشمس   مع  تنفيذ البرنامج الموصى بة.

ينشط النظام  عمل الخلايا المسنة، والأنشطة الحيوية، كما تعيد التوازن إلى الجهاز المناعي عبر تفعيل الخلايا المناعية. كما أظهرت الدراسات أن خلايا الأورام تتأثر أيضاً بالنظام وذلك بسبب تحفيز الجهاز المناعي. بسبب احتوائها على مادة مضادة للأورام، كما يقاوم النظام  العديد من الأمراض مثل:

·         أعراض سن اليأس

·         هشاشة العظام

·         العجز الجنسى و الهرموني

·         عجز الذاكرة وقلة التركيز

·         نقص الشهية

·         انخفاض الطاقة والقدرة على الشفاء من المرض

·         اضطرابات النوم

·         تأخير شفاء الإصابات

·         حساسية التنفس

·         داء الشقيقة

·         الأمراض المرتبطة بتقدم السن.



ضوء الشمس مهم لأجسادنا وخاصة في إنتاج فيتامين د الذي يلعب دورا هاما في صحة الجلد

ولكن، نجدد تحذير المرضى من مخاطر أشعة الشمس، سواء كانت في الخارج أو الداخل. لفترات طويلة وتجنب ساعات الذروة كما يفضل استخدام مرطبات الجلد بشكل دائم ..


و الدكتور سعد   يتحدث عن كيفية الحد من ظهور علامات الشيخوخة. ليؤكد على أهمية   الفيت  جولدن  والعصير الأخضر و الحبوب والألياف (الفاكهة والخضار)   ,  و الزبادى البلدى وعسل النحل على الأقل كل ثلاثة مرات يومياً. والسبب يعود في رأية   إلى الدور الذي يلعبه ارتفاع مستوى الألياف والفيتامينات المضادة للأكسدة في الحماية من أمراض القلب والسرطان والسكري والسمنة، وتعزيز الصحة العامة.


وتضيف د . دينا  أن "اللياقة البدنية والنشاطات اليومية يجب أن ترافق أي نظام صحي"، بينما يقول مدير اللياقة الشخصية  "تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام تظهر لديهم العديد من المظاهر الصحية مثل زيادة الطاقة، النوم الجيد والتعامل مع الإجهاد بشكل أفضل. لذا نلاحظ أن الرياضيين نادراً ما يعانون من الأمراض المرتبطة بالتقدم في السن. لدينا فريق من المدربين والمعدات المتطورة لمساعدة المرضى في الاعتياد على التمارين المفيدة لهم."


وتضيف أخصائية التجميل مها  رأيها أيضاً وتقول: "إن استرخاء جميع أعضاء الجسم عبر العديد من الطرق والتمارين، يعطيك المزيد من الحيوية ويقضي على التوتر من خلال إزالة السموم من ال جسم والسماح للمزيد من الأوكسجين بالدخول إلى الخلايا. إن علاجاتنا الخاصة تمنح مظهراً أكثر صحة وليس خارجياً فقط وإنما داخلياً أيضاً، وتعطي جميع أنحاء الجسم بما في ذلك الوجه، مظهراً أكثر شبابا وتألقا."

أ د. محمد سعد عبد اللطيف


التعليقات




5000