..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الاستاذ عقيل المندلاوي للنور: المراكز الثقافية العراقية.. نافذة تطل على العالم

آمال ابراهيم

النور في ضيافة الاستاذ عقيل المندلاوي 

الاستاذ عقيل المندلاوي للنور :

- مؤسسة النور تأتي في المراتب الأولى للمنظمات الثقافية الفاعلة داخل وخارج العراق

-  المراكز الثقافية العراقية.. نافذة تطل على العالم  

- إن الهدف من إنشاء المراكز الثقافية هي لغرض الترويج ودعم وتنظيم النشاطات الخاصة بالثقافة العراقية

في متابعة لمؤسسة النور للثقافة والإعلام للخطوات الرائدة والهامة في المجال الثقافي, كانت لنا هذه الزيارة التي أزهرت كل خطوة فيها عن رويشة لأمل ثقافي جميل يعدنا به الغد القريب. وقد تشرفت مؤسسة النور بتقديم الشهادة التقديرية لملتقى النور الثالث للإبداع إلى الأستاذ عقيل المندلاوي لوقفة كادره من بعده, بجدية ومحبة من اجل دعم نشاطات مؤسستنا الغراء. وقد أفادنا بمعلومات تهم المثقف العراقي بما يخص المراكز الثقافية التي من المزمع افتتاحها في العواصم العالمية ليطل من خلالها المثقف العراقي على الثقافات الرديفة والمتنوعة للنشاط الفكري القيم.

ونقلا عن الأستاذ عقيل المندلاوي في هذا الشأن:

"يأتي افتتاح المركز الثقافي العراقي في السويد ضمن خطة إستراتيجية لوزارة الثقافة للانفتاح على العالم من الناحية الثقافية, وقد تم اختيار 16 عاصمة لافتتاح المراكز الثقافية فيها, وتم افتتاح ستة مراكز كخطوة أولى وذلك في واشنطن قبل سنتين وفي باريس نهاية العام الماضي وفي لندن وستوكهولم, وعما قريب سيتم افتتاح مركز ثقافي في لبنان وبرلين.

تعتبر المراكز الثقافية الستة هذه هي انطلاقة العراق للتعريف بثقافته وحضارته العتيدة, أما ما يتعلق بالمركز الثقافي في السويد فكما تعلمون إن السويد هي الحاضنة الرئيسية لجالية عراقية تتجاوز المئتي ألف عراقي بالإضافة إلى الجاليات العراقية في الدول الاسكندينافية, ففي الدنمارك هنالك ما يقارب من الخمسين ألفا, وما يزيد أو يقل عن ذلك في النرويج وبضعة آلاف في فنلندا, إن الهدف من إنشاء هذه المراكز الثقافية هي لغرض الترويج ودعم وتنظيم النشاطات الخاصة بالثقافة العراقية, ورعاية المثقف العراقي في الدول التي يتم إنشاؤها فيها ووفقا للإمكانيات المتاحة. وستمتد اذرع المركز الثقافي في ستوكهولم لترعى الثقافة العراقية في البقعة الاسكندينافية بكليتها.

تم التوجيه بان تتبنى البيوت والمنظمات الثقافية في الدول الاسكندينافية بتقديم برامجها لهذا الغرض ويتم الدعم المادي واللوجستي عن طريق المركز الثقافي العراقي. أما التخطيط لهذه البرامج فيتم من خلال كبار المثقفين والأكاديميين الذين سيتم انتخابهم كهيئة استشارية في كل من الدول الاسكندينافية الأربعة لهذا الغرض, من خلال خطتهم السنوية.

 

واضاف السيد المندلاوي :

بالإضافة إلى الهدف الأساس من إنشاء المركز الثقافي وهو لإظهار الثقافة العراقية بكل أنواعها فهنالك جانب التبادل الثقافي وهذا ما بينتُه للسفيرة السويدية, رئيس دائرة المراسم في الخارجية السويدية, ومن الأهداف أيضا احتضان الجيل الثاني من أجيال الجالية العراقية في المهجر وهو جيل فتي يحتاج إلى توطيد علاقته بالوطن الأم وإشعاره بأهمية لغاته مع الأخذ بنظر الاعتبار التنوع اللغوي في العراق ولذا سيصار إلى إقامة دورات في مجال تعليم اللغة العربية واللغات الوطنية الأخرى في العراق, وبرامج تقوي أواصر الصلة بين هذا الجيل ووطنه وان كانت على بعد, وتعزيز القيم الوطنية من تسامح ومحبة وغيرها, والأمر الأهم هو إشعار أبنائنا بهذه الدول إن الدولة متمثلةً بوزارة الثقافة, منفتحة عليهم وتدعمهم ولهم نصيب في التخصيصات المالية التي تشتكي من توفيرها دول الإقامة بسبب الأزمة الاقتصادية الراهنة, والتي تنعكس أولا على الجانب الثقافي قبل غيره. أود الإشارة إلى إن صلاحيات وزارة الثقافة في السويد محددة لأنها تمثلت بنشاط أوسع من خلال عمل المنظمات المدنية وهذا ما نصبو إلى تحقيقه مستقبلا, أي إن يكون الثقل الثقافي من نصيب المنظمات الثقافية المدنية.

التبادل الثقافي في الحقيقة هو اقرب للتبويب والتنظيم للفعاليات الثقافية بين البلدين, وهذا المركز سيكون حلقة الوصل بين مثقفي ومسؤولي الجانب الثقافي في السويد مع إشراك المثقفين والفنانين السويديين وغيرهم من الدول الباقية.

وقال السيد عقيل المندلاوي :

التقيتُ الإخوة في الندوات التي عقدت في ستوكهولم ويوتوبيري ومالمو وكوبنهاكن, وهم من النخب الثقافية هناك وقد كان الأستاذ احمد الصائغ رئيس مؤسسة النور للثقافة والإعلام حاضرا في ندوتنا في مالمو, وأشير إلى إن مؤسسة النور تأتي في المراتب الأولى للمنظمات الثقافية الفاعلة داخل وخارج العراق, وبناء على ذلك طلبنا كشفا لأسماء وعناوين المنظمات الثقافية الفاعلة, لتوجيه إدارة المركز الثقافي في ستوكهولم وغيرها للتعاون مع هذه المنظمات والفاعلة منها هي التي ستدعم ويقع هذا ضمن التوجه العام لدائرة العلاقات الثقافية وهو دعم المنظمات الفاعلة فقط, وتعد مؤسسة النور ومثيلاتها, من المؤسسات الفاعلة وستكون لها الأولوية في الرعاية والدعم وبطبيعة الحال فإننا لا ننتظر من مركز فيه أربعة موظفين (المركز الثقافي في ستوكهولم) إن يقدم الكثير إلا إذا تآزرت معه المنظمات الثقافية الناشطة. إن تغطية النشاط الثقافي للدول الاسكندينافية سيعتمد على نشاط هذه المنظمات فليس من المعقول إن يتم تنقل الكادر لتغطية هذه النشاطات, وقد تم الاتفاق مؤخرا مع الدكتور وليد الحيالي, رئيس الجامعة الدانمركية, وهو شخصية أكاديمية عراقية مرموقة, وبمساعدة الشاعر منعم الفقير, على توفير قاعة وغرفتين من مبنى الجامعة, لتكون بمثابة فرع للمركز الثقافي العراقي في ستوكهولم ليحتضن النشاطات والفعاليات الثقافية هناك. وليكون مقرا للمثقفين العراقيين في كوبنهاكن اما في مالمو فهنالك الجمعية الثقافية, وفي يوتوبوري هنالك البيت الثقافي العراقي لهذا الغرض.

 ولذا سنعتمد على ايجاد مراكز ثقل ثقافي تدار من قبل المنظمات الثقافية العراقية وستلقى بإذن الله تعالى الرعاية والدعم المناسبين. "

 

 

آمال ابراهيم


التعليقات

الاسم: أركان الجادري
التاريخ: 28/10/2012 17:39:00
لك تقف الكلمات حائرة يا متميزة باابداعاتك ونشاطك الثقافي ان دل على شي انما يدل على سعيك ومثابرتك في تسليط الاضواء على كل التحركات الثقافية في عراقنا الحبيب وسعي المخلصين لمد اوصر المحبة والتلاقح الثقافي بين شعوب العالم تحياتي اليك مثمن الجهود المبذولة من لدن الاستاذ عقيل المندلاوي في فتح مثل هكذا صروح ثقافية لتعرف على ثقافات العراق ومبدعيها الذين استنهلت منهم ومن نتاجاتهم المعمورة في مشارقها ومغاربها ...تائلق جامح ست امال ولموسسة النور

الاسم: أركان الجادري
التاريخ: 28/10/2012 16:21:12
لك تقف الكلمات حائرة يا متميزة باابداعاتك ونشاطك الثقافي ان دل على شي انما يدل على سعيك ومثابرتك في تسليط الاضواء على كل التحركات الثقافية في عراقنا الحبيب وسعي المخلصين لمد اوصر المحبة والتلاقح الثقافي بين شعوب العالم تحياتي اليك مثمن الجهود المبذولة من لدن الاستاذ عقيل المندلاوي في فتح مثل هكذا صروح ثقافية لتعرف على ثقافات العراق ومبدعيها الذين استنهلت منهم ومن نتاجاتهم المعمورة في مشارقها ومغاربها ...تائلق جامح ست امال ولموسسة النور

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 20/02/2012 19:10:10
الرائعة والمتالقة والمثابرة امال ابراهيم
دام بهاء حروفك وحركة انتقالاتك بين فضاءات الثقافة والابداع لتنتقي اجمل واروع الشذرات .
دمتي بامان الله وحفظه

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 20/02/2012 13:29:35
امال ابراهيم شاعرتنا القديرة
نبارك لكم جهودكم الكبيرة والتي بحق تعجز الكلمات عن وصفها
نشكر باسم زملائنا الاعزاء الاستاذ عقيل المندلاوي لما يقدمه من جهد ودعم روحي ومعنوي للنور
وفقكم الله

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 20/02/2012 09:52:36
الاستاذ رفعت نافع الكناني..دمت لنا يا طيب وبارك الله بهذه الروحية الجميلة والمتميزة بالوفاء..تقبل تقديرنا اللامحدود

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 19/02/2012 18:03:45
الاديبة امال ابراهيم
الاديب علي الزاغيني
نبارك هذة الجهود الرائعة في سبيل اعلاء شأن الثقافة العراقية ... ومبروك للنور هذة الكفاءات القديرة
اكرر احترامي وتقديري لعملكم الجاد




5000